ابني مهاراتك

كل ما تريد أن تعرفه عن رسالة التقديم

هذه الرسالة هي أول ما يقرؤه صاحب العمل عنك كمتقدم للوظيفة، لذا ينبغي الاعتناء بصياغتها بلغة سليمة وعبارات مفهومة والحرص على أن تكون واضحة ومشوّقة بشكل سيحث صاحب العمل على الاطلاع على سيرتك الذاتية لمعرفة المزيد عن خبراتك ومهارتك.

في هذه الرسالة، قم بتزويد صاحب العمل بالمعلومات اللازمة عن نفسك وعن المهارات التي تتمتع بها وتتناسب مع متطلبات الوظيفة المطلوبة من مهارات وخبرات. ومن الأمور التي تعكس فهمك الجيد لطبيعة عمل الشركة التي تقدم طلبك لها أن تقوم بإضافة بعض المعلومات المتعلقة بمشاريعها وما تقدمه من خدمات أو منتجات، وكيف ستعمل على توظيف مهاراتك بما يتلاءم مع أداءها.

احرص على أن تقوم بتزويد معلومات جديدة في رسالتك غير تلك الموجودة في سيرتك الذاتية كالشهادات العلمية والجوائز والخبرات، وبذلك تكون قد تركت انطباعاً شخصياً خاص في خطابك لصاحب العمل لتقدم له نفسك بطريقة مختلفة تعكس شخصيتك.

رسالة التقديم هي نافذة كل باحث عن عمل يسوق فيها لنفسه ومهاراته بأسلوب منطقي ومقنع أمام صاحب العمل، فإما أن تكون قد أثرت فضوله فينتقل إلى المرحلة التالية في عملية التوظيف بقراءة سيرتك الذاتية أو يصرف النظر عنك تماماً لأنك لم تستطع أن تجتذب انتباهه من بين الكثيرين.