3 نصائح مهمة لجذب قراء اليوم عبر الانترنت!

كتبت بواسطة
رند إسماعيل رند إسماعيل
3 نصائح مهمة لجذب قراء اليوم عبر الانترنت!

في عصر السرعة الحالي، كيف لك أن تضمن إذا كان الجمهور يقرأ بالفعل المحتوى الذي تكتبه عبر الإنترنت كاملاً، دون اتباع طريقة القراءة السريعة؟ 

كما نعلم جميعاً، يهوى جيل اليوم السرعة، ولا يوجد لديهم الصبر الملطلوب للقراءة، لذا يجب أن نأخذ في عين الاعتبار كتابة نصوص مرنة، تكون قراءتها سهلة عند كتابة محتوى.

سوف يساعدك هذا المقال من تعلّم على معرفة 3 أساسيات مهمة  لكتابة محتوى سهل القراءة، فلا يكون صعباً أو مملاً يؤدي بالجمهور إلى قراءته بشكل سريع، أو حتى إهماله.

في الحقيقة، الناس لا يقرؤون، بل هم يظنون أنهم يقرؤون من خلال النظر بشكل سريع إلى المقدمة والعناوين الرئيسية، فحسب الأبحاث التي أجراها جاكوب نيلسن من مجموعة نيلسن نورمان، هناك 16% فقط من الأشخاص يقرؤون برويّة، في حين أن الباقي ينظر إلى المحتوى بعينيه كالماسح الضوئي، وإن لم يعجبه لن يكمل قراءته، لذلك نحن بحاجة إلى التعرف على طرق ذكية تُسهّل عملية قراءة المحتوى عبر الانترنت على الجمهور وترغمه علهيا!

كيف لك أن تكتب محتوى سهل وسريع القراءة؟

كيفية كتابة محتوى للانترنت

يقول نيسلن والذي يحمل درجة الدكتوراه في تفاعل الإنسان مع الحاسوب "هناك 3 خصائص مهمة يجب على أن تتوفر في كل محتوى عبر الانترنت لكي يكون ناجحاً" وهي: 

  • الإيجاز: عبّر عن كل ما تحتاج إلى قوله في أقل عدد من الكلمات قدر الإمكان.
  • سهولة النص: اجعل مهمة القراءة أسهل على القارئين.
  • استخدام لغة موضوعية: لا تبالغ في طرح الأمور، كن واضحاً وابتعد عن أساليب الترويج التي قد تُشعر القارئ بالمبالغة. 

لنبدأ بشرح كل نقطة بشكل مفصل:

أولاً: الإيجاز

يمكننا تعريف الكتابة بإيجاز على أنها عدم استخدام 3 كلمات في حال تمكنت من استخدام كلمتين لوصف فكرة معينة، كما أن القارئ في مرحلة المراجعة ومع الممارسة، سوف تصبح لديه الخبرة في كيفية اختصار الكلام إلى أكبر قدر ممكن، مع إيصال المعلومة بالشكل المطلوب. 

يميل كاتبوا المحتوى عادة إلى الشرح المفصل عند الكتابة، وذلك بسبب بعض العادات التي تزيد من عدد الكلمات دون أن تزيد بالضرورة من قيمة المحتوى. ناهيك عن أنها تجعل النص مملاً ومربكًا في القراءة وهي:

  • إضافة تفاصيل غير مهمة:

لا تستهن أبداً بذكاء القارئ وخياله، بل يجب أن تضع نصب عينيك احترام خيال جمهورك في المقام الأول. 

  • تكرار الأفكار المتشابهة بعبارات مختلفة:

لا يمكنك اتباع هذه الاستراتيجية في الكتابة فهي تُضعف المحتوى، في حين يمكنك التركيز على فكرة واحدة فقط في كل فقرة.

  • الإفراط في استخدام قاعدة "المبني للمجهول":

تكون قراءة جملة "أجاب أحمد على الهاتف" أسهل من "تمت الإجابة على الهاتف من قبل أحمد"، فهي توصل الفكرة بشكل مباشر، بينما قد تضعف الثانية المعنى وتشتت القارئ.

  • تكرار استخدام الحال "Adverb" في اللغة الإنجليزية:

ينتهي الحال في اللغة الإنجليزية بـ"ly"، مثل "Privately" و "Slowly" وغيرها. عند كتابة المحتوى، بدلاً من استخدام الحال، يمكنك فقط استبداله بفعل أقوى، فمثلاً بدل من أن تقول "He spoke loudly" يمكنك استخدام "He clamored".

ثانياً: سهولة النص

بما أن غالبية الناس يقرؤون بشكل سريع، فلماذا لا نجعل عملية القراءة ممتعة لهم؟، فإذا كنت تريد أن يقرأ الجمهور محتواك كاملاً، لا تنظر إليه من جانبك فقط، بل انظر إليه من وجهة نظرهم أيضاً.

يجب أن تحتوي النصوص لتكون سهلة القراءة وتناسب قراء هذا اليوم على العناصر التالية: 

  • تمييز بعض الكلمات:

عند كتابة المحتوى عبر الإنترنت، فإن هناك عدة طرق تمكنك من تمييز بعض الكلمات في النص مثل استخدام الخط العريض أو الخط المائل أو وضع خط تحت الكلمة، أو حتى ربطها بصفحة ويب أخرى من خلال ما يسمى بالارتباط التشعبي أو الـ"Hyperlinking"، دون الإفراط بذلك، لأنه قد يؤثر على سلاسة القراءة.

  • العناوين الفرعية:

سوف تخبر العناوين الفرعية الواضحة والموجزة سريعي القراءة على الفور ما يحتاجون إلى معرفته، بل إن ذلك سوف يحببهم في النص، وبالتالي شعورهم بالرغبة في إكمال قراءته.

  • التنقيط:

يجعل نظام التنقيط القراءة سهلة جداً ومنظمة، وبالتالي فهي أفضل طريقة تجذب بها قراء هذا اليوم ممن يفضلون قراءة المعلومات سريعاً.

  • المساحة البيضاء:

سوف تصعب النصوص المتلاصقة والتي تتضمن الكثير من الكلام قراءة المحتوى، وبالتالي فإن وضع مساحة بيضاء بسيطة بين النصوص في المحتوى تجعل النص أكثر تنظيماً ووضوحاً للقارئ.

كل عنصر من هذه العناصر مهم لجذب انتباه قراء العصر الحالي، فهي تجذب شيء ما لديهم يرغمهم على إكمال القراءة، ومن دونها قد يصبح محتواك وكأنه كتلة من الكلمات التي لا حياة فيها.

ثالثاً: استخدام لغة موضوعية

يفضل المستهلكين عبر الانترنت أن تحدثهم بلغة موضوعية عن منتجك أو الخدمات التي تقدمها إذا كنت تكتب محتوى تسويقي مثلاً، ولكي يكون المحتوى موضوعي، يجب أن تتوفر فيه الخصائص التالية:

  • الصدق:

في جميع المحتويات سواء كانت تسويقية لمنتج أو خدمة، أو تُخبر معلومات مهمة، يجب أن تكون صادقاً في كل كلمة، دون اللجوء إلى إضافة تفاصيل غير حقيقة، لأن ذلك وبكل تأكيد سوف يُفقدك ثقة القارئ بنسبة 100% بعد التجربة.

  • دليل أو مرجع موثوق:

لا يمكنك كتابة محتوى دون وجود دليل أو مرجع حقيقي، وكما ذكرنا سابقاً، يمكنك تمييز بعض الكلمات باستخدام الارتباط التشعبي، ومن خلال هذه الطريقة يمكنك إضافة الروابط للقارئ حتى يتمكن من العودة إليها بسهولة وقت الحاجة.

  • عدم المبالغة:

لا تبالغ في في الوصف أثناء كتابة المحتوى، لأن ذلك يضعفه تماماً ويجعله بلا فائدة، ما يؤثر أيضاً على ثقة القارئ في الموقع والمحتوى.

باتباع الخطوات السابقة، سوف يحصل محتواك بكل تأكيد على اهتمام قرّاء العصر الحالي وتفاعلهم، لأنه سيشعرهم بأن هذه القراءة تزيد من ثقافتهم ولا تضيع من وقتهم الثمين.

سجل في موقع فرصة ولا تنسى مشاركة هذا المقال مع أصدقائك ممن يرغبون بجذب المزيد من القراء للمحتوى الخاص بهم!

المراجع

https://blog.hubspot.com/marketing/create-readable-web-writing

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

أنت غير مسجل في فرصة

للإستفادة من كل مميزات فرصة عليك التسجيل أو الدخول إلى الموقع. معلومات التقدم للفرصة غير متاحة إلا للأعضاء.

سجل الآن تسجيل الدخول              
   

مقالات قد تعجبك