ما هو التعليم الذاتي وما هي وسائله والمنصات التي توفره

ما هو التعليم الذاتي وما هي وسائله والمنصات التي توفره

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

أصبحت المعرفة في متناول يد كثير من الناس، على الأقل ممن يمتلكون اتصالًا بالإنترنت، فنقرة زر على الكمبيوتر تفتح لك آفاق المعارف ممن كان يضرب له آباؤنا أكبادهم انتقالًا إلى المكتبات العامة التي كانت توجد أحيانًا في مدينة أخرى غير التي يقيم فيها الفرد.

ويقصد بالتعليم الذاتي، تنمية معرفتك ومهاراتك دون الانتظام في مؤسسة تعليمية بحيث أنت من تضع هدفك من التعلم وخطته ووقته، وفي بعض الأحيان يمكنك الاستعانة بتوجيهات بعض المشرفين والمدربين كما هو الحال في الدورات التدريبية المتوفرة على الإنترنت، لكن المهمة الكبرى تقع على عاتقك طوال الوقت.

التعلم الذاتي

هل التعلم الذاتي مهم؟

مع أن الحصول على المعرفة أصبح سهلًا، فإن ذلك قد جعل التنافسية أشد بين الأقران، ولذلك أصبح التوسع في اكتساب المعرفة شيئًا ضروريًا وليس رفاهية كما كان سابقًا في كثير من الأحيان، ويجب أن تثري معرفتك في مجال تخصصك، وفي المجالات المتعلقة به أيضًا وفي مجالات أخرى، ولكن هذا لا يعني تمام إتقان كل شيء فهذا ضرب من الخيال، وإنما الهدف إتقان تخصصك إتقانًا تامًا ثم الإلمام بالمعارف المتعلقة به أو مواضيع أخرى تستهويك.

التعلم الذاتي

ما هي مزايا التعليم الذاتي؟

1. المرونة

يمكنك تدبير وقتك بنفسك وفقًا لعملك أو دراستك أو أسرتك أو غير ذلك حيث أنك أنت من تحدد سرعة التعلم ومقداره.

2. الثقة بالنفس

ستتعجب من أن قدرتك على اكتساب المعارف دون توجيه من أحد ستعزز ثقتك بنفسك وتقديرك الذاتي.

3. إنماء الفضول

التعلم الذاتي يوسع مداركك طوال الوقت ويزيد فضولك حول البيئة من حولك، وقد تجد نفسك تقرأ عن موضوع لا يمت لتخصصك بصلة سوى الفضول، وهذا يجعلك قادرًا على ربط أمور شتى ببعضها.

التعلم الذاتي

كيفية يمكنني أن أتعلم ذاتيًا؟

1. التحفيز

قبل الشروع في أي مهمة، يجب أن تكون محفزًا لأدائها، وهذا ينطبق على التعلم الذاتي أيضًا، فبلا حافز، ستجد نفسك غير قادر على المواصلة وستتراجع عن تقدمك سريعًا في البداية.

على سبيل المثال إذا كنت تتعلم لغة ما، اجعل حافزك السفر أو التواصل مع شعوب أخرى أو زيادة فرص عملك أو رفع راتبك أو غير ذلك.

2. وضع خطة

لا يعني أنك تتعلم ذاتيًا بعيدًا عن الدراسة النظامية أن الأمر عشوائي، يجب أن تضع خطة للدراسة بالوقت والهدف، وإذا كان الهدف يستغرق شهورًا أو سنوات، يمكنك تقسيمه إلى أهداف صغيرة.

فمثلًا يمكنك تقسيم تعلم اللغة إلى التواصل السياحي السريع مثل التحدث إلى نادل المطعم أو مضيفة الطائرة أو البائع ثم فهم النصوص المكتوبة فهمًا عامًا ثم فهمًا جيدًا ثم الكتابة.

3. الالتزام بالخطة!

وضع الخطط سهل وإنما الصعب هو الالتزام بها؛ توقع أن تجد معوقات كثيرة بعضها لا إرادي كأن تنشغل في العمل أو الدراسة أو الأمور العائلية. التزم بخطة التعلم الذاتي قدر الإمكان مع مراعاة المسؤوليات والالتزامات الأخرى، ويمكنك دائمًا التعرّف على أساليب إدارة الوقت الناجحة التي تتيح لك تخصيص ما يكفي من الوقت لعملية التعلّم الذاتي.

4. قياس النجاح

من حين لآخر، قس مدى ما حققته، فمثلًا إذا كنت تتعلم مهارة أو لغة، فاختبر درجة إتقانك لها. قياس النجاح مهم، وقد يغفل عنه كثيرون.

التعلم الذاتي

ما هي منصات التعليم الذاتي؟

تزخر شبكة الإنترنت بمئات المنصات الإلكترونية بمئات اللغات، وجرت تسمية الدورات التدريبية المتاحة على الإنترنت باسم MOOCs أو Massive Open Online Courses أو الدورات المفتوحة الضخمة على الإنترنت.

من أهم منصات التعلم الذاتي العربية

ومن أهم المنصات الأجنبية بالإنجليزية، علمًا بأن بعض المواد فيها قد تجدها مترجمة بالعربية ولغات أخرى أحدهما أو كلاهما.

التعلم الذاتي

كيف أستفيد من منصات التعلم الذاتي؟

نقدم منصات التعلم الذاتي على الإنترنت كنزًا هائلًا في شتى المجالات والتخصصات، ويكون تنسيق الدورة التدريبية بإعلان إدارة الموقع عنها قبلها بمدة زمنية كافية. اقرأ عن الدورة التدريبية وعن السيرة الذاتية للمدرب أو المدربين، واشترك فيها إذا ما رأيت أنها مناسبك لك.

وإذا كنت محتارًا تجاه الاشتراك من عدمه، يمكنك سؤال زملائك أو مجتمع الإنترنت عن جودة الدورة أو المدربين، ولكن في الغالب تكون إدارة تلك المنصات شديدة الانتقاء للمدربين والمادة التدريبية. علمًا بأن الدورة تستمر في الغالب نحو شهر أو شهرين.

يوجد مع كل دورة تدريبية منتدى للتفاعل مع المدرب والمتدربين الآخرين، استفد من تلك المساحة لمشاركة حلول الواجبات والاطلاع على ما أنجزه الآخرون، والأهم، المتابعة مع المدرب إذا ما كنت لا تفهم إحدى النقاط جيدًا.

ابدأ بتسجيل ملاحظاتك في مفكرتك، نظرًا لأن بعض المواقع قد لا توفر محتوى الدورة بعد انتهائها أو توفرها بمقابل مادي مثل موقع Journalism Courses المختص بالدورات التدريبية في الصحافة.

يمكنك أيضًا الحصول على شهادة بمقابل مادي في الغالب، فمثلًا موقع كورسيرا يوفر شهادة بنحو 50 دولارًا أمريكيًا، في حين أنّ حضور الدورة نفسها مجاني تمامًا.

اعلم أن كون الدورات تتم على الإنترنت، فهذا لا يؤثر على ثقلها العلمي في شيء، فالمدربون في الغالب هم أفضل الأساتذة الأكاديميين أو كبار المحترفين، فانتهز الفرصة وتعلم منهم.

هل سبقَ لكم حضور دورة تدريبية على الإنترنت؟ هل حاولتم مسبقًا الإنخراط في عملية التعلّم الذاتي؟ شاركونا تجاربكم وقصص نجاحكم في هذا المجال، ولا تترددوا في التسجيل ليصلكم كلّ جديد. كما يمكنكم الإطلاع على أحدث الدورات المجانية عبر الإنترنت من خلال موقعنا أيضًا.

مصادر wikihow؛ bookboon

اطّلع أيضًا على دورات مجانية اونلاين

اطّلع على المزيد من فرص التدريب العملي

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك