كيف استعد لاختبار التوفل والايلتس

كتبت بواسطة
دلال قصري دلال قصري
كيف استعد لاختبار التوفل والايلتس

تمّ تصميم اختبارات التوفل والايلتس لقياس مهارات اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها، حيث يتمّ اختبار قدراتهم في كلّ من الكتابة، القراءة، الاستماع والمحادثة.

قد يكون تقديم هذه الامتحانات أمرًا مخيفًا بالنسبة للبعض وهو أمر عادي، فالتوتر قبل الامتحانات طبيعي جدًا، لكن تذكّر دائمًا أنّ هذه الاختبارات هي في الواقع اختبارات عملية ومفيدة لك على الصعيدين الأكاديمي والمهني. ولعلّ أحد أهمّ ميزات هذا النوع من الاختبارات أنّها تستخدم في أسئلتها نهجًا من الحياة العملية، فهي لا تتمحور حول القواعد المعقّدة والمفردات الصعبة التي لن تستخدمها أبدًا في حياتك، لذا عندما تستعدّ لاختبار التوفل أو الايلتس، فأنت فعليًا تجهّز نفسك لاستعمال اللغة الإنجليزية في حياتك اليومية كالجامعة أو العمل.



تقدّم لكم منصة تعلّم اليوم استراتيجيات مثبتة يمكنكم اتباعها للاستعداد لهذه الامتحانات وضمان النجاح فيها، بل والاستمتاع أيضًا خلال عملية التحضير لها.

1- تعرّف على اختبار التوفل او الايلتس



قبل التقدّم لاختبار التوفل، والبدء بالاستعداد له، احرص أوّلاً على التعرّف عليه، وفهم أقسامه وأجزائه جيّدًا. ومن الأمور الرئيسية التي يجدر بك معرفتها، هو أنّ الامتحان سواءً كان ورقيًا أو عن طريق الإنترنت، فهو يتكوّن من ثلاثة أجزاء رئيسية: القراءة، الكتابة والاستماع، بالإضافة إلى قسم المحادثة في الامتحان المحوسب عبر الإنترنت.

اقرأ ايضًا: الدراسة في بريطانيا

2- حدّد هدفك من وراء التقدّم للامتحان




تتطلّب أكثر من 9 آلاف كليّة وجامعة ومؤسسة حول العالم شهادة التوفل والايلتس كشرط قبول فيها. وحتى تكون مستعدًا تمامًا، لابدّ لك إذن من تحديد هدفك وراء التقدّم لهذا الامتحان. وهناك عدّة أسباب قد تدفعك للتفكير في الحصول على شهادة التوفل، ربما أهمّها ما يلي:

اقرأ أيضًا: الهجرة والدراسة في امريكا - انواع التأشيرات الامريكية

عندما تعرف تمامًا لماذا ترغب في تقديم الامتحان، سيصبح في وسعك تنظيم وقتك الدراسي بشكل أفضل. على سبيل المثال، إذا كنت تريد الحصول على شهادة التوفل او الايلتس من أجل العمل في وظيفة قد تتطلّب إجراء العديد من المكالمات، ستدرك حينها أنّه من المهمّ لك أن تحصل على علامة عالية في قسمي المحادثة والاستماع، وبالتالي ستتّبع استراتيجية دراسية تركّز على هذين القسمين بالذات.

3- ضع في حساباتك حدّا أدنى للعلامة التي ترغب بالحصول عليها



الأهداف المختلفة تتطلّب علامات مختلفة، ابدأ بمعرفة الحدّ الأدنى للعلامة التي تحتاجها (وهو في الغالب الحدّ الأدنى الذي تحدّده الجامعة أو المؤسسة التي تقدّم لها). بعدها حدّد العلامة التي ترغب في الحصول عليها. على سبيل المثال، الحدّ الأدنى للعلامة المطلوبة في اختبار التوفل للدراسة في جامعة أريزونا في الولايات المتحدة هو 500، وبالطبع ستكون العلامة التي ترغب في الحصول عليها أعلى، مثلا 530.

بعد أن تحدّد الحدّ الأدنى والعلامة المثالية التي تطمح إلى تحقيقها، اكتب هاتين العلامتين على ورقة صغيرة وضعها في مكان يمكنك ظاهر بحيث تراها دائمًا. كأن تعلقّها على مرآة غرفتك أو على الثلاجة. في كلّ مرّة ترى هذه الورقة ستذكّر نفسك بضرورة الدراسة بجدّ لتحقّق هذه النتيجة.

