11 طريقة يهدم بها الأشخاص الأذكياء نجاحهم

11 طريقة يهدم بها الأشخاص الأذكياء نجاحهم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

يظن كثيرون أن الأذكياء منزهون عن الخطأ وأنهم يحسبون كل خطوة في حياتهم، العكس هو الصحيح، فهم كغيرهم من الناس على مختلف درجات ذكائهم يرتكبون أخطاءً، لكنها قد تختلف نوعًا. وفيما يلي نوضح أهم تلك الأخطاء، لكي نتجنبها:

1. يفكرون أكثر مما يفعلون

يستحضر الأذكياء الأفكار بسهولة، لكن هذا يجعل تنفيذها أصعب نسبيًا. يقول كريس يه، رجل الأعمال في وادي السيليكون: "إن البحث والتخطيط رائعان، لكن الشخص الذكي قد ينغمس فيهما إلى درجة أنه يوهم نفسه أنه حقق بعض التقدم، في حين أنه لم يحقق شيئًا سوى تصميم خطة العمل."

قد يتطور ذلك أيضًا إلى السعي وراء الكمال وحتى تسويف تنفيذه اعتمادًا على أن الخطة جاهزة، وغالبًا ما ينهمك في دقائق الأمور بدلًا من إنجاز العمل.

كيف يهدم الأشخاص الأذكياء نجاحهم

2. يتبعون الجماعة

يوضح أندرو يانج، من مجلة Venture for America، أن خريجي الجامعات المتفوقين يتجهون إلى العمل في المجالات القليلة ذات المكانة الرفيعة لأن الجميع يسعى إليها، مثل التمويل والاستشارات -وفي واقعنا العربي الطب والهندسة، بدلاً عن اتباع ما يحبونه.

يوافقه الرأي رائد الأعمال في نيويورك، لي سيميل، حيث يقول إن كثيرًا من الأشخاص الأذكياء هم أتباع Bovdk لأنهم يقضون وقتًا طويلًا في إرضاء الآخرين في أعمالهم الأكاديمية واللاصفية.

نتيجة لذلك فهم لا يكتشفون ما يرغبون حقًا في العمل عليه أو تجربة أي شيء فريد من نوعه سوى اتباع الطريق الذي يرسمه لهم أساتذتهم أو مدراؤهم.

3. يتجنبون المخاطر

الأشخاص متقدو الأذكياء هم من أصحاب الإنجازات الكبيرة، وغالبًا ما تكون حولهم صحبة تشبههم في ذكائهم وحماسهم. لكن هذه الحماسة قد تمنعهم من الانفتاح وتجربة الكثير مما يعلمون أنهم لا يجيدونه، خوفًا من الإحراج من الفشل.

إنهم يخشون أن يفقدوا أهم سيماتهم، ألا وهي الذكاء لاسيما أمام نظرائهم، إذا ما أخفقوا في تجربة شيء جديد، وفقًا للمبرمج بانكاج كومار.

4. يتوقفون عن المحاولة

الأشخاص الذين ساعدهم ذكاؤهم في تحقيق مستوى عال من النجاح غالبًا ما يشعرون بالكسل. يقول سيميل: "يهمل الأذكياء تطوير مواهبهم الطبيعية مما يجعلهم متأخرين عن الآخرين ممن هم أقل منهم ذكاءً لكنهم أمضوا وقتًا أطول وبذلوا جهدًا أكبر في الممارسة."

5. يقللون من شأن المهارات الاجتماعية

بعض الأشخاص الأذكياء لا يدركون أن الذكاء أحد عناصر تحقيق النجاح، وليس كلها، وأن العلاقات الشخصية قوية التأثير في العالم المهني.

يقول سيميل أن الأذكياء لا يحاولون أبدًا تحسين مهاراتهم الاجتماعية أو تعلم كيفية التواصل أو الترويج عن أنفسهم، وغالبًا ما يقللون من شأن الأشخاص المتفوقين في هذه الأمور.

كيف يهدم الأشخاص الأذكياء نجاحهم

6. يجهلون تحيزاتهم المعرفية

تقول استشارية التسويق، دنيا كروس، أن الأشخاص الأذكياء يعتادون استخدام عقولهم لدرجة أنهم يجهلون أنهم قد يخطئون مثلهم مثل غيرهم.

وفقًا لبحث أجراه الأستاذ كيث ستانوفيتش بجامعة تورنتو في كندا، فإن الأذكياء أكثر عرضة للانغلاق الفكري من الأشخاص الأقل ذكاءً منهم.

7. يرون أنفسهم محقين دائمًا

يقول سيميل إن كثير من الأشخاص الأذكياء ينغمسون في مزيج خطير من الأنا والمنطق، ويتصرفون كما لو أن كونك محقًا طوال الوقت أمر رائع -في حين أنه عكس ذلك.

إنه لأمر سيء عندما يجادل الأذكياء في أحد الأمور بناءً على معلومات خاطئة، بل قد يكون الأمر أكثر إحراجًا لهم عندما يصرون على الجدال حول الحقائق لاسيما التي تعارض ضد معتقدات يعتنقها شخص ما طوال حياته.

8. يربطون التعليم بالذكاء

يقول ليز بولين، عالم الاجتماع، إن المؤهلات الأكاديمية المثيرة للإعجاب لبعض الأشخاص يمكن أن تجعلهم يعتقدون أن الشهادة الجامعية تعكس مدى الذكاء.

لا شك أن الشهادة الجامعية إنجاز رائع حقًا في كثير من الحالات، ولكن الشهادة ليست ضرورية ضرورة حصرية للنجاح. توجد نماذج ناجحة كثيرة لم تتخرج في الجامعة، لكنها نجحت بفضل خبرتها في العالم الحقيقي.

9. يقللون من شأن الآخرين

من المؤكد أن الثقة بقدرات الفرد شرط أساسي للنجاح، لكن قد يكون من السهل على هؤلاء الذين اعتادوا على تلقي الثناء على ذكائهم أن يصبحوا متعجرفين.

يقول المؤلف تيم روميرو إنه رأى الكثير من الأشخاص الرائعين الذي فشلوا في المفاوضات أو تعرضوا للخداع المتكرر، بسبب افتراضهم أن ذكاءهم يحصنهم من كل شيء وأنه وحده يكفي للتعامل مع أي شيء.

كيف يهدم الأشخاص الأذكياء نجاحهم

10. يستغرقون في النظرية ويجهلون الواقع

يمكن أن تنشأ المشاكل عندما يركز الأشخاص الأذكياء الذين يتولون مناصب قيادية على النظرية فحسب، وينسون أنهم يتعاملون مع أناس حقيقيين.

يقول الكاتب والمصمم أوليفر داميان إن الاستغراق في النظرية أمر رائع إذا كان لمجرد التسلية فقط وليس في الأمور الجادة ذات العواقب الكبيرة.

لكن عندما يعمل هؤلاء الأذكياء في أمور ضخمة مثل سوق الأوراق المالية والرهن العقاري، يصبح التركيز على النظرية والجهل بالواقع مشكلة كبيرة للجميع، لا سيما أن النظرية غالبًا ما تكون من منظور واحد فقط.

في حين أن التطبيق العملي على أرض الواقع تتنوع أبعاده بخاصة مع اختلاف عقول الأشخاص الذين يتعامل معهم هؤلاء الأذكياء الذين لم يولوا العالم الواقعي اهتمامًا قدر اهتمامهم بالنظرية التي درسوها.

11. مستقلون جدًا

يمكن أن يفشل الأشخاص الأذكياء في إقامة علاقات جماعية تساعدهم في النجاح. فدون فريق عمل قد يتعثر أي شخص مهما كان ذكاؤه عند مواجهة المصاعب، على سبيل المثال قد يخطئ في التقدير أو يقع ضحية لأفعال الآخرين.

للتغلب على ذلك، صاحب أشخاصًا أكثر نضجًا وكفاءة، فدونهم قد تقع في أتفه الأخطاء التي لا تلق لها بالًا، أو قد تفقد فرصًا مهمة بسبب سوء التقدير.

الأذكياء مثلهم مثل غيرهم يرتكبون أخطاءً، فهم بشر وليسوا مخلوقات فضائية متقدمة! يقع أشخاص أذكياء في تلك الأخطاء، وقد لا يدرون عنها شيئًا رغم ذكائهم.

ما هي برأيكم الأمور الأخرى التي يهدم بها الأذكياء نجاحهم وتقدّمهم؟ شاركونا آرائكم وتعليقاتكم، ولاتنسوا التسجيل في موقعنا ليصلكم كلّ جديد.

المصدر: weforum

اقرأ أيضًا: ما هي مهارات التفكير الإبداعي؟

اقرأ أيضًا: كيف أتخلص من الإحباط والسلبية

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

أنت غير مسجل في فرصة

للإستفادة من كل مميزات فرصة عليك التسجيل أو الدخول إلى الموقع. معلومات التقدم للفرصة غير متاحة إلا للأعضاء.

سجل الآن تسجيل الدخول              
   

مقالات قد تعجبك