6 طرق التخلص من الكسل والخمول

تاريخ النشر: Aug 2022
Suffering from Laziness? Learn how to Get Rid of It

هل عانيت من قبل من هذا الشعور حيث يتمَلَكك الكَسل تمامًا حتى تُصبح عاجزًا عن القيام حتى بأبسط المهام خلال يومك؟ من منَا لم يفعل؟! لقد عانينا جميعًا من ظاهرة الكسل بشكل أو بآخر، وأحيانًا نتصارع مع هذا الشعور البغيض من أجل أداء مهام ذات أولويَة لا يُمكن تأخيرها. وبالنسبة لمعظمنا، فإن الكسل يُعتبر أحد أهم المُشكلات التي تُعيقنا عن إنجاز العمل بالسرعة والكفاءة المطلوبَيْن.

إذا أردنا وصف الكسل، فالأمر يبدو كما لو أنَ جسمك يعمل في وضع توفير الطاقة طوال الوقت. الشعور بالخمول طوال الوقت ليس شعورًا إيجابيًا على الإطلاق، حيث يؤدي تكرار هذا الشعور بشكل مُستمر ولفتراتٍ طويلة إلى تراجع ثقتك بنفسك وبقدرتك على أداء المهام بالشكل المطلوب، كما أنه يؤثر بالفعل على أدائك في العمل، بل وقد يؤثر على علاقاتك الاجتماعيَة. 

دورات مميزة في مجال تطوير الذات اكتسب مهارات جديدة من خلال الالتحاق بدورات تطوير الذات على فرصة. تصفح الدورات الآن

وكما أن للكسل مُسبباته الجسديَة مثل تناول الأطعمة غير الصحيَة أو عدم شرب الماء بشكل كافٍ، يُضيف الخُبراء النفسيون أن عدم الشعور بالحافز الكافي للنهوض من السرير أو إكمال مهمةٍ ما قد يكون له سبب نفسي جذري ربما لم تنتبه له. لذلك، من المُهم جدًا أن تقضي مع نفسك بعض الوقت لتقييم روتينك اليومي وأسلوب حياتك العام لمعرفة ما إذا كنت تُعاني حقًا من الكسل وما هو مطلوب لإجراء تغييرات إيجابية على حياتك وفقًا لذلك.

في هذا المقال، سنتعرف على أسباب الكسل بدءًا من الروتين الغذائي غير الصحِي وصولاً إلى العادات اليومية الخاطئة. كما سنتعرف على كيفية التخلُص من الكسل نهائيًا لإنجاز المهام بنشاط وبالكفاءة المطلوبة.

اقرأ أيضًا: 10 خطابات تحفيزية تدفعك قدما إلى الأمام

ما هي مسببات الكسل؟

شخص يعاني من الكسل

يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب وراء الشعور بالكسل، وغالبًا ما يكمُن الشعور بالنعاس والتعب والإرهاق وراء مشكلةٍ صحيَةٍ ما حيث يدعوك جسدُك لإلقاء نظرة أكثَر تعمُقًا والبدء في تغيير العديد من السلوكيَات والعادات الضارَة. 

حتى يتسنى لنا التخلُص من الكسل، واستبدال الأنماط الشخصيَة الكسولة لدينا بأُخرى أكثر نشاطًا وإنتاجيَةً، وتحقيق تقدُم حقيقي في حياتنا، نحتاج أولًا إلى التعرف على ما قد يُسبب لنا الشعور بالكسل والخمول، ويؤثر على قدرتنا على الوصول إلى أهدافنا أو يجعلنا نشعر بأننا أقل إنتاجيَة مما نودُ أن نكون.

أحيانًا ما قد تعتقد أنه كسل، قد يكون مجرد مسألة تبديل سلوك وتخلُص من العادات غير المفيدة واستبدالها بأخرى أكثر إنتاجيَة.

فيما يلي بعض الأسباب أو العادات التي يُمكن أن تكون سببًا رئيسيًا في شعورك بالخمول والكسل:

1- قلة النوم

يمكن أن تكون قلة النوم أو السهر لوقت متأخر سببًا من أسباب الإرهاق الجسدي والذهني والذي يتسبَب بدوره في الشعور بالكسل والتثاؤب والنعاس طوال اليوم. لذلك، من المهم أن تحصُل على قسطٍ كافٍ من النوم. 

2- الشعور بالتوتُر أو الإرهاق

قد يكون الشعور بالتوتر أو الإرهاق من العمل سببًا آخر من أسباب الكسل أو الشعور كما لو كنت لا تملك الطاقة لفعل أي شيء. غالبًا ما يؤدي عدم  إنجاز المهام بالمُعدَل والسرعة المطلوبَيْن إلى تراكُم مسؤولياتنا، مما يؤدي إلى شعورنا بالتوتر. ونتيجة لذلك، فإن أذهاننا لا تسترخي ومن ثمَ نبدأ في الشعور بالكسل وبرغبةٍ في عدم فعل أي شيء.

اقرأ أيضًا: 5 نصائح مهمة تساعدك على تحقيق أحلامك الكبيرة!

3- نظام غذائي غير صحي أو غير متوازن

يؤثر الطعام الذي تتناوله بشكل كبير على نشاط جسمك. لذلك، يُمكن أن تكون جودة وكمية الطعام الذي تتناوله هي الفرق بين الشعور بالانتعاش والنشاط أو الشعور بالتعب والكسل.

على سبيل المثال، قد يكون أحد الأسباب المحتملة للشعور بالكسل هو أن مستويات الحديد لديك منخفضة. لا يهُم إذا كنت تنام لفترةٍ كافية إذا كانت مستويات الحديد لديك منخفضة، لأنك ستبقى تشعر بالتعب بغض النظر عن عدد ساعات النوم.

4- عدم شرب الماء بشكل كافٍ

يُشكِل الماء النسبة الأكبر من أجسامنا، وعدم الحصول على كمية كافية منه في نظامنا هو سبب رئيسي آخر للشعور بالإرهاق والكسل وظهور أعراض مثل الصداع والتشنُجات والدوخة وفُقدان الطاقة.

إذا كان أي شيء من الأسباب السابقة يبدو مألوفًا لك فلا داعي للقلق، حيث يمكنك من خلال اتِباع بعض العادات الإيجابيَة والصحيَة التخلُص تمامًا من الشعور بالكسل وتجديد شعورك بالنشاط بشكل متواصل.

اقرأ أيضًا: 10 قواعد لابد ان تخرقها كي تنجح في حياتك

كيف تتخلَص من الكسل؟

لعلَك تسأل نفسك باستمرار "كيف اتخلص من الكسل؟". في الحقيقة،  قد لا تكون الإجابة قاطعةً كما تتوقع. في حين أن بعض الأشخاص قد يكونون أكثر عُرضةً للكسل من غيرهم، إلا أنه حتى الأشخاص ذوي الإنتاجيَة العالية قد يجدون صعوبة في إنجاز المهام في بعض الأحيان.

إليك فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك على التخلص من الكسل وزيادة إنتاجيَتك:

1- اجعل أهدافك واقعية

غالبًا ما يؤدِي وضع أهداف غير واقعية أو غير قابلة للتنفيذ أو تحتاج إلى مجهود مُبالغ فيه إلى الشعور بالكسل وعدم الرغبة في بدء العمل. في الواقع، يُعتبر الإرهاق أحد أهم أسباب فقدان الاهتمام والشغف والتحفيز والميل إلى الكسل والخمول.

لذلك، عليك تجنُب الحمل الزائد في العمل عن طريق تحديد أهداف أصغر يُمكِن تحقيقها بحيث تصل إلى ما تُريد دون التعرَُض للإرهاق على طول الطريق.

2. لا تتوقع من نفسك أن تكون مثاليا

لا شك أن الرغبة المُفرطة في المثاليَة والكمال تؤدي إلى خسائر نفسية كبيرة. وجدت إحدى الدراسات - التي أُجريت عام 2017 والتي شملت طلاب الجامعات بين عامَي 1989 و 2016 - زيادةً في السعي إلى المثاليَة والتفوُق على مر السنين. لاحظ الباحثون أن الشباب يواجهون الآن بيئات أكثر تنافسيَةً، ولديهم توقُعات أكبر، وآباء قلقون بشأن مُستقبل أبنائهم أكثر من الأجيال السابقة. هذا الارتفاع الملحوظ في السعي إلى المثاليَة والمنافسة تسبَب في انتقاد الشباب لأنفسهم بشكل مفرط، مما خلق مناخًا مُستمرًا من التوتر والضغط أدَى في النهاية إلى فقدان الشغف وعدم الرغبة في فعل شيء.

3- ضع خطة عمل

تحضير خطة عمل

لا شك أنَ التخطيط لإنجاز شيٍء ما يُساعد بشكل كبير في إنجازه بأعلى كفاءة وبأقل مجهود مُمكن. كلما كُنت على درايةٍ بالمهام المطلوبة منك بالتفصيل وبالوقت المطلوب لإنجازها، كان من السهل عليك إنجازها بدون كسل. كن واقعيًا فيما يتعلق بمقدار الوقت والجُهد والعوامل الأخرى اللازمة لتحقيق هدفك واحرص على إنشاء خطة عمل أقرب إلى الواقع. 

وتذكَر أنه كلما أدرجتَ تفاصيل أكثر في خطة العمل، وجدت الأمر أسهل وشرعت في إنهائه على الفور بلا تسويف. سيوفِر وجود خطة عمل لمهامِك التوجيه والثقة اللازمَين لتحفيزك حتى لو واجهت أي عقبات على طول الطريق.

اقرأ أيضًا: كيف تكتب خطة عمل ناجحة؟

4- تجنَب الإلهاء

لدينا جميعًا عوامل التشتيت المُفضلة والتي نلجأ إليها عندما لا نشعر برغبة في القيام بمهمةٍ ما، بما في ذلك استخدام الهاتف أو قضاء ساعات على وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة التلفاز، وغيرها.

ابحث عن طُرُق تُبعَدُك عن مصادر التشتيت، وتجعل وصولك إليها أصعب. قد يعني هذا العثور على مكان هادئ للعمل، مثل المكتبة أو غرفة فارغة، أو استخدام تطبيق لحظر المواقع التي تُضيع عليها الكثير من الوقت دون تفكير أثناء إنجاز الأعمال.

اقرأ المزيد: كيف تحافظ على تركيزك وتتخلص من الملهيات؟

5- اجعل المهام الشاقة ممتعة

غالبًا ما نميل إلى تجنُب الوظائف التي قد نجدها مملة. فبالتأكيد لن تكون الأعمال المنزلية مثل التنظيف مليئة بالمرح، ولكن لحسنِ الحظ يُمكننا جعلها أكثر متعة. جرِب الاستماع إلى الموسيقى أو البودكاست أثناء أداء هذه المهام، لتتمكن من كسر عنصر الملل فيها، حتى يتسنى لك في النهاية إكمالها دون أي شعور بالكسل.

6- كافئ نفسك

هدية

يُمكن أن يُساعدك الاحتفال عند تحقيقك للأهداف الصغيرة - أو حتى عندما تتغلب على الانتكاسات - على الاستمرار في المُضيِ قُدمًا.

لا شك أن إحساس الفخر الذي تشعُر به عند إنجاز أي عمل مهما كان بسيطًا سيساعدك في تعزيز المزيد من الحديث الذاتي الإيجابي. وبذلك، ستحصُل على زيادة في الكفاءة الذاتية مع كلِ إنجاز، والذي يُعطيك من التحفيز والشغف ما يكفي للتخلُص تمامًا من أي شعور بالكسل.

اقرأ أيضًا: قائمة 10 من أفضل دورات التنمية البشرية وتطوير الذات

عادات صحيَة للتخلُص من الكسل

عندما يتعلق الأمر بكيفية التخلص من الكسل، فإن إجراء بعض التغييرات الصحيَة على حياتك يمكن أن يكون له تأثير كبير. وفيما يلي بعض العادات الصحيَة والغذائيَة التي يمكنك اتباعها لمساعدتك على التخلُص من الكسل:

1. تناوَل الأطعمة الغنية بالبروتين

طعام غني بالبروتين

قبل أن تسأل نفسك "كيف اتخلص من الكسل؟"، لا بد أن تراقب نوعيَة الطعام التي تتناولها أولًا. فهناك بعض الأطعمة التي تزيد من شعورك بالكسل والخمول على مدار اليوم مثل الأطعمة الغنية بالسكريات، في حين أن هناك أطعمة أخرى تزيد من طاقتك ونشاطك، وبالتالي تُقلِل من احتماليَة شعورك بالخمول والكسل على مدار اليوم. تُعتبر الأطعمة الغنيَة بالبروتين خير مثال على هذا النوع من الطعام، وفيما يلي بعض الأطعمة الغنيَة بالبروتين والتي يمكنك إضافتها إلى نظامك الغذائي: 

  • اللحوم والأسماك

  • البيض

  • الزبادي اليوناني

  • التونة

  • البقوليَات مثل فول الصويا، والفاصوليا، والعدس، والحمص.

  • فواكه مثل الجوافة، والأفوكادو، والكيوي

2- تجنَب الوجبات السريعة

هل تتناول الكثير من الوجبات السريعة والأطعمة الغنيَة بالسُكريَات والدهون على مدار اليوم؟ تحتوي الكثير من مكونات الوجبات السريعة على مواد كيميائية ومواد حافظة يمكن أن تتسرب إلى جسمك بكل سهولة وتُحوِلك من بطلٍ لا يكُف عن العمل إلى شخص بالكاد يُبقي عينَيه مفتوحتَين. من الحكمة التحقق من طعامك، والتأكد من حصولك على طعام طازج مليء بالعناصر الغذائية المطلوبة. لذلك، احرص على تجنُب هذه الأنواع من الأطعمة:

  • الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.

  • الكربوهيدرات المُكررة، مثل الخبز الأبيض والمعكرونة.

  • الأطعمة المقليَة والغنيَة بالزيوت.

اقرأ أيضًا: قائمة بأفضل كتب المساعدة الذاتية لعام 2021

3- أكثِر من شُرب الماء

مياه

تأكد من أنك تشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا، حيث من المُمكن أن يدخل جسمك في حالة خفيفة من الجفاف دون أن تدرك ذلك. يمكن أن يسبب ذلك الجفاف شعورًا بالتعب والخمول والكسل أثناء اليوم.

ستندهش عندما تجد بنفسك تغييرًا ملحوظًا في مستوى النشاط لديك بمجرد الاهتمام بالطعام والماء. 

3. التمرين

شخص يتمرن

عندما نشعر بالكسل والخمول، فإن آخر شيء قد نُريد القيام به هو ممارسة الرياضة. ومع ذلك، يمكن أن يساعد تحريك أجسادنا في زيادة مستويات الطاقة لدينا ومُضاعفة إنتاجِيَتنا بشكل عام.

إلى جانب العديد من الفوائد الأخرى، تعتبر التمارين الرياضيَة وسيلة مُؤكدَة للتخلُص من الكسل. يمكن أن يؤدي التمرين لبضع دقائق فقط إلى زيادة مستويات النشاط وتحسين الحالة المزاجيَة وتقليل القلق والتوتر والاكتئاب مما يُساعد بدوره على التخلُص من الكسل. ليس ضروريًا أن تقوم بتمارين رياضيَة قاسية، يكفي أن تقوم بالمشي لمسافة قصيرة أو ركوب الدراجة للتغلُب على هذا الشعور بالكسل.

4. النوم والراحة

حتى تتحلى بالنشاط المطلوب لإنجاز المهام المطلوبة في يومِك، عليك الحصول على سبع إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة لتشعر بالانتعاش والاستعداد الكامل للتعامل مع اليوم المقبل.

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للنوم بشكل أفضل في الليل، على سبيل المثال يجب عليك تجنُب قضاء الوقت على الهاتف قبل النوم مباشرةً كما يجب أن تحد من وقت القيلولة خلال النهار حتى يتسنى لك النوم بشكل متواصل أثناء الليل.

5. التحكُم في التوتر

يمكن للتوتر أن يستنزفك بشكل كبير، مما يجعلك تشعر بأنك مُنهك عقليًا وجسديًا لا طاقة لك للقيام بأيّ شيء. لذلك، يمكن أن يساعد اتِباع استراتيجيات للتعامل مع التوتر على تحسين حالتك المزاجية وإعطائك الطاقة والدافع لإنجاز المهام.

مقالات تطوير الذات اكتسب جرعة من التفاؤل والتحفيز من خلال الاطلاع على مقالات تطوير الذات المتاحة على فرصة.كوم. اقرأ المقالات الآن

لا شك أن الكسل هو أحد الأمور التي نرغب جميعًا في التخلُص منها. ومع ذلك، فالكسل ليس دائمًا أمرًا سيئًا، فالجميع يستحق يومًا بطيئًا مليئًا بالراحة بين الحين والآخر. 

قد يكون اكتشاف كيفية التوقف عن الكسل أمرًا بسيطًا مثل تغيير الطريقة التي تتعامل بها مع مهامٍ مُعيَنة واعتماد أسلوب حياة أكثر صحَة. وعلى النقيض، قد يكون التخلُص من الكسل أمرًا صعبًا إذا كان وراءه مشاكل صحيَة.

إذا كنت تواجه مُشكلةً في العثور على الطاقة والرغبة في القيام بالأشياء في كثير من الأحيان ولم تنجح الطُرق المذكورة في هذا المقال في مُساعدتك، فتحدث إلى الطبيب لتحديد ما إذا كانت هناك حالة طبيِة تحتاج إلى علاج. 

وإذا كُنت تتبع أسلوب حياة يجعلك أكثر نشاطًا وإنتاجية وأكثر عُرضة للكسل، فشاركنا به في التعليقات أدناه. ولا تنسَ الاشتراك في الموقع ليصلك كل جديد من المقالات المفيدة.

المصادر: healthline، verywellmind، artofliving

اقرأ أيضًا: تطوير الذات| معلومات مهمة لتطوير ذاتك

اقرأ أيضًا: الكايزن | تعرف على مهارات التطوير المستمر وكيفية اكتسابها

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

فرص السفر للخارج