كل ما تحتاج إلى معرفته حول الاستثمار في تركيا

كل ما تحتاج إلى معرفته حول الاستثمار في تركيا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن تركيا

تركيا بموقعها الجغرافي ومكانتها السياسية وتاريخها المتقاطع مع عدة ثقافات تمثل وجهة هجرة يطمح إليها كثيرون؛ فالجمهورية التركية قائمة في شبة جزيرة الأناضول بين أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وروسيا، وكأنها حلقة وصل تقربك من ثقافات عدة، تركيا أيضًا عضو بحلف الناتو وفي تحالف مع روسيا وعلى علاقة صداقة بدول آسيا الصغرى وآسيا الوسطى وأوروبا، وهي أيضًا ذات تاريخ عريق وثيق الصلة بشعوب منطقة الشرق الأوسط منذ القرن التاسع حين حكم السلاجقة مساحات شاسعة منه، ثم تلاهم العثمانيون الذين وحدوا تركيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا الصغرى وأوروبا الشرقية تحت راية واحدة لمدة 600 عام.

مسجد السلطان أحمد

حول الاستثمار في تركيا

تجاور تركيا سوريا والعراق وإيران واليونان وبلغاريا وأذربيجان وجورجيا، ومساحتها 783 ألف كيلومتر مربع، وعدد سكانها 82 مليون نسمة، ويبلغ إجمالي ناتجها المحلي 784 مليار دولار بمعدل تضخم 20%، وقيمة صادراتها 168 مليار دولار معظمها إلى أوروبا أما وارداتها فتبلغ 223 مليار دولار معظمها من روسيا والصين والهند وأوروبا وإيران، وتصل عوائدها من السياحة إلى 25 مليار دولار بعدد 39 مليون سائح سنويًا، وتبلغ قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة بها 13 مليار دولار.

ليس هذا وحسب فتركيا عضو باتفاقيات تجارية عالمية منها:

  1. اتحاد الجمارك في الاتحاد الأوروبي
  2. اتفاقيات التجارة الحرة مع: مصر والأردن وفلسطين المحتلة وسوريا والسودان وتونس وماليزيا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وألبانيا والبوسنة والهرسك وتشيلي، ودول رابطة التجارة الحرة الأوروبية (سويسرا والنرويج وأيسلندا وليختنشتاين) وجزر فاروس وغانا وكوسوفو وجورجيا ومقدونيا وموريشيوس ومولدوفا والجبل الأسود وصربيا.

ما هي مميزات الاستثمار في تركيا؟

1. الاقتصاد الناجح

نما الاقتصاد التركي ثلاثة أضعاف من 231 مليار دولار في عام 2002 إلى 784 مليار دولار في عام 2018 بمعدل نمو 5.5% للناتج المحلي الإجمالي، ويتوقع أن تكون تركيا من أسرع الاقتصاديات نموًا في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. كذلك يحتلّ الاقتصاد المرتبة الـ 13 على مستوى العالم والخامسة ضمن دول الاتحاد الأوروبي، كما أن القطاع الخاص في البلاد حيوي وقوي للغاية.

2. التعداد السكاني

تركيا أكبر دولة من حيث عدد الشباب مقارنة بالاتحاد الأوروبي ونصف عدد سكانها أصغر من 32 عامًا يتسمون بالتعليم الجيد والتعددية الثقافية والحيوية.

3. قوة عمل مؤهلة وتنافسية

كلما زاد عدد الشباب، زادت إنتاجية العمل؛ يتخرج في تركيا أكثر من 800 ألف طالب من 183 جامعة سنويًا، ونحو مليون شاب من المدارس الثانوية نصفهم من التعليم المهني والتقني.

4. حرية الاستثمار وإصلاحه

تتميز تركيا بتسهيل إجراءات العمل، فتأسيس شركة يحتاج في المتوسط 6 أيام ونصف اليوم، كما أن مناخ العمل تنافسي وعادل، بالإضافة إلى التحكيم الدولي، وضمان عمليات التحويل النقدي

5. البنية التحتية

البنية التحتية متطورة تقنيًا في النقل والاتصالات والطاقة، بالإضافة إلى مرافق النقل البحري قليلة التكلفة، وخطوط السكك الحديدية وشبكات الطرق التي تربط تركيا بشرق ووسط أوروبا.

6. الضرائب القليلة والحوافز

قلت ضرائب دخول الشركات من 33% إلى 20%، مع تقديم تسهيلات ضريبية للمناطق الصناعية والتقنية والمناطق الحرة، مع إعفاء كلي أو جزئي من ضريبة دخول الشركات، وتقديم مخصصات أراض للمستثمرين، ووجود قوانين لتشجيع التطوير والأبحاث والابتكار.

7. سوق داخلية ضخمة

مع وجود 72 مليون مشترك في الإنترنت و80 مليون مشترك في شرائح الهاتف و66 مليون مستخدم للبطاقات الائتمانية، ففرصة الاستثمار مربحة.

ما هي فرص الاستثمار المتاحة في تركيا؟

قطاع السيارات

كثير من كبرى شركات السيارات العالمية تتخذ من تركيا مقرًا لخطوط التصنيع والإنتاج لاسيما في منطقة مرمرة. على رأس تلك الشركات تويوتا صاحبة السيارة كورولا، أكثر السيارات مبيعًا في العالم. يمكنك الاستثمار في قطع غيارات السيارات أو مراكز الصيانة أو حتى الاستيراد والتصدير لقطع الغيار. تصنع تركيا أيضًا سياراتها المحلية مثل تيمسا TEMSA وأوتوكار Otokar وبي إم سي BMC، وقد أنتجت تركيا أكثر من مليون سيارة في عام 2012.

السياحة

تهتم الحكومات التركية منذ التسعينيات بقطاع السياحة، لاسيما أنها تتمتع بتاريخ عريق ومشتركات تاريخية مع المنطقة العربية والإسلامية في أثناء الحكم العثماني وبها كثير من المعالم السياحية مثل قصر توبكابي ومسجد السلطان الفاتح وجامع بورصة الكبير والعديد من المعابد والمناطق الأثرية الأقدم من ذلك.

لاشك أن السياحة الشاطئية من أهم أنواع السياحة، وقد استثمرت تركيا في السياحة الشاطئية الإسلامية التي توفر شاطئًا خاص لكل أسرة، وقد أنعش هذا قطاع السياحة.

تقديم الخدمات

يمكنك تأسيس شركة خدمية مثل تخليص أوراق الجمارك أو شركات خدمات لغوية مثل كتابة المحتوى أو الترجمة أو شركات التوظيف أو التسويق أو التدريب أو التدريس.

العقارات

تعتبر العقارات استثمارًا ناجحًا في الكثير من البلدان، حيث يمكنك شراء الأراضي وبنائها أو تطوير مجتمعات عمرانية جديدة.

شروط الاستثمار في تركيا

يقسم القانون التركي المستثمرين الأجانب إلى مجموعتين: الأفراد والهيئات، كما يقسم القانون التركي الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الاستثمارات المنقولة من الخارج  مثل رأس المال والأجهزة والمعدات وحقوق الملكية والحقوق الصناعية وإلى الاستثمارات التي يوفرها السوق المحلي مثل إعادة استثمار العوائد وتأسيس الشركات أو فروع لها.

سهلت تركيا أيضًا التجنس للمستثمرين الأجانب، فخفضت شرط قيمة أصول الاستثمار من مليون دولار إلى 250 ألف دولار وخفضت شرط الوديعة البنكية من 3 ملايين دولار إلى 500 ألف دولار في سبتمبر 2018، كما سهّل البرلمان التركي شراء الأجانب للعقارات في تركيا. ويستطيع المستثمرون الذين يوفرون أعمالًا لأكثر من 50 شخصًا التقدم لاكتساب الجنسية أيضًا.

هل حفزتك تلك المعلومات على الاستثمار في تركيا؟ وهل لديكم استفسارات أخرى؟ شاركونا آرائكم وخبراتكم،  ولا تنسوا الاشتراك في موقعنا ليصلكم كل جديد.

اقرأ أيضًا: الفرق بين القيادة والإدارة: أيّهما أفضل؟

اقرأ أيضاً: كيف يتخذ المدير التنفيذي لشركة امازون قراراته الصعبة؟

اقرأ أيضًا: هل يمكننا أن نحظى بعملة نقدية عالمية واحدة؟

مصادر: invest.gov, tuik.gov, dailysabah, ilida

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك