كل ما تريد أن تعرفه عن المقابلات الوظيفية

تعلم اللغة الإنجليزية

مقابلات العمل ما هي إلا لقاءات تجمع ما بين المتقدّم المتأهل للوظيفة وصاحب العمل في المرحلة الثانية أو الثالثة من عملية التوظيف؛ إذ تهدف المقابلة بشكلها الأساسي إلى حسم القرار بشأن مدى كفاءة وصلاحية المتقدم للوظيفة الجديدة ومناسبة مهاراته وخبراته لطبيعة مهام العمل. كذلك، من خلال مقابلة العمل تتاح لك فرصة مناقشة بعض التفاصيل المتعلقة بسيرتك الذاتية، لا سيما بعض الثغرات والفجوات إن وجدت، مما سيعكس اهتمامك وحماسك وجديتك تجاه هذه الوظيفة أمام صاحب العمل الذي يقابلك.

 

أثناء المقابلة، سيقوم صاحب العمل بطرح عدة أسئلة متوقعة مثل الحديث عن نفسك، واختبار معرفتك ومهاراتك ذات الصلة بالوظيفة والشركة وبخبرتك المهنية. حافظ على طبيعتك دائماً والتزم الصدق في إجاباتك عن الأسئلة بوضوح وثقة واضعاً نصب عينيك أنك لم تكن لتأتي إلى مقر الشركة وتتم دعوتك لهذه المقابلة إلا لأن طلب تقديمك الخاص بالوظيفة قد حقق الهدف منه ودفع صاحب العمل للتعرف على صاحب هذا الطلب، لذا فلا داعي للمراوغة والكذب والأساليب غير المرغوب فيها عندئذ.

فضلاً عن ذلك، يمكنك اعتبار هذه المقابلة فرصة للتعرف على مديرك وعلى فريق العمل ولطرح أية اسئلة تجول بخاطرك عن الوظيفة، وكذلك لمعاينة ما إذا كانت هذه الوظيفة مع بيئة العمل فيها تناسبك أم لا، بدلاً من اعتبارها تحقيق شخصي وترك شعور سلبي بداخلك يؤثر في أدائك أثناء المقابلة.

 

جدير بالذكر، أنه قد تتم مقابلتك شخصياً في مقر الشركة أو افتراضياً عبر الهاتف أو بكالمة فيديو عبر الإنترنت. كذلك، يمكن أن تكون المقابلة بشكل فردي أو مع مجموعة أشخاص من أصحاب العمل.