10 أهداف عليك تحقيقها في مرحلة الشباب

تاريخ النشر: Mar 2022
10 Goals You must Achieve in your Youth

 تمّت كتابة هذا المقال بواسطة المتطوّع زيد الحق زياد العقاد من فلسطين.

يُقاس نجاح الشخص بمدى تحقيقه للأهداف التي يقوم بالتخطيط لإنجازها، وهذا يعتمدُ على مدى إصرار الشخص على تحقيق هذه الأهداف والفترة الزمنية اللازمة لتحقيق كلّ هدف. من ناحية أخرى، تتميز مرحلة الشباب عن غيرها من المراحل العمرية بوجود النشاط والطاقة في القدرات الشبابية، لذا فإن التخطيط للأهداف في هذه المرحلة يعزز فرص تحقيقها نظراً لأن مرحلة الشباب من أكثر المراحل العمرية التي يتم فيها استغلال واستثمار طاقة الفرد وقدراته في سبيل تحقيق أهدافه وفي سبيل التأثير إيجابيًا على محيطه. 

فما هي الأهداف التي يمكنك تحقيقها في مرحلة الشباب؟

جمعنا لكم في مقال اليوم 10 أهداف مهمّة لابدّ من استغلال مرحلة الشباب لتحقيقها:

1- إتقان اللغة الإنجليزية

اللغة الإنجليزية هي لغة عالمية ولغة العصر الحديث، وإتقانها يعزز وصول الفرد للفرص المتاحة سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو العالمي، حيث تتنوّع هذه الفرص لتشمل فرصًا تعليمية أو وظيفية أو تدريبية أو غيرها من المجالات. وتكمن فائدة اللغة الإنجليزية للفرد بأنها تساعده في التعرف على ثقافات جديدة وأشخاص جدد من مختلف أنحاء العالم، الأمر الذي يسهم في تطوير الذات والأفكار وذلك من خلال الخوض في نقاشات وأحاديث متنوعة.

 من الأدوات التي تختبر مدى قدرات الفرد في مهارات اللغة الإنجليزية، الاختبارات الدولية كالآيلتس أو التوفل مثلاً، والتي تعدّ متطلبًا للقبول في العديد من الجامعات والمعاهد، وهي بمثابة جواز سفر يتيح لك الوصول إلى مختلف الفرص في أنحاء العالم.

لكن، حتى وإن لم ترغب في اجتياز أحد هذه الاختبارات، يبقى إتقان اللغة الإنجليزية هدفًا ضروريًا لابدّ أن تحققه في مرحلة الشباب، وذلك لأن قابلية التعلّم خلال مرحلة الشباب عادة ما تكون أعلى، الأمر الذي يسهّل عملية التعلم ويجعلها أكثر فاعلية.

تصفّح مقالات تعلّم اللغات على موقع فرصة.كوم.

2- إتقان مهارات الحاسوب

أصبحت الحواسيب جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية، ولذلك فإن تعلُّم مهارات الحاسوب ضروري سواء على الصعيد الأكاديمي أو المهني، فإتقان تلك المهارات يُتيح للمتعلم الوصول لكافة المصادر الإلكترونية التي تخدم مجال تخصصه.

ليس هذا وحسب، فمهاراتُ الحاسوب متطلب أساسي في بيئة العمل، إذ يندُر في يومنا هذا الحصول على وظيفة دون امتلاك خبرة كافية في مجال استخدام الإنترنت وبرامج الحاسوب الأساسية كمحرّر النصوص Word وإكسل مثلاً.

هنالك العديد من المهارات الحاسوبية المادية والبرمجية، المتقدّمة والبسيطة، والتي يمكنك أن تتعلّمها خلال مرحلة الشباب لتحسين فرص وصولك للوظائف و الفرص الأكاديمية والتدريبية الأخرى.

تعرّف على أهم المهارات الحاسوبية التي يبحث عنها أرباب العمل في سيرتك الذاتية.

3- تعلم لغة أجنبية إضافية

تعلّم لغة إضافية لم يعد مجرّد خيار، بل يكاد الآن يصبح إجباريًا، إذ لا يمكنك الحصول على وظيفة دون أن تكون متقنًا للإنجليزية، ولا أن تلتحق بجامعة دون معرفة بأساسيات هذه اللغة. لكن الإنجليزية ليست اللغة الإضافية الوحيدة التي عليك تعلّمها إن أدرت الارتقاء بمهاراتك والوصول إلى فرص أكبر.

اختر لغة تحبّها وضعها في قائمة أهدافك خلال مرحلة الشباب لكي تتعلّمها. سيتيح لك ذلك التشبيك مع مختلف الأشخاص حول العالم والاستفادة من أفكارهم لتوظّفها في مجال عملك أو دراستك. فضلاً عن ذلك فإنّ إتقان لغتين أو أكثر سيُعطي انطباعًا جيدًا عنك، بأنّك تملك الحافز للتعلّم وتطوير ذاتك.

دورات أونلاين في اللغات والأدب ابدأ الآن بتعلّم لغة جديدة عبر الإنترنت، وسجّل في الددورات المجانية اونلاين على فرصة. سجل في الدورات الآن

4- تأليف كتاب في مجال التخصص

مرحلة الشباب تتميز بأن يمتلك الفرد حافز وطاقة عالية لخوض تجارب جديدة واستكشاف العالم من حوله، كما أن الفرد يقوم بتطوير ذاته خلال تلك المرحلة من خلال التعليم الجامعي أو التعلم الذاتي أو التعلم عن طريق الدورات التدريبية التي تصب في مجال تخصصه، وبالتالي فإن تأليف كتاب في مجال تخصص الفرد يعتبر حصيلة تجارب الشخص وخبراته التي يتم تحويلها لمعرفة يمكن للأجيال القادمة الاستفادة منها والتطوير عليها ولذلك فإن تأليف كتاب يعتبر بصمة خالدة تعبر عن رسالة الفرد خلال حياته يتركها للآخرين من بعده كي يستفيدوا منها.

5- تحقيق الاستقرار الوظيفي

الحصول على وظيفة هو بلا شكّ هدفٌ يطمح إليه الشباب بعد قضاء سنوات عدّة على مقاعد الدراسة، لذا فمرحلة الشباب يمكن أن تعتبر كطريق لبداية الحياة العملية، وهنا يُجرّب الفرد عدّة وظائف في مجالات متعددة تقع ضمن دائرة اختصاصه واهتماماته ليصل أخيرًا إلى الوظيفة التي تحقق تطلّعاته المهنية وكذلك المادية.

وهنا لابدّ من التنويه إلى أهميّة الاستقرار الوظيفي الذي يحقّق لك مصدر دخل ثابت تستطيع الاستفادة منه في الادّخار لتؤسّس مشروعك الخاصّ بعدها، أو لتحقق أهدافًا أخرى كالسفر أو تأسيس عائلة...الخ.

6- قراءة أهم خمسين كتاب في مجال التخصص

القراءة هي الطريق الأمثل لاكتساب المعرفة وتطوير الذات، ولذلك فإن قراءة الفرد للكتب التي تصبّ في مجال تخصصه تزيد من إبداعه في تخصصه، نظرًا لأنّه سيصبح أكثر إلمامًا بكافة العلوم المتعلقة بمجاله.

هذا الأمر قد يفتح أمامه المجال ويتيح له فرصًا مستقبلية لأن يصبح مدرّبًا متخصصا في مجاله، ويستفيد من خبرات الناجحين في هذا المجال، فيتعلّم منهم، وينفتح على آفاق جديدة ربّما لم يكن على علم بها.

7- اتخاذ هواية وتطوير نفسك فيها

إلى جانب مجال التخصص، فإن إتقان هواية أو مهارة مطلوبة في سوق العمل يعزّز من حصول الفرد على وظيفة أحلامه لاسيما إن عمل على تطوير نفسه فيها واحترافها. 

ليس هذا وحسب، فامتلاك هواية أو مهارة جانبية، سيساعدك على الاستفادة من منصّات العمل الحرّ، وتحقيق دخل إضافي من هذه الهواية، بل يمكنك تحويلها أيضًا إلى مشروع خاصّ بك قد يصبح لاحقًا مصدر دخلك الأساسي ويجعل منك شخصًا رياديًا تعمل لحساب نفسك.

اختبار تحليل الشخصية اكتشف سماتك الشخصية وتعرّف على مهاراتك ونقاط قوتك من خلال اختبار تحليل الشخصية على فرصة. قدم الاختبار

8- التخرج من الماجستير

كما سبق أن ذكرنا،  تتميّز مرحلة الشباب بامتلاك الفرد إمكانيات يمكنه استثمارها في التعلم وتطوير ذاته. حيث تتوفر الطاقات الذهنية للتعلّم، وكذلك الوقت الذي يمكن استثماره في كلّ ما هو مفيد. فلا عجب إذن أن يكون الحصول على درجة الماجستير في قائمتنا اليوم!

استغلّ طاقاتك خلال هذه المرحلة لتحصل على درحة الماجستير، وتضاغف بذلك فرصك في إيجاد وظيفة بدخل أفضل. ليس هذا وحسب، يمكنك اكتساب العديد من المهارات التي ربّما لم يسعك الحصول عليها خلال دراسة البكالوريوس، ففي الوقت الذي تركّز فيه معظم مناهج البكالوريوس على التلقين، يمكنك عند الالتحاق ببرامج الدراسات العليا استثمار وقتك في البحث العلمي وتطوير مهارات التحليل والتفكير النقدي.

لا تقلق بشأن التكاليف العالية، إذ يمكنك على الدوام التقديم لمختلف منح الماجستير المتاحة في أنحاء العالم، والموجودة على موقعنا.

9-السفر وزيارة الأماكن السياحية والثقافية

غالبًا ما ترتبط مرحلة الشباب بالفضول والحماس الكبيرين لاكتشاف العالم وخوض التجارب الجديدة. حيث تعتبر زيارة الأماكن السياحية والثقافية إحدى طرق إشباع هذا الفضول. 

ضع ضمن قائمة أهدافك، بعض الوجهات السياحية المحلية أو العالمية، وقم بزيارتها والتعرّف على تاريخها. سيفتح ذلك أمامك آفاقًا جديدة وسيغذّي ذاكرتك ومخيّلتك، دون أن ننسى ما للسفر والترحال من أثر في تحسين نفسية الفرد ومساعدته على التخلص من الضغوطات والتوتر.

اقرأ أيضًا: كيف أسافر بأقلّ التكاليف؟

10 - تعلُّم طبخ بعض الأطباق

قد تستغرب وجود هذا الهدف في قائمتنا، لكنه في الواقع مرتبط على نحو ما بما سبقه. فالسفر والترحال يرافقه الاطلاع على أطباق جديدة واختبار مذاقات متنوعة ومختلفة، فلماذا إذن لا تتعلّم إعداد بعض من هذه الأطباق في منزلك، لتتذكّر رحلاتك في كلّ مرة تتذوّقها. 

ليس هذا وحسب، فالطعام المنزلي الذي تعدّه بيديك يبقى دائمًا صحيًّا أكثر من الوجبات السريعة المتاحة في المطاعم. وتجربة إعداد الطعام نفسها مسلية وممتعة، كما أنّ الشعور بالإنجاز الذي سيتملكُك عند الانتهاء من الطهي سيحفّزك دومًا على الاستمرار في القيام بهذا الأمر.

كانت هذه قائمة بـ 10 أهداف ننصحك بالعمل على تحقيقها خلال فترة الشباب نظرًا لما تتسم به هذه المرحلة من وفرة في الطاقة والحماس وكذلك الوقت. لكن ذلك لا يعني أنّك إن تجاوزت مرحلة الشباب فقد فات الأوان... كلاّ... 

صحيح أنّ الأمر قد يصبح أصعب لاحقًا، لكنّه ليس مستحيلاً، فالفكرة في النهاية هي أن تتمسّك بأحلامك وطموحاتك وتسعى نحوها حتى النهاية.

ما هي برأيك الأهداف الأخرى التي لابدّ من تحقيقها في مرحلة الشباب؟ شاركنا رأيك من خلال التعليقات ولا تنسَ التسجيل في موقعنا وقراءة بقية المقالات المميزة المتاحة على منصّة "تعلّم".

عن الكاتب:

زيد الحق العقاد 22 عامًا، من فلسطين. خريج آداب لغة انجليزية من الجامعة الاسلامية ويعمل الآن كمتطوع ومدرب، كما أنه كاتب قصصي ومقالات ومهتم بمجالي التنمية البشرية وعلم النفس. 

اقرأ المزيد من المقالات لنفس الكاتب:

مقالات أخرى لأصدقائنا المتطوعين:

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن