الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

إدارة الأعمال - Business Administration

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن تخصص إدارة الأعمال

هل سألت نفسك يومًا ما هو تخصص إدارة الأعمال؟ أو ما هي الوظيفة التي سأحصل عليها عندما أتخرَّج من كلية الأعمال؟ أو ما هي مزايا هذا التخصص و منافعه؟ لا تقلق، يُجيب هذا المقال عن كل الأسئلة التي تدور في ذهنك حول هذا الموضوع!

يُعرف تخصص إدارة الأعمال بأنه التخصص الذي يُعبِّر عن العمليات، والأنشطة، والمهام، والأمور التي تُنظِّم الأعمال بجميع أنواعها مثل أعمال الشركات، والمؤسسات، والمنظمات. وتشمل هذه الأعمال عمليات الرقابة، والتخطيط، والتنظيم، والإشراف، والقيادة، والمتابعة. يُزوِّد هذا التخصص طلبته بالكثير من المعلومات فيما يخص العديد من المجالات، مثل مجال التسويق، والإدارة، والتمويل، والموارد البشرية، والمحاسبة. وتُعد هذه نقطة إيجابية لأنها تُساعد الطلبة في تحديد التخصص الذي يرغبون بدراسته لو أرادوا الحصول على شهادة الماجستير، أو الدكتوراه في مجال إدارة الأعمال. مثلًا، لو حَصَل الطلبة على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال، وأراد الحصول على شهادة الماجستير أو الدكتوراه، سيكون من الأسهل عليهم اختيار التخصص المناسب كونهم تعرَّضوا للمجالات التي يشملها تخصصهم!

كما يتمتَّع تخصص "إدارة الأعمال" أو بالإنجليزية "Business Administration" أو "Business and Management" بالكثير من المزايا والمنافع التي سنتعرف عليها لاحقًا في هذا المقال. علاوة على ذلك، يهدِف تخصص إدارة الأعمال إلى جعل الطلاب يكتسبون المفاهيم الإدارية المتعلِّقة في مجال الموارد البشرية، وإدارة المنظمات، والمؤسسات، والشركات، كما يُمكِّن خريجيه من القدرة على إدارة المشاريع الخاصة.

إدارة الأعمال business

السمات الشخصية لروَّاد تخصص إدارة الأعمال

تخصصك من صفاتك!

لو كانت اجاباتك عن معظم الأسئلة الواردة أدناه "نعم"، فاعلم أنَّ تخصص إدارة الأعمال يُناسبك وأنَّك قد تكون مُديرًا في المستقبل!

هل تُجيد ثقافة الحوار؟

هل أنت قوي الشخصية؟

هل تُجيد المهارات الإدارية؟

هل تعتقد أن شخصيتك قيادية؟

هل تُحب العمل بروح الفريق الواحد؟

هل تُقيِّم مهارات التواصل لديك أنَّها جيدة؟

هل أنت جيّد في الرياضيات، واللغة الإنجليزية؟

هل تستطيع التعامل مع الحاسوب، والانترنت، والفاكس، والهاتف؟

هل تعرف الصيغة الرسمية للمراسلات وإرسال البريد الإلكتروني؟

هل تستطيع أن تُقنعني بأن لديك مهارة الإقناع إلى جانب المهارات التحليلية؟

هل سَبَق واتخذت قرار، وهل تستطيع اتخاذ القرارات، وهل أنت صانع قرار!؟

هل لديك معرفة علمية جيدة فيما يتعلَّق بالإحصاء، والجداول، والرسومات البيانية؟

هل لديك القدرة على ترتيب، وتنظيم الملفات مثل ملفات الموظفين، وملفات الأعمال؟

وما هي الصفات التي لا تُناسب طلبة تخصص إدارة الأعمال؟

  • التردد والخجل.

  • ضعف الشخصية والانطوائئية.

  • الاعتماد، والتواكل على الغير في اتخاذ القرارات.

  • مستوى ضعيف في الرياضيات، واللغة الإنجليزية.

تخصص إدارة الأعمال

ما هي التخصصات الإدارية؟

يشمل تخصص إدارة الأعمال مجموعة من التخصصات، والمجالات التي تُكمل بعضها البعض، ولا تستطيع واحدة منهم التخلّي عن الأخرى! أي، لا يستطيع أحد فتح شركة تحتوي على مُدير أعمال، ولا تحتوي على مُدير مالي مثلًا!
فدعونا نتعَّرف على هذه المجالات:

  • العلاقات العامة، Public Relations: تختلِف الإدارة العامة، أو العلاقات العامة عن إدارة الأعمال بأنَّها تختص بتأثير العوامل البشرية على سير العملية الإدارية في الشركة. ويُقصد بها أنها الأنشطة التي تقوم بها المؤسسة من أجل أن تُعَرِّف الناس على طبيعة عملها باستخدام وسائل متنوعة، حيث تهدِف العلاقات العامة إلى تطوير آداء الشركة من خلال الحصول غلى التغذية الراجعة.

  • التسويق، Marketing: يدرس هذا المجال، أو التخصص الوسائل، والطرق التي تستخدمها الشركة حتى تُجني أرباحها، ويشمل الأنشطة التي تقوم بها الشركة من أجل تحديد الفئة المستهدفة من العملاء، والزبائن. أضف إلى ذلك، يهدف التسويق إلى التركيز على الرأي العام، والسعر، والجودة، والمستهلكين.

  • الإعلان، Advertising: يُمكن تصنيف هذا التخصص تحت قسم التسويق كونه يشمل الترويج عن الخدمات، والمنتجات التي تُقدّمها الشركة ويُعنى به الأسلوب المُستخدم، أو الأساليب الإعلانية المُستخدمة للترويج عن مُنتج ما بهدف جذب الناس لشراء هذا المنتج. وبالتالي، تحقيق الأرباح.

  • التمويل، Finance: يهتم التمويل بالأمور المالية للشركة، بالإضافة إلى إدارتها.

  • العمليات اللوجستية، Logistics: هو الجانب المسؤول عن توصيل منتجات الشركة للعملاء، سواءً كانو أفراد، أو شركات. أي هو الجانب المسؤول عن تدفُّق البضائع، والمنتجات، والخدمات، والطاقة، والمعلومات، والموارد.

  • الموارد البشرية، Human Resources: إذ يختص بدور العامل البشري في إدارة كل ما يتعلَّق بالأمور المالية، مثل الأرباح، والخسائر، ورأس المال. ويُعنى بالموارد البشرية التركيز على المهام التي يترتَّب على الموظفين إنجازها، وتكون الموارد البشرية المسؤولة عن توفير التعويضات، والمكافآت، والحوافز التي تُقدَّم للموظفين؛ فهي إلى مساعدة الموظفين، وتعزيز العلاقات فيما بينهم، وتدريبهم، وتوظيفهم، وتطويرهم، والتطوير من مهاراتهم.

لنفترض أن لدينا ستة طلبة يدرسون هذه التخصصات، وأرادوا فتح شركة معًا بعد تخرجهم. فيكون الأول هو مسؤول العلاقات العامة، والثاني المُروِّج أو مسؤول التسويق، والثالث هو المسؤول عن الإعلانات، والرابع المُدير المالي، والخامس مسؤول العلميات اللوجستية، أي عمليات التوصيل، والسادس مسؤول الموارد البشرية،أو ال HR.

يوضِّح المثال السابق أن هذه التخصصات، والمجالات مترابطة ببعضها البعض، وكل جزء يكون مسؤول عن عمليات معينة في الشركة؛ فإذا تعاون هؤلاء الموظفين، سوف يُديرون شركتهم بالشكل المطلوب.

مواد تخصص إدارة الأعمال

يدرس طلبة هذا التخصص المواد التالية:

  • مبادئ الإدارة: دراسة الوظائف الإدارية، مثل التنظيم، والتخطيط، والتوجيه، والرقابة، والتطوير، وإدارة البحث، وإدارة التسويق، والإدارة المالية، وإدارة الإنتاج.
  • منهجية البحث العلمي: دراسة، وتطبيق أهم طرق البحث العلمي، وجمع البيانات، والمعلومات، بالإضافة إلى وضع الفرضيات، والنظريات.
  • الاتصالات الإدارية: دراسة طرق الاتصال، ومتطلباته، والمصطلحات الإنجليزية المُستخدمة في عملية التواصل التجاري.
  • إدارة الموارد البشرية: دراسة كل ما يتعلَّق بالموظفين، أو بالعنصر البشري في الشركة وفي سلوكياتهم.
  • بحوث العمليات: دراسة تقنيات التحليل باستخدام الحاسوب لحل المشاكل التي قد تواجه أصحاب القرارات عند اتخاذها.
  • السلوك التنظيمي: دراسة سلوك الأفراد والجماعات داخل الشركة.
  • إدارة العمليات والإنتاج: دراسة كل ما يَتَعلَّق بالإنتاج مثل تنظيمه، وأساليبه، وعناصره.
  • نظرية المنظمة: دراسة النظريات المُستخدمة في الشركة مثل الهياكل التنظيمية، ودراسات الجدوى.
  • قضايا مُعاصرة في إدارة الأعمال: دراسة القضايا الحديثة التي يُعاصرها تخصص إدارة الأعمال مثل الأعمال الرياديّة.
  • الإدارة الاستراتيجية: دراسة أهمية واستراتيجية تخصص إدارة الأعمال.
  • العلاقات العامة: دراسة سير العمليات الإدارية التي تسير في الشركة.
  • إدارة المشاريع الصغيرة: دراسة مجالات الريادة والإبداع، وإدارة الأعمال فيما يخص المشاريع الصغيرة.
  • إدارة المعرفة: دراسة كافة الأمور التي تتعلَّق بالمعرفة.
  • إدارة الجودة الشاملة: دراسة كل ما يتعلَّق بالجودة الشاملة من مبادئ، ومفاهيم، وعمليات، واجراءات.
  • إدارة المشاريع: دراسة طرق إدارة المشاريع من الالف الى الياء.
  • إدارة الأعمال الدولية: دراسة كيف تتأثَّرالأعمال بالأمور الدولية مثل القوانين الحكومية الدولية.
  • مشروع التخرُّج: يترتَّب على الطلبة اختيار مشكلة إدارية، ويتسنَّى عليهم التصدِّي لتلك المشكلة عن طريق القيام ببحث يشمل كل المعرفة التي اكتسبها الطلبة من تخصصهم.
  • إدارة التغيير والتطوير: دراسة نظريات التغيير في بيئة إدارة الأعمال.
  • الرقابة الإدارية: دراسة كل مفاهيم الرقابة الإدارية مثل تحديد معايير الأداء، وتقييم الأداء الفعلي، والأساليب التي تُساعِد في توفير الوقت، والجهد، والمال.
  • دراسات الجدوى وتقييم المشروعات: دراسة، وتحليل المشاريع.

عدد سنوات دراسة تخصص إدارة الأعمال

يحتوي تخصص إدارة الأعمال على 135 ساعة دراسية، وتُعادِل كل 3 ساعات مادة واحدة.  ويستغرق التخصص من 3 إلى 4 سنوات ويعتمِد الأمر على عدد الساعات، والفصول، التي يجتازها الطلبة.

إدارة الأعمال

نسبة الطلب على تخصص إدارة الأعمال ونسبة ركوده

مستقبل تخصص إدارة الأعمال

يُعتبر الطلب على تخصص إدارة الأعمال كبير بشكلٍ عام في مختلف أرجاء العالم، كونه الأساس في إدارة الشركات، وتواجدها، واستمراريتها. بغض النظر عن أنه تخصص مطلوب عالميًا، إلَّا أنه من الممكن أن يكون مُشبعًا أو راكدًا في بعض الدول! 

يُعنى بالإشباع وصول سوق العمل في الدولة إلى الاكتفاء من هذا التخصص، وبالتالي، يصعُب على خريجيه إيجاد وظيفة.

يُعتبر تخصص إدارة الأعمال مُشبعًا في الأردن وذلك وفقًا لديوان الخدمة المدنية في الأردن وأيضًا، يُعَد التخصص شبه راكدًا في دول الخليج حتى عام 2029، إلَّا أن الطلب على تخصص التسويق ما زال مُستمرًا. كما ويُعتبر التخصص مطلوبًا في مصر حيث يكثُر الطلب على خريجيه في المؤسسات المصرية.

لا يُصنَّف التخصص راكدًا في الدول الأوروبية لأنه يفسح لخريجيه المجال في العمل في الدوائر الحكومية، والمؤسسات التعليمية، وفي القطاعين: الخاص، والعام.

إيجابيات وسلبيات دراسة تخصص إدارة الأعمال

الإيجابيات:

  1. الأجور مُجزية ومن الممكن أن تكون مرتفعة: تُشير مُعظم الإحصاءات إلى ارتفاع متوسط الدخل السنوي لتخصص إدارة الأعمال عن غيره من التخصصات، بالإضافة إلى تقاضي خريجي إدارة الأعمال أجورًا أعلى من أجور زملائهم.  

  2. توسُّع فُرص العمل: ذكرنا سابقًا أن تخصص إدارة الأعمال يشمل، ويُتيح الكثير من مجالات العمل مثل مجال التسويق، وإدارة الأعمال، والتمويل، والعلاقات العامة. مما يُتيح فرص عمل متنوعة لخريجي هذا التخصص أو هذه المجالات.

  3. وظائف مُختلفة وفرص عمل كثيرة في مجال إدارة الأعمال: تُحضِّر إدارة الأعمال طلبتها لأنواع مختلفة من الوظائف، حيث تُتيح لهم فرصة الاختيار بأن يكون ريادي أعمال، أو موظفًا في شركة.

  4. نسبة التوظيف: من المتوقع أن تزيد نسبة التوظيف لتخصص إدارة الأعمال بنسبة 8% حتى عام 2024.

  5. زيادة الطلب على التخصص لأنَّه أساس في كل عمل: تُساعد المجالات التي يشملها التخصص على فرصة زيادة الطلب عليه.

  6. المتعة في العمل، كما يُمكن تحصيل الرضا الوظيفي.

السلبيات:

  1. الرواتب منخفضة إذا لم يطوِّر الموظف نفسه.

  2. من الممكن أن يتعرَّض الموظَّف إلى الإرهاق.

  3. التعرُّض لأشخاص بأمزجة، وحالات نفسية مختلفة، مع وجوب تحملهم، والتعامل معهم بلطف. 

مجالات عمل تخصص إدارة الأعمال

يتميَّز تخصص إدارة الأعمال عن غيره بتوسُّع مجاله في سوق العمل، ويتخرج حاملي شهاداته وبين أيديهم فرص عمل مختلفة؛ فيستطيع خريج إدارة الأعمال أن يعمل ما يلي:

  • مدير مالي.

  • مدير إنتاج.

  • مدير مشتريات.

  • مدير تسويق.

  • مدير بنك.

  • مدير مبيعات.

  • مدير إداري.

  • مدير مشاريع.

  • مدير علاقات عامة.

  • مُستشار إداري.

  • مُستثمر.

  • تاجر.

  • يمكن العمل في مجال العمل الحر.

فضلًا عن إمكانية العمل في قطاع التسويق، والتمويلظ، والموارد البشرية، والريادة والإبداع، وفي المنظمات غير الربحية، بالإضافة إلى مؤسسات الضمان الاجتماعي، ومؤسسات التأمين الصحي.

المنح التي تُقدَّم في تخصص إدارة الأعمال

تُقدِّم الجامعة الإدارية للعلوم والتكنولوجيا منح ماجستير متاحة دائمًا في تخصص إدارة الأعمال وهي غالبًا ممولة إما كليًا، أو جزئيًا.

يُمكنك تصفحها: منحة ماجستير في مجال إدارة الأعمال مقدمة من الجامعة الإدارية للعلوم والتكنولوجيا.

أبرز خريجي تخصص إدارة الأعمال

الملكة رانيا

الملكة رانيا العبدالله، درست إدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية في القاهرة.



ميا رومني

ميت رومني، وهو سياسي، ورجل أعمال، حيث درس في جامعة هارفاردبين كليّتي القانون، وإدارة الأعمال.




جون سكالي، وهو الرئيس التنفيذي لشركتي Apple و Pepsi، وتخرَّج من جامعة بنسلفانيا.



دونالد ترامب

دونالد ترامب، وهو رئيس الولايات المتحدةالحالي، وتخرَّج من جامعة بنسلفانيا.



مورتيمر زوركمان

مورتيمر زوكرمان، وهو صاحب أشهر الصحائف الإخبارية في الولايات المتحدة حيث تخرَّج من جامعة بنسلفانيا.




ديفيد سبيد، وهو ممثل، وكوميدي، وكاتب أمريكي درس تخصص إدارة الأعمال في جامعة أريزونا.



هل تريد أن تدرس تخصص إدارة الأعمال؟

ليس بإمكاننا القول أن تخصص إدارة الأعمال سهل أو صعب! فمن الممكن أن يكون سهلًا بالنسبة لشخصٍ ما وصعبًا لآخر. تعتمد هذه النقطة على صاحب الشأن أو صاحب التخصص. ولكن، سنتحدث عن هذا الأمر من نواحٍ أخرى. 

ربما تكمُن سهولة تخصص إدارة الأعمال في ترابط المواد، والمواضيع مع بعضها البعض. وإذا استطاع الطلبة أن يبذلون جهودهم في فهم التخصص في السنة الأولى لهم،  سَهَّل عليهم ذلك عملية فهم التخصص خلال السنوات الدراسية المُتبقيَّة لهم.

يتمتَّع تخصص إدارة الأعمال بأهمية كبيرة جدًا كما له أهمية خاصة في عصرنا الحالي. أيضًا، تُعَد الحاجة الماسة إلى إدارة الأعمال في حياتنا العملية، والعلمية، والدراسية، واليومية، سبب كفيل يُوجِّه الطلبة نحو مقاعِد إدارة الأعمال دون تردد. كان ولازال تخصص إدارة الأعمال تخصصًا هامًا، ومواكبًا، وحديثًا، ومُعاصرًا فضلًا عن تنوُّع مجالاته في سوق العمل، وتمتعه بالعديد من المزايا، والفوائد العملية التي يكتسبُها خريجيه.

فلو أردت عزيزي القارئ أن تُصبح موظّف، أو صاحب شركة، أو ريادي أعمال، أو مدير، أو حتى رغبت في أن تنطلق في سوق العمل؛ فقُم بارتياد مقاعد إدارة الأعمال!

نرجو ان يكون هذا المقال قد نال إعجابك، وأجاب عن كل ما يُراودك من أسئلة.

هل أعجبك المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن!

قائمة المراجع: delval, vapulus, sasapost, ammanu, education, mawdoo3, hotcourses, topuniversities, alsaa, easyuni, dailystar, worldbank, behindthevoiceactors, entrepreneurhandbook

Specialties may interest you