خطوات عملية لخلق عدة مصادر للدخل!

كتبت بواسطة
دلال قصري دلال قصري
خطوات عملية لخلق عدة مصادر للدخل!

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

لم يعد خلق مصادر دخل إضافية أمرًا رفاهيًا وحسب، بل إنه أصبح ضرورة يدرك أهميّتها كلّ شخص يسعى للوصول إلى الحرية المالية والأمان المالي. حيث أنّ تنويع مصادر دخلك يسهم وبشكل كبير في حماية نفسك وعائلتك من تذبذبات الاقتصاد والصناعة. فبدلاً من الاعتماد على وظيفتك فقط أو على الاستثمار الذي تملكه، لا ضير أبدًا من خلق بعض المصادر الإضافية التي قد تعمل كبديل لمصدر دخلك الرئيسي في الظروف الصعبة.

سنتعرّف من خلال مقال تعلّم اليوم على خطوات بسيطة تضعك على الطريق الصحيح لاستحداث مصادر دخل إضافية تحقق لك الحرية المادية. لكن لنتطرّق أولاً للحديث عن أنواع الدخل الأساسية التي يمكنك الحصول عليها.

أنواع الدخل

1- الدخل المكتسب Earned Income

ويُعرف أيضًا بالدخل النشط Active Income، حيث يعدّ هذا النوع من الدخل الأكثر انتشارًا، إذ يعبّر عن الدخل الذي يكتسبه الفرد من العمل في وظيفة ينفق فيها مقدارًا معيّنًا من الوقت والجهد. بمعنى آخر، أنت تستبدل جهدك ووقتك بالمال.

2- دخل الاستثمار Portfolio Income

ويشار لهذا النوع من الدخل، بالدخل الرأسمالي أيضًا، حيث يعبر عن المبالغ المالية التي تكتسبها مقابل بيع استثمار معيّن بمبلغ أكبر من المبلغ الذي اشتريته به. ومن أمثلة هذا الدخل، بيع وشراء الأسهم أو التجارة بالذهب وما شابه ذلك.

3- الدخل السلبي Passive Income

يشير الدخل السلبي إلى المال الذي تكسبه من ممتلكاتك دون الحاجة إلى بذل الكثير من الوقت والجهد. ومن أمثلته: تأجير العقارات، نشر وبيع الكتب والملكيات الفكرية أو أي استثمار يعود عليك بالمال دون أن تنفق فيه جهدًا كبيرًا.

ما هي خطوات خلق مصادر متعددة للدخل؟

يمكنك أن تختار من أنواع الدخل الثلاثة ما تراه مناسبًا لاستحداث مصدر دخل جديد، أو عدّة مصادر مختلفة، حيث يمكنك من خلال أساليب الدخل السلبي أن تخلق أكثر من مصدر واحد للدخل وبالتالي تزيد من فرصك في تحقيق الأمان المادي لك ولعائلتك.

وقد يبدو لك أنّ مثل هذا الأمر صعب ومستحيل، لكن ومن خلال الخطوات التالية، ستجد أنّ مثل هذا الأمر ليس ضربًا من الخيال، وإنما يحتاج منك إلى التفكير بطريقة صحيحة والاستفادة من الظروف من حولك على الوجه الصحيح.

1- ابدأ بتحقيق أمانك المالي

financial freedom

الخطوة الأولى في طريق الوصول إلى مصادر دخل متعددة تبدأ بالعمل على تأمين مصدر دخل أساسي ودائم. إذ لا يمكنك التفكير في الحصول على مصدر دخل إضافي في حال لم يكن المصدر الأساسي مستقرًا سواءً كان ذلك وظيفة بدوام كامل أو استثمارًا أو غيره. ابدأ بالعمل على توفير دخل شهري ثابت لدعم نفقاتك قبل الانتقال إلى المرحلة التالية.

