الرحالة الرقميون: من هم وكيف تكون واحدا منهم؟

تاريخ النشر: May 2022
All you need to know about digital nomads

تمّت كتابة هذا المقال من قبل محمد مبروك

ازداد في الآونة الأخيرة الحديث عن العمل عن بعد وجني المال من الإنترنت، وظهرت تعابير ومصطلحات جديدة مختلفة لوصف الأشخاص العاملين في هذا المجال. حيث برز مفهوم "الرحالة الرقميون" أو الـ "Digital Nomads" كمسمّى خاصّ بفئة محدّدة من العاملين عن بعد.

في مقال اليوم، سنتعرّف على هذا المفهوم، مميزات انتهاج نمط حياة الرحالة الرقمي وسلبياته، إضافة إلى أهم النصائح التي يمكنك الاستفادة منها في حال اخترت الانضمام إلى هؤلاء الأشخاص.

الدليل الشامل للعمل الحر وتحقيق الربح من الإنترنت اكتشف استراتيجيات العمل الحرّ وأسرار تحقيق الربح من الإنترنت من خلال دورة مكثفة على الإنترنت. سجل الآن

من هم الرحالة الرقميون؟

الرحالة الرقميون أو الـ "Digital Nomads" باللغة الإنجليزية هم الأشخاص الذين يحققون دخلهم من خلال العمل عن بعد عبر الإنترنت، عادةً أثناء السفر والعيش كرحالة. نظرًا لطبيعة عملهم عن بُعد، يتمتع الرحالة الرقميون بالحرية والمرونة للسفر إلى أي مكان أثناء عملهم - طالما كان هناك اتصالًا بشبكة الإنترنت.

مزايا وعيوب العيش كرحالة رقمي

كما هو الحال مع كلّ شيء من حولنا، هنالك بالطبع إيجابيات وميزات يتمتّع بها الرحالة الرقميون عن غيرهم، وسلبيات وصعوبات يواجهونها في نمط الحياة هذا. 

لذا وقبل أن تتخذ القرار بأن تصبح رحالة رقميًا، اطّلع أولاً على أهمّ مزايا وعيوب هذا الأمر، ليكون في وسعك بعد ذلك اتخاذ قرار سليم وعقلاني:

أولا: المزايا

  • حرية العمل من أي مكان بالعالم وفي أي وقت.

  • القدرة على السفر بدون توقف.

  • مقابلة العديد من الأشخاص الرائعين حول العالم.

  • التنمية الذاتية.

  • العديد من المميزات المالية.

ثانيا: العيوب

  • فقدان الإحساس بالانتماء لمنزل أو لمكان بعينه.

  • الشعور بالوحدة.

  • ضرورة التأقلم مع المواقع الجديدة.

  • وجود احتمال لانخفاض الإنتاجية في العمل بشكل كبير.

  • الانهيار النفسي والجسدي الناتج عن ضغط العمل والتنقل والترحال بشكل مستمر.

اقرأ أيضًا: أفضل التطبيقات والبرامج التي تحتاجها عند العمل عن بعد

كيف تختار المكان المناسب لعملك كرحالة رقمي؟

لا يخفى على أحد أن هناك العديد من الناس  في جميع أنحاء العالم يرغبون في التخلي عن روتين العمل القاسي العتيق بدوام كامل "من التاسعة إلى الخامسة" والاستمتاع  بحرية ومرونة الترحال الرقمي.

إذا قررت التخلي عن وظيفتك القديمة لتصبح رحالة رقميًا، فتهانينا - لقد اتخذت خطوتك الأولى في رحلة مثيرة وممتعة.

ويُعتبر وجود موقع مناسب أمرًا مهمًا وحاسمًا لنجاحك كرحالة رقمي. ستحتاج إلى تحديد موقع يناسب نمط حياتك وتفضيلاتك وفي نفس الوقت يقع ضمن منطقة راحتك والأهم من ذلك ميزانيتك.

للقيام بذلك بشكل فعال، ابدأ بإلقاء نظرة على العناصر التالية التي ستؤثر على تجربتك كرحالة رقمي:

1- متطلبات التأشيرة

من المهم اختيار بلد ليكون مقرًا لقاعدتك/موقعك الأصلي، كما أنه من الضروري أيضًا معرفة البلدان التي يمكنك السفر إليها بشكل قانوني باستخدام جواز السفر الذي تحمله.

بمجرد اختيارك لبلد المقصد ليكون قاعدتك/موقعك الأصلي كرحالة رقمي، ستحتاج إلى البحث عن متطلبات تأشيرة ذلك البلد، حتى لا تضطر إلى الوقوف عند الحدود نتيجة منعك من الدخول بسبب مشكلة أوراق مزعجة.

يتعلق السفر السلس - وخاصة عبر الحدود - بالتخطيط المناسب لضمان أن تكون عمليات الانتقال عبر الحدود خالية من المتاعب قدر الإمكان.

اختر دولة ذات متطلبات تأشيرة واقعية وتكاليف مالية مناسبة لميزانيتك. إذا كنت قد بدأت طريقك للتو كرحالة رقمي دون أي مدخرات حقيقية لدعمك، فتأكد من اختيار بلد لديه رسوم تأشيرة صغيرة لتخفيف الأعباء المالية عن كاهلك.

اقرأ أيضًا: الهجرة إلى إيرلندا | كل ما تحتاج معرفته عن الهجرة إلى إيرلندا

2- البنية التحتية

من المهم أن تعرف توقعاتك ومتطلباتك الخاصة عندما يتعلق الأمر بالراحة. هل تحتاج إلى وصول إلى مقهى به خدمة wifi مجانية وقهوة لذيذة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع؟ أم هل يمكنك الاكتفاء بالعيش في كوخ من القش؟ هل تُعتبر المياه الجارية أولوية بالنسبة لك؟

ستؤثر أشياء مثل: السباكة والمياه الجارية (إن وُجدت) وظروف النوم والرعاية الطبية والوصول إلى الطرق والمواصلات العامة وعناصر البنية التحتية الأخرى، على حياتك كرحالة رقمي بطريقة هائلة.

لا شك أن السبب  وراء أي قرار ناجح هو البحث الجيد. لذلك، ابحث في البلدان التي تهتم بها جيدًا لمعرفة وسائل الراحة والموارد العامة والخدمات المجتمعية والبنية التحتية المتوفرة هناك. تُعتبر عملية البحث الدقيقة والمتأنية خط دفاعك الأول ضد الوقوع في أي مُشكلات مُفاجئة بمجرد نزولك من الطائرة إلى البلد المُضيف.

قلل عنصر المفاجأة قدر الإمكان من خلال معرفة ما ستواجهه جيدًا قبل الشروع في رحلتك. خاصةً إذا كنت تخطط لجعل بلد معين قاعدتك كرحالة رقمي.

3- وجود شبكة إنترنت قوية


بصفتك رحالةً رقميًا، فإن حاجتك إلى الإنترنت هي أحد المتطلبات الاساسية للمضي في رحلتك، حيث سيكون الإنترنت بمثابة الخبز والماء لك، وبوابتك لكسب الدخل. لذلك يجب أن تتأكد من وجود شبكة إنترنت قوية تستطيع الوصول إليها متى احتجت لذلك، وبطريقة موثوقة وبشكل مستمر.

اقرأ أيضًا: ما هي افضل 10 مواقع للعمل الحر | العمل عن بعد

4- تكلفة المعيشة

من المهم أن تعرف النفقات الأولية واليومية التي ستواجهها بصفتك رحالة رقميًا، سواء عند وصولك لأول مرة أو عند الاستقرار في وجهتك.

ابدأ بتقييم وضعك المالي الحالي. هل لديك مدخرات للسفر؟ هل لديك ميزانية للنفقات غير المتوقعة؟ كم من الوقت تحتاج حتى تخطط للذهاب في رحلاتك؟ وأخيرًا، ما هي الأشياء التي قد تفيدك بمجرد أن تكون بالخارج في "موطنك الرقمي" الجديد؟

سواء كنت تستخدم ميزانية محدودة أو لديك القليل من المدخرات لدعم رحلاتك عندما تبدأ طريقك كرحالة رقمي، فيجب أن تعلم أن الاعتبارات المالية ستكون عاملاً مهمًا في خططك.

يجب أن تدرس مدى قدرتك على تحمل التكاليف في البلاد التي ترغب بزيارتها - وإلى أي مدى ستنفق أموالك بمجرد وصولك إلى هناك. من الجدير بالذكر أن أسعار صرف العملات يمكن أن تؤثر بشكل كبير على ميزانية السفر الخاصة بك. على سبيل المثال، إذا كنت قادمًا من الولايات المتحدة أو أوروبا فإن الدولار الأمريكي أو اليورو عملات قوية مقارنة بالعديد من العملات الأخرى حول العالم. يمكن لليورو الواحد أو الدولار الأمريكي شراء كميات كبيرة من العملات في بعض البلدان.

5- الأمن والسلامة

ربما يكون أهم ما يقلقك عند السفر إلى أي مكان بالعالم هو الأمن في المنطقة التي تخطط لزيارتها. هذا ينطبق على أي شخص، وليس فقط الرحالة الرقميين. لذن، إذا كنت تخطط للسفر بمفردك كرحالة رقمي، فمن الضروري اختيار وجهة لا تعرض سلامتك وصحتك لمخاطر كبيرة.

وفيما يلي بعض الأماكن المهمة التي يجب تجنبها:

  • المناطق عالية الجريمة.

  • البلدان التي تُعرف بوجود أمراض معينة فيها.

  • مناطق الاضطرابات المدنية أو الحروب.

  • الدول المتضررة من عدم الاستقرار السياسي.

  • الأماكن التي عادة ما تكون محفوفة بانتشار الآفات.

  • مناطق الطقس القاسي.

  • المناطق المُعرضة لمخاطر الكوارث الطبيعية.

كن رحالةً رقميًا ذكيًا وأخبر دائمًا صديقًا موثوقًا به أو أحد أفراد العائلة عن المكان الذي تخطط للذهاب إليه، والمدة التي تخطط للبقاء فيها، وموعد انتقالك. بهذه الطريقة، إذا حدث أي مكروه لك، فسيكون لديك جهة اتصال موثوقة تعرف أين يجب أن تكون وكيف تحدد موقعك.

اقرأ المزيد: العمل الحر | ما هي مجالاته وأهم النصائح للنجاح فيه؟

6- مساحات العمل المشتركة

في بعض الأحيان، لا يوجد شيء أفضل من مساحة مكتبية مريحة للتركيز على العمل (على الأقل لبعض الوقت). تُعد مساحات العمل المشتركة أماكن آمنة وموثوقة مع اتصال قوي بالإنترنت لإنجاز العمل بتكلفة منخفضة.

عادةً ما تكون هذه المساحات نظيفة وأنيقة وبسيطة، وتوفر للرحالة الرقميين شبكة wifi قوية وبيئة عمل هادئة. إذا كنت شخصًا لا يستطيع التركيز على العمل مع وجود أي مصدر إلهاء، فمساحات العمل المشتركة هي أفضل مكان للعمل بالنسبة لك. ولعلّها من أهمّ الأماكن التي يتعيّن عليك استكشافها قبل اختيار وجهتك التي ستستقرّ فيها.

7- الأنشطة الثقافية والترفيهية

بصفتك رحالة رقميًا، سوف تسكن في المكان الذي اخترته لفترة زمنية مناسبة وخاصةً إذا اخترت هذا المكان كقاعدة، لذلك عليك الأخذ في الحسبان أنك ستغمر نفسك في الثقافة المحلية لهذا المكان.

ما أنواع الأنشطة المعروضة في الموقع الذي اخترته؟ هل تستهدف زيارة مدينة ذات موقع مركزي بها الكثير من المسارح والمقاهي أم تريد السفر إلى مكان بعيد جدًا؟

بغض النظر عن المكان الذي تختاره، يجب عليك التأكد من عدم تسليم نفسك للملل في هذا المكان أو - على العكس من ذلك - عدم تعريض نفسك لصخب وحمل زائد. احرص على اختيار مكان يوفر توازنًا جيدًا بين الطبيعة والثقافة والمأكولات والأنشطة لتناسب أذواقك وتطلعاتك.

أهم النصائح للنجاح كرحالة رقمي

من الأفضل لنا جميعًا الحصول على القليل من المساعدة بين الحين والآخر، والتواصل مع شخص ما ليطلعنا على خبراته وليخبرنا "أتمنى لو كنت أعرف حينها ما أعرفه الآن!"

لإنقاذك من نفس المصير، قمنا بإعداد بعض النصائح التي تُعتبر بمثابة كنز يحتاجه الرحالة الرقميون، وكلّ من يسعى لاتباع هذا المسار من أجل النجاح فيه:

1- وضع جدول عمل منتظم

تُعتبر إدارة الوقت عاملًا أساسيًا في الحفاظ على توازن دقيق لعملك كرحالة رقمي. مع كل المتطلبات والمهام التي من المحتمل أن تواجهها، فإن وضع جدول زمني محدد لنفسك يُعتبر أولوية قصوى حيث سيساعدك على وضع إجراءات وخطط يمكن أن تكون مفيدة لنجاحك كرحالة رقمي.

ضع جدولاً زمنيًا لوقت العمل المخصص حتى تتمكن من الحصول على صورة شاملة أوضح لموعد العمل، ومتى تسافر، ومتى تسترخي، وكيفية تخصيص وقت لمهامك بشكل عام.

يمكن أن يكون هذا مفيدًا أيضًا لأنماط النوم. لا تقلل أبدًا من أهمية النوم الهادئ، حيث يؤثر النوم على كل ما نقوم به تقريبًا، وسيؤثر بالتأكيد على تجربتك كرحالة رقمي. لا شك أن ترتيب جدول زمني مُنظم وواضح في وقت مبكر من رحلتك، سيؤتي ثماره على المدى الطويل.

اقرأ أيضًا: مهارات تنظيم وإدارة الوقت بشكل فعال

2- تجنب تعدد المهام

يمكن أن يوفر تعدد المهام الكثير من الفوائد عند القيام به بشكل جيد. ومع ذلك، إذا تمت إدارة هذه المهام بشكل سيء، يمكن أن تكون عاملًا مُدمرًا لحياتك كرحالة رقمي. من الأفضل أن تقوم بتنفيذ المهام واحدةً تلو الأخرى بمعدل منتظم وألا تفرط في الضغط على نفسك، خاصةً في مراحلك الأولى كرحالة رقمي.

سيؤدي إكمال مهمة واحدة قبل الانتقال إلى الأخرى - والقيام بذلك بشكل متكرر - إلى إنشاء نمط عمل صحي ومنظم وسيمنحك نتائج جيدة مقابل عملك الشاق. تجنب مضيعة الوقت، ضع هاتفك بعيدًا أو ضع قيودًا على الوقت الذي تقضيه في تصفح وسائل التواصل الاجتماعي عندما يجب أن تركز على العمل.

3- استغل وقت سفرك بحكمة

هل تستقل القطار من موسكو إلى سان بطرسبرج؟ هل تتوقف لمدة 10 ساعات في سنغافورة انتظارًا للرحلة التالية؟ لا تقلق: قد يمثل هذا الوقت الذي يمضي فرصًا عظيمة لك إذا قمت باستغلاله بشكل صحيح.

من المحتمل ألا يكون لديك الكثير من الأنشطة لتفعلها أثناء قضاء فترات طويلة في السفر، حيث من الممكن أن تواجه خدمة هاتفية رديئة، أو عدم وجود شبكة wifi أو أي ظروف أخرى غير متوقعة أثناء سفرك.

لحسن الحظ، يمكنك استغلال تلك الرحلة التي تستغرق 12 ساعة لزيادة إنتاجيتك. قم بوضع الهاتف المحمول جانبًا وابدأ العمل في هذا الوقت الذي تنعدم فيه الكثير من عوامل التشتيت الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، سيكون حمل بطارية محمولة ثانية معك فكرة مفيدة في مثل هذه الأوقات - خاصة أثناء الرحلات الطويلة أو التوقفات المستمرة. لا شك أن أوقات السفر هي الفرص المثالية للاستفادة من رفاهية العزلة.

4- احرص على ادخار أموالك

لا شك أن إنفاق الأموال أسهل بكثير من جمعها، ويُعتبر فن الادخار أمرًا  بالغ الأهمية لنجاحك كرحالة رقمي. احرص دائمًا على تجنب خطر نفاد أموالك أثناء سفرك وترحالك وذلك من خلال توفير أكبر قدر ممكن من المال قبل أن تذهب.

ضع بعض القواعد الادخَارية الأساسية لنفسك. على سبيل المثال، حدد مبلغًا لن تترك مدخراتك تقل عنه أبدًا. وإذا حدث ذلك، فاستعد للعمل على زيادة مدخراتك لإرجاعها إلى المبلغ المُحدد.

اقرأ أيضًا: ما هي طرق الربح من الانترنت ؟

5- مارس التمارين الرياضية بانتظام لتقليل التوتر

سمعنا جميعًا عن الفوائد العديدة التي يمكن أن نحصل عليها والطرق العديدة التي يمكن أن تفيد بها التمارين صحتنا الجسدية والعقلية. وهذا ينطبق أيضًا على الرحالة الرقميين.

مع وجود العديد من الأشياء المُسببة للتوتر على طول الطريق والتي يمكن أن تسبب لك بعض الضغوطات، ستحتاج إلى شيء لتعزيز التوازن وتقيل التوتر. سواء كان الأمر يتعلق باليوغا أو الجري أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، فإن التمارين المنتظمة ستحقق العجائب لأدائك العام كرحالة رقمي.

6- تواصل مع مجتمع الرحالة الرقميين

مع انضمام العديد من الأشخاص إلى الشبكة العالمية للرحالة الرقميين، أصبح هناك عدد هائل من المجموعات والمجتمعات عبر الإنترنت والموارد لهذه الفئة من الأشخاص، مما قطع الشعور بالعزلة وجعل جميع الرحالة حول العالم في ترابط.

بغض النظر عن مكان وجودك، تذكر: لست وحدك أبدًا! تواصل مع الأشخاص ذوي التفكير المماثل ممن يفعلون نفس الشيء الذي تفعله واستفد من خبراتهم.

يمكن لهذه المجتمعات والمنتديات أن تقدّم لك النصائح والموارد  لمساعدتك خلال رحلتك الرقمية. كما قد تصادف فرصًا للتواصل مع الأشخاص الذين يشاركونك نفس المسار ويقضون الوقت في نفس الأماكن.

ضع في اعتبارك أيضًا مساحات العمل المشتركة المتوفرة بكثرة في أنحاء مختلفة من العالم، حيث توفر العديد من المناطق هذه المساحات، مما يمكِّن الرحالة الرقميين من العمل معًا والانضمام لبعضهم البعض.

وظائف عن بعد قدّم الآن على العديد من وظائف العمل عن بعد المتاحة على فرصة. تصفح جميع الفرص

بعد أن تعرفت على طبيعة عمل الرحالة الرقميين، ربما شعرت الآن بالحماس للانضمام لهذه الشبكة من العاملين عن بعد عبر الإنترنت وقضاء وقتك في الترحال والسفر حول العالم، فما رأيك في البدء وأخذ أول خطوة في طريقك كرحالة رقمي؟

يوجد العديد من الأعمال التي يمكنك القيام بها في هذا النمط من الحياة. إن العمل في العالم الرقمي الافتراضي قد أصبح حقيقة عالمية، تميل إلى الانتشار بشكل متزايد حول العالم. علاوةً على الحرية التي ستحصل عليها أثناء عملك كرحالة رقمي.

إذا كانت لك تجربة مماثلة، أو ترغب في تقديم رأيك حول طبيعة هذا النمط من الحياة، فشاركنا رأيك! ولا تنسَ الاشتراك في الموقع ليصلك كل جديد من المقالات المفيدة الممتعة.

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

فرص السفر للخارج

مقالات قد تعجبك