ما هو الفرق بين أنظمة التعليم المختلفة: IB | IG | SAT ؟

ما هو الفرق بين أنظمة التعليم المختلفة: IB | IG | SAT ؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

لم يعد اختيار المدرسة المناسبة لأطفالنا مجرّد قرار سهل يتمّ اتخاذه بين ليلة وضحاها، فالأمر ليس مقتصرًا على مدى قرب المدرسة أو بعدها عن المنزل وحسب، بل إنّه أصبح يعتمد اعتمادًا كبيرًا على البرامج التعليمية التي تقدّمها هذه المدرسة، والمؤهلات الممنوحة لطلاّبها.

سواءً كنت طالبًا في المرحلة الثانوية تسعى للحصول على شهادة تؤهلك للدراسة في أرقى الجامعات العالمية، أو كنت من الآباء الذين يبحثون عن مدرسة مناسبة لأطفالهم، فلا شكّ أنّك سمعت الحديث عن مختلف الأنظمة الدراسية المتاحة في المدارس من حولك، IB أو IG أو SAT أو غيرها، وربّما شعرت بالدوار والحيرة، فكلّ مدرسة تُمطرك بوابل من الشروحات الطويلة حول كلّ برنامج لتزداد ضياعًا وتشوشًا.

فما هي هذه الأنظمة وما الفرق بينها؟ هذا ما سنتعرّف عليه في مقالنا اليوم.

ما هو نظام الـ IB؟

يسمّى نظام البكالوريا الدولية أو International Baccalaureate المعروف اختصارًا بالـ IB نسبة لمنظمة البكالوريا الدولية. وهي مؤسسة دولية يقع مقرّها في جنيف بسويسرا تقدّم عدّة برامج تعليمية تمتدّ على مختلف المراحل الدراسية. تشرف منظمّة البكالوريا حاليًا على ما يزيد عن 3500 مدرسة متوزعة على 144 دولة مختلفة حول العالم. كما أنّها تعمل كمستشار لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة.

ما هو نظام الـ IGCSE؟

الـ IGCSE أو الـ IG هو اختصار للاسم International General Certificate of Secondary Education أيّ الشهادة الدولية العامة للتعليم الثانوي. وهو منهاج تعليمي تمّ تطويره من قبل لجنة الاختبارات في جامعة كامبريدج بالمملكة المتحدة ويعدّ جزءًا من منهاج متكامل يشمل جميع المراحل العمرية. لكن يمكن للطلاب البدء بتعلّم منهج IGCSE مع بداية السنة العاشرة ويخضعون للاختبار في نهاية العام الحادي عشر.

تعتمد المؤهلات التي يمكن الحصول عليها في هذا النظام على المواد بشكل فردي، أيّ أنّ الطالب يحصل على مؤهل IG لكلّ مادة يأخذها على حدى. وتشمل هذه المواد بشكل رئيسي:

  • اللغة الأولى.
  • اللغة الثانية.
  • الرياضيات.
  • مادة أو أكثر في مواد العلوم.

ما هي البرامج التعليمية التي تقدمها منظمة البكالوريا الدولية؟

كما سبق أن وضّحنا، تقدم منظمة البكالوريا عدّة برامج تعليمية تمتد على مختلف المراحل الدراسية، وتشمل ما يلي:

  • برنامج الـ PYP للمرحلة العمرية من 3 إلى 12 سنة.
  • برنامج الـ MYP للمرحلة العمرية من 11 إلى 16 سنة.
  • برنامج الـ IB للمرحلة العمرية من 16 إلى 19 سنة.
  • البرنامج المرتبط بالمسيرة المهنية أيضًا للمرحلة العمرية من 16 إلى 19 سنة.

ما هي البرامج التي تقدّمها لجنة كامبريدج للاختبارات الدولية؟

تقدم لجنة كامبريدج للاختبارات منهاجًا دراسيًا متكاملاً يستهدف الطلاب من عمر 5 سنوات وحتى 16 سنة، حيث ينقسم إلى:

  • نظام كامبريدج الأساسي Cambridge Primary للفئة العمرية من 5 إلى 11 سنة.
  • نظام كامبريدج الثانوي 1 أو Cambridge Secondary 1 للفئة العمرية من 11 إلى 14 سنة.
  • نظام كامبريدج الثانوي 2 أو Cambridge Secondary 2 للفئة العمرية من 14 إلى 16 سنة.

بعد أن تعرّفنا على ما يعنيه كلّ واحد من النظامين، لابدّ لنا من المقارنة بينهما من حيث المميزات والعيوب، وذلك حتى يسعك اتخاذ القرار حول النظام الذي ترغب في دراسته. 

مميزات نظام الـ IB

IB program

تتمثل مميزات هذا النظام التعليمي فيما يلي:

  • الاعتراف العالمي، حيث يتمّ الاعتراف بشهادة البكالوريا الدولية في مختلف الجامعات الرائدة حول العالم.
  • التحضير للمرحلة الجامعية، إذ يعدّ نظام الـ IB بمثابة برنامج تحضيري للجامعة، حيث يعمل على إكساب الطلاب المهارات والقدرات اللازمة لتحقيق النجاح في مرحلة التعليم العالي.
  • إمكانية التطور على المستوى الشخصي، ليس فقط كطالب وإنّما كإنسان أيضًا. حيث تتمثّل إحدى أهداف منظمة البكالوريا الدولية في خلق جيل من الأشخاص الواعين اجتماعيًا والقادرين على إحداث تغيير ملموس في مجتمعاتهم.
  • يفضَل روّاد الأعمال في الغالب الأشخاص الذين التحقوا بنظام الـ IB عند اختيارهم للموظفين في شركاتهم، ويرونهم أكثر مهارة من غيرهم.

مساوئ نظام الـ IBT؟

على الرغم ممّا تحظى به شهادة البكالوريا الدولية من اهتمام وإقبال من الطلاب في مختلف أنحاء العالم، إلاّ أن لها بالمقابل بعض السيئات والمساوئ التي قد تدفع البعض للعزوف عنها، ونذكر من هذه السلبيات:

  • طول مدّة الدراسة، حيث أنّ نظام البكالوريا الدولية للمرحلة الثانوية يمتدّ لسنتين كاملتين، وهي فترة طويلة مقارنة مع بقية المناهج المختلفة، التي تستغرق في العادة سنة واحدة.
  • الحمل الدراسي الكبير، وذلك لأن هذا النظام لا يركّز فقط على التلقين، فإلى جانب الدروس والواجبات، يتعيّن على الطلاب العمل على تقديم تقارير وعروض تقديمية ومشاريع في كلّ واحدة من المواد الستّ الإجبارية، وهو حمل كبير لا يتحمله الكثير من الطلاب.
  • الجمود، إذ يعد نظام البكالوريا الدولية IB نظامًا جامدًا يشتمل على 6 مواد إجبارية مقسّمة على ستّ فئات مختلفة. واختيار المواد يعتمد اعتمادًا كبيرًا على ما تقدّمه المدرسة التي التحقت بها، لذا فالطلاب عادة لا يملكون الكثير من الحرية في اختيار المواد التي يرغبون في دراستها.

مميزات نظام الـ IGCSE:

IGCSE program

تتمثّل أهم مميزات نظام التعليم هذا فيما يلي:

  • الطلاب الملتحقون بهذا النظام يمتلكون في الغالب نظرة واضحة حول مستقبلهم وما يرغبون في تحقيقه خلال مسيرتهم الأكاديمية.
  • معايير التقييم في نظام الـ  IGCSE موثوقة وتسهم في جعل الطلاب أكثر تركيزًا.
  • نظرًا لأن نظام العلامات في هذا النظام عالمي، فقو يقدّم بذلك مقياسًا حقيقيًا على مستوى عالمي يمكن مقارنته بذات الطريقة في مختلف الجامعات حول العالم.
  • يتضمّن هذا النظام مجموعة واسعة من المواد التي يمكن للطلاب الاختيار من بينها، وهو بذلك أكثر مرونة من نظام الـ IBT.
  • يركّز هذا النظام على إكساب الطلاب المعرفة اللازمة التي تخدمهم في المستقبل أكثر من تركيزه على العلامات والنقاط.

مساوئ نظام الـ IGCSE:

كغيره من أنظمة التعليم المختلفة، يعاني هذا النظام من بعض المحدّدات والمعيقات التي يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • من الصعب العثور على هيئات تدريسية متخصصة في هذا المجال.
  • تعتبر تكاليف الدراسة ضمن هذا النظام مرتفعة مقارنة بأنظمة التدريس التقليدية.
  • لا يركّز هذا النظام على اللغة العربية، وأغلب المواد التي تدرّس فيه تكون باللغة الإنجليزية ممّا يشكّل تحديًا للطلاب الذين لا يملكون مستوى متقدما في الإنجليزية، وأما أولئك الذي درسوا في هذا النظام من بدايته والراغبون في الالتحاق بجامعات عربية، فسيواجهون صعوبات في فهم المواد المدرّسة باللغة العربية.

ماذا عن الـ SAT؟

بعد الحديث عن كلّ من نظام البكالوريا الدولية IB ونظام الشهادة الثانوية البريطانية أو الـ IG، قد تتساءل الآن عن الـ SAT، إذ غالبًا ما يتمّ التطرّق لهذه الأنظمة الثلاثة معًا، لكننا سبق وأن نشرنا منصّتنا مقالاً حول اختبار الـ SAT وتطرّقنا للحديث عن جميع جوانبه حيث يمكنكم التعرف على كلّ ما يخص هذا الاختبار من خلال قراءة المقال عبر هذا الرابط.

نستخلص ممّا سبق أنّ التعليم لم يعد كما كان في الماضي، فهو ليس مقتصرًا على منهاج أو نظام واحد فقط، بل توسّع ليشمل مناهج دولية إضافة إلى المناهج المحلية. إن كنت ممّن يرغبون بالدراسة في الخارج، فربّما سيكون من الأفضل أن تلتحق بإحدى هذه البرامج في المرحلة الثانوية حتى تتمكّن من صقل مهاراتك وتطوير نفسك استعدادًا للمرحلة الجامعية المقبلة.

أيّ هذه البرامج أفضل برأيكم؟ وإن كنتم قد درستم ضمن إحداها، فما هي الصعوبات التي واجهتكم أثناء الدراسة؟ شاركونا آرائكم وتعليقاتكم ولا تنسوا التسجيل في موقعنا ليصلكم كلّ جديد.

تعرّف على فرص السفر الى الخارج المتاحة على موقع فرصة

اقرأ أيضًا: ما هي علامات التوفل المطلوبة في جامعات امريكا وبريطانيا واوروبا

اقرأ أيضًا: كيف تفكر باللغة الانجليزية لتتعلم أن تتحدث بطلاقة

المصادر: crimsoneducation، schooladvisor، medium، scoop.

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

أنت غير مسجل في فرصة

للإستفادة من كل مميزات فرصة عليك التسجيل أو الدخول إلى الموقع. معلومات التقدم للفرصة غير متاحة إلا للأعضاء.

سجل الآن تسجيل الدخول              
   

مقالات قد تعجبك