من المهمّ أن تكون العلامة التي ترغب في الحصول عليها منطقية، بمعنى آخر، اختر علامة تستطيع الحصول عليها بناءً على قدراتك الحالية وليس علامة عالية جدًا، ويمكنك اختبار مستواك الحالي من خلال العديد من الامتحانات على الإنترنت. بهذه الطريقة، ستعرف العلامة المثالية التي يمكنك الحصول عليها، وتحدّد مالذي عليك فعله للوصول إليها، كم من الوقت ستحتاج للتحضير؟ وغيرها من الأمور.

اقرأ أيضًا: ما هي اهم المنح الدراسية في بريطانيا ؟

4- اصنع لنفسك 3 أماكن مثالية للدراسة



لا تقلّل أبدًا من أهمية مكان الدراسة على النتيجة التي ستحقّقها، لذا احرص على اختيار أماكن دراستك بعناية، واتبع النصائح التالية لذلك:

  •  اعثر على أفضل ثلاثة أماكن يمكنك تخصيصها للدراسة، قد تكون غرفة نومك، المكتبة، مقهى، مكتبك في العمل، غرفة الجلوس أو أيّ مكان آخر، المهم أن تكون مرتاحًا فيها. وقد تتساءل لم يجب اختيار ثلاثة أماكن...الجواب بسيط، في حال شعرت بالملل من الدراسة في أحد هذه الأماكن يمكنك دومًا الانتقال إلى مكان آخر واستعادة حماسك.
  •  احرص على توفير جوّ هادئ للدراسة، اختر أماكن لا يوجد فيه أي أسباب تشتّت انتباهك. أخبر عائلتك وأصدقائك بأنك تدرس في هذا المكان حتى لا يزعجوك، ولا تبدأ بالدراسة قبل أن تطفئ هاتفك وتغلق جميع وسائل التواصل الاجتماعي.
  • أبقِ مكان دراستك مرتّبًا ونظيفًا، نظّف مكتبك، ورتّب ملفاتك. يمكنك أن تشتري دفترًا جديدًا مخصصًا للتحضير لامتحان التوفل، جهّز أقلامك وكلّ ما تحتاج إليه أثناء الدراسة قبل البدء حتى لا تضيّع أيًّا من الدراسة.
  •  جَدوِل مواعيد استراحتك وطعامك فهذا الأمر سيساعدك على التركيز بشكل أفضل أثناء الدراسة. ويضمن ألاّ تنسى تناول طعامك كما يجب أن تحرص أيضًا على الحصول على وجبات صحية ومغذية تساعدك على التركيز وتقديم أداء أفضل. لا تنسَ أن تضع زجاجة ماء بجانبك طوال الوقت حتى تأخذ كفايتك من الماء.
    لا تستخفّ بتمارين الاسترخاء، واحرص على تهدئة عقلك من خلال التأمل وإجراء تدريبات التنفس والاسترخاء. يمكنك الاستعانة ببعض التطبيقات مثل Calm وHeadspace فهي جيدة جدًا للتأمل.

اطّلع على المنح الدراسية وفرص السفر الى بريطانيا المتاحة على فرصة.

5- احصل على دليل دراسي




يمكنك شراء نسخة ورقية أو إلكترونية من دليل التحضير لامتحان التوفل او الايلتس. اقرأ الشرح المكتوب حول الامتحان وأقسامه، وتعرّف على كلّ قسم جيّدًا قبل البدء بحلّ أي تمرين أو سؤال. يمكنك قبل البدء بالدراسة حلّ بعض التمارين لتأخذ فكرة عامة عن مستواك الحالي. اتّبع النصائح التالية عند الدراسة مستعينًا بدليل دراسي:

  • قسم القراءة: حدّد الأفكار الرئيسية، واكتب الملاحظات المهمة على هامش الصفحة أو في ورقة جانبية. ثمّ تأكد من أسئلتك وراجع أخطائك. يمكنك أثناء التدرب على حلّ الأسئلة الاستعانة بالقاموس لفهم الكلمات الصعبة.
  • الاستماع: اكتب ملاحظات مختصرة أثناء الاستماع لتساعدك على تذكّر التفاصيل. تجنّب كتابة جمل كاملة، وركّز فقط على الكلمات المفتاحية.
  • الكتابة: فكرّ في الموضوع بداية ثمّ اكتب أفكارك حوله. احرص بداية على وضع مخطط لموضوعك يشمل المقدّمة، الأفكار الرئيسية والخاتمة. ولا تبدأ بالكتابة قبل وضع هذا المخطط. عندما تنتهي من كتابة موضوعك أعد قرائته ومراجعته من جديد وصحّح الأخطاء الواردة فيه.
  • المحادثة: أجب عن السؤال المطروح عليك، بعيدًا عن الدخول في مواضيع جانبية، واحرص على استخدام جمل سهلة وبسيطة والتدرّب على التحدّث بهدوء وارتياح.

اقرأ أيضًا: افضل 10 جامعات في بريطانيا

6- استعن بمدرّس أو زميل لك



ليس عليك الدراسة والتحضير للامتحان بأكمله بمفردك، يمكنك دومًا الحصول على بعض العون من زملائك من الطلاّب أو المعّلمين، وإليك فيما يلي بعض الأفكار التي تساعدك في الحصول على الدعم أثناء الاستعداد لتقديم امتحان التوفل او الآيلتس:

  • احصل على مدرّس خصوصي يساعدك في الدراسة ويقدّم لك النصح والإرشاد اللازمين، حيث يتمتّع مثل هؤلاء الأشخاص بالخبرة الكافية في شرح القواعد وباستطاعتهم تقديم تمارين محدّدة ومخصّصة لك وحدك تساعدك على تطوير مهاراتك.
  • اعثر على متعلمين آخرين أو ناطقين باللغة الإنجليزية في منطقتك، وحاول الالتقاء بهم والتواصل معهم، فلا شيء أفضل من الحديث المباشر وجهًا لوجه مع شخص يتقن اللغة. كما يمكنك أيضًا حضور فعاليات التبادل الثقافي التي تساعدك على الالتقاء بالعديد من الطلاب الأجانب الذين سيسعدون بلا شكّ بتعليمك لغتهم (الإنجليزية) وتعلّم لغتك منك. أمّا في حال قرّرت الدراسة مع متعلّمين آخرين يستعدّون لتقديم اختبار التوفل أيضًا، فسوف تتمكّن من تشارك استراتيجيات الدراسة والحفظ المختلفة.
  • اعثر على الدعم على الإنترنت من خلال مجموعات الدراسة حيث يمكنك البحث على الفيسبوك عن مجموعات وصفحات متعلّقة باختبار التوفل والانضمام إليها، حيث ستجد دعمًا كبيرًا من قبل بقية الأعضاء، يمكنك طرح الأسئلة أو الإجابة عن استفسارات أشخاص آخرين وتقديم النصائح أو تلقيها، كما يسعك أيضًا التدرّب على مهارات المحادثة من خلال إجراء محادثات سكايب مع بقية المتعلّمين.

اطّلع على فرصالتبادل الثقافيالمتاحة على فرصة.

6- تدرّب على قراءة الإنجليزية غير التقنية



يتضّمن قسم القراءة في كلّ من اختبار التوفل و الآيلتس، قراءة نصوص والإجابة عن أسئلة متعلقة بها، حيث تكون هذه النصوص في الغالب بلغة إنجليزية بسيطة ومفهومة للجميع. ويمكنك التحضير لهذا القسم بالذات من خلال اتباع النصائح التالية:

  • اقرأ لمدة 30 دقيقة يوميًا، حيث تساعدك القراءة باستمرار على التعوّد على اللغة وزيادة استيعابك. وهناك عدد من المواقع الإلكترونية التي يمكن أن تعثر فيها على نصوص ممتعة باللغة الإنجليزية مثل موقع Breaking News الذي يستخدم الأخبار المختلفة لخلق نصوص وتدريبات للقراءة، موقع Story Archives الذي يحتوي على مجموعة واسعة من القصص من CNN.
  • احرص على طرح أسئلة نفسك بعد قراءة عدد من الفقرات مثل: ما هي الفكرة الرئيسية؟ من هي الشخصيات الأساسية في القصّة؟ ما هي العقدة أو المشكلة الرئيسية في هذه القصة أو المقال؟ وهكذا، ثمّ أجب عن هذه الأسئلة وتأكد من صحة إجاباتك من خلال قراءة النص مرة أخرى. وفي النهاية لخّص ما قرأته، حيث يمكنك أن تكتب هذا التلخيص أو تسرده شفهيًا لتدرّب نفسك على قسم الكتابة أو المحادثة في الامتحان، وتضرب بذلك عصفورين بحجر واحد.

