ما هي أنواع ريادة الأعمال وأي نوع من رواد الأعمال أنت؟

تاريخ النشر: May 2020
Types of Entrepreneurship and Entrepreneurs

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

يوجد في عالمنا اليوم ما يزيد على 582 مليون رائد أعمال. أيّ أنّ واحدًا من بين كلّ 13 شخص يمتلك عمله الخاصّ!

وعلى الرغم من أنّ الحديث عن ريادة الأعمال منتشر بكثرة في يومنا هذا، غير أنّ مفهوم الريادة وأنواعها يبقى مجهولاً لدى العديد من الأشخاص.

لنتعرّف إذن في مقال اليوم على مفهوم ريادة الأعمال وأشكالها وأنواع رائدي الأعمال من حولنا.

دليل الوظائف

ما هي ريادة الأعمال؟

تعبّر ريادة الأعمال Entrepreneurship عن عملية إطلاق مشروع تجاري وتطويره وإدارته من جميع النواحي مع الأخذ بعين الاعتبار كافّة المخاطر المالية المرتبطة به. وبكلمات أبسط، فهي الاستعداد والرغبة في إنشاء مشروع جديد. حيث تلعب الريادة دورًا مهمًا في دفع عجلة الاقتصاد وتوسيع السوق العالمية. وقد بدأ هذا المجال يلقى استحسانًا متزايدًا خلال السنوات الأخيرة، فأظهرت إحصائية أجريت من قبل dealsunny.com أنّ شخصين من بين كلّ 3 أشخاص يرون في ريادة الأعمال خيارًا موفّقًا.

ما هي أشكال ريادة الأعمال؟

يعتقد الغالبية أنّ مفهوم ريادة الأعمال ينطوي على معنى واحد فقط، إلاّ أنّ الواقع غير ذلك، حيث تأخذ ريادة الأعمال أشكالاً متعدّدة، نلخّصها فيما يلي:

1- ريادة الأعمال الصغيرة Small Business Entrepreneurship

ريادة الأعمال الصغيرة

في عالم اليوم، يمكن القول أنّ معظم المشاريع التجارية هي مشاريع صغيرة. حيث أنّ ما نسبته 99.7% من مجمل الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية هي شركات صغيرة، وتوظّف ما نسبته 50% من إجمالي العاملين غير الحكوميين.

هذا النوع من الريادة بالكاد مربح، ويحقّق أفرادها أرباحًا صغيرة تغطّي نفقاتهم وتضمن لهم إعالة أسرهم. وتفتقر المشاريع الصغيرة إلى القدرة على جذب رأس المال الاستثماري حيث يتمّ تمويلها في غالب الأحيان من قبل الأهل والأصدقاء أو القروض التجارية الصغيرة.

من الأمثلة على الأعمال الصغيرة نجد المحلاّت التجارية الصغيرة والبقّالات، صالونات الحلاقة، الاستشاريون وأصحاب الحرف الذين يعملون لحسابهم الخاصّ.

2- ريادة الأعمال القابلة للتطوير Scalable Startup Entrepreneurship

ريادة الأعمال القابلة للتطوير

في هذا النوع من ريادة الأعمال، ينشئ روّاد الأعمال شركاتهم وهم مؤمنون بأن نظرتهم وأفكارهم ستغيّر العالم. ويحصلون على التمويل من رأس المال المخاطر (Venture Capitalists). حيث يسعون لإيجاد نموذج أعمال قابل للتطوير والتكرار، وبمجرّد أن يعثروا عليه سيحتاجون إلى المزيد من التمويل حتى يتمكّنوا من تطوير مشاريعهم والانتقال بها إلى المرحلة التالية.

تشكّل ريادة الأعمال القابلة للتطوير نسبة ضئيلة من عالم الأعمال نظرًا لما تنطوي عليه من مخاطرة كبيرة في رأس المال.

ومن الأمثلة عليها، نجد شركات ناجحة مثل فيسبوك وانستغرام ومختلف منصّات التسوّق الإلكتروني عبر الإنترنت.

اقرأ أيضًا: 5 خطوات للعثور على مشروع يروي شغفك ويحقق لك الربح

3- ريادة الأعمال الكبيرة Large Company Entrepreneurship

ريادة الأعمال الكبيرة

يتميّز هذا النوع من الريادة بالابتكار المستمر، وتقديم المنتجات الجديدة على الدوام التي تتمحور حول الننتج الرئيسي الأصلي. حيث يتمّ تطوير هذه المنتجات باستمرار لتتوافق مع احتياجات المستهلكين المتغيّرة والتقدّم التكنولوجي السائد.

غالبًا ما يتوسّع هذا النوع من الأعمال من خلال عقد شراكات أو شراء شركات ابتكارية أخرى. ومن الأمثلة على شركات ريادة الأعمال الكبيرة نجد:Google، مايكروسوفت، سامسونج...الخ.

4- الريادة الاجتماعية Social Entrepreneurship

الريادة الاجتماعية

تظهر ريادة الأعمال الاجتماعية عندما يحاول رائد الأعمال خلق منتجات أو خدمات تحلّ مشكلات اجتماعية قائمة. حيث يهدف في هذه الحالة إلى جعل العالم مكانًا أفضل وليس تحقيق الأرباح والثروة المادية.

وقد تأتي في شكل شركات ربحية أو غير ربحية أو مزيج من النوعين.

من الأمثلة على هذا النوع من الريادة نجد منظّمة Safepoint Trust، وهي منظّمة بريطانية تأسست على يد Marc Koska، وتعمل على إعادة تصميم الأدوات الطبية وتزويد العيادات الطبية والمراكز الصحية في العالم بالحقن قليلة التكلفة غير القابلة لإعادة الاستعمال. حيث تمكّنت من تقديم ما يزيد على 4 مليارات حقنة آمنة فيما يزيد على 40 دولة حول العالم.

ما هي أنواع روّاد الأعمال؟

أدّى اختلاف أشكال ريادة الأعمال إلى ظهور أنواع مختلفة من روّاد الأعمال أيضًا الذين يختلفون في طريقة أدائهم لأعمالهم وفي تأثير كلّ نوع على مدى نجاح هذه الأعمال.

إليك فيما يلي أنواع روّاد الأعمال الخمسة:

1- المبتكرون  Innovators

المبتكرون

المبتكرون هم روّاد الأعمال الذين يخرجون على الدوام بأفكار جديدة يحوّلونها إلى أعمال ومشاريع حقيقية. في غالب الأحيان يغيّر روّاد الأعمال المبتكرون نظرة الأشخاص للعالم وطريقتهم في التفكير والقيام بالأشياء.

يميل هذا النوع من رواد الأعمال إلى أن يكونوا شغوفين للغاية ومهووسين بأعمالهم، إذ يستمدّون شغفهم وحماسهم من الطبيعة الفريدة التي تتميّز بها أفكارهم التجارية.

ليس هذا وحسب، فالمُبتكرون يعثرون دومًا على طرق جديدة لتسويق منتجاتهم من خلال اختيار استراتيجيات تسويق تجعلهم يتميّزون بين أقرانهم ومنافسيهم.
من الأمثلة على هذا النوع من الرياديين:

  • ستيف جوبز مؤسس شركة Apple.
  • لاري بيج مؤسس جوجل.
  • بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت.

مميزات رائد الأعمال المبتكر:

  • الحصول على المجد الكامل لنجاح أعماله (وكذلك جميع أسهم شركته).
  • صاحب الأمر والنهي وهو واضع جميع القواعد.
  • مواجهة منافسة ضئيلة خلال بداية الطريق في ريادة الأعمال.

سلبيات رائد الأعمال المبتكر:

  • الحاجة إلى رأس مال كبير من أجل تحويل الفكرة إلى حقيقة.
  • مواجهة الكثير من الاعتراض والمقاومة من قبل شركاء العمل.
  • الحاجة لوقت أطول من أجل الوصول للنجاح.

قدرة رائد الأعمال المبتكر على تصوّر طريقة جديدة للتفكير يجعله متميّزًا عن البقية وانجحًا في كثير من الأحيان، لكن الأمر يحتاج إلى رأس مال كبير والكثير من الصبر والتصميم من أجل تحقيق الابتكار على أرض الواقع.

اقرأ أيضًا: ما هي مهارات التفكير الابداعي ؟

2- المكافحون Hustlers

بعكس المبتكرين الذين تقودهم رؤيتهم وأفكارهم المتميّزة، فإن المكافحين على استعداد للعمل بجدّ اكبر، وذلك هو دافعهم الرئيسي. إنهم يبدؤون صغارًا ويفكّرون في بذل الجهد المتواصل كوسيلة لتطوير أعمالهم (على خلاف المبتكرين الذين يرون في رأس المال الوسيلة الأهم للنموّ).

يميل هذا النوع من روّاد الأعمال لامتلاك تركيز عالٍ جدًّا، وهم على استعداد للتخلّص من كلّ الملهيات، كما أنّهم يفضّلون خوض المخاطر على البقاء في منطقة الراحة.

من الأمثلة على الريادي المكافح، نجد مارك كوبان الذي بدأ في مجال الأعمال وهو شابّ، حيث قام ببيع أكياس النفايات، ثمّ الجرائد وحتى الطوابع البريدية، وهكذا فقد مكّنه كفاحه من تأسيس شركة Audionet المتخصصة في عرض المباريات الرياضية على الإنترنت والتي بيعت عام 1999 لشركة ياهو بمبلغ 5.9 مليار دولار أمريكي.

مميزات الريادي المكافح:

  • الجدّ والاجتهاد الدائم.
  • الإصرار وعدم الاستسلام بسهولة.
  • الإيجابية ورؤية الخيبات والرفض كخطوة في سبيل النجاح.

سلبيات الريادي المكافح:

  • معرّض للإجهاد والإرهاق.
  • على استعداد للتخلّص من أعضاء فريقه الذين لا يشاركونه نفس الرؤية.
  • لا يقدّر قيمة زيادة رأس المال ويركّز فقط على بذل المزيد من الجهد.

على الرغم من أنّ روّاد الأعمال المكافحين لا يستسلمون للفشل في الغالب، إلى أنّ العديد منهم قد يسعى لتحقيق أهدافه مهما كان الثمن، وحتى لو كان ذلك بطرق غير مشروعة ممّا يكلّفهم الكثير. وغالبًا ما يستغرق هذا النوع من روّاد الأعمال وقتًا أطول من البقية للوصول إلى أحلامهم وتحقيق طموحاتهم.

3- المقلّدون Imitators

كما يعبّر عنهم الاسم، فالمقلّدون هم روّاد الأعمال الذين يأخذون أفكارًا ريادية معيّنة ويقومون بتطويرها. إنهم يبحثون دومًا عن وسائل لتحسين منتج معيّن والسيطرة بعدها على السوق.

إنهم يجمعون بين المبتكرين في الخروج بأفكار جديدة لتطوير المنتجات، وبين المكافحين الذين لا يلتزمون بالقوانين المفروضة عليهم من الآخرين كما أنهم يتمتّعون بثقة كبيرة بأنفسهم.

مميزات الريادي المقلّد:

  • تطوير فكرة موجودة يبقى أسهل وأقلّ توتّرًا من الخروج بفكرة جديدة كليًا.
  • سهولة قياس مدى النجاح من خلال المقارنة مع الفكرة الأصلية.
  • إمكانية التعلّم والاستفادة من أخطاء أصحاب الفكرة الأصلية.

سلبيات الريادي المقلّد:

  • أفكارهم غالبًا ما يتمّ مقارنتها مع الفكرة الأصلية.
  • عليهم دومًا الاستمرار في التقدّم حتى لا تطغى عليهم الأفكار المشابهة.

أخذ فكرة موجودة والعمل على تطويرها، قد يكون فكرة رائعة لدخول عالم ريادة الأعمال، خاصّة أنها لا تنطوي على مخاطر كبيرة كما هو الحال مع الرياديين المبتكرين، لكنها مع ذلك قد لا تكون جذّابة للعديد من روّاد الأعمال.

4- الباحثون Researchers

الباحثون

حتى بعد العثور على فكرة مميزة، فهذا النوع من الرياديين سيأخذون كامل وقتهم لجمع كلّ المعلومات المتعلّقة بهذه الفكرة. بالنسبة لهم، الفشل ليس خيارًا لأنهم عملوا على تحليل الفكرة من جميع الجوانب.

يؤمن روّاد الأعمال الباحثون بفكرة إنشاء مشروع ذو نسبة نجاح مرتفعة لأنهم أنفقوا الكثير من الوقت في دراسته وفهم جوانبه.

ونتيجة لذلك، فهم يستغرقون وقتًا طويلاً لإطلاق منتجاتهم واتخاذ قراراتهم، ويعتمدون على الحقائق والبيانات أكثر من اعتمادهم على فطرتهم وحدسهم.

مميزات الريادي الباحث:

  • التخطيط والاستعداد الدائم لمختلف حالات الطوارئ المحتملة.
  • القدرة على كتابة الخطط المالية وخطط المشروع الدقيقة.
  • التركيز على المعلومات والحقائق أكثر من الفطرة والحدس.
  • الحرص على معرفة السوق جيّدًا قبل البدء بالعمل.
  • تقليص احتمالات الفشل.

سلبيات الريادي الباحث:

  • استغراق وقت طويل والبطء في إنجاز الأعمال.
  • لا يحبّ المغامرة ممّا يضيّع عليه العديد من الفرص المميزة.

على الرغم من أنّ هذا النوع من النوع الرياديين يقضون الكثير من الوقت في البحث والتحليل والتنقيب عن المعلومات بهدف النجاح، إلاّ أنهم قد يقعون في فخّ الهوس بالأرقام والحقائق ويفقدون تركيزهم على ما هو أهمّ: إدارة المشروع الذي قاموا بإنشائه.

معلومة:

قدّم رجل الأعمال الشهير Jeff Bezos نصيحة لجميع الرياديين الباحثين في رسالة بعث بها إلى شركائه في العمل قائلاً: يجب اتخاذ أغلب القرارات عند الحصول على ما نسبته 70% من المعلومات الضرورية."


5- المشترون Buyers

أهمّ ما يميّز روّاد الأعمال المشترين هو ثروتهم. إنهم يملكون الكثير من المال ويختصّون في شراء المشاريع الواعدة. حيث أنهم يدرسون المشاريع ويقيّمون احتمالية نجاحها ثمّ يشترونها ويعيّنون شخصًا مناسبًا لإدارتها.

مميزات الريادي المشتري:

  • شراء المشاريع الموجودة بالفعل ممّا يقلل من خطر الفشل.
  • لا يتعب نفسه بالتفكير في الابتكار.
  • يستطيع التركيز على تطوير الأعمال الناجحة بدلاً من تأسيس مشروع جديد من الصفر.
  • توفر سوق للمنتجات وعدم الحاجة لبنائه.

سلبيات الريادي المشتري:

  • دفع مبالغ طائلة من أجل شراء المشاريع الجيدة.
  • مواجهة خطر شراء مشاريع تعاني مشكلات يعتقد الريادي أنه قادر على حلّها، واحتمالية فشله في ذلك.

اختبار تحليل الشخصية

وهكذا نجد أنّ عالم ريادة الأعمال واسع للغاية وينطوي على العديد من أشكال المشاريع وأنواع الرياديين. فأي أشكال الريادة تفضّل، وأيّ أنواع الرياديين قد يمثّلك؟
شاركنا رأيك من خلال التعليقات، ولا تنسَ التسجيل في موقعنا لتصلك أحدث المقالات والفرص في مجال ريادة الأعمال.

المصدر: lonelyentrepreneur، feedough

اقرأ أيضًا: ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وأهم مجالاته

اقرأ أيضًا: تعرف على كل ما يتعلق بمصطلح ريادة الأعمال!

اقرأ أيضًا: خمس أفكار لمشاريع الريادة الاجتماعية للشباب

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

فرص السفر للخارج

مقالات قد تعجبك