2- حدّد قيمتك المميّزة

find your value

لكلّ شخص على هذه البسيطة قدراته وهباته وخبراته التي يتميّز بها عن غيره، والتي بوسعه أن يقدّمها للآخرين ويحصل على أجر مادّي مقابلها. قد تعتقد أنّ اكتشاف مثل هذه الهبة أمرصعب، لكن تذكّر دومًا أنّ ما تعتبره معرفة شائعة قد لا يكون ذلك بالنسبة للآخرين. وقد يكون أسلوبك وشخصيّتك هو ما يميّز قيمتك عن الآخرين ويجعل الناس يلجأون إليك بدلاً من اللجوء إلى أشخاص أخرين يقدّمون نفس المنفعة والخدمات التي تقدّمها أنت.
اكتشف هذه الهبة واحرص على زيادة معرفتك فيها، وستلحظ كيف ستزداد قيمة ما يدفعه لك الآخرون مقابل هذه الخدمة أو المنفعة التي تمتلكها، والتي قد تتمثل في تعليمهم ما تعرفه أو في تطبيق معرفتك هذه لصالحهم.

3- حدّد سوقك المستهدف

find your market

الخطوة التالية تتمثّل في معرفة الفئة التي تستطيع خدمتها على أفضل وجه، وذلك بناءً على القيمة التي يمكنك أن تضيفها أو المشكلات التي يسعك أن تحلّها. استعن بأحد الخبراء لمعرفة السوق الذي يجب أن تستهدفه والذي يسعه أن يدفع لك مقابل ما تقدّمه له من منافع.

اقرأ أيضًا: كيف تؤثر ثقتك بنفسك على إيجادك لوظيفة 

اقرأ أيضًا: السلوك والذكاء: ايهما أهم لتحقيق النجاح ؟

اقرأ أيضًا: خمس أفكار لمشاريع الريادة الاجتماعية للشباب

4- ابني شبكة قوية من حولك

networking

يقول الكاتب الأمريكي والمليونير دان كينيدي Dan Kennedy: "إنّ أهم ما تملكه هو قائمة بريدك الإلكتروني، فاحرص على تطويرها". لا تفكّر في قائمة بريدك الإلكتروني أو هاتفك على أنّها مجرّد قائمة أسماء وحسب، بل انظر إليها على أنّها مجموعة من الأفراد الذين يمتلكون أهدافًا وطموحات خاصة قد تكون في أحد الأيام متوافقة مع رؤيتك الخاصة ممّا سيسهم بلا شكّ في ازدهار أعمالك. حيث يمكنك تطوير قائمة بريدك الإلكتروني من خلال استخدام برامج تسويق الإيميل الخاصة مثل AWeber أو Infusionsoft. أو الاستعانة بأدوات بناء المواقع الإلكترونية ومتابعتها مثل LeadPages.com، كما يمكنك أيضًا أن تخلق قيمة مضافة من خلال مشاركة تقرير مجاني، كتاب إلكتروني أو تدريب عبر الإنترنت ممّا يحثّ الآخرين على مشاركة بريدهم الإلكتروني معك مقابل ما تقدّمه لهم من خدمة.

5- اسأل مجتمعك المحيط عمّا يريده

ask about needs

يمكنك أن تتوقّع وتضع افتراضات حول ما يريده الآخرون ويحتاجونه ثمّ تنفق وقتك وجهدك في العمل على خلق هذه الخدمة أو المنفعة آملاً أن يكون ظنّك في محلّه. ولكن التوقعات نادرًا ما تعتبر استراتيجية ناجحة. بدلاً من ذلك، استعن بالشبكة القوية التي تملكها واسأل مجتمعك حول ما يحتاج إليه حقًا. يمكنك ذلك من خلال إرسال رابط لاستطلاع رأي على أحد المواقع المجانية مثل SurveyMonkey تسألهم فيه عمّا يحتاجون إلى معرفته أو الحصول عليه منك. تستطيع طرح أسئلة مفتوحة حتى تستعين بالإجابات في عملية العصف الذهني قبل البدء بمشروعك أو يمكنك أن تطرح خيارات محدّدة في حال كنت قد فكّرت بالفعل فيما يمكنك تقديمه.

6- اصنع المنتج النهائي

final product

بعد أن تعرّفت على سوقك المستهدف واحتياجاته، عليك الآن أن تبدأ بصنع المنتج النهائي، قد يكون هذا المنتج ماديًا (كتاب، مقطع صوتي، برنامج تدريبي أو برنامج حاسوبي) أو قد يكون خدمة ذات قيمة (الاعتناء بالحيوانات الأليفة، مجالسة الأطفال، التدريب، الاستشارات...الخ).

7- خطّط لعملية إطلاق المشروع

plan for launch

ألقِ نظرة على شركة Apple الشهيرة، إنّها لا تكتفي فقط بنشر منتجاتها في السوق، أو على موقعها الإلكتروني، كلاّ فهي في الواقع تحوّل كلّ منتج جديد إلى حدث إطلاق مهّم تعدّ له وتخطّط له جيدًا. إنّها تبني الإثارة والتشويق لدى زبائنها لعدّة أشهر ممّا يجعلهم على استعداد للمبيت عند أبواب المتاجر حتى يكونوا أوّل من يحصل على هذه المنتجات.

بناءً على هذه التجربة، احرص على أن تخطّط جيدًا لعملية إطلاق مشروعك أو منتجك الجديد، بحيث تنمّي لدى المنتفعين به الحماس والإثارة لاقتنائه.

8- اعثر على معلّم

mentor

الطريق الأمثل لتختصر الجهد والوقت وتصل إلى النتيجة التي تطمح إليها، هو من خلال الاستعانة بشخص سبق وأن وصل إلى ما تريد أنت الوصول إليه. بمجرّد أن تعثر على مثل هذا الشخص، اجعل منه قدوتك وسر على نهجه. بدلاً من محاولة اكتشاف كلّ شيء بمفردك، اعثر على شخص لديه ما تريد، ادرس تصرفاته واستراتيجياته ثمّ تمثّل به واستخدمها لصالحك.

وهنا لا يقتصر المعلم على شخص يمكنك التواصل معه وجهًا لوجه، ولو أنّ هذا أفضل، إذ يمكن لمعلّمك أن يكون كتابًا حول شخصيات ناجحة حققت طموحاتها، أو برامج تدريبية تمّ إعدادها من قبل خبراء متمكّنين أو مقالات كتبها روّاد أعمال متميّزون. يمكنك أن تجعل من هذا الأمر خطوتك الأولى على الإطلاق قبل البدء بالبحث عن مصادر دخل بديلة، حيث أنّ الاطّلاع على قصص نجاح الآخرين سيساعدك على العثور على ما تريد القيام به حقًا ويوفر عليك الكثير من الجهد.

ابدأ بتطبيق هذه الخطوات واحدة تلو الأخرى في حياتك، وستلحظ الفرق بعد بضعة أشهر. في حال التزمت بهذه الخطوات بحذافيرها، ستجد نفسك بعد وقت ليس بطويل تتمتّع بمصادر دخل متعدّدة تضمن لك حريّة مالية تامّة وأمانًا ماديًّا طالما حلمت به.

للمزيد من المقالات حول كيفية تطوير حياتك المهنية، بادر الآن بالتسجيل على موقع فرصة حتى يصلك كلّ جديد.

اقرأ أيضًا: 5 نصائح لتجاوز يوم سيء في العمل

اقرأ أيضًا: ما هي افضل 10 مواقع للعمل الحر | العمل عن بعد

اقرأ أيضًا: 14 طريقة لتزيد انتاجيتك في العمل

المراجع:

https://www.entrepreneur.com/slideshow/300777

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

أنت غير مسجل في فرصة

للإستفادة من كل مميزات فرصة عليك التسجيل أو الدخول إلى الموقع. معلومات التقدم للفرصة غير متاحة إلا للأعضاء.

سجل الآن تسجيل الدخول              
   

مقالات قد تعجبك