تعرّف على افضل قواميس اللغة الانجليزية

8- درّب نفسك على الاستماع للغة الإنجليزية



في قسم الاختبار المخصص للاستماع، ستنصت إلى عدّة أشخاص يتحدّثون، قد يكون المقطع الصوتي عبارة عن مونولوج (شخص واحد يتحدّث) أو حوارًا بين عدّة أشخاص. وسيُطلب إليك بعدها الإجابة عن أسئلة متعلّقة بالمقطع الصوتي. لذا من الضروري أن تستعدّ لهذا القسم وتطوّر مهارات الاستماع لديك، وذلك من خلال ما يلي:

  • استمع دومًا لمقاطع باللغة الإنجليزية مع نية التعلّم في عقلك، حيث يمكنك دومًا طرح أسئلة مختلفة أثناء الاستماع حول الفكرة الرئيسية، أو الهدف من المقطع، أو الأجزاء التي يركّز عليها المتحدّث وهكذا.
  • احرص دومًا على الاستماع لمتحدثين أصليين باللغة الإنجليزية وذلك حتى تعتاد على اللهجة الإنجليزية ويصبح من السهل عليك فهمها.
  • ليس من الضروري أن تشتري برامج للاستماع أو تشترك بمواقع مدفوعة، يمكنك البدء بمشاهدة مقاطع على اليوتيوب لأناس يتحدّثون باللغة الإنجليزية أو الاستماع لمتحدثي برنامج TED Talks أو مشاهدة الأفلام الأجنبية، أو الاستماع للراديو، المهم أن تعوّد نفسك على سماع اللغة الإنجليزية من ناطقيها بشكل مستمر.

اقرأ المزيد: كيف اتعلم اللغة الانجليزية باسرع وقت واقل جهد

9- درّب نفسك على الكتابة المحدّدة بوقت معيّن



أثناء اختبار التوفل على سبيل المثال سيتمّ منحك 50 دقيقة لكتابة نصّين اثنين بمعدل 25 دقيقة لكلّ نصّ. لذا من المهمّ أن تدرّب نفسك على الكتابة المحدّدة بوقت معيّن. ابدأ باختيار موضوع محدّد، ثم ضع مؤقتًا لمدة 25 دقيقة، احرص على إنهاء الكتابة خلال الوقت المحدّد مع تخصيص خمس دقائق لمراجعة ما كتبته. ويمكنك تطبيق هذه الاستراتيجية في التحضير لامتحان الآيلتس أيضًا.

10- تمرّن على التحدّث باللغة الإنجليزية وحدك ومع الغير



يعتبر قسم المحادثة في اختبارات التوفل والايلتس من أكثر أجزاء الامتحان التي تُشعر المتقدّمين بالتوتر والخوف نظرًا لأنهم غير معتادين على التحدّث بلغة أجنبية مع الغير. لذا من المهمّ التمرّن على هذه الجزئية قبل التقديم للامتحان ويمكنك فعل ذلك بمفردك أو مع الآخرين من خلال اتباع النصائح التالية:

  • عندما تجيب عن الأسئلة المختلفة أثناء الدراسة للامتحان، احرص على قول الجواب بصوت مرتفع بدلاً من ترديده بينك وبين نفسك.
  • تحدّث مع حيوانك الأليف أو حتى مع نباتاتك باللغة الإنجليزية! لا تشعر بالحرج فهذه الطريقة مفيدة جدًا.
  • تحدّث إلى نفسك أمام المرآة، وفي حال واجهتك صعوبة في لفظ كلمة معيّنة قم بتكرارها عدّة مرات حتى تتقنها.
  • تحقق من لفظ الكلمات الصحيح من خلال الضغط على أيقونة السماعة في القواميس الإلكترونية.
  • قم بتسجيل صوتك وأنت تتحدّث ثمّ استمع إليه لتصحيح الأخطاء.
  • تدرّب على التحدث بالإنجليزية مع معلّميك أو أصدقائك أو زملائك الآخرين.
  • أجرِ محادثات صوتية على السكايب حتى تعتاد على التحدّث عبر سماعة الهاتف وحاول مناقشة أمور محددة أثناء المكالمة لتدرّب نفسك على الحديث في موضوع معيّن.

اطّلع على المنح الدراسية وفرص السفر الى الولايات المتحدة المتاحة على موقع فرصة.

11- استخدم استراتيجيات التعلّم النشطة وغير النشطة



هنالك نوعان من أساليب التعلّم، التعلّم النشط والتعلم غير النشط أو الخامل، احرص على استخدام النوعين أثناء التحضير لاختبار التوفل.

يُقصد بالتعلم النشط عملية بذل الجهد أثناء الدراسة مع وجود هدف محدّد موضوع مسبقًا للدراسة، ويكون ذلك من خلال حلّ التمارين والعمل مع مدرّس خاص وحفظ المعاني والمفردات وغيرها من خطوات الدراسة المعتادة. أمّا التعلم الخامل فيُقصد به عملية التعلم دون بذل جهد يذكر ودون وجود نيّة محدّدة للدراسة. ويمكنك تطبيق هذا النوع من التعلّم أثناء القيام بالنشاطات الترفيهية وخلال أوقات الفراغ، يمكنك اتباع النصائح التالية:

  • شاهد أفلامًا وبرامج تلفزيونية باللغة الإنجليزية دون أن تضع "التعلم" هدفًا لك، ودون استخدام قاموس مثلا للبحث عن الكلمات الصعبة، فقط اختر فيلمًا ممتعًا وقم بمشاهدته.
  • اقرأ كتابًا مسليًا، أيضًا من دون استخدام القاموس ومن دون وضع نية التعلّم في الحسبان، يمكنك قراءة بعض من روايات أغاثا كريستي، فالغموض والإثارة في تلك الروايات ستدفعك لإتمامها حتى النهاية حتى تكتشف من هو المجرم!
  • تحدّث باللغة الإنجليزية أو قم بإجراء بعض المراسلات غير الرسمية بهذه اللغة. يمكنك الانضمام إلى مجوعات عبر الفيسبوك والتحادث مع أعضائها، لكن احرص على ألاّ تكون مجموعات تعليمية، فقط اختر مجموعات ترفيهية وتحدّث عن هواياتك أو رياضتك المفضّلة. تذكّر أنّ الهدف الأساسي من التعلّم الخامل هو الاستمتاع بوقتك أولاً والإستفادة ثانيًا.

12- قدّم امتحانات تدريبية



الخطوة الأخيرة في رحلة التحضير لاختبارات التوفل والآيلتس هي بالطبع قياس مدى استعدادك للامتحان، يمكنك العثور على مثل هذه الامتحانات في دليل الاختبار أو على الانترنت. احرص على تقديم الامتحان ومراجعة أخطائك. في حال واجهت صعوبة في بعض الأقسام كرّر خطوات الدراسة السابقة ثمّ قدّم الامتحان مجدّدًا بعد بضعة أسابيع، وقارن نتائجك. كرّر الأمر حتى تحصل على العلامة المثالية التي ترغب فيها.

من المهمّ أيضًا أن تهيئ المكان لتقديم الامتحان، حاول أن تصنع جوًّا مشابهًا لجوّ قاعة الامتحان الحقيقية. أغلق هاتفك، أبعد الكتب والقواميس، اجلس في مكان هادئ وتظاهر أنّك في قاعة الامتحان الحقيقية. ستيسهم فعل ذلك في جعلك تعتاد على جوّ الامتحان ممّا يحدّ من توترك وقت تقديمه الفعلي.

وهكذا فأنت مستعدّ تمامًا لتقديم الامتحان، كن واثقًا من نفسك وتذكّر الجهد الذي بذلته والوقت الذي قضيته في الاستعداد، حافظ على هدوئك وسيكون النجاح حليفك بلا شكّ!

اقرأ المزيد: 

افضل خمسة مواقع للتحضير لاختبار الايلتس IELTS

اجابات حول كل ما يخص اختبار التوفل TOFEL

المراجع: 

https://www.fluentu.com/blog/toefl/how-to-prepare-for-toefl/

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

أنت غير مسجل في فرصة

للإستفادة من كل مميزات فرصة عليك التسجيل أو الدخول إلى الموقع. معلومات التقدم للفرصة غير متاحة إلا للأعضاء.

سجل الآن تسجيل الدخول              
   

مقالات قد تعجبك