نصائح استثنائية ستغير مستقبلك الدراسي

تاريخ النشر: Nov 2021
Great Study Tips You Should Know About

تمّت كتابة هذا المقال من قبل هايدي خضر من مصر.

المذاكرة و الجلوس أمام الكتب طوال الوقت من الأمور التي قد تكون مملة للكثير من الناس، مما يُقلل إنتاجية البعض في الدراسة ويُثير الشكوى والتململ، بل وقد يدفع البعض إلى العزوف عن العملية الدراسية بأكملها، ظنًّا منهم أنّ النتيجة لن تتغيّر، خاصّة إن كانوا يقضون وقتًا طويلاً في المراجعة والحفظ، ثمّ يحصلون في النهاية على علامات سيئة، ونتائج صادمة توحي بأنهم لم يدرسوا كلمة واحدة قطّ.

إن كنت واحدًا من أولئك الذين يعانون من صعوبة تحقيق تحصيل دراسي جيّد على الرغم من كلّ ما يبذلونه من جهد، فأنت في المكان الصحيح، إليك فيما يلي نصائح مميزة ستغيّر مستقبلك الدراسي حتمًا، هذه المرّة نحو الأفضل!

هل تحتاج إلى المساعدة في اختيار التخصص الجامعي؟ تواصل مع مستشار فرصة المختص ليساعدك في تحدد الأهداف المستقبلية والتعرف على أفضل التخصصات بالنسبة لك. احجز جلسة اختيار التخصص الجامعي الآن

1- التسجيل الصوتي

ببساطة عند رؤية فقرة معينة يصعب عليك تذكرها جيدًا أمسك هاتفك و سجل صوتك وأنت تقرأ تلك الفقرة، ثم احفظ هذا التسجيل و استمع إليه بين الحين و الآخر حتى لو لم تركز جيدًا فيما سجلته. هذه الطريقة فعّالة لأنك تقوم باستخدام صوتك مما يجذب انتباه عقلك اللاوعي و يزيد من تركيزك. أمّا التكرار فيعمل على الاحتفاظ بتلك المعلومات بشكل جيد حتى لا تنساها بسهولة فيما بعد.

ملاحظة: استخدم هذه الطريقة في بعض الفقرات المهمة و الصعبة فقط، ولا تطبّقها على كلّ فقرة أمامك لأن ذلك سيؤدي إلى مفعول عكسي، حيث سيزداد عدد التسجيلات ممّا يجعلك تتكاسل عن سماعها.

اقرأ أيضًا: أفضل النصائح لإتقان فن المراجعة للامتحانات

2- استخدم الأدوات المكتبية بشكل صحيح

أدوات مكتبية

الأدوات المكتبية التي تساعد على الدراسة كثيراً ما تؤدي إلى تحقيق نتائج جيدة في التركيز و التحصيل الدراسي على الرغم من إهمال الكثير من الطلاب لها ظنًا منهم أنها أمور تافهة لا تُشكل فرقًا. و لكن العكس صحيح. استخدام الأدوات الأدوات المكتبية بصورة صحيحة سيساعدك حتمًا، وسيجعل من العملية الدراسية مهمّة أسهل بالنسبة لك.

فيما يلي بعض الأدوات المهمّة التي ننصحك بشرائها واستخدامها:

أقلام التحديد الملونة

هي أقلام تقوم بتحديد السطور و إعطائها شكلاً مميزًا و جذّابًا أثناء المذاكرة و الحفظ. لكن ليس هذا كل ما تفعله فهي ليست لغرض جمالي فقط!

يقوم معظم الناس باستخدام تلك الأقلام لتحديد أشياء معينة لتساعدهم على الحفظ و التذكر باستمرار. يمكنك مثلاً استخدام ألوان التحديد على النحو التالي:

  • الأحمر لتحديد السطور و الفقرات ذات الأهمية أو من المحتمل وجودها في الامتحان.
  • البرتقالي لتحديد أي سؤال موجود في الكتاب.
  • الأخضر لتحديد إجابات الاسئلة التي قمنا بتحديدها بالقلم البرتقالي.
  • الأصفر للسطور العادية.
  • الأزرق الملاحظات التي دونتها.

بهذه الطريقة سيسهل عليك تذكر و تمييز الفقرات و الأسئلة باستمرار كما أنها تُضيف ألوانًا مبهجة تبدو بشكل مختلف و مميز يشجع على المذاكرة و الدراسة.

اقرأ أيضًا: 7  تطبيقات يحتاجها كل طالب خلال فترة الامتحانات

استخدام قصاصات الملاحظات أو الـ Sticky Notes

هذه القصاصات الصغيرة الملونة والتي تأتي بأشكال متنوعة منها الدائري والمربع، وأخرى على شكل ورود أو حيوانات أليفة تسهم بشكل كبير في زيادة تركيزك ومساعدتك على تدوين المعلومات الهامّة. بل والانتباه لها أيضًا.

اختر الشكل المناسب الذي تفضّله ثم استخدمه في كتابة المعلومات المهمّة، وألصِق الورقة في أيّ مكان في الكتاب أو الدفتر، وحبّذًا لو كان مكانًا فارغُا على الصفحة.

الكتابة بأقلام مناسبة مريحة

نعم هنالك أقلام مريحة تسهّل الكتابة وتجعلها أكثر سلاسة، وهناك أقلام مُتعبة تجعل من الكتابة مهمّة عسيرة، بل وتجعلك تكره شكل خطّك أيضًا!

احرص على استخدام أقلام من نوع جيّد يسهّل الكتابة، ولا ضير أيضًا من استخدام أقلام الحبر الملونة. يمكنك مثلاً استعمال قلم أسود و أحمر و ربما أخضر مع القلم الأزرق التقليدي و استخدامه في الكتابة بالطريقة ذاتها التي تستعمل بها ألوان التحديد.

اقرأ المزيد: مهارات أكاديمية مهمة: التخطيط لإنجاز الواجبات الدراسية

ترتيب المكتب

بشكل عام، يؤدّي وجود الكثير من الفوضى أثناء المذاكرة إلى الشعور بالإحباط و العشوائية و هذا ما يُهمله الكثيرين من الناس. و لكن على عكس الرائج فإن وجود مكتب منظم و بيئة مُرتبة تساعد أكثر على التركيز و الشعور بالراحة مما يؤثر إيجابياً عليك.

حاول دائماً الحفاظ على هذا مع بعض الديكورات البسيطة غير الكلفة التي قد تعطي للمكتب شكلاً مختلفاُ و مُبهجًا يشجع على التركيز و الدراسة و سأذكر تلك النقطة بالتفصيل في آخر بند.

3- تقنية الـ Pomodoro

تقنية الـ pomodoro

هذه التقنية مستخدمة من قبل الكثير من الناس حول العالم. كلّ ما عليك فعله هو أن تقوم بضبط هاتفك على أن يذكرك بعد 25 دقيقة لتأخذ راحة لمدة 5 دقائق.

على هذا النحو، ستقوم بإطالة مدة مذاكرتك و الحفاظ على تركيزك لأطول فترة ممكنة وهي من أشهر الطُرق المُستخدمة للدراسة و التي يُنصح بها.

اقرأ أيضًا: أفضل خمس طرق لتدوين الملاحظات

4-  تقنية "ادرس معي" أو "Study with Me"

هناك الكثير من الفيديوهات الموجودة على اليوتيوب التي تحمل نفس العنوان و الذي فيما معناه شخص يقوم بالمذاكرة مع خلفية هادئة و مريحة للنفس مع موسيقى تناسب الدراسة. تلك الطريقة فعّالة، إذ ما عليك سوى أن تقوم بتشغيل ذلك النوع من الفيديوهات و تبدأ بالمذاكرة. ستشعر و كأن هنالك من يذاكر معك بالإضافة إلى الموسيقى الهادئة و المنظر المبهج.

من الجدير بالذكر أنّ هذا النوع من الفيديوهات يستمر لساعات عديدة و تستطيع اختيار عدد الساعات الذي يروق لك تزامنًا مع قدر الساعات التي ستذاكره.

5-بيئة الدراسة

المكان الذي تقوم بالمذاكرة فيه ليس بالأمر المُّهمش كما يعتقد البعض، بل هو في الواقع ذو أهمية كبيرة.

لا تعتقد أن الدراسة في غرفتك غير المرتبة حيث الأوراق المبعثرة والأقلام المترامية في كلّ مكان، هو السبيل الأمثل للحصول على علامات جيدة. على العكس، سيسهم ذلك في شعورك بالمزيد من الضياع والتوتر، وقد يحول دون تذكّر المعلومات وترسّخها في عقلك.

لهذا عليك أن تقوم بتلك الأمور البسيطة التي ستساعدك كثيراً في تهيئة مكان مناسب للدراسة، ومن ضمنها:

خصّص مكانًا واضحًا للدراسة

ولا تقم بالدراسة على طاولة الطعام أو السرير لأن العقل دائمًا ما يهيئ نفسه بناءً على المكان، فمثلاً أنت دائمًا ما تنام على السرير ما يعني أنه عند ذهابك للمذاكرة فوقه سيعتقد العقل مباشرة أنك في الحقيقة ذاهب للنوم.

في الواقع تلك هي طريقة للنوم بالفعل حيث أثبتت الدراسات أن قراءة كتاب و أنت مستلقٍ على السرير هي من أكثر الطرق فعالية للمساعدة على النوم!

عليك إذاً تجنبها، و الأمر ذاته ينطبق على طاولة الطعام التي اعتدت تناول الطعام عليها...بدلاً من ذلك خصص مكانًا محددًا للمذاكرة حيث يسهل على العقل معرفة ما تود القيام به بمجرد ذهابك إلى هناك ممّا يزيد من معدل تركيزك و سرعة الانتباه و الحفظ لديك.

اقرأ أيضًا: أفكار ديكور مكتب لتجديد مكان عملك ودراستك

أضف بعض الحيوية إلى زاوية الدراسة الخاصّة بك

قم بإضافة ديكورات بسيطة للمكان الذي تذاكر فيه...ليس بالضرورة أشياء مكلفة، و لكن هناك الكثير من الأفكار البسيطة التي تعطي المكان حياة وحيوية، مثل:

طباعة صور تحفيزية و لصقها أمام مكان الدراسة.

  • إضافة ساعة.
  • نباتات صغيرة.
  • ترتيب الأقلام و الألوان بطريقة لطيفة 

احرص أيضًا على وضع سلة مهملات صغيرة بجانب المكتب حتى يتسنى لك التخلّص من الأوراق غير المهمة أو الأقلام القديمة والنفايات فتحافظ بذلك على بيئة دراسية مرتبة نظيفة.

5-لا تهمل وقت الراحة 

احرص على أخذ وقت كافٍ من الراحة و تناول وجبة خفيفة أو مشروبًا منعشًا من العصائر مثلا. يمكنك أيضًا التجوّل قليلاً في البيت أو في مكان مجاور حتى تستعيد نشاطك.

لا تنسَ أن تغيّر البُعد البؤري في وقت الراحة...بمعنى آخر  حاول النظر لأشياء بعيدة من الشُرفة مثلاً حتى تستطيع إراحة عينيك و تغيير المسافة الثابتة بين العين و الكتاب لساعات.

من خلال هذه النصائح البسيطة، ومع بعض المثابرة والجدّ، وبرغبة صادقة في تحقيق النجاح ستتمكّن حتمًا من تحقيق استفادة أكبر من ساعات الدراسة، وستنعكس عليك وعلى تحصيلك العلمي إيجابًا على الرغم من بساطتها وسهولتها.

شاركنا من خلال التعليقات أهمّ العادات الإيجابية التي تلتزم بها عند الدراسة، ولا تنسَ التسجيل في موقعنا ليصل كلّ جديد وممتع من المقالات المفيدة.

عن كاتبة المقال:

هايدي خضر، 20 سنة من مصر. طالبة في السنة التحضيرية لدراسة اللغة، فتاة مجدّة تحب القراءة والكتابة خاصّة في مجال تاريخ العرب وبطولاتهم كما تطمح إلى دراسة العلوم السياسية مستقبلاً.

مقالات أخرى لأصدقائنا المتطوعين:

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

فرص السفر للخارج

مقالات قد تعجبك