كل ما عليك معرفته عند كتابة السيرة الذاتية

تعلم اللغة الإنجليزية



تعتبر السيرة الذاتية بطاقة التعارف بينك و بين صاحب العمل وبوابتك للحصول على وظيفة حيث من خلالها تستعرض خبراتك ومؤهلاتك العلمية والعملية وعليه يُحدد ما إذا كنت ستتأهل للمرحلة التالية وهي المقابلة الشخصية أم سيتم استبعادك. في هذا المقال سنوضح لك ما هي المعلومات التي يجب أن تدرجها في سيرتك الذاتية وما هي الأمور التي يجب عليك تجنبها.


بدايةً، يجب الاهتمام بتنسيق سيرتك الذاتية بشكل جيد بحيث يُشّجع صاحب العمل على قراءتها بشكل كامل، ومن ضمن الأمور التي يجب أن تهتم بتفاصيلها:


[1] اللغة؛ يفضّل استخدام اللغة الإنجليزية

[2] نوع وحجم الخط؛ يُفضّل استخدام أنواع الخطوط التقليدية كـ Arial ويجب الاستمرار باستخدام نفس حجم ونوع الخط، مع الأخذ بعين الاعتبار تكبير الخط بمقدار درجتين للعناوين.

[3] نوع الورقة وحجمها؛ يفضل استخدام ورقة بقياس A4،وأن لايتم استخدام أكثر من 3 صفحات كحد أقصى.

[4] الاهتمام بانتقاء ألوان الخطوط وتجنب الألوان الفاقعة حيث يُنصح باستخدام لون واحد فقط بجانب الأسود مع الأخذ بعين الاعتبار بإبقاء التنسيق بسيط وواضح

[5] استخدام جمل قصيرة ومختصرة وتجنب استخدام الفقرات الطويلة.


المعلومات التي يجب أن تتضمنها سيرتك الذاتية:


معلوماتك الشخصية وتتضمن: أسمك، رقم هاتفك، بريدك الإلكتروني، عناوينك. ويمكنك ذكر تاريخ ميلادك، وجنسك، وحالتك الاجتماعية، وجنسيتك (اختياري)


المؤهلات العلمية: تستعرض فيه مؤهلاتك الدراسية كإسم الجامعة أو الكلية وعدد السنوات التي استغرقتها في الدراسة، وكافة الشهادات العلمية التي حصلت عليها وفقًُا لترتيب زمني تنازلي


الخبرات العملية: تستعرض من خلالها خبراتك الوظيفية؛ كالمناصب التي شغلتها خلال حياتك المهنية ومدة كل منها، والأماكن التي عملت بها، والإنجازات التي حققتها من الأحدث إلى الأقدم. في حال كنت حديث التخرج، يُمكنك ذكر البرامج التدريبية أو التطوعية التي شغلتها.


المهارات: تذكر من خلالها المهارات التي تمتلكها مع التركيز على المتعلقة بالوظيفة منها، مثل المهارات اللغوية؛ اللغات التي تتقنها، المهارات الحاسوبية؛ البرامج التي تجيد استخدامها، المهارات القيادية والوظيفية؛ مثل تحمل ضغط العمل والتحلي بروح الفريق والقدرة على إدارة الوقت وحل المشاكل… الخ


الهدف الوظيفي: من الجيد أن تذكر الهدف الرئيسي لتقديمك لهذه الوظيفة مما يساعد صاحب العمل على فهم طموحاتك، وهنا يجب تجنب الغموض والتعميم ويُفضّل أن يكون هدفك مرتبطاً بالوظيفة المتقدم اليها


المراجع: تتضمن ذكرك لمعلومات الاتصال بمدرائك السابقين أو زملائك في العمل ممن هم على دراية جيدة بقدراتك المهنية حيث يتم ذكر موقعهم الوظيفي وأسم الشركة التي يعملون بها وبريدهم الإلكتروني.


من الأخطاء التي يجب تجنبها:

[1] الأخطاء الكتابية: منها كتابة الأسماء باللغة الإنجليزية بحروف صغيرة أو حروف كبيرة، حيث يجب أن كتابة الحرف الأول فقط من كل اسم بأحرف كبيرة، والأخطاء الإملائية واللغوية والقواعدية سواء في اللغة الإنجليزية أو العربية

[2] إرفاق بريد إلكتروني بأسماء وهمية أو مستعارة، يجب اختيار بريد إلكتروني يعبر عن هويتك الحقيقية

[3] المبالغة في ذكر المهارات والاهتمامات والخبرات مما يشكك في صحتها

[4] ذكر هواياتك أو اهتماماتك الشخصية، حيث تعتبر معلومات عديمة الأهمية بالنسبة لأصحاب العمل

[5] نسخ معلومات أو نماذج سير ذاتية من مواقع الإنترنت بحيث تفقد ما يميزك عن غيرك كما أنها تعتبر نوع من أنواع السرقة وعدم المصداقية

[6] إدراج بيانات خاطئة كرقم الهاتف أو البريد الإلكتروني أو روابط هامة، حيث من المهم التحقق من جميع المعلومات قبل تسليم السيرة الذاتية

كما ننصح بقراءة الوصف الوظيفي قبل الشروع بكتابة سيرتك الذاتية أو تعديلها، بحيث يتسنى لك تسليط الضوء على خبراتك ومهاراتك المتعلقة بالوظيفة المتقدم اليها.

---------------------------------------------------------

المراجع:


http://xash.me/10-common-resume-cv-mistakes/



http://libweb.surrey.ac.uk/library/skills/Applying%20for%20jobs/applyingforjobscg-HTML/page_02.htm

http://www.creativebloq.com/career/design-resume-tips-11121145


https://www.theguardian.com/culture-professionals-network/culture-professionals-blog/2012/mar/15/cv-tip

s-first-arts-job