كيف أحصل على خبرة قبل العمل؟

كتبت بواسطة
تعلم

من المتعارف عليه أن أغلب الوظائف تتطلب الخبرة، وقد أثبتت دراسات عدة ميول أصحاب العمل إلى توظيف المرشحين الحاصلين على خبرات في مجال معين، وهو ما يعرف بالدائرة المفرغة حيث لا يمكن العمل من دون خبرة ولا يمكن اكتساب الخبرة من دون عمل. لكن يمكنك اليوم أن تحظى بالخبرة اللازمة التي يمكنك نقلها إلى مكان العمل عن طريق:

الالتحاق ببرامج التدريب العملي (Internship) بغض النّظرعن كونها مدفوعة الأجر أم لا.

تتيح لك هذه البرامج التعرف على طبيعة الحياة العملية وتعطيك فهمًا واضحًا لآلية سير العمل داخل المؤسسات وبدورك الذي ستقوم به، كما تتيح لك هذه التجربة اكتشاف نقاط قوتك والتغلب على مواضع الضعف لديك وتطبيق ما تعلمته في المراحل الدراسية على أرض الواقع، والانتقال من المرحلة الدراسية إلى مرحلة العمل. فضلًا عن ذلك، ستكون بمثابة خبرة إضافية إلى سيرتك الذاتية. 

اطلّع على برامج التدريب العملي التي وفّرتها لكً فرصة 

المشاركة في الأعمال التطوعية

إن فرصة الحصول على وظيفة تطوعية أسهل بكثير من فرص الحصول على عمل أو تدريب، لكن احرص على المشاركة بالأعمال التطوعية المتعلقة بمجال الوظيفة التي تسعى للتقديم إليها، فمثلأ إذا كنت تنوي العمل في مجال التسويق والمبيعات فإن الفائدة من التطوع في المجالات المتعلقة بحقوق الإنسان محدودة بعض الشيء. كما أن للأعمال التطوعية العديد من المزايا، فهي تساعدك على اكتساب الخبرات في عدة مجالات وتمكّنك من العمل ضمن فريق وبناء شبكة اجتماعية جيدة، كما ستجعلك أكثر إدراكاً لحجم المشاكل والاحتياجات المحيطة بك وستزيد من قدرتك على التفكير بحلول لهذه المشاكل ضمن الإمكانيات المتاحة. في نهاية المطاف، ستضيف لك الأعمال التطوعية الخبرة العملية التي ستساعدك في الحصول على وظيفة.

شارك بالأعمال التطوعية التي جمعتها لكَ فرصة


العمل الحُر (Freelance) 

في بعض الأحيان عليك أن تثبت أنه يمكنك القيام بالعمل قبل أن يتم تعيينك. يعد العمل الحر وسيلة رائعة لإظهار إمكانياتك. قد تضطر إلى القيام بأول عمل لك مقابل أجر مجاني أو منخفض، فقط للحصول على خبرة يمكنك إضافتها إلى سيرتك الذاتية، والتعريف بنفسك وبقدراتك أمام صاحب العمل. يمكن أن تكون مدة العمل مع مؤسسة ما قصيرة كيوم أو يومين، كما يمكن أن تمتد لعدة أشهر. و في حال أثبت جدارتك والتزامك بتسليم العمل بالوقت المقرر فمن الممكن أن تتحول إلى وظيفة بدوام كامل أو قد تؤدي بك لتأسيس مشروعك الخاص.

وظائف التجزئة والمطاعم

هل تذكر ذلك الصيف الذي قضيته كنادل أو شريك مبيعات؟ ربما تكون قد اتخذت هذه الوظيفة فقط لجني بعض النقود الإضافية، ولكنّك اكتسبت أيضًا المهارات والخبرات التي يمكنك وضعها في سيرتك الذاتية. حيث تتطلب هذه الوظائف مهارات تنظيمية قوية، ومهارات التعامل مع الآخرين والعمل ضمن فريق، والقدرة على العمل تحت الضغط. لذا فكّر في المهارات التي تعلمتها في تلك الوظائف وفكّر كيف يمكنك تطبيق تلك المهارات في مهنتك المستقبلية.

المنظمات الطلابية

إذا كنت في المدرسة أو في الجامعة، فإن المؤسسات التي يديرها الطلاب هي طريقة رائعة لاكتساب الخبرة والتواصل مع الطلاب الآخرين الذين لديهم اهتمامات مماثلة. تريد أن تكون صحفياً؟ انضم إلى الصحيفة الجامعية. مهتم في التصميم الجرافيكي؟ ابحث عن نادي التصميم الجرافيكي أو انضم إلى النشاطات الفنية التي تُعقد في جامعتك، وفي حال لم تجد، يمكنك أن تبدأ بمشروعك الخاص، وتدعو زملائك الذين لديهم ميولات مشابهة لميولك.


أخيرًا، يجب أن تتأكد بأن الفرص موجودة دائمًا، لكن عليك أن تقدم بعض التنازلات أحيانًا لكي تصل إلى ما تسعى إليه، فإذا كان ما يحول بينك وبين الوظيفة التي تسعى إلى الحصول عليها هو الخبرة، فمن المجدي أن تقوم ببعض الأعمال غير مدفوعة الأجر أو التي تعطي مبلغًا بسيطًا بعض الشيء، كأن تغطي تكاليف مواصلاتك فقط، مقابل أن تكسب بعض الخبرة للتقديم للوظيفة التي ترغب بها.

المراجع:

levo.com

internsinasia.com

mhabash.com


"تم إنتاج هذا المقال بمساعدة مالية من البرنامج الاقليمي الأوروبي للتنمية والحماية لدعم لبنان والأردن والعراق، الممول من قبل جمهورية التشيك والدنمارك والإتحاد الأوروبي (ديفكو) وأيرلندا وهولندا والنرويج وسويسرا والمملكة المتحدة. محتوى هذا المنشور هو المسؤولية الفردية لقادة الغد ولا يمكن أن يعد تحت أي ظرف معبر عن موقف البرنامج الاقليمي الاوروبي للتنمية والحماية"