Home page/ Specialities

هندسة الفضاء - Aerospace Engineering

Share this article with your friends

نبذة عن تخصص هندسة الفضاء:

يُعتبَر تخصص "هندسة الفضاء" أو باللغة الإنجليزية "Aeroscope Engineering" من الأقسام الرئيسية التي تندرج تحت التخصصات الهندسية، بغض النظر عن أنَّ هندسة الفضاء متعلّقة في تطوير الطائرات،والمركبات الجوية والفضائية. وتتكوَّن هندسة الفضاء من تخصصين أساسيين متداخلين هما هندسة الطيران، وهندسة الملاحة الفضائية. يكمن الهدف الرئيسي لهذا التخصص في إعداد جيل من المهندسين القادرين على إنشاء، وتطوير المركبات الجوية والفضائية، وصيانتها.

يُعرَّف تخصص هندسة الفضاء أنَّه دراسة كل ما يتعلَّق في عمليات تصنيع، وإنشاء، وإعداد، وصيانة كل المركبات الطائرة مثل الطائرة، والمروحيات، والسفن الفضائية، وكل ما يتعلَّق بهذا المجال. حيث يُعتبر تخصص هندسة الفضاء من أكثر التخصصات تشويقًا خاصةً في عصرنا هذا، عصر التكنولوجيا.

من الجدير بالذكر أنَّ تاريخ هذا العلم يعود إلى القرن الثالث هجري، وإنَّ أول من أسَّس مبدأ الطيران هو عباس بن فرناس؛ وثم بدأ العلماء في تصنيع الطائرات، وتقدَّمت فيما بعد التخصصات التي تتعلَّق بالطيران، والفضاء، وزادت الحاجة إليه تحديدًا بعد الحروب العالمية ومن هذا المنطلق، بدأت هندسة الفضاء بإطلاق أول قمر صناعي.

يتطوَّر تخصص هندسة الفضاء تماشيًا مع تطور العلوم والتكنولوجيا، ولعل هذا من أهم الأسباب وراء جعله واحدًا من التخصصات ذات المستقبل الواعد، وها هي نسبة الطلب الوظيفي على هذا التخصص في ازدياد مستمر. كما ترتبط هندسة الفضاء بالمزيد من التخصصات المستقبلية بما فيها علم الفلك.

تخصص هندسة الفضاء aerospace engineering

تخصصك من صفاتك!

كيف أُصبح مهندس فضاء؟

عليك التحلِّي بصفات معينة تؤهلك لأن تكون مهندس فضاء وتتمثَّل هذه الصفات فيما يلي:

  • الإبداع، والفضول، وحب الاستطلاع.

  • التفكير الجيد، و الخيال الواسع.

  • حب العمل الميداني.

  • حب العمل بروح الفريق الواحد.

  • الدقة، والاهتمام بالتفاصيل.

  • القدرة على تحمُّل المسؤولية.

  • مهارات التواصل، والتحليل، والتخطيط والتنظيم، وحل المشاكل.

  • التميّز الأكاديمي.

  • مستوى جيد في الرياضيات، والكيمياء، والفيزياء.

  • مهارات التصميم باستخدام الحاسوب.

  • فهم جيد في الديناميكا الهوائية، والديناميكا الحرارية، والعمليات الميكانيكية.

  • معرفة تقنيات التصميم ومبادئ الهندسة.

  • معرفة المعادن والسبائك المستخدمة في الطائرات.

  • معرفة قوانين وأنظمة الطيران المدني.

  • القدرة على تبسيط وشرح الأمور المعقّدة.

  • كتابة التقارير لما يتطلبه التخصص من رفع التقارير إلى مهندسين وفنيين الطائرات.

  • توافر خبرة في الكتابة الفنية، والاتصالات البيانية بمساعدة الحاسوب.

  • رغبة التطوير على الأنظمة.

  • الصحة الجسدية واللياقة البدنية.

هل تجمعك هذه الصفات؟

لو كنت من محبي التخصصات الهندسية وتتوافر بك هذه الصفات، يُمكنك ارتياد تخصص هندسة الفضاء ولكن في حال كنت شخص لا يُحب المواد العلمية، ولا تمتلك ما يكفي من المهارات التي تؤهلك أن يكون مهندسًا، باستطاعتك البحث عن تخصصات أخرى قد تلائمك بشكلٍ أكبر مثل تخصص علم الإنسان، أو تخصص علم الفلك، أو علم النفس.  

في حال كنت لست متأكدًا حول التخصص الذي ترغب دراسته، تُساعدك فرصة على اختيار تخصصك من خلال المقالات التالية:

التخصصات التي تتفرَّع من تخصص هندسة الفضاء

لا يندرج تحت هندسة الفضاء تخصصات أخرى كون هندسة الفضاء أصلًا هو فرع من فروع الهندسة. ولكن، يتكوَّن تخصص هندسة الفضاء من فرعين أساسيين متداخلين هما:

  1. هندسة الطيران والملاحة الجوية - Aeronautical Engineering.

  2. هندسة الفضاء - Astronautical Engineering.

يتعلَّق تخصص هندسة الطيران والملاحة الجوية بالمركبات التي تَقَع ضمن الغلاف الجوي؛ بينما تتعلَّق هندسة الفضاء بالمركبات التي تعمل خارج الغلاف الجوي للأرض.

بغض النظر عن أن هذين التخصصين متداخلين، إلَّا أنهما يختلفان كثيرًا عن بعضهما البعض حيث تُركِّز هندسة الطيران على بناء الطائرات، والمروحيات، والمركبات الجوية بأنواعها عن طريق دراسة أساسيات المواد العلمية مثل الرياضيات، والفيزياء، والكيمياء، وتتعرَّض هندسة الفضاء للمواد نفسها بينما تُركِّز أكثر على المركبات التي تكون خارج الغلاف الجوي للأرض.

المحتوى الدراسي لتخصص هندسة الفضاء

من الأمثلة على المواد التي يدرسها الطلبة في تخصص هندسة الفضاء:

  • إحصاءات - Statistics.

  • ديناميكا الأنظمة الفضائية - Dynamics of Aerospace Systems.

  • الحركة والتحكم في الأنظمة الفضائية - Control of Aerospace Systems.

  • ديناميكا الهواء - Aerodynamics.

  • علم الديناميكا الحرارية - Thermodynamics.

  • أنظمة الطيران - Flight Software Systems.

  • علم الفضاء التجريبي - Aerospace Instrumentation and Experimentation.

  • هياكل الأجسام الطائرة - Aerospace Structures.

  • تصميم نظم الطيران والفضاء - Aeronautical Systems Design.

تختلف هذه المواد ومسمياتها من جامعة إلى أخرى، كما تشمل عملية التدريس المواد العلمية بما فيها، الفيزياء، والكيمياء، والرياضيات، والدفع، والحركة الهوائية، وأجهزة الاستشعار، بالإضافة إلى مدخل إلى هندسة الطيران، والفضاء، وحركة المواقع، والرسم الهندسي الميكانيكي، إلى جانب الحركة الغازية، والحركة الهوائية، ومشروع التخرج.

عدد سنوات دراسة تخصص هندسة الفضاء

على عكس بقية التخصصات، تستغرق جميع التخصصات الهندسية من 5 إلى 6 سنوات بدلًا من 4 سنوات، بالإضافة إلى مشروع التخرج، والتدريب الميداني الذي يكون في إحدى المؤسسات الهندسية، يُمكنك الاطلاع علىالجدول الدراسي بالتفصيل الذي أعدته جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.  مع العلم أن الطالب يتخصص في آخر سنتين له في الجامعة ويمكنه الاختيار من بين الاختصاصات التالية:

  1. الديناميكا الهوائية: وهو العلم الذي يتلعَّق بالتصميم الخارجي للطائرة.

  2. علم الاستقرار والتحكُّم: هو الذي يُعنى بطرق السيطرة، والتحكم بالطائرات، كما يُحافظ على استقرارها في الهواء.

  3. علم أنظمة الدفع: هو العلم الذي يهتم بدراسة محركات الطائرات.

  4. علم الإنشاءات والهياكل: هو العلم الذي يتعلَّق بتصنيع الطائرات، فضلًا عن هياكلها، والأدوات المستخدمة في ذلك.

  5. علم إلكترونيات الطيران: هو الذي يدرس الطيران، والطيار الآلي، وأنظمة الملاحة، والرادار، والاتصالات.

نسبة الطلب على تخصص هندسة الفضاء ونسبة ركوده

يُعتبر الطلب على كافة فروع الهندسة كبير بشكلٍ عام في مُختلف أنحاء العالم كونها تسهم في اختراع الكثير من الأمور من أجل حل المشاكل التي تواجه الإنسان. على الرغم من أنه تخصصًا مطلوبًا عالميًا، إلاَّ أنه قد يُصنَّف مُشبعًا أو راكدًا في بعض الدول. ولكن، لا نستطيع إنكار أهمية التخصصات الهندسية التي تتعلَّق بالطيران، والفضاء في المستقبل حيث تتوقَّع الدول الأوروبية أن يتزايد الطلب الوظيفي عليه بنسبة 26% وذلك من عام 2016 وحتى عام 2026.

تتراوح جميع التخصصات الهندسية بين مطلوبة أو راكدة ومشبعة في العالم العربي والغربي، فما هي حالة الطلب على التخصص وماذا يُعنى بالركود والإشباع؟

تعني حالة الطلب على التخصص أي أنَّ سوق العمل بحاجة إليه، وبالتالي، يستطيع خريجيه العثور على وظيفة. ويعني الركود والإشباع وصول التخصص إلى حد الاكتفاء في سوق العمل في دولة ما. وبالتالي، يصعُب على خريجيه إيجاد وظيفة.

يُصنَّف التخصص على أنَّه مطلوبََا بشدة في الولايات المتحدة، وكندا. حيث يعمل معظم خريجيه في صيانة وتصنيع الطائرات؛ كما أنَّه من التخصصات المطلوبة في سوق عمل معظم الدول الأوروربية مثل بولاندا، وألمانيا، وإيطاليا. كما تُعرف دولة سويسرا أنَّها من أكثر الدول التي تُقاضي خريجي هذا التخصص أجورًا، كما يزيد الطلب كثيرًا على هذا التخصص في دول آسيا التي تشهد تطورات تكنولوجية بما فيهم الهند والصين، وهناك عدد هائل من الوظائف الشاغرة في مجال الهندسة الفضائية في أستراليا.

أما بالنسبة للعالم العربي، تُعتبَر التخصصات الهندسية بجميع فروعها مطلوبة في سوق العمل الخليجي بصرف النظر عن أنَّها راكدة في سوق العمل الأردني، إلَّا أنه يُعتبر من تخصصات المستقبل في العالم بشكل عام حيث تختلف وتتنوَّع الأنشطة التي تدخل في هذا المجال في منطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا.

إيجابيات دراسة تخصص الهندسة الفضائية

  1. العمل والدراسة في مجال متقدِّم ومتطوِّر.

  2. تقاضي رواتب عالية.

  3. وجود نقابة المهندسين بعد التخرج.

  4. المكانة الاجتماعية المرموقة.

  5. السفر من أجل المشاركة في المؤتمرات، أو من أجل إجراء اختبار للطيران حيث قد تكون هذه من أكثر الأمور إمتاعًا لبعض الناس.

  6. استمرارية الطلب على التخصص باستمرارية تواجد الطيران والطائرات.

سلبيات دراسة تخصص الهندسة الفضائية

  1. محدودية فرص العمل في بعض الدول.

  2. تعرُّض مهندسي الطيران إلى الإرهاق، وذلك نتيجة بذل الكثير من الجهود المتعبة.

  3. تأثير طبيعة العمل على حياة المهندس الاجتماعية، والشخصية، والصحية.

  4. شدة التنافس.

  5. قضاء معظم الوقت في العمل.

الآفاق الوظيفية لتخصص الهندسة الفضائية

العمل في صيانة هياكل ومحركات الطائرات.

  • العمل في أكاديميات الطيران.

  • العمل في المطارات وشركات الطيران.

  • العمل في مجال هندسة المشاريع والصيانة والتصميم والتصنيع.

  • تصميم وتصنيع الطائرات في الدول المتقدّمة التي تحتوي على معامل لتصنيع الطائرات.

  • تصميم وتصنيع محركات الطائرات.

  • اختبار وتقييم الطائرات وتحديد كفائتها.

  • العمل في محطات توليد الطاقة.

  • شركات التكنولوجيا والعلوم.

بعض الوظائف التي ترتبط بوظيفة الهندسة الفضائية وهندسة الطيران:

  • الهندسة الكهربائية والهندسة الإلكترونية.

  • الهندسة الصناعية.

  • هندسة المواد.

  • الهندسة الميكانيكية.

من الجدير بالذكر أنَّ الرواتب في مجال الهندسة الفضائية تكون مرتفعة، حيث يبلغ متوسط الدخل لمهندسي الفضاء في الهند ما يُقارب 12,000 دولار أمريكي سنويًا و115,000 دولار أمريكي في اليابان، وما يفوق 17,000 دولار في روسيا سنويًا.

أفضل الجامعات التي تُدرِّس تخصص الهندسة الفضائية

  1. جامعة غرب اسكتلندا - University of the west of Scotland:
    تَقَع الجامعة في المملكة المتحدة في مدينة بيزلي غرب اسكتلندا ،وهي جامعة حكومية تتوزَّع على أربعة فروع، حيث تضم هذه الجامعة سبع كليات أكاديمية تشمل التخصصات الإدارية، والعلوم التربوية، والهندسة، والعلوم، والصحة، والتمريض، واللغات، والموسيقى، والعلوم الاجتماعية.

  2. جامعة Inholland للعلوم التطبيقية - Inholland University of Applied Sciences:
    هي جامعة تقع في هولندا، وتُدرِّس العديد من التخصصات التي تتراوح بين الهندسة الفضائية، والهندسة الرياضية،  وإدارة الأعمال، وريادة الأعمال، والسياحة، وتكنولوجيا المعلومات.

  3. جامعة نيو هامبشاير - Southern New Hampshire University:
    تأسَّست جامعة نيو هامباشير عام 1866، وهي جامعة خاصة تَقع في مانشستر في الولايات المتحدة، وتشمل التخصصات التي تقدِّمها الجامعة مجالات عدة مثل الهندسة بفروعها، والعلوم الفيزيائية، والفنون، والزراعة، والعلوم الحيوية، والعلوم التطبيقية، وإدارة الأعمال، والاقتصاد.

  4. جامعة سمارة الحكومية للفضاء - Samara National Research University:
    تأسّست جامعة سمارا التي تَقَع في روسيا عام 1942، وكانت معهدًا للطيران، ثم تحول إلى واحدًا من المدارس العالمية الرائدة في تخصص الهندسة الفضائية.

  5. جامعة الملك فهد للبترول والمعادن - King Fahd University of Petroleum and Minerals:
    تأسَّست جامعة الملك فهد للتبرول والمعاهد عام 1965، وهي من أوائل وروّاد الجامعات في السعودية، ويُعتبر تخصص الهندسة الفضائية فيها من التخصصات الرائدة والمتميزة.

  6. جامعة ستانفورد - Stanford University:
    تشتهر جامعة ستانفورد البحثية الخاصة بالبحث العلمي، وتقع في الولايات المتحدة تحديدًا في ولاية كاليفورنيا، ولأن اللغة الرسمية في الولايات المتحدة هي الإنجليزية فمن المؤكَّد أنها تُدرِّس في اللغة الإنجليزية، وتأسَّست عام 1885. ولكن، فتحت أبوابها في الأول من أكتوبر/تشرين الأول عام 1889.

  7. جامعة كامبريدج - The University of Cambridge:
    تأسَّست جامعة كامبريدج عام 1209، وهي جامعة حكومية مُختصَّة بالبحث العلمي، وتقع في إنجلترا واللغة التي تُدرِّس فيها هي اللغة الإنجليزية. تَزدهِر جامعة كامبريدج بتاريخها الذي يُغنيها، كما أنها تشتهر بمبانيها، ومتاحفها، وكلياتها المعروفة والعريقة التي تستقطِب السكان، والسيَّاح، والزوّار من جميع أنحاء العالم؛ ممَّا جَعَلَ من الجامعة صرحًا هامًا على الصعيد الأكاديمي إلى جانب أنها من أحد أعرق الجامعات والمراكز الأكاديمية في العالم، ومن المعروف أن الجامعة تتمتَّع بسمعة أكاديمية جيدة جدًا، فلهذا نجد مُعظم خريجيها من أبرز الشخصيات والمبدعين. 

  8. جامعة الملك عبد العزيز - King Abdulaziz University:
    هي جامعة حكومية تَقَع في المملكة العربية السعودية تحديدًا في جدة، وتأسَّست عام 1967، وأصبحت جامعة خاصة على يد مجموعة من رجال الأعمال. تهدف الجامعة إلى تطوير العلم والمعرفة والبحث والابتكار وريادة الأعمال، وتُدرِّس تخصص علم الفلك في كلية العلوم، في قسم العلوم الفلكية.

  9.  مركز محمد بن راشد للفضاء - The Mohammed Bin Rashid Space Centre:
    تأسَّس مركز محمد بن راشد عام 2015 في الإمارات، بهدف دعم الابتكارات العلمية والتقدَّم التقني، واستكشاف كوكب، ثم أطلق هذا المركز العديد من الأقمار الصناعية.

