التربية الرياضية - Physical Education
الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

التربية الرياضية - Physical Education

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن تخصص التربية الرياضية

ساهمَت العديد من العوامل في إيجاد تخصص "التربية الرياضية" أو "Physical Education" بغض النظر عن أنَّ الرياضة هي ممارسة ونشاط قديم جدًا، ونشَأَ بنشأة البشرية. إلَّا أنَّ الرياضة كنشاط كانت موجودة قبل الحقائق، والنظريات، والمواد العلمية المتعلِّقة بالرياضة. وهي مبنية على أسس علمية، ومهنية، وحيوية، وعصبية، وفلسفية. بالإضافة إلى النظريات العلمية، وتحويلها إلى تطبيقات عملية على أرض الواقع.

تهدف دراسة تخصص التربية الرياضية إلى إعداد مختلف الأفرقة، والطواقم الرياضية المطلوبة في المجالات المختلفة، وتهدف بشكل رئيسي أيضا إلى تنمية المهارات الحركية لدى الشباب.

كما يُسهِم تخصص التربية الرياضية بشكلٍ كبير في إغناء روَّاده في الكثير من الثقافة الرياضية التي من أجلها أن تُضيف إلى المعرفة بجسم الإنسان ،والتعرُّف أكثر على قدراته، وطاقاته، وسولكياته، فضلًا عن اكتساب الكم الهائل من الحقائق المفيدة عن صحة جسم الإنسان وطرق المحافظة عليه.

يعتمِد نجاح الطلاب في تخصص التربية الرياضية على شغفهم وحبهم له؛ فلا يعقل أن يقوم شخصًا لا يستمتع بالرياضة أو لا يُمارسها بدراسة تخصص التربية الرياضية ويتخصص في كرة القدم مثلًا، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذا التخصص يعتمِد على الممارسة بشكلٍ كبير جدًا.

لا تقتصر دراسة تخصص الرياضة على ممارسة التمارين الرياضية فقط؛ بل تشمل دراسة جسم الإنسان، وإجراء البحوث عن جميع المواضيع ذات الصلة مثل موضوع النشاط البدني، وتأثير الرياضة على الصحة النفسية ، وعلى الدماغ، و أساسيات ومبادئ علم الحركة، وعلم النفس، وعلم وظائف أعضاء جسم الإنسان. كما يهدف أيضًا إلى تزويد الطلبة بكيفية تعليم المهارات الرياضية، والقيام بالبرامج التدريبية للعديد من أنواع الرياضة سواءً كانت فردية أم جماعية، بالإضافة إلى تمكينه من الإشراف على إعداد المهرجانات الرياضية، ولا يحتاج تخصص الرياضة إلى تفوق علمي.

تخصص الرياضة

السمات الشخصية لروَّاد تخصص الرياضة

سوف نوجِّه لك بعض الأسئلة التي قد تُساعدك في أن تُقرِّر فيما إذا كنت الشخص المناسب لدراسة تخصص الرياضة أم لا، هذا في حال كانت معظم إجاباتك عن الأسئلة التالية "نعم".

هل أنت نشيط؟

هل تحب الرياضة؟

هل تُحب اللياقة البدنية؟

هل تتمتع بصحة جسدية ونفسية؟

هل تتمتَّع بصحة بدنية ممتازة؟

هل مستواك جيد في الأحياء؟

هل تُحب أن تطور من نفسك دائمًا؟

هل لديك مستوى متوسط بالمواد العلمية؟

وهل أنت موهوب رياضيًا!

هل لديك معرفة بالغذاء، والحميات، والمواد الغذائية؟

هل لديك خلفية جيدة في مجال الإسعافات الأولية؟

ما هي التخصصات الرياضية؟

يختار طلبة تخصص الرياضة المجال الذين يودون الاختصاص فيه وهم في سنتهم الثالثة من مراحلهم الدراسية، ومن الفروع التي يشملها تخصص الرياضة ما يلي:

  • تخصص كرة القدم بأقسامها من تدريب ومهارة وتحكيم - Football.

  • تخصص تدريب ولعب كرة اليد - Handball.

  • تخصص كرة السلة - Basketball.

  • تخصص الملاكمة - Boxing.

  • تخصص مدرب لياقة بدنية - Fitness Coach.

  • تخصص رفع الأثقال - Weightlifting.

هذا وبالإضافة إلى جميع أنواع الألعاب الرياضية مثل الكرة الطائرة، والتنس، وتنس الطاولة، والسباحة، وتسلُّق الجبال، والشطرنج، والغوص، والجمباز، والهوكي، وألعاب القوى.

مواد تخصص التربية الرياضية

أولًا، يشمل المحتوى الدراسي، والنظري لتخصص التربية الرياضية ثلاثة مجالات رئيسية وهي: التدريب، والتدريس، والإدارة. حيث يشمل التدريب دراسة علم التدريب، وطرق تدريب المنتخبات، والفرق والطواقم الرياضية، ويشمل أيضًا دراسة علم الحركة، وعلم النفس. بينما يشمل التدريس الدروس الرياضية النظرية، وتعلُّم كيفية تدريس الطلاب والطالبات في المدراس والجامعات. ويشمل قسم الإدارة دراسة طرق إدارة المؤسسات الرياضية.

تشمل المواد الدراسية لتخصص الرياضة مبادئ ، وقوانين جميع الألعاب الرياضية مثل مبادئ وقوانين كرة السلة، وكرة القدم ،وكرة الطائرة، وكرة اليد، وألعاب القوى، والجمباز، والسباحة، والتايكوندو، والجودو، ومن المواد التي تُدرَّس في تخصص علم الرياضة ما يلي:

  • أسس التدريب الرياضي - Principles of Physical Training.

  • علم النفس الرياضي - Physical Psychology.

  • فسيولوجيا الرياضة - Physical Physiology.

  • تشريح جسم الانسان - Anatomy.

  • مبادئ وأسس التربية الرياضية - Principles of Physical Education.

  • مبادئ علم الاجتماع الرياضي - Principles of Physical Sociology.

  • اللياقة البدنية - Fitness.

  • التسويق الرياضي - Physical Marketing.

  • مبادئ الإسعافات الأولية - First Aid Principles.

عدد سنوات دراسة تخصص الرياضة

يتخصَّص طلبة تخصص الرياضة بعد أن ينهوا مواد الألعاب الرياضية جميعها حتى يكونوا قادرين على اختيار المجال الذين يودون الاختصاص فيه وتستغرق المرحلة الدراسية للتخصص 4 سنين.

تخصص الرياضة

نسبة الطلب على تخصص الرياضة ونسبة ركوده

مستقبل تخصص التربية الرياضية

تُعتبَر الرياضة واحدة من الأمور، والأنشطة الشائعة في أيامنا هذه. فتُقام العديد من البطولات، والمسابقات، المحلية والعالمية، ومن الواضح أنَّ الرياضة أصبحت من الأمور الرئيسية في حياتنا، ونحن بحاجة شديدة إلى مدربي اللياقة البدنية، وأطباء العلاج الطبيعي.

تتراوح معظم التخصصات في الدول العربية وحتى الأوروبية بين مطلوبة أو راكدة ومشبعة.

ماذا يعني الطلب على التخصص؟

إذ تعني حالة الطلب على التخصص أي أنَّ سوق العمل بحاجة إليه، وبالتالي، يستطيع خريجيه العثور على وظيفة.

وماذا يُقصَد بالركود والإشباع؟

إذ يُعرَّف بالركود والإشباع وصول التخصص إلى حد الاكتفاء في سوق العمل في دولة ما، وبالتالي، يصعُب على خريجيه إيجاد وظيفة.

للأسف، يُصنَّف تخصص الرياضة في بعض البلدان العربية مثل الأردن على أنَّه راكدًا، وذلك وفقًا لوزارة التعليم العالي، وديوان الخدمة المدني. ولا يُوجد هناك طلب على التخصصات الرياضية في سوق العمل الخليجي، ولكنه يُصنَّف من التخصصات المطلوبة في السعودية، وتحديدًا تخصص اللياقة البدنية، والتدريب الرياضي لما تحتلَّه الرياضة من مكانة خاصة.

يُعتبر الطلب جيد على خريجي تخصصات التربية الرياضية في الدول الأوروبية ،ويُمكنك إيجاد وظيفة مدرِّب في نادي رياضي أو أن تُصبح معلِّم رياضي بسهولة لأنَّ كل نادي بحاجة إلى مدرِّب، وكل مدرسة بحاجة إلى معلم رياضة، وكلما زادت الخبرة لديك كلما ارتفع دخلك الشهري.

لا بد أنَّ الرياضة أمر من أمور حياتنا الأساسيىة ولهذا، قد نجد أشخاصًا يُمارسونها دون أن يكونوا قد درسوا تخصص الرياضة، فهذا يُثبت أنَّ الرياضة حق للجميع، وأنَّها الطريق الصحيح والمباشر من أجل الحفاظ على صحتنا الجسدية وبالتالي، النفسية. فلو كان سوق العمل لا يتطلَّب تخصصات الرياضة، نحن بحاجة إلى الرياضة بحد ذاتها.

إيجابيات وسلبيات دراسة تخصص الرياضة

الإيجابيات:

  • المحافظة على اللياقة البدنية.

  • النشاط.

  • الراحة النفسية.

  • المتعة والتنوع والحيوية.

  • مهارات التعامل مع الآخرين.

  • زيادة الوعي الصحي لدى الناس.

  • المرونة في ساعات العمل، حيث لا يتقيَّد تخصص الرياضة بساعات عمل معينة.

السلبيات:

  • احتمالية الإصابة بالأمراض مثل شد العضل، والتشنجات، والكسور.

  • فرص العمل محدودة.

  • انخفاض الرواتب.

مجالات عمل تخصص التربية الرياضية

يُمكن لخريجي تخصص الرياضة العمل في المجالات التالية:

  • مجال التدريس.

  • المراكز والنوادي الرياضية.

  • مدرب، أو لاعب، أو حكم كرة قدم في المنتخبات العالمية والمحلية.

  • مدرب أو لاعب أو حكم كرة سلة في المنتخبات المحلية والعالمية.

  • مدرِّس، أو مدرِّب رياضي في المدارس، والجامعات.

  • مدرِّب رياضي في النوادي الرياضية، ومراكز اللياقة البدنية.

  • مدرب ملاكمة أو تايكوندو.

  • مدرب فسيولوجي.

  • معالج طبيعي.

  • مدير نادي رياضي، أو مركز اللياقة البدنية.

الجامعات التي تُدرِّس تخصص الرياضة في العالم العربي

  1. جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المملكة العربية السعودية - King Fahd University of Petroleum and Minerals in KSA.

  2. الجامعة الأردنية - Jordanian University.

  3. جامعة أسيوط - Assiut University.

مع العلم أنَّ أفضل جامعة في العالم أجمع لتدريس تخصص الرياضة هي جامعة لوفبرا البريطانية، وهي من أهم الجامعات على الصعيد البريطاني في التطوير، والبحث العلمي، والتعليم في تخصصات الرياضة.

وسوف نستعرض لاحقًا المنح التي تقدِّمها لوفبرا كونها الجامعة الرائدة في تخصص الرياضة.

اطّلع على المزيد من المنح الدراسية المتاحة على فرصة

المنح المتاحة في تخصص الرياضة

هناك العديد من المنح في تخصص الرياضة منها ما يلي:

مع العلم أنَّ كل منحة من هذه المنح لديها شروطها، وطريقة تقديمها. وتختلف مواعيد التقديم من جامعة إلى أخرى، ومن كلية إلى أخرى، وحتى من تخصص إلى آخر؛ فقُم بمتابعة مواقع الجامعات من أجل أن تلحق فرصة التقديم والتسجيل، وأن لا يفوتك الموعد النهائي.

الخاتمة: هل أدرس تخصص التربية الرياضية؟

يُعتبَر تخصص الرياضة تخصصًا ممتعًا جدًا حيث يُمكنك تحويل ما لديك من هوايات، واهتمامات شخصية إلى مهنة في المستقبل.

من الجميل أيضًا أن عملية التدريس في تخصص الرياضة لا تنحصِر فقط على القاعات، والمحاضرات، والكليات؛ فهناك جزء كبير من التخصص يكون في الهواء الطلق، وهذا ما يجعله من أمتع التخصصات على الإطلاق؛ حيث أنَّ معظم الطلاب يشعرون بالملل من الروتين، والبقاء داخل القاعات لساعات متعددة.

تُصنَّف الرياضة على أنَّها واحدة من أشمل المجالات كونها ملمّة بأمور مختلفة مثل الصحة البدنية، والنفسية، والاجتماعية، ويستطيع بها الخريجون إيصال أنفسهم إلى الاحترافية والمستوى العالمي مع وجود الطموح، والمثابرة، والممارسة؛ نكون بهذا قد أدركنا أنَّ الرياضة ليست فقط نشاط؛ بل هي علم.

نرجو أن يكون هذا المقال قد نال، إعجابكم وأجاب عمَّا يدور في أذهنكم من أسئلة.

 يُمكنكم مشاركتنا آرائكم حول التخصص، ولا تتردّدوا في طرح الأسئلة في قسم التعليقات قي الأسفل.

شارك المقال مع أصدقائك الآن.

قائمة المراجع: cd4cd, ranker, almrsal, admhec, easyunime, topuniversities, dailymedicalinfo, umn, ,tvovermind, hellomagazine, eveningsessiongroup2

تخصصات قد تهمك