الجزء الثاني | الحلقة الثانية: كيف تقوم السباكات الأردنيات باكتساب مكانة بارزة في السوق المحلي

كتبت بواسطة
Sowt صوت

تعرف بيئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الأردن أنها سوق يهيمن عليه الرجال ولا يحبذ إدارته أو السيطرة عليه من قبل النساء، خاصة عندما يتعلق الأمر بالوظائف التي تتطلب مجهودًا جسديًا والتي عادة ما يشغلُها الرجال.

في هذه الحلقة سنقوم بمقابلة خولة الشيخ التي بدأت في عام 2006 كمقاول مستقل يعمل من المنزل، ولكن بسبب زيادة طلب العملاء وزيادة الحاجة إلى توفير المزيد من فرص العمل للنساء المعتمدات في هذا القطاع، فقد انشأت خولة مركز خدمات للتدريب المهني والسباكة في عمان والذي يخدم عمان والمحافظات المحيطة بها.

أطلقت كل من مريم مطلك وموسى أبو صيام أعمالهما في السباكة على الرغم من عيشهم في مجتمعات محافظة. وسوف يحدثوننا عن رحلتهم في إدارة الأعمال غير التقليدية والتحديات التي يواجهونها، والفرص العديدة التي يرونها في المستقبل.