كيف احضر لمقابلة عمل باللغة الانجليزية؟

كيف احضر لمقابلة عمل باللغة الانجليزية؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

تعتبر عملية البحث عن عمل واحدة من التحديات التي يواجهها الكثيرون لاسيّما أولئك المتخرّجون حديثًا، حيث تتضمّن عملية البحث هذه تجهيز السيرة الذاتية، كتابة رسالة التغطية، تعبئة طلبات التقديم الوظيفية وحضور مقابلة العمل.

جميع المراحل السابقة قد تكون صعبة، لكنك تستطيع الحصول على المساعدة في أغلبها، إذ هنالك العديد من المقالات والمصادر التي تقدّم لك نصائح وطرقًا لكتابة السيرة الذاتية ورسائل التغطية، بل يمكنك اللجوء إلى بعض المكاتب التي قد توفر لك خدمة كتابة السيرة الذاتية بدلاً منك مقابل مبلغ من المال. لكن، تبقى المرحلة الأخيرة، وهي المقابلة الوظيفية. إنّها مسؤوليتك أنت وحدك، ولا يمكن لأحد أن يقوم بها بدلاً منك.

وماذا لو كانت المقابلة باللغة الإنجليزية؟ أو بلغة أخرى مختلفة عن لغتك الأم؟ لاشكّ أنّ الأمر سيصبح أصعب في هذه الحالة وأكثر مدعاة للخوف والتوتر.
ولهذا السبب تحديدًا، فقد جمعت لكم منصّة تعلّم اليوم مجموعة من النصائح التي تساعدكم في التحضير لمقابلات العمل باللغة الإنجليزية أو أيّ لغة أخرى غير لغتكم الأم.

1- كن صادقًا حول مستواك في اللغة التي ستتم مقابلتك بها

يعتبر كلّ من التفاخر بمهاراتك في اللغة الإنجليزية أو التقليل من شأن هذه المهارات أمرًا سيئًا للغاية. فالتفاخر قد يضعك في موقف محرج في حال لم تفهم ما قاله صاحب  العمل أثناء المقابلة وطلبت أن يعيد شرح جملته، وأمّا التقليل من مهاراتك وإمكانياتك فقد يضيّع عليك فرصة عمل مميزة تتطلب مستوى متقدّما في اللغة. لذا، احرص على أن تكون واقعيًا وصادقًا حول كلّ ما تكتبه في سيرتك الذاتية عن مستواك في اللغات الأجنبية.

2- دوّن إجابات الأسئلة الأكثر شيوعًا

يميل معظم أرباب العمل والشركات لطرح أسئلة متشابهة في المقابلات الوظيفية، سواءً كانت هذه المقابلات بالعربية أو الأنجليزية أو أيّ لغة أجنبية أخرى. لذا يمكنك التحضير لهذه الأسئلة والإجابة عنها ورقيًا قبل الذهاب إلى المقابلة، ومن ثمّ التدرّب عليها ومراجعتها. تتضمّن هذه الأسئلة في الغالب استفسارات حول خبرتك العملية السابقة، دوافعك للعمل في هذه الشركة أو المؤسسة، ومؤهلاتك الأكاديمية. من الجيّد أيضًا أن تتدرب على الحديث عن نقاط قوّتك والأسباب التي دفعتك لترك وظيفتك السابقة.

إن تدربت على الإجابة عن هذه الأسئلة باللغة الإنجليزية، فسوف يصبح إجراء المقابلة أمرًا أكثر سهولة وأقلّ إثارة للخوف والتوتر، وستزيد فرص حصولك على الوظيفة بلا شكّ.  

3- استعن بلغة الجسد لصالحك

body language

عليك أن تبذل كلّ جهدك لإثارة إعجاب صاحب العمل أثناء المقابلة الوظيفية، وتلعب لغة الجسد دورًا مهمًا في ذلك، بل إنها في الواقع أكثر أهمية في المقابلات التي تُجرى بلغة أخرى غير لغتك الأم، لأنها تسهّل عليك الكثير من الأمور، فالابتسامة خلال المقابلة لغة عالمية يفهمها الجميع وتعطي عنك انطباعًا بأنك شخص متفائل ومقبل على الحياة. كذلك الأمر بالنسبة للمصافحة أو التواصل البصري. أحسن استغلال يديك وتعابير وجهك لتظهر مدى ثقتك بنفسك وبأنك الشخص المناسب لفرصة العمل هذه.

اقرأ أيضًا: كيف تصبح شخصا ذو كاريزما 1 : قوة الحضور

4- أنصت جيّدًا

يكمن السرّ وراء مقابلات العمل الناجحة في الإنصات الجيّد لما يقوله محدّثك، وهو في هذه الحالة المسؤول عن توظيفك. وتزداد أهميّة الاستماع في حال كانت المقابلة بلغة غير لغتك الأم، فلن تتمكن من الإجابة بشكل صحيح، ما لم تنصت جيّدًا وتفهم السؤال المطروح عليك. لا تشعر بالحرج من أن تطلب من محدّثك أن يتحدث ببطء لتحسين نوعية التواصل بينكما، وكرّر السؤال في عقلك قبل الإجابة عنه، حدّد الكلمات المفتاحية التي وردت في السؤال واحرص على أن تضمّنها في جوابك.

5- عوّد نفسك على اللغة قبل المقابلة

listening to music

قبل أن تتجه إلى تلك المقابلة الوظيفية باللغة الإنجليزية، حاول أن تعوّد أذنك على سماعها ولسانك على النطق بها. استمع إلى أغنيات أجنبية، شاهد مسلسلاً أو فيلمًا باللغة الإنجليزية، وتحدّث مع ناطقين بها. عليك أن تعتاد عليها وعلى التحدث بها حتى لا تواجه صعوبة أثناء المقابلة. يمكنك أيضًا التدرّب مع أحد أصدقائك على الإجابة عن أسئلة في مواقف مختلفة بالإنجليزية. يمكنك البدء بذلك قبل أسبوع على الأقل من موعد المقابلة، ممّا سيجعلك أكثر ارتياحًا في استخدام هذه اللغة ويكسر حاجز الخوف لديك.

اقرأ أيضًا: أربع طرق للاستفادة من الأفلام في تعلم اللغات

6- تعلّم بعض التراكيب المعقدة لاستخدامها أثناء المقابلة

talking girl

الأمر لا يتعلّق بعدد الكلمات التي تستخدمها أثناء المقابلة، وإنما بنوعيتها. في حال اكتفيت باستخدام كلمات بسيطة وتراكيب أولية فلن تتمكّن من إبهار صاحب العمل، لكن في حال تعلّمت بعض الجمل والتعابير المهنية المعقدة، واستخدمتها على النحو الصحيح أثناء المقابلة، ستترك انطباعًا أقوى لدى الطرف الآخر. لكن احذر، فهذه الخطوة عبارة عن سلاح ذو حدّين، لا تبالغ كثيرًا في استخدام مثل هذه التعابير فتختلط عليك الأمور وتسيء استخدامها ممّا قد يسبّب لك الإحراج، عبارة واحدة أو اثنتان تفيان بالغرض.

لا أحد ينكر أنّ المقابلات الوظيفية بلغة مختلفة عن اللغة الأم تكون في الغالب صعبة، لكنّها ليس صعبة إلى الحدّ الذي يتخيّله البعض. صحيح أنّك قد لا تتمكن من الإجابة عن الأسئلة بالسرعة ذاتها كما هو الحال لو كانت المقابلة بلغتك الأم، وستستغرق بعض الوقت لفهم الأسئلة المطروحة عليك، لكن سرعة الإجابة ليست مقياسًا لمدى مهاراتك وطلاقتك في اللغة، وإنما هي قدرتك على الإجابة بلغة سليمة وصحيحة. لذا لا تتردّد في أن تأخذ وقتك أثناء المقابلة للتفكير قبل الردّ، ولا تنس اتباع الخطوات السابقة للتحضير للمقابلة.

يمكنكم قراءة المزيد من المقالات المفيدة حول كيفية تطوير المهارات الوظيفية على منصّة تعلّم، بادروا بالتسجيل الآن على موقع فرصة ليصلكم كلّ جديد.

اقرأ أيضًا: خمسة اسباب تؤدي الى رفضك بالعمل

اقرأ أيضًا: اخطاء شائعة في المقابلات الوظيفية و البحث عن عمل

اقرأ أيضًا: كيف تفكر باللغة الانجليزية لتتعلم أن تتحدث بطلاقة

المراجع:

https://www.omniglot.com/language/articles/jobinterviewtips.htm

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

أنت غير مسجل في فرصة

للإستفادة من كل مميزات فرصة عليك التسجيل أو الدخول إلى الموقع. معلومات التقدم للفرصة غير متاحة إلا للأعضاء.

سجل الآن تسجيل الدخول              
   

مقالات قد تعجبك