صناعة المحتوى المرئي: كيف تنشئ دورتك الخاصة عبر الإنترنت؟

تاريخ النشر: Dec 2022
How to Build Your Online Courses With LearnWorlds

يسعى الكثيرون من المُتميزين في أي علمٍ أو مجالٍ إلى إنشاء دوراتهم الخاصَة عبر الإنترنت حيث يُمكنهم تقديم مُحتوى مُفيد بمُقابل مادي، لكنَهم عادةً ما يتوقفون لأنَهم لا يعرفون من أين يُمكنهم البدء! هل سبق لك أن حاولت استخدام منصَات مختلفة، لكنَك واجهت صعوبة في اختيار الأفضل لك؟

دورات فرصة عبر الإنترنت سجّل الآن في دورات فرصة المميزة عبر الإنترنت، واكتسب مهارة جديدة كلّ يوم. سجّل الآن

من المؤكّد أنَ اتخاذ الخطوة الأولى ليس أمرًا سهلًا على الإطلاق، ولكنَ الأسوأ هو عدم وجود معلومات كافية لمساعدتك على اتخاذ القرار الصحيح في كل حالة. في واقع الأمر، بمُجرَد القيام بذلك، يُصبح كل شيء سهلاً. 

وهذا ما تدور حوله هذه المقالة، حيث نُقدّم لك أهم المعلومات التي ستحتاجها لإنشاء دورة تدريبيَة عبر الإنترنت خطوة بخطوة.

يناقش هذا المقال مفهوم الدورات عبر الإنترنت، أنواعها وأهمية الاستثمار فيها، كما يُوضِح أيضًا أهم الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها لإنشاء دورتك الخاصّة أونلاين، وأفضل الوسائل التي تساعدك لتحقيق ذلك.

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج معرفته حول التعلم عبر الإنترنت

ما هي الدورة التدريبية عبر الإنترنت؟

الدورة التدريبية عبر الإنترنت (الأونلاين) هي برنامج تعليمي يُمكن دراسته عن بُعد عبر الإنترنت، حيث يتضمّن منهجًا دراسيًا يتكون من مجموعة من الوحدات الدراسية التي تُدرّس طبقًا لجدول زمني مُحدد. 

قد تختلف طبيعة الدورة التدريبية عبر الإنترنت، وهذا يعتمد على ما إذا كانت تحتوي على وحدات دراسيَة مُتزامنة أو غير متزامنة أو مُختلطة. تستخدم معظم الدورات عبر الإنترنت اليوم كلا النوعين وتتضمن مجموعة من أنشطة التعلُم التي تحتوي على نصوص، وفيديوهات، ومُحاضرات عبر الإنترنت سواءً كانت مُباشرة أو مُسجَلة، بالإضافة إلى مهام تُمنح للطُلاب لاختبار مدى معرفتهم وتقدُمهم الدراسي.

ما هي أنواع الدورات عبر الإنترنت؟

تنقسم الدورات عبر الإنترنت إلى ثلاثة أنواع رئيسية كما يلي:

1- الدورات المتزامنة Synchronous

وهي الدورات أونلاين المباشرة التي تُدرّس بشكل مباشر وفقًا لجدول زمني محدّد. حيث تحتوي الدورات المُتزامنة على عنصرين أساسيين: 

  • محاضرات مُباشرة أو جلسات عبر الإنترنت عبر أحد برامج التواصُل عبر الفيديو مثل Zoom. وفي هذه المُحاضرات، يقوم المُعلِمون بالشرح مُباشرةً للطلاب.

  • لوحات المناقشة: وهي المكان الذي يطرح فيه الطُلاب الأسئلة ويناقشون المواد مع بَعضهم البعض.

2- الدورات غير المتزامنة Asynchronous

وهي دورات مسجّلة (غير مباشرة) تتيح للطلاب التعلّم بالسرعة التي تناسبهم، وفي أيّ وقت يشاؤون. حيث تحتوي هي الأخرى على عنصرين أساسيين:

  • المادة الدراسية: وهي عبارة عن مُحاضرات مُسجَلة أو مقالات أو أي مراجع دراسية أخرى مثل النُصوص أو المُستندات أو الكتب الإلكترونيَة أو ملفات ال PDF والتي يجب على الطُلاب قراءتها وفهمها جيدًا للإجابة على أسئلة الاختبار.
  • الاختبارات: يقدّم الطالب عددًا من الاختبارات بعد مرحلة القراءة لاختبار مدى فهمه للمادّة العلميّة المطروحة.

3- الدورات المختلطة Blended

يُعتبر هذا النوع من الدورات مزيجًا من الدورات المُتزامنة وغير المُتزامنة، فهي تُقدم كُلًا من طريقة الشرح المُباشرة جنبًا إلى جنب مع طريقة التعلُم الذاتي في نفس الدورة الدراسية. تتمتع هذه الدورات بمزايا الدورات المُتزامنة وغير المُتزامنة، حيثُ تشمل مرونة التعلُم الموجودة في الدورات غير المُتزامنة بالإضافة إلى التواصُل في الوقت الفعلي بين المُعلِم والطالب الذي تتميَز به الدورات المُتزامنة. وبذلك، تسمح هذه الدورات للمُتعلمين بالحصول على فوائد كلَيْهما.

اقرأ أيضًا: التعلم الذاتي: مهارة لابد من اكتسابها لمواكبة تطورات العصر

لماذا عليك التفكير في إنشاء دورة خاصة بك عبر الإنترنت؟

الدراسة عبر الانترنت

بدأ العديد من الأشخاص في إدراك قيمة الدورات  عبر الإنترنت، ومن بينهم العديد من المؤسسات التعليميَة وأصحاب الأعمال الذين يرغبون في تدريب مُوظَفيهم وتثقيف عُملائهم وشُركائهم، وكذلك المُدرِبين والمُعلِمين الذين يرغبون في بناء أعمالهم الخاصة من خلال التعليم الإلكتروني.

من المعروف أنَ الطلب على منصَات التعليم الإلكتروني ينمو بشكل مُستمر منذ العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. وبعد ظهور جائحة COVID-19، ازداد بمُعدّل أسرع. حيث أنّه ووفقًا لمؤسسة Fortune Insights، من المُتوقَع أن يصل حجم سوق التعليم الإلكتروني إلى 319 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2029. ويظهر تقرير آخر صادر عن FinancesOnline أنَ التعلُم عبر الهاتف المحمول - وهو اتجاه مُزدهر آخر - سيصل إلى حجم سوق يبلغ حوالي 80.1 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2027. كلا الرقمين مُثيران للإعجاب بشكل كبير ويُثبتان أنَ التعلُم عبر الإنترنت هو المُستقبل الواعد في قطاع التعليم.

أليس هذا سببًا كافيًا لتبدأ العمل على إنشاء دورتك الخاصّة عبر الإنترنت؟ 

بالتأكيد هو ذلك، لكن في حال لم تقتنع بعد، فالأسباب التالية قد تساعدك لتغيير وجهة نظرك!

  • مصدر دخل إضافي، سيصبح لاحقًا ما يعرف بـ "الدخل السلبي" أو الـ Passive Income.

  • فرصة لمُشاركة معرفتك مع الآخرين ونشر الاستفادة.

  • وسيلة لتكوين خبرة في مجال عملك.

  • طريقة رائعة لتثقيف العملاء والموظفين في حال كنت صاحب شركة.

  • وسيلة فعّالة لبناء علامتك التجاريَة الشخصيَة.

  • الخطوة الأولى لبدء عملك الخاص في مجال التعليم الإلكتروني.

  • فكرة مشروع مميزة، كأن تبدأ أكاديميتك الخاصّة عبر الإنترنت.

اقرأ أيضًا: أفضل خمس طرق لتدوين الملاحظات

كما ترى، سيساعدك إنشاء دورة أونلاين خاصّة بك في تحقيق أهدافك المهنية والتجارية بسهولة، بغض النظر عن المجال الذي تعمل فيه. وسنساعدك فيما تبقى من هذا المقال للبدء في هذا الطريق، فما عليك سوى مواصلة القراءة!

كيف تنشئ دورة أونلاين في 6 خطوات؟

حتى تتمكَن من إنشاء دورة تدريبيَة ناجحة عبر الإنترنت، فهناك مجموعة من الخطوات التي تحتاج إلى اتِباعها تدريجيًا. وفيما يلي 6 خطوات مُهمَة للوصول إلى هدفك:

الخطوة الأولى: اختر مادة دراسية مربحة

هنالك عدد لا يُحصى من الموضوعات التي يمكنك الاختيار من بينها لإنشاء دوراتك الدراسيَة على الإنترنت. للعثور على الخيار المناسب لك، تحتاج إلى استكشاف بعض الخيارات بناءً على ثلاثة معايير رئيسية.

  • أولاً، يجب أن يكون لديك شغفٌ بموضوع الدورة التدريبيَة. 

  • ثانيًا، يجب أن يكون لديك خبرةٌ في هذا المجال. 

  • وأخيرًا، يجب أن يكون موضوع الدورة موضوعًا مُهمًا، أي أنَه يُثير اهتمام جمهورك المُستهدف الذي اخترته، وبالتالي يمكن أن يكون مربحًا.

إذا لم تكن مُتأكدًا بعد من طبيعة المادة التي ترغب في تدريسها عبر الإنترنت، فتأكَد من الحصول على تعليقات ونصائح من جمهورك المُستهدف أو حتى شبكة العائلة والأصدقاء والزملاء.

الخطوة الثانية: حدد أهدافك التعليمية

بمُجرَد التأكُد من الموضوع الذي تريد تغطيته في الدورة التدريبية، ابدأ العمل على أهداف التعلُم الخاصة بك.

يجب أن يكون لكل دورة اونلاين بعض نتائج التعلُم القابلة للقياس بحيث يُمكنك إخبار الطُلاب المُحتملين بما يمكنهم تحقيقه عند الانتهاء من هذه الدورة. هذا يعني أنك ستحتاج إلى التفكير في نوع المعرفة والمهارات التي ترغب في أن يمتلكها المتعلِمون مع نهاية الدورة. اشرح كيف ستعالج هذا من خلال أنشطة التعلُم والأمثلة ذات الصلة وابدأ في البناء عليها لإنشاء منهجك الدراسي.

التخطيط لدورة أونلاين

الخطوة الثالثة: ابدأ بإنشاء مخطط دراسي للدورة

بالطبع لست بحاجة إلى أن يكون المُخطَط التفصيلي للدورة جاهزًا بأكمله من البداية، ولكنَ القيام بذلك سيُساعدك بلا شك في تنظيم الدروس بترتيب منطقي بالنسبة لك وللطُلاب، حيث سيؤدِي إلى تسهيل إضافة المُحتوى الخاص بك لاحقًا ثم ضبط الأقسام الدراسيَة بالشكل المُناسب. 

هذا هو الوقت المثالي للعمل على مسودة للمحاور الرئيسية التي تودّ طرحها في الدورة الخاصّة بك!

اقرأ أيضًا: ابدأ مسيرتك في العمل الحر من خلال تدريس اللغة العربية عبر الانترنت

الخطوة الرابعة: ابدأ في بناء وكتابة محتوى الدورة

بعد الانتهاء من تجهيز المُخطَط الدراسي، تحتاج الآن إلى العمل على المحتوى الخاص بك. يُعد بناء دورة عبر الإنترنت من الصفر عمليَة مُرهقة نوعًا ما حيث تستغرق وقتًا طويلاً، ستحتاج في البداية إلى كتابة النصّ كاملاً، ومن ثمّ ترتيبه وتنسيقه مع ما سيظهر على الشاشة وهي مرحلة الـ "Storyboarding".

يمكنك هنا الاستفادة من مختلف برامج القصص المصورة (الـ Storyboarding) حيث ستساعدك على ترتيب الأفكار وتطوير أفكارك الرئيسية وتنظيم مُحتوى التعلم الإلكتروني الخاص بك بشكل أكثر فعاليَة.

تظهر فائدة مثل هذه البرامج على وجه الخصوص عند ترتيب أنشطة الفصل والمواد الخاصَة بك مثل المستندات والصور ومقاطع الفيديو وأوراق العمل. حيث تتيحُ لك الحصول على عرض مُفصّل للعناصر المرئية التي ستضيفها إلى الدورة التدريبية الخاصة بك، من خلال سلسلة من اللوحات المتسلسلة التي ستمنحك تصوّرًا عن المُخرج النهائي.

الخطوة الخامسة: اجعل دورتك التدريبية تفاعلية وشيقة

لا شكَ أنَ التجربة التعليمية تتم بأفضل ما يكون عند توافر عناصر من التفاعل والمرح أثناء عملية التعلُم. بصرف النظر عن أسلوب التدريس الخاص بك، سوف تحتاج إلى التفكير في الممارسات التعليميَة التي يُمكن أن تساعد في تقديم الدورة التدريبيَة الخاصَة بك بحيث تكون جذّابة لطُلابك.

تتمثل إحدى الطرق الممتازة للقيام بذلك في إنشاء سلسلة من مقاطع الفيديو، وإعطاء مهام جماعيَة، وبناء مجتمع تعليمي داخل دورتك التدريبيَة عبر الإنترنت يُمكن للمتعلمين استخدامه لتبادل الأفكار والمعرفة.

الخطوة السادسة: اختر المنصة المناسبة لبناء ونشر دورتك

بمجرد أن يصبح محتوى الدورة التدريبية جاهزًا، فإن كلَ ما تحتاجه هو نظام لإدارة التعلم (Learning Management System) أو الـ (LMS). هذا النظام يمكّنك من إنشاء دورتك ونشرها، ومتابعة أدائها، ومن المهمّ أن تختار نظامًا جيّدًا موثوقًا حتى تتمكّن من إنتاج الدورة بالمعايير التي تريدها.

من أشهر المنصّات التي تقدّم خدمات إنشاء وتطوير الدورات عبر الإنترنت نذكر منصّة LearnWorlds، التي تقدّم لك العديد من أدوات إدارة المحتوى المرئي والتحكّم به. فلنتعرّف على هذه المنصّة بصورة أفضل.

اقرأ أيضًا: كيف تستعد وتهيئ نفسك ومنزلك للعمل أو الدراسة عن بعد؟

كيف تنشئ دورتك الخاصة على منصّة Learnworlds

learnworlds

تُعتبر منصة LearnWorlds أحد المنصّات التعليميَة الشاملة عبر الإنترنت التي تُتيح لك إنشاء كورسات اونلاين وتسويقها وبيعها. تمّ تجهيز المنصة بمجموعة قوية من الميزات والأدوات، حيث تمكّن روّاد الأعمال ومُحترفي التعلُم الإلكتروني والمُدرِبين من استثمار خبراتهم، كما تُساعد الشركات المُختلفة على تدريب مُوظفِيها وشركائها وعملائها.

تُتيح منصَة LearnWorlds لمُستخدميها إنشاء موقع بسهولة، بالإضافة إلى عمل تحليلات قوية وتقييمات للدورة التدريبيَة. ليس هذا وحسب، إذ يستطيع المدرّبون أيضًا إنشاء تطبيق على الهاتف المحمول، والحصول فيديوهات تفاعليَة، وجلسات مُباشرة، واستطلاعات رأي، بالإضافة إلى إنشاء دعاية للدورة، وغير ذلك الكثير!

فيما يلي أهمّ الخدمات التي يمكنك الاستفادة منها عند إنشاء الكورس الخاصّ بك على منصّة Learnworlds:

1- استخدام الفيديو التفاعلي لزيادة مشاركة الطلاب

أصبحت تعرف أهميّة جعل الكورس الخاصّ بك تفاعليًا لجذب الطلاب، وتمكنّك منصّة Learworlds من القيام بذلك. إذ توفّر العديد من الأدوات التي تجعل المحتوى الخاصّ بدورتك تفاعليًا مثل: 

  • إمكانية إضافة النصوص والترجمات.
  • إمكانية إضافة الأسئلة، والعلامات المائية watermarks.
  • سهولة إضافة الأزرار التحويليَة لحثّ الطُلاب على المشاركة.

2- عرض الكورس على الهاتف المتنقل

امنح المُتعلِمين الفرصة للتعلُم السريع أثناء التنقل من خلال تطبيق هاتف ذي علامة تجاريَة كاملة. باستخدام منصَة LearnWorlds، يمكنك تسهيل وصول الطُلاب إلى الدورات التدريبيَة عبر الإنترنت باستخدام جهاز محمول، حيث تستطيع بناء تطبيق كامل على الهاتف بالاستعانة بالمنصّة. لا شكَ أن استخدام الهاتف المحمول في التعلُم سيعمل على توسيع نطاق جمهورك بشكل كبير وبالتالي زيادة نسبة إتمام الدورات حتى النهاية.

3- إمكانية بناء موقع متكامل لأكاديميتك الخاصة عبر الإنترنت

قد تبدأ بإنشاء دورة واحدة فقط، لكنك بلا شكّ قادر على التوسّع أكثر ليصبح لديك أكاديميتك الخاصّة عبر الإنترنت! أليست هذه فكرة جذّابة للغاية؟!

باستخدام أداة إنشاء مواقع الويب القوية التابعة لمنصَة LearnWorlds، يُمكنك بناء الموقع المثالي لدوراتك التدريبيَة عبر الإنترنت.دون الحاجة إلى أي مهارات برمجة. يمكنك الاختيار من بين مجموعة متنوعة من القوالب المرنة والمُخصصة لهذا النوع من المواقع.

اقرأ أيضًا: دليلك الشامل حول التعليم عن بعد

4- تحميل محتوى الدورة التدريبية SCORM / HTML5

مع منصَة LearnWorlds، لا تحتاج إلى إنشاء مُحتوى من البداية، بل يُمكنك الاستعانة بالمُحتوى الجاهز من خلال حزم وأنشطة SCORM / HTLM5 واستخدامها مُباشرةً في موقعك. يُمكنك تحميل محتوى الدورة التدريبيَة الجاهزة بسهولة أو دمجه من أي أداة تعليميَة.

5- ميزة إنشاء مجتمع تعليم إلكتروني جذاب من المتعلمين

يمكنك مُجتمع تعليمي داخل أكاديميتك عبر الإنترنت وذلك من خلال بدء المناقشات مع المُتعلِمين حول الأمور المتعلقة بالدورة، بالإضافة إلى إنشاء مجموعات للمُتعلمين والتواصل معهم مُباشرةً من خلال الرسائل الخاصَة.

6- مراقبة تقدم المتعلمين ومتابعة أداء الدورة

ماذا بعد إنشاء الكورس الخاصّ بك على الإنترنت؟ لم ينتهِ الأمر، إذ عليك على الدوام متابعة تقدّم المتعلمين، وكذلك أداء الدورة لإصلاح أيّ مشاكل وإجراء التعديلات المناسبة لضمان أعلى نسبة من المشاهدات والتسجيلات.

تتيح لك منصّة Learnworlds التحقق من أداء الدورة التدريبية عبر الإنترنت واكتشاف كيفية تفاعل الطُلاب مع المحتوى من خلال استخدام التحليلات المُتعمِقة والرؤى والتقارير الخاصة بالمنصّة. 

بالإضافة إلى ما سبق، يمكنك على الدوام الاستفادة من خبرات فريق العمل في المنصّة الذي سيجيب عن كل استفساراتك ويسير معك خطوة بخطوة لإنشاء الكورس الخاصّ بك. فضلاً عن المراجع والموارد التعليمية القيمة التي يمكنك الاطلاع عليها عند الاشتراك في المنصة.

ما هي قيمة الاشتراك في منصة Learnworlds؟

تختلف قيمة الاشتراك في المنصة بحسب احتياجاتك، إن كنت مبتدئًا في المجال، وترغب في إنشاء الكورس الخاص بك للمرة الأولى، تستطيع في هذه الحالة اختيار اشتراك المبتدئين الذي يبلغ حوالي 24 دولارًا شهريًا. 

يغطي هذا الاشتراك العديد من الخدمات الأساسية التي تحتاجها كمبتدئ، لكن في حال كنت ترغب في ميزات إضافية أكثر تقدّما، يمكنك الاطلاع على الخيارات الأخرى المتاحة في الموقع الرسمي لموقع Learnworlds.

من الجدير بالذكر أنّه يمكنك الحصول على شهر تجريبي مجاني عند التسجيل في الموقع، وهي طريقة رائعة للتعرف على خدمات الموقع وتجربة مميزاته قبل اتخاذ قرارك النهائي بالاشتراك.

هل أنت مستعد لإنشاء دورتك التدريبية الخاصة؟

إذن، هل أنت مستعدّ لنشر دورتك التدريبية الخاصّة؟

إن كنت من صنّاع المحتوى المرئي، وترغب في مشاركة خبراتك مع الآخرين على نطاق واسع، فالدورات عبر الإنترنت خيارك الأمثل بلا شكّ، ستمكّنك من الوصول إلى عدد أكبر من المتعلّمين، وتضمن لك تحقيق دخل مُجزٍ من الإنترنت، وتفتح أمامك آفاقًا متنوعة للعمل عن بعد ومرونة أكبر، وبالتالي حرية أكبر في حياتك!

ليس عليك أن تكون خبيرا في البرمجة والتصوير وبناء المواقع لتنشر دورتك الأولى، كلّ ما تحتاجه هو المحتوى ذو الجودة العالية، والكثير الكثير من الشغف والحماس، فلا تتردّد وابدأ الآن!

اقرأ أيضًا: ما هي طرق الربح من الانترنت ؟

اقرأ أيضًا: ما هي أفضل البرامج والتطبيقات لتحرير وتعديل الفيديوهات؟

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن