ترتيب أفضل 10 جامعات عربية عالميا لعام 2019

ترتيب أفضل 10 جامعات عربية عالميا لعام 2019

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

يحلم الكثير من الشباب العربي بالدراسة في الخارج والالتحاق بالجامعات العالمية في أوروبا أو أمريكا، غير أنّ تكاليف الدراسة المرتفعة ومتطلّبات التسجيل الصعبة قد تقف حاجزًا بينهم وبين تحقيق هذا الحلم، ممّا يجبرهم في النهاية على البقاء في أوطانهم والدراسة في الجامعات المحلية.

غالبًا ما يُنظر إلى الجامعات العربية بطريقة سلبية نوعًا ويتمّ اعتبارها أقلّ مرتبة من مثيلاتها في الخارج، لكن ما تجدر الإشارة إليه أنّ العديد من الجامعات العربية قد بدأت بالنمو والتقدّم واكتساب مكانة متقّدمة ضمن ترتيب الجامعات عالميا.

إن لم تتمكّن من السفر إلى الخارج للدراسة، فذلك لا يعني أن فرصتك في تلقي تعليم مميّز قد ضاعت إلى الأبد، إليك فيما يلي أفضل 10 جامعات عربية حسب تصنيف الـ QS الشهير لعام 2019، والتي قد تفتح الدراسة فيها المجال أمامك للالتحاق بالماجستير أو الدكتوراه في كبرى الجامعات العالمية.

10- جامعة السلطان قابوس في عُمان

جامعة السلطان قابوس

تأسست جامعة السلطان قابوس المعروفة اختصارًا بـ SQU سنة 1986 وهي الجامعة الحكومية الوحيدة في سلطنة عُمان، كما أنها من أولى الجامعات التي كانت تمنح درجة البكالوريوس في التمريض.

تقع الجامعة في قرية الخوض القديمة في العاصمة مسقط، ويتميز مبنى الجامعة بهندسته الإسلامية التقليدية التي تعكس سحر ورونق العمارة العُمانية.
حافظت الجامعة على مكانتها في المرتبة العاشرة ضمن تصنيف الـ QS وحققت درجات عالية في معظم معايير التقييم العشرة المعتمدة خاصة فيما يتعلّق بهيئتها التدريسية من حملة درجة الدكتوراه.

9- الجامعة الأردنية

الجامعة الاردنية

تُعتبر الجامعة الأردنية واحدة من أهمّ الجامعات البحثية في الأردن، حيث تقدّم ما يزيد على 161 برنامجًا للدراسات العليا في مختلف حقول المعرفة والمعترف بها من الباحثين والطلاّب حول العالم.

حافظت الجامعة الأردنية هي أيضًا على المرتبة التاسعة ضمن التصنيف، وحققت درجة كاملة في معيار نسبة الهيئة التدريسية الحاصلين على درجة الدكتوراه. ليس هذا وحسب فقد سجّلت الجامعة درجات عالية أيضًا في معايير التأثير من خلال الإنترنت، والسمعة الأكاديمية، وتفخر بالتحاق العديد من الشخصيات العربية المرموقة بها.

8- الجامعة الأمريكية في القاهرة

الجامعة الامريكية في القاهرة

تأسست الجامعة الأمريكية في القاهرة سنة 1919، ولعبت من حينها دورًا حيويًا في مختلف جوانب المجتمع المصري الاجتماعية والأكاديمية والثقافية. تتميّز الجامعة بحرمها الجذّاب المحاط بشجر النخيل والنوافير المائية، وتركّز برامجها على البحث والتعلّم والتدريس في مجالات الفنون المتحررة، كما أنّ جميع الطلاّب الملتحقين بها يدرسون مجموعة من المقرّرات الأساسية في مجالات العلوم الإنسانية والعلوم الطبيعية والاجتماعية ، كجزء من المنهج الأساسي للجامعة.
حصلت الجامعة على المرتبة الثامنة في تصنيف الـ QS لعام 2019 وحقّقت أعلى الدرجات في معايير السمعة الأكاديمية والتأثير في شبكة الإنترنت.

7- الجامعة الأمريكية في الشارقة

الجامعة الامريكية في الشارقة

على الرغم من حداثتها، حصلت الجامعة الأمريكية في الشارقة على اعتراف متميز لا نظير له، فقد تأسست سنة 1997، وشهدت من حينها نموًّا متسارعًا في نسبة الالتحاق للدراسة فيها وفي السمعة الأكاديمية الحسنة.

يعدّ الحرم الجامعي للجامعة أحد أجمل المباني في العالم، بهندسته الإسلامية وقبّته الرائعة وأرضياته الرخامية العاكسة المحاطة بالنوافير المائية الخلاّبة.
حصلت الجامعة على المرتبة السابعة في تصنيف الـ QS وحققت درجات كاملة في ثلاثة معايير من سبعة: الكليات الدولية، الهيئة التدريسية من حملة الدكتوراه، ونسبة الطلاّب الدوليين. من الجدير بالذكر أنّ جميع البرامج تُدرّس في الجامعة باللغة الإنجليزية.

6- جامعة قطر

جامعة قطر

حقّقت جامعة قطر طفرة مهمّة في التميّز الأكاديمي منذ تأسيسها سنة 1979، وأصبحت في يومنا هذا في مقدّمة مؤسسات التعليم العالي في الوطن العربي. ليس هذا وحسب، إذ بدأت الجامعة تكتسب شهرة عالمية أيضًا، فاحتلت المرتبة 332 في تصنيف الـ QS لعام 2019 ضمن أفضل جامعات العالم.
أمّا على المستوى العربي، فقد حقّقت الجامعة المرتبة السادسة، وحصلت على درجات عالية في مختلف معايير التقييم، خاصة نسبة الطلاّب الدوليين الملتحقين بالجامعة.

5- جامعة الإمارات العربية المتحدة

جامعة الامارات العربية المتحدة

تأسست جامعة الإمارات العربية على يد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عام 1976، وتعتبر أوّل وأكبر جامعة في الإمارات. من خلال مساهماتها في التطوير، استمرّت الجامعة في عكس رؤية مؤسسها، وتقديم تجربة أكاديمية مُرضية ومتنوّعة ثقافيًا.

حصلت الجامعة على المرتبة الخامسة ضمن تصنيف الـ QS لأفضل الجامعات العربية وحققّت أعلى الدرجات في معظم معايير التقييم، خاصة معيار الهيئة التدريسية الحاصلة على درجة الدكتوراه، حيث تفخر الجامعة بامتلاكها 650 عضو هيئة تدريس حاصل على شهادة الدكتوراه في مجال اختصاصه حسب إحصائيات 2017.

4- جامعة الملك سعود

جامعة الملك سعود

سُميت جامعة الملك سعود على اسم مؤسس المملكة العربية السعودية. وتحتلّ في يومنا هذا المرتبة 256 عالميًا ضمن أفضل الجامعات، وذلك بعد أن قامت مؤخرًا باستثمارات ضخمة من أجل تطوير الجامعة في مجال البحوث. أمّا على المستوى العربي، فقد احتلّت الجامعة المرتبة الرابعة، وحققت درجات عالية في 8 من أصل 10 من معايير التقييم، خاصة معيار الهيئة التدريسية الحاصلة على درجة الدكتوراه، شبكة البحوث العالمية (وهو معيار يقيس مدى تنوّع البحوث المشتركة التي تجريها الجامعات)، بالإضافة إلى معيار التأثير على شبكة الإنترنت.

3- جامعة الملك عبد العزيز

جامعة الملك عبد العزيز

تأسست جامعة الملك عبد العزيز الواقعة في المدينة الساحلية "جدّة" على طول البحر الأحمر في السعودية، سنة 1967 بهدف تقديم مستوى أعلى من التعليم في الإقليم الغربي للمملكة العربية السعودية. وحققت في السنوات الأخيرة سمعة عالمية، فاحتلّت المرتبة 231 على مستوى العالم ضمن تصنيف الـ QS لسنة 2019.

أما على الصعيد العربي، فقد تربّعت الجامعة في المرتبة الثالثة حسب التصنيف للعام ذاته. محقّقة درجات عالية في مختلف المعايير العشرة، وأهمّها شبكة البحوث الدولية.

2- الجامعة الأمريكية في بيروت

الجامعة الامريكية في بيروت

تأسست الجامعة الأمريكية في بيروت في العاصمة اللبنانية، سنة 1866، وهي جامعة خاصّة علمانية تركّز على البحوث بشكل خاص. تقدّم الجامعة ما يزيد على 120 برنامجًا في مختلف حقول المعرفة وتدرّس كلّها باللغة الإنجليزية.

تعتبر الجامعة الأمريكية في بيروت إحدى أرقى الجامعات في الشرق الأوسط واحتلّت المرتبة الثانية حسب تصنيف الـ QS لعام 2019 بعد أن حققت درجات عالية في 9 من أصل 10 من معايير التقييم.

1- جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

تحتلّ جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المرتبة 189 عالميًا حسب تصنيف الـ QS لسنة 2019. تأسست الجامعة بموجب مرسوم ملكي سنة 1963، وتقدّم أفضل برامج العلوم والهندسة في المملكة. كما أنه ونظرًا لمدى النجاح الذي حققته المملكة في إدارة البترول والثروات المعدنية، فقد انتهجت الجامعة سياسة خاصّة لتطوير التدريب المتعلّق بالعلوم والهندسة والإدارة.

تربّعت الجامعة على عرش أفضل الجامعات العربية وحقّقت درجات شبه كاملة في معايير تقييم الـ QS العشرة، حيث كانت أعلى درجاتها في معيار نسبة الطلاب للهيئة التدريسية ومعيار البحوث المنشورة.

من خلال القائمة السابقة، نجد أنّ العديد من الجامعات العربية أصبحت تنافس الجامعات العالمية في جودة التعليم وكفاءة الهيئات التدريسية، فضلاً عن أن تكاليف الالتحاق بهذه الجامعات قد تكون أقلّ نوعًا ما من الجامعات العالمية في بريطانيا والولايات المتحدة وغيرها. ليس هذا وحسب فالعديد من هذه الجامعات تقدّم منحًا دراسية للطلاب العرب متيحة بذلك المجال لهم للالتحاق بها وتحقيق طموحاتهم.

يمكنكم التعرّف على المنح التي تقدّمها هذه الجامعات من خلال التسجيل في موقعنا والاطلاع على مختلف الفرص المتوفرة.

اقرأ أيضًا: كيف اقدم على منحة دراسية مجانية

اقرأ أيضًا: افضل 10 جامعات في كندا

اقرأ أيضًا: كيفية اختيار التخصص الجامعي المناسب

المصدر: TopUniversities

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك