قواعد كتابة الويب الـ 19

19 Rules for Web Writing

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

تأتي كتابة المحتوى لجمهور على الإنترنت مع العديد من التحديّات والعوائق والقواعد. وكثيرٌ من العاملين في هذا المجال يرتكبون أخطاءً فادحة عند الكتابة للويب.
سواءً كنت على وشك إنشاء مدوّنتك الخاصة، أو تستعدّ لكتابة محتوى لموقعك الخاصّ، أو مكلّفًا بإدارة حسابات التواصل الاجتماعي لشركة معيّنة، فأنت بحاجة لاتباع قواعد كاتبة الويب التسعة عشر، والتي ستضمن لك إعداد محتوى تفاعليًا يشدّ القرّاء ويحثّهم على الاستمرار في زيارة موقعك.

ملخّص المقال

قمنا بتقسيم قواعد كتابة الويب الـ 19 كما يلي:

  • قبل البدء بالكتابة
    • قم بإجراء بحثٍ حول القرّاء
    • اعرف خصمك
  • لا تُخِف القرّاء فيهربون منك
    • استخدم العناوين
    • اجذب انتباه قارئك
    • حافظ على لغة بسيطة
    • عرّف القرّاء بمكان تواجدهم
  • حافظ على قرّائك
    • ضع المعلومات المهمّة في الواجهة
    • كن مباشرًا
    • استخدم نبرة حوارية
    • استخدم المبني للمعلوم وليس المبني للمجهول
    • كن مختصرًا
    • استخدم الصور بسخاء
  • لا تهمل أحدًا من القرّاء
    • اكتب لقارئ الشاشة
    • خصّص كتابتك لأصحاب القراءة السريعة
    • تخلّى عن المصطلحات التقنية
  • قواعد ما بعد الكتابة
    • حرّر كتابتك جيّدًا
    • لا تتجاهل الجزئيات الصغيرة
    • لا تهمل البيانات الوصفية
    • شارك المحتوى على منصّات التواصل الاجتماعي

تابع القراءة، وتعرّف معنا بالتفصيل على كلّ واحدة من هذه القواعد.

اختبار تحليل الشخصية من فرصة

أوّلاً: قبل البدء بالكتابة

قبل أن تبدأ بكتابة المحتوى الذي تريده، لابدّ لك أن تعدّ له جيّدًا، وفيما يلي أهمّ القواعد التي يتعيّن عليك التقيّد بها في هذه المرحلة:

1- قم بإجراء بحثٍ حول القرّاء

قبل أن تباشر بالكتابة، لابدّ لك أوّلاً من فهم ما يدور في رأس قرّاء موقعك. من المهمّ أن تعرف القرّاء حتى تتمكّن من جذب اهتمامهم وتلبية احتياجاتهم. اسأل نفسك على الدوام: لماذا يأتي القرّاء إلى موقعي؟ ما الذي يبحثون عنه بالضبط؟

بعد الإجابة عن هذين السؤالين، يتبقى أمامك أمر واحد، ألا وهو إعطائهم ما يريدونه بالضبط!

ضع في حسبانك أنّ قراء الإنترنت بشكل عام متقلّبون ينفذ صبرهم بسرعة. بمجرّد أن تستخدم لغة غير مناسبة، أو تكتب معلومة خاطئة، ستجدهم يغادرون موقعك في الحال، قبل أن تتمكّن من إصلاح خطأك حتّى. النصائح التالية ستساعدك للحفاظ على رضا عملائك من القرّاء:

  • اخلق شخصيات تمثّل أطيافًا مختلفة من جمهورك. حيث يمكنك القيام بذلك من خلال إجراء مقابلات مباشرة مع قرّائك، أو الإستعانة بالبيانات الديموغرافية التي تظهرها تحليلات موقعك، أو من خلال الاطلاع على صفحات قرّائك على منصات التواصل الاجتماعي.
  • خصّص كتابتك لتتناسب مع جمهورك. استخدم نفس اللغة التي يستخدمها القرّاء. فإن كانوا من كبار السنّ مثلاً، تجنّب استعمال التراكيب اللغوية الدارجة بين المراهقين، وإن كنت تكتب لقرّاء من جنسية معيّنة، فاحرص على استخدام اللغة والمراجع الملائمة.
  • لا تتوقّف عن طرح الأسئلة، حتى عندما تبدأ بتقديم محتوى منتظم لا تتوقّع أنّك تعرف على الدوام ما يريده القرّاء، بل استمرّ دومًا في البحث والاستفسار للتأكّد من رضاهم عن المحتوى الذي تقدّمه.

2- اعرف خصمك

بعد التعرّف على قرّائك كما لو أنهم أصدقاء قدامى، حان الوقت الآن لتعرف منافسيك. لابدّ لك هنا من معرفة أمرين أساسيين: من هم منافسوك؟ وما الذي يفعلونه؟

معرفة المزيد عن منافسيك أمر مهمّ للغاية كي تفهم ما يتوجّب عليك فعله بالضبط حتى تجعل القرّاء يختارون موقعك دونًا عن بقية المواقع المشابهة.

حاول بداية تحديد أهمّ 10 منافسين لك، يمكنك فعل ذلك من خلال إجراء بحث على جوجل حول الخدمة أو المنتج الذي تقدّمه أو الموضوع الذي تكتب عنه ومن ثمّ رؤية أهمّ المواقع التي تقدّم خدمة مماثلة.

نصيحة:
يمكنك أيضًا الاستعانة بأدوات مثل SEMrushلمعرفة المواقع المصنّفة من قبل جوجل والتي تظهر عند البحث عن كلمة مفتاحية معيّنة، ثمّ مقارنتها بموقعك الخاص.


الآن، وبعد أن عرفت منافسيك، ألقِ نظرة على المحتوى الذي ينتجونه: هل هو فيديوهات، مدوّنات، قصص جديدة؟ ما هي جودة المحتوى الذي يقدّمونه؟ ما معدّل نشرهم لمحتوى جديد؟

بمجرّد أن تجمع معلومات كافية عن منافسيك، يسعُك الآن أن تطرح السؤال الأهمّ، وهو: كيف أقدّم محتوى أفضل؟ كيف أتفوّق على هؤلاء المنافسين؟

اقرأ أيضًا:كل ما تحتاج معرفته حول كتابة الويب

ثانيًا: لا تُخِف القرّاء فيهربون منك

لعلّك سمعت المقولة التي تشبّه قرّاء الإنترنت بالحيوانات المفترسة! أجل قرّاء اليوم يطاردون المعلومة كما يطارد الأسد فريسته، غير أنهم لا يريدون أن يضيعّوا وقتهم في تحليل المعلومات المعقّدة، إنهم يبحثون عن المعلومات البسيطة التي يسهل عليهم هضمها وفهمها، كما هو الحال مع الأسد الذي يختار فريسة سهلة لا تكلّفه الكثير من الجهد في ملاحقتها.

في حال لم يكن القارئ سعيدًا بما يقرؤه في موقع ما، فسوف يغادره في ثوانٍ معدودة. وهذا بالتأكيد ما لا تريده أن يحصل معك. لذا احرص على الالتزام بالقواعد التالية:

3- استخدم العناوين

استخدام العناوين

الطريقة الأمثل لإشعار القارئ بالراحة والطمأنينة تتمثّل في استخدام العناوين، التي تقدّم إشارة واضحة لمحتوى صفحتك دون الحاجة لأن يقرأ زائر الموقع الصفحة كاملة.

تساعد العناوين القرّاء على معرفة محتوى الصفحة ومن ثمّ الانتقال إلى القسم الذي يرغبون في معرفة المزيد عنه أكثر من غيره. إنّها أشبه بإشارات المرور التي تلفت انتباه القارئ وترشده إلى الطريق الصحيح للوصول إلى المعلومة.

ليس هذا وحسب، فالعناوين الرئيسية والفرعية تجعل صفحتك أكثر جذبًا للزوّار، فلا شيء يرعب القارئ عبر الإنترنت أكثر من نصّ كبير بلا أيّ تقسيمات أو معالم واضحة!

ملاحظة:
بالإضافة إلى فائدتها للقرّاء، يعدّ استخدام العناوين من أنجح استراتيجيات تحسين محرّكات البحث أو ما يعرف بالـ SEO. والتي تزيد من نسبة ظهور صفحتك في نتائج البحث على جوجل.


4- اجذب انتباه قارئك

كيف تجذب انتباه القارئ، وتجعله يستمر في قراءة المقال بدلاً من الضغط على زرّ الرجوع؟ حسنًا أنت بحاجة إلى تقديم معلومة جذّابة في بداية المقال!

جميعنا نحبّ الدراما، المواضيع الجدلية، الغموض، أو الحقائق المفاجئة، فجميعها تجذبنا لمعرفة المزيد. لذا إن استطعت أن تبدأ المحتوى الذي تقدّمه بحقيقة مثيرة للدهشة، أو سؤال محيّر أو حتى حكاية، فسوف تزيد من فرصة جذب انتباه القرّاء وحثّهم على مواصلة القراءة.

5- حافظ على لغة بسيطة

في الوقت الذي كان المدرّسون يشجّعونك فيه على كتابة نصوص عميقة معقّدة في حصّة التعبير، تعدّ كتابة الويب مختلفة بعض الشيء، بل إنّها في الواقع عكس ما تعلّمته في صغرك.

احرص على إبقاء لغتك سهلة وبسيطة بحيث يمكن لمن يبلغ من العمر 12 عامًا أن يفهمها! أجل تخيّل أنك تكتب لجمهور من طلاب الصفّ السابع!

استخدام لغة بسيطة لا يعني أنّ تقلّل من مستوى المحتوى الذي تقدّمه. على العكس، فالمهارة تكمن في تقديم المعلومات المعقّدة بلغة سهلة يمكن للجميع فهمها. تذكّر دومًا أنّ "البساطة" هي اللغة العالمية للويب!

6- عرّف القرّاء بمكان تواجدهم

بعكس الكتب، فإن مواقع الإنترنت ليس لها بداية أو نهاية أو منتصف، ولابدّ أن يعكس المحتوى الذي تقدّمه هذه الحقيقة.

لا تعتقد أن القارئ يعرف كلّ شيء عن موقعك، أو أنه زار الصفحة الرئيسية قبل الانتقال لهذه هذه الصفحة بالذات. فهو في غالب الأحيان قد عثر على صفحتك بالصدفة، وهو يتوقّع منك تزويده بالإجابات التي يبحث عنها.

لذا، احرص على أن تعرّف بموقعك وهدفه باختصار في بداية المحتوى الذي تكتبه، وفي حال كنت تكتب سلسلة من المقالات المترابطة، احرص على توضيح ذلك في المقال من خلال ربط المقال الحالي بالمقالات السابقة أو اللاحقة، وهكذا...

اقرأ أيضًا: أفضل التطبيقات والبرامج التي تحتاجها عند العمل عن بعد

ثالثًا: حافظ على قرّائك

بعد أن تمكّنت من جذب انتباه القرّاء، عليك بالطبع أن تحافظ على بقائهم في صفحتك. وهو أمر قد يبدو سهلاً لكنه في واقع الأمر ليس كذلك. حيث أنّ القرّاء في المعدل لا يقرؤون سوى 20% فقط من صفحة الإنترنت. (إن كنت لا تزال تقرأ مقالنا، فهنيئًا لك!).

إليك فيما يلي قوانين كتابة الويب التي تساعدك على الإبقاء على القرّاء في صفحتك.

7- ضع المعلومات المهمّة في الواجهة

معلومات مهمة

هل تعلم أن متوسط فترة الانتباه البشري في يومنا هذا أقصر من ذلك الذي تمتلكه السمكة الذهبية؟ أجل، إنّنا اليوم أكثر تشتّتًا ممّا كنّا عليه في أيّ وقت مضى، ونفقد تركيزنا بعد 8 ثوانٍ فقط!

لذلك من المهمّ أن تكتب المعلومات المهمّة في البداية، وتضع الكلمات المفتاحية الأساسية في بداية المقال أو الفقرة بدلاً من تأجيلها حتى النهاية.

تذكّر، هذه ليست رواية لأغاثا كريستي يتعيّن عليك فيها أن تبني التشويق والإثارة وتقدّم للقرّاء الإجابات في النهاية. بل هو مقال على الإنترنت، لقرّاء مستعجلين، لذا قدّم المعلومة بأسرع ما يمكن.

8- كن مباشرًا

عند البدء بالكتابة للويب، يجد الكثيرون صعوبة في التواصل مع القرّاء وبناء رابط معهم. فكيف يمكنهم التميّز عن المحتوى الهائل المتاح على الإنترنت؟

الطريقة الأمثل لذلك، هي في استخدام الخطاب المباشر، بحيث تخاطب القارئ بـ "أنت" أو "أنتم"، وتتحدّث عن نفسك بـ "أنا" وعن شركتك وعملك بـ "نحن". استخدام هذا الأسلوب في الخطاب سينشئ على الفور رابطًا خفيًا بينك وبين القرّاء، ويحثّهم على الاستمرار في القراءة.

هنالك بالطبع بعض الاستثناءات كما هو الحال في التقارير الإخبارية، لكن هذه القاعدة تبقى مهمّة للحفاظ على القرّاء.

9- استخدم نبرة حوارية

فكّر قليلًا: هل تفضّل تبادل أطراف الحديث مع أصدقائك أم أن يتمّ إلقاء محاضرة عليك باستخدام لغة رسمية؟

نعتقد أنّنا نعرف جوابك، ولذلك فنحن نحاول قدر الإمكان أن نجعل لغتنا حوارية وكأننا نتحادث معك!

قد لا تنطبق هذه القاعدة على جميع المواقع الإلكترونية، ولكن إن كان بإمكانك استخدام لغة حوارية غير رسمية فالأفضل أن تفعل. اطرح الأسئلة، استخدم كلمات مألوفة، واذكر بعض المواقف الحياتية أو تطرّق لمقولات مشهورة. فجميع هذه الأمور ستزيد من تفاعل جمهورك وتحثّه على البقاء في موقعك لوقت أطول.

فكّر بالمواقع الشهيرة أو العلامات التجارية العالمية، ما هي النبرة التي يستخدمونها في التواصل مع جمهورهم؟ هل تجدهم يستعملون لغة غير رسمية، ويتلاعبون بالكلمات والجمل؟ إن كانوا يفعلون، فذلك لأنهم يهدفون للوصول إلى جمهورهم مباشرة ومنحه تجربة شخصية أثناء القراءة.

إليك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها أن تجعل كتابتك أقلّ رسمية، وأقرب إلى قلوب جمهورك:

  • ابدأ الجمل بطريقة خاطئة، كأن تبدأ بالفاعل بدلاً من الفعل مثلاً. يمكنك أن تتغاضى قليلاً عن القواعد في عملية كتابة محتوى الويب، لكن لا تبالغ.
  • ضع الجمل المميزة في سطر خاصّ: إن كنت تتطرّق للحديث عن أمر معيّن وتريد التركيز على نقطة أو معلومة ما، اكتبها في سطر منفصل، فذلك يسهم في جعل القارئ يتذكّرها وقتًا أطول.
  • كن طبيعيًا من خلال استخدام المؤثرات الصوتية المكتوبة مثل: "أوف" أو "هاه" أو غيرها، وأضف بعض الجمل المعترضة (هكذا). لكن استخدم هذه التعابير باعتدال. فكلّ شيء زاد عن حدّه انقلب إلى ضدّه.
  • ضع لمستك الخاصّة: لابدّ أن تعكس كتابتك رؤية شركتك أو علامتك التجارية، لكن ذلك لا يعني أن أسلوبك الخاصّ لن يضيف قيمة إضافية. كن واثقًا، فالقرّاء يقدّرون وجود لمسة شخصية للكاتب أثناء القراءة.

10- استخدم المبني للمعلوم وليس المبني للمجهول

الجمل المبنية للمعلوم تكون في الغالب أكثر جاذبية بالنسبة للقرّاء من تلك المبنية للمجهول، لأنها أسهل للقراءة وللفهم أيضًا. لذا احرص على استخدام الصيغة الأولى أثناء الكتابة ما أمكنك ذلك.

ملاحظة:
قد يكون المبني للمجهول أسلوبًا قويًّا في بعض الأحيان. وذلك في حال رغبت أن تبدو كتابتك أكثر رسميّة. كما يمكنك استخدامه على وجه الخصوص في المواقف الحسّاسة، لأنه أكثر لباقة، ذلك أنّه لا يستهدف شخصًا معيّنًا ويبدو أكثر عمومية، فتتجنب بذلك جرح مشاعر الآخرين بكلماتك.
استخدام جملة: "لم يتمّ إنجاز المهمّة كما يجب"، يعتبر أقلّ ضررًا من جملة: "أنت لم تنجز المهمّة كما يجب" والتي فيها اتهام واضح مؤذٍ.


11- كن مختصرًا

هذه إحدى أهمّ قواعد كتابة المحتوى للويب. عليك إيصال المعلومة بأقلّ عدد ممكن من الكلمات. قد تكون الجمل الطويلة محبّبة لدى الأدباء والمؤلفين الروائيين، لكنها ليست مناسبة إطلاقًا عند الكتابة للويب.