  10.  جامعة طوكيو - The University of Tokyo:
    هي جامعة بحثية حكومية، تَقَع في اليابان، وتأسّست عام 1877، كما أنَّها واحدة من أكثر الجامعات الرائدة في العالم، وفي اليابان كذلك. حيث تضُم كليات الطب، والعلوم الدوائية، والهندسة، والعلوم، والفنون، والزراعة، والتعليم، والاقتصاد، والحقوق، والآداب.

المنح التي تُقدَّم في مجال هندسة الفضاء

تُقدِّم جامعة محمد بن راشد للفضاء منحًا لدراسة تخصص علم الفضاء للطلبة الإماراتيين.

تصفَّح المنحة: منح محمد بن راشد للفضاء للطلاب الاماراتيين لدراسة علوم الفضاء.

أشهر الشخصيات البارزة في هندسة الفضاء

عباس بن فرناس

عباس بن فرناس، Abbas Ibn Firnas

هو عالم في الرياضيات، والفلك، والكيمياء. كما أنَّه أول من حاول الطيران بالإضافة إلى العديد من الإنجازات التي حققها في شتى حقول العلوم.



ليوناردو دافيشي،

ليوناردو دافيشي، Leonardo Da Vinci

إنَّ دافينشي من أوائل العلماء الذين فكَّروا في الطيران جديًا بالإضافة إلى تصميماته ورسوماته العالمية.



يوري كاكارين

يوري كاكارين، Yuri Gagarin

هو طيار روسي، وأول رائد فضاء في العالم، وأول إنسان يتمكَّن من الطيران إلى الفضاء الخارجي والدوران حول الأرض.



ايلون مسك

ايلون مسك، Elon Musk

هو المهندس العالمي مؤسِّس الشركات العالمية Tesla و Space X، وهو واحد من أبرز مهندسي الفضاء في العالم، ومن أغنى رجال العالم، ودرس في العديد من الجامعات مثل جامعة ستانفورد، وجامعة بنسلفانيا.



نيل أرمسترونج

نيل أرمسترونج، Neil Armstrong

هو أول شخص يمشي على سطح القمر، وحائز على شهادة هندسة الفضاء في مرحلتي البكالوريوس والماجستير.



كالبانا شاولا

كالبانا شاولا، Kalpana Chawla

هي مهندسة فضاء جوي، ورائدة فضاء، شاركت في المهمات الفضائية، وحصلت على عدد من الجوائز.



كيلي جونسون،

كيلي جونسون، Kelly Johnson

هو مهندس فضاء جوي، وحاصل على العديد من الجوائز.



	 ريجنالد متشل،

ريجنالد متشل، R.J Mitchell

هو مهندس فضاء جوي من الولايات المتحدة.



جورج كايلي،

جورج كايلي، George Cayley

هو مهندس إنجليزي،  ومن أشد المؤثرين في تاريخ الملاحة الجوية، كما أنَّه كان من روَّاد هندسة الطيران.



فرانك ويتيل

فرانك ويتيل، Frank Whittle

حقَّق فرانك إنجازات كبيرة في مجال الهندسة فهو الذي اخترع محرك الطائرات النفاثة.


الخاتمة: هل تزد أن تُصبح مهندس فضاء؟

يومٌ بعد يوم، تكبر الحاجة لوجود خريجي هندسة الفضاء وذلك نظرًا لتعرُّض المركبات الحديثة إلى ظروف قاسية بفعل الاختلافات التي تحدث على الجوK وعلى درجة الحرارةK وعدة أمور من شانها أن تُؤثِّر على المركبة؛ هل ترى نفسك من هؤلاء الخريجين؟

عليك التفكير جيدًا قبل أن تتخذ قرار ارتياد مقاعد هندسة الفضاء كونها من التخصصات الحساسة لأنَّه يتطلَّب الحذر الشديد لمحاولة منع حصول حوادث هبوط الطائرات أو على الأقل التقليل منها. لكن، لو كنت من محبّي ها المجال، بادر بارتياد هذا التخصص، وهو أحد أكثر التخصصات تشويقًا لما يحتويه من حقائق علمية جديدة وممتعة.

نرجو أن يكون قد أشبع هذا المقال معرفتكم وأجاب عمَّا يدور في أذهنكم من أسئلة.

 يُمكنكم مشاركتنا آرائكم ولا تتردّوا في طرح الأسئلة أو الاستفسارات في قسم التعليقات في الأسفل.

هل أعجبك المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن.

قائمة المراجع:

airbus, marefaadmhec, arageek, emaratalyoum, aertecsolutions, bachelorsportal, leonardodavinci, educatingengineers, esa, biography, rafmuseum, signalvnoise, westminstercollection

Learn you may like