السياحة والآثار والإدارة الفندقية - Tourism, Ruins, and Hotel Management
الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

السياحة والآثار والإدارة الفندقية - Tourism, Ruins, and Hotel Management

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن تخصص السياحة والآثار والإدارة الفندقية

من منَّا لا يُحب التجوال والسفر، وقضاء الجولات في أشهر المعالم الأثرية؟ لا شك أن السياحة تلعب دورًا كبيرًا في تنشيط وضع البلاد من جميع النطاقات الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمالية. لذا، سوف نقرأ اليوم هذا المقال الذي بدوره يُغني معرفتنا حول تخصص السياحة والآثار، وتخصص الإدارة الفندقية كذلك. أولًا، من الجدير بالذكر أن السياحة والآثار هي تخصص منفصل عن تخصص الإدارة الفندقية، إلَّا أنَّهما يشتركان سويًا بأنها ضمن قائمة التخصصات التي يتم تدريسها في كلية السياحة. ومن هنا، يراودنا السؤال التالي: ما هي السياحة؟ وما هي الإدارة الفندقية؟

ما هو تخصص السياحة؟ وما هو تخصص الإدارة الفندقية؟

يدور تخصص "السياحة" "Tourism"،  بطبيعته حول تدريس روَّاده النظرية المتكاملة في المجالات الأساسية في السياحة، حيث تشمل:

  • الإرشاد والتخطيط السياحي.

  •  مهارات التواصل مع الناس والسُيَّاح.

  •  فنون ومبادئ الإرشاد السياحي.

  •  إدارة العلاقات السياحية والبيئية والتاريخية.

وفي غضون ذلك، يهتم تخصص" الإدارة الفندقية"، "Hotel Management" بدراسة كل ما يتعلَّق بالفنادق، وإدارتها، والعمل بها. ويُعنى بدراسة إجمالي الأمور التي تتعلَّق بالفندقة مثل:

  • شركات الطيران. 

  • الفنادق.

  • المنتجعات السياحية.

  • المطاعم الدولية.

  • المستشفيات.

  • السفن البحرية.

  • النُزُلات.

هل أدرس السياحة والآثار والإدارة الفندقية؟

عليك التحقُّق عزيز القرائ من مطابقة السمات، والصفات، والمؤهلات الشخصية، والقدرات العلمية والعملية، والمهارات الشخصية التي من شأنها أن تقودك نحو دراسة إحدى التخصصات السياحية.

أعدَّت لكم منصة فرصة قائمة مكونة من مجموعة أسئلة تستطيع من خلاها معرفة تخصصك من شخصيتك. لذا، قُم بالإجابة بصدق وأمانة:

  • هل أنت مُنظَّم؟

  • هل تتعامل مع الآخرين بلطف؟

  • هل تتحلَّى بمهارات الريادة، والمهارات القيادية؟

  • هل تُمانع أن تتعلَّم لغات جديدة؟

  • هل يُمكنك إيصال المعلومات اللازمة بعيدًا عن الأسلوب التقليدي المُمل؟

  • هل تُحب مقابلة أشخاص جدد، والتعرُّف عليهم؟

  • هل تُحب أن تُسافر باستمرار؟

  • هل تتقبَّل الثقافات الأخرى حتى لو كانت منافية لثقافتك؟

  • هل تتمتَّع بخلفية جغرافية جيدة؟

  • هل تستطيع حفظ المعلومات سريعًا؟

  • هل تعرف أهم العواصم والمعالم التاريخية؟

  • هل تمتلك خلفية واسعة حول نشأة الحضارات وتاريخها؟

  • وهل صحتك الجسدية جيدة؟

  • والأهم، هل تتحدَّث الإنجليزية بطلاقة؟

لو كنت تبحث عن التميُّز في مجالك، اكتسب تلك المهارات، وعززها، وانتظر النتائج.

هل تريد التعرُّف على تخصصات أخرى؟

اقرأ المزيد:

تخصصات السياحة

تُوفِّر معظم الكليات السياحية في معظم أرجاء العالم التخصصات ذاتها والتي يُمكن سردها لكم في القائمة التالية:

  • علم الآثار.

  • الإدارة السياحية.

  • إرشاد سياحي.

  • ادارة فنادق.

  • الفندقة والمطاعم.

  • إدارة الموارد الثقافية.

  • إدارة المصادر التراثية وصيانتها.

  • المحافظة على الآثار.

السياحة والآثار والإدارة الفندقية: مواد التخصص

بلا شك، تختلف المواد التي يدرسها الطلبة في تخصصهم من جامعة لأخرى حتى لو كانوا يرتادون التخصص ذاته. بكلمات أخرى، ربما تختلف مسميات المواد، والمقررات الدراسية إلَّا أن المحتوى والهدف يبقى متشابهًا. وظيفتنا هي توفير فكرة رئيسية لما يجري في السنين الدراسية التي يلتحق بها طلبة التخصص. 

اطلع على المواد الأساسية التي تُغطيها تخصصات السياحة، والآثار، والإدارة الفندقية:

  • لغات أجنبية مثل الفرنسية أو الإيطالية أو الإسبانية أو الألمانية.

  • إدارة المكاتب السياحية.

  • إدارة الفنادق والمنشآت السياحية.

  • التسويق السياحي.

  • الاقتصاد السياحي.

  • الإحصاء السياحي.

  • المحاسبة السياحية.

بينما تتركَّز الخطة الدراسية للفندقة والإدارة الفندقية على تحقيق أهداف جوهرية في المجال الفندقي، وهي:

  • الأساسيات والمبادئ العامة للإدارة الفندقية.

  • التسويق الفندقي والتسويق السياحي.

  • لغة الجسد والتواصل مع الزبائن بلباقة.

  • العمليات اللوجستية في الفنادق.

  • خدمة العملاء.

هذا بالإضافة إلى التدريب الميداني الذي يُعتبَر الجزء الأهم في جل التخصصات، حيث يُطبِّق فيه كل ما تلقَّاه المتعلِّم من معرفة نظرية، وعملية. بالإضافة إلى أنَّه يؤهله ويجهزه نحو الانخراط في سوق العمل ومواجهته.

عدد سنوات دراسة تخصص السياحة والآثار، والإدارة الفندقية

من المعروف أنَّ الحصول على درجة البكالوريوس في أي تخصص قد يستغرق أربع سنوات، ومن الممكن أن يُنهي الطلبة مرحلتهم الدراسية خلال ثلاث سنوات أو ثلاث سنوات ونصف حيث يعتمد الأمر على عدد الساعات والفصول التي يجتازها طلبة التخصص.

بشكل عام، تعني مرحلة البكالوريوس مدة زمنية تستغرق من ثلاث إلى خمس سنوات دراسية ليس أكثر ولا أقل، لأن عدد الساعات التي يقتطعها طلبة تخصصات البكالوريوس يتفاوت بين 127 إلى 135 ساعة دراسية، باستثناء التخصصات الطبية والهندسية.

اقرأ المزيد: تخصص الطب.

اقرأ المزيد: تخصص الهندسة.

هل تخصصات السياحة مطلوبة أم راكدة؟

مستقبل تخصص السياحة

أولًا، يُعنى بالطلب على التخصص الحاجة إليه في سوق العمل، ممَّا يُسهِّل على خريجيه عملية إيجاد الوظيفة المُرادة والعكس صحيح بالنسبة للركود. إذ يُقصد بالركود والإشباع عدم توافر شواغر وظيفية له في سوق العمل.

ثانيًا، تعتمد نسبة الطلب على تخصص السياحة على الدولة التي يُوجد بها التخصص، وبغض النظر عن إمكانية الطلب على التخصص بشكلٍ كبير، إلَّا أنَّه من الممكن أن يكون مطلوبًا ومُشبعًا وراكدًا في بعض الدول. بشكلٍ عام، لا يُعتبر تخصص السياحة مطلوبًا بقوة في العالم العربي فهو ليس ضمن التخصصات الأكثر طلبًا في سوق العمل الخليجي كما أنَّه راكدًا في العديد من الدول مثل الأردن.

على عكس ذلك، يُعد هذا التخصص من أكثر التخصصات طلبًا في الدول الأوروبية وخاصةً في الولايات المتحدة فهناك العديد من فرص العمل لأولئك الذين يودّون العمل في مجال السياحة. والحال نفسه بالنسبة لتخصص الإدارة الفندقية.

إيجابيات السياحة والآثار والإدارة الفندقية وسلبياته

الإيجابيات:

  1. اكتساب مهارات عملية، وحياتية لا تقتصِر فقط على مجال الفندقة.

  2. العطل تكون مدفوعة.

  3. الحصول على رواتب مجزية.

  4. تتطلَّب طبيعة التخصص السفر.

السلبيات:

  1. اعتقاد بعض الأشخاص أنَّ التخصص مقيَّد بالتنظيف وخدمة الزبائن.

  2. عدم إلغاء ثقافة العيب عند بعض المجتمعات.

  3. يتطلب التخصص الكثير من الاجتهاد، والدراسة، والعمل بجد من أجل اكتساب بعض المهارات.

  4. كثرة السفر لمن لا يُحب السفر.

مجالات عمل تخصص السياحة والآثار والفندقة

  1. الإرشاد السياحي.

  2. إدارة المكاتب السياحية.

  3. المطاعم والفنادق العالمية.

  4. التسويق، والدعاية والإعلان

خاتمة المقال

يُعد الطلبة أنفسهم نحو ارتياد مجالات أخرى ترتبط بالسياحة والآثار والإدارة الفندقية مثل الفنون، والتاريخ، والتربية الرياضية.

ومن الجدير بالذكر أنََّهم يكونوا قد أفسحوا المجال لأنفسهم بخوض تجارب ممتعة في أمور تتعلَّق بإدارة الأعمال، والمحاسية، والتمويل.

اقرأ المزيد: التمويل، والاقتصاد، والمحاسبة.

نرجو أن يكون هذا المقال قد نال إعجابك.

شاركنا رأيك حول التخصص في قسم التعليقات في الأسفل.

هل أعجبك المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن.

تخصصات قد تهمك