جامعة حكومية

مركز العلوم المتقدمة

عن المؤسسة

مركز العلوم المتقدّمة CAS الأهداف: المساهمة في رفع سوية وعي المجتمع، ونشر طريقة التفكير العلمية والمنطقية على أوسع نطاق ممكن بين أطيافه للقضاء على الجهل والخرافات والعلوم الزائفة المنتشرة نتيجة لسوء التعليم في الدول التي لا تحتوي على تعليم جيد، إضافةً إلى عدم الاكتفاء باجترار العلم و إعداد جيل من العلماء لكي يساهموا في دفع مسيرة التطور الحضاري للبشرية إضافةً إلى القيام بتجربة غير مسبوقة ألا و هي تدريس طلاب صغار في السن نسبياً مواضيع متقدمة في الفيزياء النظرية كالنسبية العامة والنموذج المعياري لفيزياء الجسميات بعد إعدادهم إعداداً جيداً. العناصر المميزة: ما يميز المشروع هو المادة العلمية بحد ذاتها. فقد قام الأستاذ رائد شيّا بانتقاء المقررات اللازمة للدراسة ضمن المعهد وجمع المادة العلمية لكل مقرر من أكثر من مرجع من جامعات عالمية ذات تصنيف عالٍ إضافةً إلى وضعه براهين واستنتاجات مبسطة لمعظم المبرهنات والأفكار الواردة فيها كي تتلاءم مع الطلاب الصغار وذلك إضافةً لقيامه بتأليف مقررات كاملة في بعض المواد وأرفقها بمراجع جامعية يمكن للطلاب الرجوع إليها. وساعد رائد في تنسيق المقررات الأستاذ عمار الأطرش والذي أعده رائد في المواد التي سيعطيها في المعهد إعداداً جيداً. وأهم الأسس التي وضع المنهاج وفقها هي أنه مبني على التساؤل الدائم لدى الطلاب وتجنب الحفظ والتركيز على الفهم وعدم قبول أي ادعاء كان دون دليل، والتركيز على دور التجربة، إضافة إلى القيام بمشاريع علمية يقوم فيها الطلاب بتصنيع الأجهزة التي يستعملونها بأيديهم مع التركيز على العمل الجماعي، بالإضافة إلى تبني نظام الاختبارات المفتوحة. الخطوط العامة: يتألف المنهاج من خمسة مستويات يمتد كل منها لمدة عام. يتكون المستوى الأول بكامله من الرياضيات البحتة: الأساسية والمتقدمة (ما عدى مادة واحدة فقط خارج الرياضيات تحتوي على المنهج العلمي والتفكير النقدي والمغالطات المنطقية). أما المستويان الثاني والثالث فيضمان مقررات في كلٍّ من الرياضيات والفيزياء، وبالنسبة للمستويين الرابع والخامس فهما يحويان فقط على مقررات فيزياء متقدمة. الفئة المستهدفة هي الأشخاص بدءاً من عمر خمسة عشر عاماً وما فوق ولكن هناك استثناءات قليلة لطلاب أصغر بشرط أن يكونوا قد انجزوا دورة تمهيدية يقيمها المعهد وضع منهاجها أيضاً الأستاذ رائد شيا ولا يطلب من الطالب إلا ان يكون على دراية بالعمليات الحسابية الأربع لكنها تنقله في غضون ثلاثة أشهر إلى مرحلة يصبح فيها قادراً على دخول المعهد. النتائج: في غضون عدّة أشهر بدأت النتائج تظهر على الطلاب. فعلى سبيل المثال، قد تمكنت مجموعة منهم من استنتاج وجود التاكيونات إضافةً إلى استنتاج خواصها المعروفة، وذلك بطرقهم الخاصة، إضافةً إلى قيام جميع الطلاب بإجراء قياسات جيدة نسبياً للمسافات النسبية بين الأرض والشمس والقمر إضافة إلى قياس الأحجام النسبية لكلٍّ من الشمس والقمر بدقة مقبولة نظراً لبدائية الأجهزة التي صنعوها. ويضاف إلى ذلك اعتراف بعض المدرسين المحليين في المدارس بتفوق الطلاب عليهم في الرياضيات بأشواط كبيرة، مما دفع بعض المدرسين إلى التسجيل في المعهد ودفع وسائل إعلام محلية إلى إجراء تقارير غاية في الإيجابية عن المعهد. إضافة إلى أن بعض منظمات المجتمع المدني قد أصبحت تعتبره المرجعية العلمية الموثوقة الوحيدة محلياً، ويسعى بعضها جاهداً للعمل مع المعهد على نطاق سوريا بل وبعضها اقترح العمل معه خارج سوريا.

معلومات الاتصال

أضف الى المفضلة
{{opportunity.isPinned }}

{{opportunity.title}}

آخر موعد للتقديم: {{(opportunity.deadline | fromNow).text}}