كلمات بسيطة، جمل مختصرة وفقرات قصيرة: هذا هو المثلث الذهبي لمحتوى ناجح على الإنترنت!

نصيحة:
حاول ألاّ يزيد طول الجمل التي تستخدمها عن 25 كلمة كحدّ أقصى، وألاّ يزيد طول الفقرات عن 3 أسطر كحدّ أقصى.


إحدى الطرق الرائعة للتأكد ما إذا كانت كتابتك طويلة أم لا، هي باستخدام إحدى أدوات قياس المقروئية أو الـ Readability باللغة الإنجليزية. هذه الأدوات تدقّق نصّك وتعرّفك على الجمل والفقرات الطويلة التي تحتاج للتعديل وإعادة الصياغة.

12- استخدم الصور بسخاء

استخدام الصور في المقال

هل تعلم أنّ المقالات التي تتضمّن صورًا، تحصل على مشاهدات أكثر بنسبة 94% من المقالات التي لا تتضمّن أيّة صور؟!

سواءً كنت تستخدم صورًا، أو فيديوهات أو رسومات بيانية، فجميع هذه العناصر المرئية تساعد القرّاء على معالجة المعلومات وتشدّ انتباههم. النصائح التالية تساعدك على اختيار الصور المناسبة للمحتوى الذي تكتبه:

  • استخدم صورًا ذات علاقة بالموضوع الذي تكتبه وكذلك بجمهورك المستهدف. إن كنت تكتب لطلاّب الجامعة، لا تستخدم صورًا لكبار السنّ في مرحلة التقاعد!
  • ليس عليك قضاء الكثير من الوقت في تصميم الصور، يمكنك ببساطة تحميل صور عالية الجودة من المواقع المجانية مثل Unsplash أو من خلال شرائها عبر الإنترنت من مواقع مثل Adobe Stock.
  • استخدم صورًا لأشخاص، نظرًا لأنّ القرّاء يبدون اهتمامًا أكبر بالصور التي تتضمّن أشخاصًا من تلك التي لا تحتوي على أيّة وجوه.
  • القرّاء يتتبعون في الغالب نظرة الأشخاص في الصور، فإن كنت ترغب في لفت نظر قرّائك إلى أمر معيّن، أو تريد دعوتم لاتخاذ إجراء ما، استفد من هذه الحيلة في جذب انتباههم.

اقرأ أيضًا: خطوات عملية لكتابة مقال أكاديمي ناجح واحترافي

رابعًا: لا تهمل أحدًا من القرّاء

الإنترنت متاح للجميع أيًّا كانوا وأيًّا كانت خبرتهم وقدراتهم التقنية، لذا فعندما تكتب للويب، عليك التأكد من أنّ كلماتك تناسب الجميع، ويمكن للكلّ أن يستمتع بقرائتها. التزم بالقواعد التالية لتحقّق ذلك:

13- اكتب لقارئ الشاشة

قارئ الشاشة أو الـ Screen Reader باللغة الإنجليزية، هو برنامج يقوم بتحويل محتويات الشاشة (نصوص، صور، روابط) إلى كلام محكي أو أي شكل آخر يمكن لمن لا يستطيع القراءة أن يستفيد منه.

من المهمّ إذن ألاّ تكون كتاباتك موجّهة للقرّاء التقليديين فقط، وإنّما لجميع أنواع القرّاء مهما كانت قدراتهم. النصائح التالية تساعدك على جعل المحتوى الذي تكتبه مناسبًا للجميع:

  • نظّم العناوين جيّدًا

حيث يستعين قارئ الشاشة في الغالب بالعناوين للتنقّل بين صفحات الإنترنت. لذا احرص على استخدامها جيّدًا ابدأ بالعنوان H1 يليه H2 ثمّ H3 ثمّ العودة مجدّدًا إلى H2 عند الانتقال إلى نقطة رئيسية جديدة وهكذا.

  • كن واضحًا في وصف الصورة

عندما لا تتمكّن من رؤية الصورة، فأنت تعتمد على وصفها أو الـ alt text الذي سيخبرك بمحتواها.
الـ alt text هو النص الذي يظهر عندما تضع مؤشّر الفأرة على صورة ما منشورة على الإنترنت، والذي يخبرك عن محتوى الصورة.
عندما تكتب المحتوى على الويب، وتضيف صورًا، تأكّد من تقديم وصف وافٍ في خانة الـ alt text حيث تعدّ خطوة مهمّة ليس فقط من أجل قرّائك ولكن لتحسين محرّكات البحث أيضًا.

  • اجعل الروابط التشعبية أكثر وضوحًا

بدلاً من استخدام جملٍ مثل: "انقر هنا"، أو "اضغط هنا"، أو ما شابهها عند إضافة الروابط للمحتوى المكتوب، فكّر في طريقة تجعلها أكثر وضوحًا. لأن الطريقة السابقة لا تعطي للقارئ أيّ فكرة عن الصفحة التي سينتقل إليها.

استخدم جملاً مثل: "اعرف المزيد عن الموضوع كذا وكذا". أو "قم بزيارة الموقع الرسمي لكذا وكذا"...الخ.

  • انتبه من الفيديوهات التي تعمل تلقائيًا

لنفترض أنّ قارئ شاشة يقوم بتحويل نصّ في موقعك إلى كلام محكي، وفجأة اشتغل أحد الفيديوهات تلقائيًا، سيكون ذلك مشتّتًا بلا شكّ للمستخدم، وغير ذي نفع. إن كان لابدّ من مثل هذه الفيديوهات، احرص على الأقلّ على تقديم خيار إيقافها.

  • لا تكن غامضًا

فكّر دومًا فيما إذا كانت صفحتك ستبدو منطقية لشخص لا يستطيع رؤيتها. مثلاً عند إضافة استطلاعات رأي، أو طلبات للتقديم، لا تستخدم جملاً مثل: "ضع إشارة في المربع لتأكيد قراءتك للنص".

قد يكون قارئ الشاشة تخطّى قراءة محتوى طلب التقديم، وسيكون الأمر مشوشًا في هذه الحالة للمستخدم. بدلاً من ذلك أعد ذكر الأمر الذي يوافق عليه المستخدم بوضعه إشارة على المربع، بكتابة جملة كالتالي: "التسجيل الآن يعنى تأكيد حضورك للمؤتمر، ضع إشارة في المربع لتأكيد قراءتك للنصّ"

يمكنك أن تستخدم قارئ شاشة لقراءة محتوى موقعك قبل نشره، سيساعدك ذلك لأخذ فكرة عمّا هي عليه الحال بالنسبة للأشخاص الذين لا يستطعون رؤية النصّ، ويمكنك حينها تعديل أي مواضع تجد فيها خللاً.

14- خصّص كتابتك لأصحاب القراءة السريعة

القراءة السريعة

حقيقة مؤلمة لكنها واقعة: لن يملك كلّ القرّاء الوقت الكافي لقراءة كلّ ما تكتبه بتأنٍ من بدايته حتى نهايته، وهم يرتشفون كوبًا من القهوة!

غالبية قرّاء الإنترنت، سيتصفحون المحتوى الذي تقدّمه لهم أثناء انتظارهم للباص، أو في طريقهم إلى أعمالهم، ولفترات زمنية قصيرة. إنهم يبحثون عن معلومة محدّدة ويريدون الحصول عليها في أسرع وقت ممكن.

بدلاً من الشعور بالغضب منهم لأنهم يعاملون كتاباتك بهذه الطريقة، احرص على منحهم تجربة مستخدم رائعة من خلال الآتي:

  • استخدم العناوين: مرّة أخرى العناوين هي صديقك الحميم لتصبح كاتب ويب ناجحًا.
  • استخدم الخطّ العريض Bold للتركيز على الأفكار الرئيسية والجمل المهمّة.
  • استخدم المساحات البيضاء والمسافات بين الفقرات والصور، فهي تساعد على تسهيل عملية القراءة على قرّائك.
  • استخدم نقاط التعداد، نظرًا لأنها تبسّط المعلومات وتسهّل وصولها للقارئ.
  • استخدم الجداول أو صناديق النصوص لذكر المعلومات المهمّة وجذب انتباه القارئ إليها.

15- تخلّى عن المصطلحات التقنية

ما من طريقة أسرع لفقدان القرّاء من جعلهم يشعرون بأنهم أغبياء عن طريق استخدام الكثير من المصطلحات التقنية المعقّدة!

قد تحتاج في بعض الأحيان لاستخدام مثل هذه المصطلحات خاصّة عندما تكتب محتوى متخصصات في التكنولوجيا أو في حقل معيّن في العلوم. لكن يمكنك في مثل هذه الحالات أن تشرح بوضوح ما تعنيه هذه المصطلحات. وفي كلّ مرّة تستخدم فيها اختصارًا ما، احرص على ذكر ما يعنيه بالضبط، على الأقل في المرّة الأولى.

اقرأ أيضًا: ما هي مهارات الكتابة وكيف اتعلمها؟

خامسًا: قواعد ما بعد الكتابة

لقد اقتربت من أن تصبح كاتب ويب محترف! ولم يبقَ سوى خطوات بسيطة. بعد أن كتبت المحتوى والتزمت بالقواعد السابقة، لابدّ لك أيضًا من اتباع بعض الخطوات الإضافية لضمان تقديم محتوى من الدرجة الرفيعة.

16- حرّر كتابتك جيّدًا

بعد الانتهاء من الكتابة، اقرأ ما كتبته جيّدًا وعاود قراءته مرّة أخرى. ثمّ خذ استراحة لبعض الوقت وعد مجدّدًا إليه واقرأه مرّة ثالثة. الأخطاء اللغوية والنحوية إن هي وصلت إلى النسخة النهائية من المحتوى، فسوف تؤثر عليك سلبًا، وتقلّل من ثقة القرّاء بك. فلا تدع تعبك يضيع سدىً بسبب تجاهلك لهذه القاعدة.

لا تتردّد في عرض ما كتبته على شخص آخر ليحرّره لك، فقد ينتبه إلى أخطاء لم تكن تلقي لها بالاً.

17- لا تتجاهل الجزئيات الصغيرة

يُقصد بالجزئيات الصغيرة أو الـ Microcopy باللغة الإنجليزية كلّ الأجزاء الصغيرة من المحتوى التي تساعد المستخدمين على التنقّل في الموقع الإلكتروني. ومنها رسائل التنبيه أو الأزرار التي تظهر للمستخدمين أثناء تصفّحهم الموقع.

هذه الجزئيات لا تقلّ أهمية عن المحتوى الرئيسي، لذا انتبه إلى ما يلي فيما يتعلّق بها:

  • عالج مخاوف القرّاء: ومن الأمثلة على ذلك طلبات الانضمام، التي تخبرك الشركات فيها أنّها لن تكشف معلوماتك الشخصية.
  • كن محدّدًا عند استخدام رسائل التنبيه، لا تكتب جملة مثل: "الطلب غير مكتمل، الرجاء المحاولة مرّة أخرى". بل وضّح مكان الخلل بالضبط، مثلاً: "كلمة السرّ غير صحيحة، يرجى المحاولة مرّة أخرى".
  • قدّم حلولاً او طريقة للمساعدة، إن كان المستخدم غير قادر على تسجيل الدخول لسبب ما، فاعرض عليه مثلاً خيار استعادة كلمة السرّ أو التواصل مع فريق المساعدة.
  • كن مختصرًا قدر الإمكان، لقد سميّت بالـ Microcopy في اللغة الإنجليزية لهذا السبب بالذات!
  • التزم بما تقدّمه من معلومات في هذه الجزئيات، فإن كنت قد وعدت مستخدميك ألاّ يتلقوا أيّ رسائل دعائية عند الضغط على زرّ معيّن، احرص على الالتزام بتحقيق هذا الأمر.

18- لا تهمل البيانات الوصفية

البيانات الوصفية أو الـ Metadata باللغة الإنجليزية هي معلومات صفحتك التي تظهر في نتائج البحث على جوجل أو غيره من محرّكات البحث.

لابدّ من الاهتمام بالبيانات الوصفية جيّدًا، لأنه تلعب دورًا أساسيًا في مدى جودة ترتيب موقعك في نتائج البحث. كما تؤثّر في عدد الأشخاص الذين سيختارون النقر على موقعك بالذات بدلاً من المواقع الأخرى الظاهرة في صفحة نتائج البحث.

عندما تبحث عن معلومة معيّنة باستخدام جوجل، ستظهر لك صفحة النتائج التي تحتوي على كلّ من الـ Meta Title، والـ Meta Description.

  • يقصد بالـ Meta Title العنوان الرئيسي باللون الأزرق، والذي ينقلك إلى الموقع الإلكتروني عند الضغط عليه.
  • أمّا الـ Meta Description فهي الفقرة الصغيرة أو الوصف الذي يظهر تحت العنوان في صفحة نتائج البحث.

صورة توضح كل من meta title و meta description في صفحة نتائج البحث

فيما يلي نصائح لكتابة كلّ منهما بطريقة احترافية:

أولا: Meta Titles

يجب أن يكون الـ Meta Title واضحًا ومختصرًا يخبر القارئ بما سيعثر عليه إن زار الصفحة. كما يجب أن يتضمّن الكلمات المفتاحية الرئيسية حتى يستطيع موقعك تحقيق ترتيب أعلى في صفحة النتائج. احرص على ما يلي عند كتابته:

  • استخدم الأرقام، خاصّة في المحتوى الذي يتضمّن دليلا معيّنًا للاستخدام أو خطوات للوصول إلى هدف ما. ويفضّل أن تستخدم الأرقام الفردية نظرًا لأنها تجذب انتباه القرّاء أكثر من الأرقام الزوجية. بحسب ما نشره موقع UX Collective حول علم نفس الأرقام في التصميم.
  • استخدم كلمات قوية لبناء الثقة مع جمهورك وتحفيز فضولهم. مثل: حصري، وفّر، رائع، أو غاية في السريّة.
  • وضّح تاريخ النشر: ليس عليك القيام بذلك، لكن التاريخ يظهر للقارئ أنّ محتوى الموقع يتمّ تحديثه باستمرار.

ثانيًا: Meta Descriptions

بعكس الـ Meta Titles فإن الـ Meta Description لا يؤثر على مرتبة الموقع في نتائج البحث. لكنه يلعب دورًا هامّا في إقناع القرّاء بزيارة صفحتك. لذا لابدّ من الاهتمام به وتحسينه على الدوام.

احرص ألاّ يكون الـ Meta Description طويلاً جدًّا، واستخدم فيه عبارات مقنعة ومعلومات تحثّ المستخدمين على النقر وزيارة الموقع. كما ننصحك أيضًا بإضافة أي أمر فيه دعوة لاتخاذ إجراء، كالتسجيل في الموقع أو تجربة المنتج مجانًا أو ما شابهها من الصيغ.

19- شارك المحتوى على منصّات التواصل الاجتماعي

social media

تعتبر منصّات التواصل الاجتماعي مكانًا رائعًا لمشاركة كتاباتك مع العالم، ولها هي أيضًا قواعدها وقوانينها.

  • بداية، لا تقم بمشاركة المحتوى الذي تكتبه على جميع المنصّات. بل اختر ما تراه الأنسب والأفضل لك.
  • احرص على إنتاج محتوى خاصّ بهذه المنصّات ذو جودة عالية ويتوافق مع المحتوى السابق.
  • اجعل منشوراتك ذات علاقة بما تقدّمه من محتوى في موقعك. إن كنت تكتب محتوى لشركة قانونية كبرى، فنشرُ صور وفيديوهات لقطط ظريفة على الفيسبوك ليس خطوة موفّقة بالتأكيد!
  • اعرف تمامًا ما تريد الحصول عليه من منصّات التواصل الاجتماعي، هل ترغب في زيادة عدد المتابعين؟ أم تريد أن تزيد نسبة الزائرين لموقعك الإلكتروني؟ تحديد هدفك سيساعدك في اختيار المنشورات المناسبة.

إن كنت قد وصلت إلى هذه الجملة، وقرأت المقال حتى النهاية، فهنيئًا لك! أنت الآن مستعدّ لتنطلق في مسيرتك لكتابة محتوى الويب. ماذا تنتظر؟ اطلّع على الفور على أفضل المواقع التي تتيح لك فرصة العمل الحرّ في هذا المجال، أو ابدأ حالاً في إنشاء مدوّنتك الخاصّة.

لا تنسَ أيضًا التسجيل في موقعنا لتصلك أحدث المقالات والنصائح حول كيفية كتابة محتوى ناجح على الإنترنت.

المصدر: websitebuilderexpert

اقرأ أيضًا: 6 نصائح للبدء بالعمل الحر في مجال الكتابة

اقرأ أيضًا: ما هي الكتابة التقنية و الكتابة الابداعية و كتابة المحتوى و ما هي متطلبات كلٍ منها ؟

اطّلع على المزيد من فرص العمل على موقع فرصة

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك