مهارات التفاوض على الراتب

كتبت بواسطة
دلال قصري دلال قصري
مهارات التفاوض على الراتب

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

سواءً كنت على وشك البدء بالعمل في وظيفة جديدة، أو شارفت على تجديد عقد عملك في وظيفتك الحالية، فأنت حتمًا تدرك ضرورة التفاوض على الراتب. لكن العديد من الأشخاص، وعلى الرغم من إدراكهم هذا الأمر يلتزمون الصمت ولا يطالبون بأيّ زيادة!

في الواقع أظهر استطلاع رأي أجري من قبل Salary.com أن 37% فقط من الموظفين يفاوضون على رواتبهم في حين أنّ 18% منهم لا يفعلون، والأسوأ من ذلك أنّ ما نسبته 44% منهم لا يفتحون موضوع الترقية أو الزيادة على الراتب طوال سيرتهم المهنية، والسبب الرئيسي وراء ذلك هو الخوف، لكن المخيف حقًا هو عدم اتخاذ هذه الخطوة التي قد تسهم بشكل كبير في تطوير مسيرتك المهنية من الناحية المادّية.

سواءً كنت شابًّا أو فتاة، وسواءً كانت هذه وظيفتك الأولى أو العاشرة، لقد حان الوقت لتتعلّم مهارات التفاوض على الراتب وتبدأ بتطبيقها في الحال، حيث جمعنا لكم في مقال اليوم أهمّ النصائح التي تضعكم على الطريق الصحيح في هذا المجال.

أولاً: مرحلة الاستعداد

reading before sleep

1- اعرف قيمتك

إن كنت ترغب في الحصول على الراتب الذي تستحقّه، لابدّ لك في البداية أن تعرف متوسط الرواتب التي تُدفع في مجال تخصّصك وفي المنصب الذي تعمل فيه في المنطقة الجغرافية التي تقطن فيها. إذا دخلت إلى غرفة الاجتماع من دون أن يكون لديك رقم محدّد للراتب الذي تريده فأنت بهذا تحت رحمة مدير توظيف خبير قادر على السيطرة على مجرى المقابلة. احرص على إجراء بحث على الإنترنت مستعينًا بمواقع مثل Payscale أو Glassdoor أو من خلال سؤال أشخاص ضمن مجال عملك.

2- اختر القيمة الأعلى

عندما تجري بحثًا حول قيمة الرواتب التي يتقاضاها أشخاص في مثل منصبك، ستخرج في نهاية المطاف بمعدّل يتراوح بين قيمتين تمثّلان الحدّ الأدنى والأعلى للرواتب. وقد تعتقد أنّ الأنسب هو المطالبة براتب متوسط يقع بين القيمتين، لكن الأفضل بلا شكّ هو أن تطالب بالقيمة الأعلى!
لماذا؟
أوّلاً، لأنك يجب أن تتحلّى بما يكفي من الثقة لتؤمن بأنك تستحقّ الأفضل، وثانيًا عليك أن تدرك بأنّ صاحب العمل سيفاوضك على قيمة أقلّ دون أدنى شكّ، لذا عليك أن تضمن حصولك على راتب مناسب حتى لو قرّر مديرك إعطاءك راتبًا أقلّ ممّا طلبت.

3- اختر رقمًا دقيقًا

استنادًا إلى بحوث أجريت في كلية كولومبيا للأعمال، يجب عليك أن يكون الراتب الذي تطلبه دقيقًا للغاية، حيث أوضح البحث أنّه بدلاً من المطالبة براتب 65000 دولار مثلاً، يجب عليك أن تطالب بـ 64750 دولار!

لقد اتضح أنّه عندما يطالب الموظفون بمبلغ دقيق خلال مفاوضاتهم الأولية، فإنهم على الأرجح يحصلون على راتب يكون أقرب ما يكون لما يريدونه، ويعود السبب وراء ذلك إلى أن أصحاب العمل عندما يرون رقمًا دقيقًا كالذي سبقت الإشارة إليه، فهم يفترضون أنّك قد أجريت بحثًا معمّقًا حول قيمتك في السوق لتصل إلى مثل هذا الرقم، ممّا يجعلهم أكثر استعدادًا لدفع مثل هذا المبلغ.

4- تأكّد من أنك مستعد

قبل أن تطالب بزيادة على الراتب، تأكّد من أنك على أتم الاستعداد لهذه الخطوة، وذلك من خلال طرح الأسئلة التالية على نفسك:

  • هل مضى على بداية عملك في هذا المكان أكثر من سنة؟
  • هل استلمت مهامًّا جديدة منذ بداية عملك في هذا المكان؟
  • هل حدث أن حققت نجاحات تتجاوز التوقّعات بدلاً من مجرّد إنجاز المهام المطلوبة منك؟

إن كانت إجابتك عن جميع الأسئلة السابقة هي "نعم"، فأنت مستعدّ كلّ الاستعداد للتفاوض على راتب أعلى.

5- اختر الوقت المناسب

يعدّ التوقيت عاملاً مهمًّا في هذه العملية، إن لم يكن اختيارك صحيحًا فسوف تفقد فرصة الحصول على راتب أفضل. لا تنتظر حتى موعد التقييمات السنوية للموظفين لتبدأ بالتفاوض على الراتب حيث أنّ مديرك حينها سيكون قد اتخذ قرارات حاسمة ونهائية. بل احرص على مفاتحته في الموضوع قبل ذلك بثلاثة أشهر أو أكثر. ليس هذا وحسب، حاول أن ترتب اجتماعًا مع مديرك للتفاوض على الراتب في نهاية الأسبوع، إذ تشير العديد من دراسات علم النفس إلى أن الغالبية العظمى من الناس يكونون أقلّ تقبلا للنقاش مع بداية الأسبوع، لكنهم ومع مرور الأيام يصبحون أكثر مرونة وقابلية للتفاوض نظرًا لأن الجميع يحاول إتمام أعمالهم قبل نهاية الأسبوع.

ثانيًا: مرحلة التفاوض

man talking

1- كن واثقًا من نفسك

ستحدّد طريقتك في الدخول إلى غرفة الاجتماع سير الأمور بأكملها، لذا احرص على أن تكون واثقًا بنفسك كلّ الثقة. ارفع رأسك عاليًا، وارسم الابتسامة على محيّاك، ولا تنسى أن تجلس في إحدى وضعيات القوّة حيث أنّ البدايات الإيجابية تؤدي في الغالب إلى نهاية إيجابية أيضًا.

2- تحدّث عمّا يمكنك تقديمه للشركة

قبل البدء بالتحدّث عن الأرقام، احرص قبل ذلك على ذكر ما حققته من إنجازات والأهمّ من ذلك، ما يمكنك تحقيقه في المستقبل. يمكنك أن تطبع قائمة بأهم النجاحات التي حققتها خلال فترة عملك الماضية وتقديمها إلى مديرك، كما يمكنك الإشارة إلى المرّات التي تفوّقت فيها على نفسك وحقّقت إنجازات تفوق التوقّعات. لا تنسَ أيضًا الحديث عن أهمّ المهام التي ترغب في القيام بها خلال الفترة المقبلة، أو الأفكار المميزة التي تشعر بالحماس لتحقيقها مستقبلاً.

3- ركّز على المستقبل بدلاً من الماضي

إن كنت تتقدّم لوظيفة جديدة، فلا تستغرب أن يسألك صاحب العمل الجديد عن الراتب الذي كنت تتقاضاه سابقًا، وهو أمر قد يكون صعبًا بعض الشيء لاسيّما إن كان راتبك السابق أقلّ مما تستحق. في مثل هذه المواقف، تجنّب الكذب ووضّح بصدق قيمة الراتب الذي كنت تحصل عليه، لكن انتقل بسرعة للحديث عن المستقبل وما تتطلّع إليه من فرص للنمو والتطوّر في وظيفة جديدة سواءً من الناحية المادية أو المهنية بالإضافة إلى توضيح قيمتك في السوق.

4- تجنّب الحديث عن ظروفك الخاصة

خلال التفاوض على الراتب، تجنّب التركيز على ظروفك واحتياجاتك الشخصية، كأن تخبر مديرك بارتفاع إيجارات السكن، أو زيادة أسعار البنزين، أو تضاعف نفقاتك على أطفالك أو غيرها، لأن مثل هذه الظروف تنطبق على جميع زملائك، فلماذا يجب على مديرك أن يرفع راتبك أنت فقط؟

بدلاً من ذلك، ركّز على إقناع مديرك بأنّ أداءك أفضل من غيرك من خلال الحديث أكثر عن إنجازاتك ونجاحاتك التي أسهمت في تطوير الشركة والارتقاء بها.

5- ابتعد عن التهديد

angry man

إنّ أسوأ ما يمكنك أن تفعله أثناء التفاوض على الراتب هو أن تهدّد الطرف الآخر. سواءً كنت في مقابلة وظيفية للحصول على فرصة عمل، أو في اجتماع لتجديد عقد عملك مرّة أخرى، فأنت في كلتا الحالتين راغب في أن تكون جزءًا من هذا المكان، لذا ابتعد تمامًا عن استخدام جمل تهدّد فيها بترك عملك إن لم تحصل على زيادة في الراتب، أو عبارات تظهر فيها أنّك حصلت على عروض عمل أخرى برواتب أعلى، إذ سيكون ردّ مديرك في أفضل الحالات: "إذن فلتقبل أحد هذه العروض المقدّمة إليك!"

قد يبدو لك الأمر في البداية صعبًا ويستحيل القيام به، لكن مع التدريب والتكرار سيصبح أسهل، وكلّما فاوضت على راتبك أكثر، كانت احتمالية أن يزيد دخلك مع مرور الوقت أكبر، لذا لا تتردّد في البدء بتطبيق هذه الخطوات، ولا تخف من الرفض، ففي أسوأ الأحوال سيتمّ رفض عرضك، لكن إن لم تطلب وتحاول فلن تحصل على شيء بالمقابل.

هل هناك أيّ أفكار أخرى يمكنك الاستعانة بها في عملية التفاوض على الراتب؟ شاركونا آرائكم من خلال التعليقات، ولا تنسوا التسجيل في موقعنا ليصلكم كلّ جديد!

اقرأ أيضًا: اخطاء شائعة في المقابلات الوظيفية و البحث عن عمل

اقرأ أيضًا: خمسة اسباب تؤدي الى رفضك بالعمل

اقرأ أيضًا: كيف تصبح شخصا ذو كاريزما 1 : قوة الحضور

المصادر:

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

أنت غير مسجل في فرصة

للإستفادة من كل مميزات فرصة عليك التسجيل أو الدخول إلى الموقع. معلومات التقدم للفرصة غير متاحة إلا للأعضاء.

سجل الآن تسجيل الدخول              
   

مقالات قد تعجبك