كيف تعمل محركات البحث؟

تاريخ النشر: May 2020
How do Search Engines Work?

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

تعدّ شبكة الإنترنت عالمًا واسعًا للغاية، ومصدرًا مهمًّا للمعلومات والبيانات، بل تكاد تصبح المصدر الوحيد على الإطلاق، نظرًا لسهولة الوصول إلى المعلومة من خلالها، والفضل في ذلك يعود إلى محركات البحث أو الـ Search Engines باللغة الإنجليزية.

يمكنك بالطبع استخدام سبل أخرى للبحث، كأن تكتب رابط الموقع أو الصفحة في حال كنت تحفظه عن ظهر قلب، وهو ما قد يكون أمرًا مستحيلاً في بعض الأحيان مع هذا الكمّ الهائل من الروابط وأسمائها الطويلة والمعقّدة.

دليل الوظائف

أمّا في حال لم تكن تعرف الرابط كاملاً، فقد تحتاج هنا إلى التنقّل بين عدّة مواقع للوصول إلى ما تبحث عنه بالضبط، أو يمكنك اختصار الوقت والجهد من خلال اللجوء إلى محرّكات البحث.

تعتبر محرّكات البحث مثل Google أو Bing بوّابتك إلى عالم الإنترنت، حيث أنها تجمع كميات هائلة من المعلومات المتاحة على المواقع الإلكترونية ومن ثمّ تفصلها وترتّبها وتتخذ قرارات حول أنسب هذه المعلومات للإجابة عن استفسار معيّن.

كيف أستفيد من محركات البحث في العثور على المعلومات عبر الإنترنت؟

قبل أن تجري بحثًا باستخدام جوجل أو غيره من محرّكات البحث، فكّر قليلاً في الكلمات التي تستخدمها، لأنها تؤثر كثيرًا على نتائج البحث.

في حال استخدمت عددًا قليلاً من الكلمات، قد تتفاجأ بظهور كمّ هائل من المعلومات، أمّا إن استخدمت جملاً طويلاً فقد لا تحصل على أيّ نتيجة إطلاقًا.

ما العمل إذن؟

حسنًا، عندما ترغب في العثور على إجابة لسؤال معيّن، مثلاً: "ما هي أفضل الجامعات في أنحاء العالم؟"، فكّر في الكلمات المفتاحية الرئيسية. تستطيع بالطبع كتابة الجملة كاملة في محرّك البحث، لكن هذا الأخير سيتجاهل على الأرجح بعض الكلمات الثانية، كأدوات الربط والسؤال.

يمكنك إذن أن تختصر على نفسك الوقت والجهد وتكتفي بكتابة الكلمات الرئيسية: "أفضل"، "الجامعات" و "العالم". ستحصل على النتيجة ذاتها!

قد تتساءل الآن، كيف ذلك؟ وهذا ما يقودنا إلى الحديث عن مبدأ عمل محرّكات البحث.

كيف تعمل محركات البحث؟

ينطوي عمل محرّكات البحث المختلفة على ثلاث وظائف رئيسية:

  • الزحف Crawling
  • الفهرسة Indexing
  • الترتيب Ranking

فيما يلي شرح مفصّل لكل وظيفة من الوظائف السابقة:

الزحف أو الـ Crawling

الـ crawling

يمكننا القول بأن الزحف أو الـ Crawling هو عملية الاستكشاف في محرّكات البحث، حيث تقوم هذه المحركات بإرسال فرق من الروبوتات من أجل العثور على المحتوى الجديد أو الذي تمّ تحديثه.

هذه الروبوتات ما هي إلاّ برامج حاسوبية تقوم بتصفّح الشبكة العالمية بطريقة منظّمة وممنهجة. ويطلق عليها أسماء أخرى مثل:

  • زواحف الشكبة أو زواحف الويب Web Crawlers.
  • عناكب الشبكة Spiders.
  • آليات الشبكة Bots.

اقرأ أيضًا: 5 أسرار لتحسين مهاراتك في كتابة محتوى على الإنترنت وحصد آلاف المشاهدات

كيف تكتشف الروبوتات المحتوى الجديد؟

يأخذ المحتوى أشكالاً مختلفة، قد يكون صفحة ويب، صورة، مقطع فيديو، ملف PDF أو غير ذلك، لكنها جميعها تُكتشف من قبل الـ Crawlers عن طريق رابط الـ URL.
كيف ذلك؟

لنأخذ محرّك البحث Google على سبيل المثال: تبدأ روبوتات جوجل Googlebot بزيارة عدد قليل من صفحات الويب، ثمّ تستكشف جميع الروابط الداخلية Internal Links والخارجية External Links في هذه الصفحات، فتنتقل إلى صفحات جديدة، وتفعل ما فعلته في المرة الأولى، وهكذا حتى تتوسّع شبكة الاستكشاف ويتمّ العثور على أيّ محتوى جديد.

خلال عملية التنقّل هذه بين الروابط والصفحات، يأخذ روبوت جوجل نسخة من رابط كلّ صفحة يقوم بزيارتها، وهكذا يتمّ تجميع المحتوى، وإضافته إلى فهرس جوجل المعروف باسم Caffeine.

الفهرسة أو الـ Indexing

فهرسة محتوى الويب

بعد العثور على المحتوى الجديد، تقوم محركات البحث بمعالجة هذا المحتوى وترتيبه في فهرس خاص، وهو عبارة عن قاعدة بيانات ضخمة من الروابط المكتشفة خلال عملية الزحف، والتي يتمّ الرجوع إليها لاحقًا لاستخراج رابط مناسب يجيب عن استعلام الباحث عن شيء معيّن على محرّك البحث.

كيف يتمّ فهرسة الروابط بالضبط؟

خلال عملية الفهرسة يحاول محرّك البحث فهم محتوى الصفحات التي تمّ العثور عليها، حيث يقوم بتحليلها وتصنيف الصور ومقاطع الفيديو وبقية أشكال المحتوى بناءً على العديد من العوامل والخوارزميات، ثمّ يتمّ تخزين هذا المحتوى في قاعدة بيانات ضخمة محفوظة في عدد هائل من الحواسيب.

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج معرفته حول كتابة الويب

الترتيب أو الـ Ranking

ترتيب النتائج في محركات البحث

عندما يُجري أحدهم بحثًا على شبكة الإنترنت، تقوم محرّكات البحث بالرجوع إلى فهرسها واختيار الروابط ذات العلاقة الأكبر باستعلام الباحث، ثمّ ترتيبها وعرضها للبحث أملاً في تقديم إجابة مناسبة له.

تسمّى عملية ترتيب المحتوى هذه وفقًا لمدى علاقته بالاستعلام المطروح الـ Ranking أو الترتيب. وكلّما كان ترتيب الموقع أعلى، كانت احتمالية أن يجيب عن الاستعلام أو الاستفسار أكبر. وهذا هو السبب في أنّ الموقع الأول الذي يظهر لك في صفحة نتائج البحث يكون في الأغلب هو الأفضل.

لماذا يجب أن تهتمّ بكيفية عمل محركات البحث؟

التعرّف على مبدأ عمل محركات البحث لا يساعدك فقط على إجراء بحث أفضل على شبكة الإنترنت من خلال اختيار الكلمات المناسبة وتقييم النتائج المعروضة أمامك، لكنه يلعب دورًا أساسيًا أيضًا في كيفية بناء موقع الويب الخاصّ بك.

وهنا لابدّ أن تعلم أنّه، ولكي يظهر موقعك في نتائج البحث، لابدّ أولاً أن يكون مرئيًا لمحركات البحث. وهذه الجزئية هي الأهمّ على الإطلاق في عملية تحسين محركات البحث: فإن لم يكن موقعك مرئيًا، لن تستطيع بأيّ شكل من الأشكال أن تظهر في صفحات نتائج البحث SERPs. وإن لم تكن صفحات الويب مبنية بطريقة تستطيع محرّكات الويب فهمها وفهرستها، فوجودها على شبكة الإنترنت وعدمه واحد.

احرص إذن على تهيئة موقعك الإلكتروني جيّدًا لتتمكّن محركات البحث من اكتشافه وفهرسته وترتيبه، وهذا بالضبط ما يدور حوله علم تحسين محرّكات البحث أو الـ SEO.

يمكنك معرفة المزيد عن هذا الأمر من خلال الاطلاع على مقالنا حول كلّ ما يتعلّق بتحسين محرّكات البحث. كما يمكنك الغوص أكثر في فهم العلاقة بين عمل محرّكات البحث وتحسين موقعك من خلال قراءة المقالات التالية:

المصدر: bbc.co، moz.com

اقرأ أيضًا: قائمة بأهم 23 مصطلح في مجال كتابة المحتوى والـ SEO

اقرأ أيضًا: قواعد الـ SEO في كتابة المحتوى: أهم 5 أمور يجب التركيز عليها

اقرأ أيضًا: 12 سبب لتبدأ بتطبيق تقنيات الـ SEO على موقع الويب الخاص بك

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك