5 أسباب مهمة تدفعك إلى تعلم اللغة الإسبانية

تاريخ النشر: Feb 2021
5 Important Reasons to Start Learning Spanish

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

تعدّ اللغة الاسبانية واحدة من اللغات الأجنبية التي كثيرًا ما نصادفها من حولنا. سواءً من خلال سماع البعض يتحدّث بها في الشارع، أو من خلال الأغاني على الراديو أو في الأفلام والمسلسلات على الإنترنت.

هذا وقد ازداد الطلب على تعلم اللغة الاسبانية في الآونة الأخيرة، الأمر الذي قد يدفعك للتساؤل: لماذا هذه اللغة بالذات؟ ما الذي يميّز اللغة الإسبانية عن غيرها من اللغات ويجعل لها هذه الشهرة الواسعة؟

جمعنا لك في مقال اليوم 5 أسباب مهمّة تدفعك للتفكير في تعلم اللغة الاسبانية كلغة ثانية، أو ربما ثالثة!

1- واحدة من أكثر اللغات العملية في العالم

اللغة الاسبانية

تعلّم لغة جديدة هو بلا شكّ أمر ممتع، ولكن إن لم يكن لديك سبب واضح أو هدف معيّن من وراء ذلك فقد تجد نفسك أقلّ حماسًا وربما تتخلّى عن فكرة اكتساب لغة جديدة من الأصل. لكن الأمر مختلف مع اللغة الاسبانية كونها واحدة من أكثر اللغات المستخدمة حول العالم.

بحسب موقع Ethnologue فإنه يوجد في عالمنا اليوم حوالي 7111 لغة محكية، من بينها 23 لغة مستخدمة من قبل نصف سكان العالم. وتحتلّ اللغة الإسبانية المرتبة الرابعة ضمن قائمة اللغات الثلاثة والعشرين هذه، حيث يبلغ عدد متحدّثيها حوالي 540 مليون شخص.

تستخدم اللغة الاسبانية في كل من: اسبانيا، المكسيك، الأرجنتين، كولومبيا، بيرو، تشيلي، فنزويلا، الإكوادور، بوليفيا، الأوروغواي، غواتيمالا، كوبا، جمهورية الدومينيكان، والسلفادور ونيكاراغوا وكوستاريكا وبنما وغينيا الاستوائية وبورتوريكو، أيّ ما مجموعه 21 دولة حول العالم.

ليس هذا وحسب، فاللغة الاسبانية تستخدم على نطاق واسع أيضًا في كلّ من الولايات المتحدة الأمريكية، الفلبين، أندورا وبليز. ويبلغ عدد المتحدّثين بالإسبانية في الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 53  مليون نسمة. أي أكثر من عدد سكّان إسبانيا نفسها!

مع كلّ هذه الأرقام، لا عجب إذن أنّ العديد من سكان العالم يسعون لتعلّم اللغة الإسبانية، فهي ستخدمهم حتمًا خلال السفر أو عند البحث عن فرص عمل في الخارج أو حتى عند الدراسة في دول ناطقة باللغة الإسبانية.

اقرأ أيضًا: دليلك الشامل للدراسة في إسبانيا

2- لغة يسهل تعلمها والتحدث بها

تمّ تصنيف اللغة الإسبانية كواحدة من اللغات اللاتينية الخمسة الرئيسية، وهي تعدّ من اللغات التي يسهل تعلّمها والتحدّث بها نظرًا لأوجه الشبه الكثيرة بينها وبين اللغة الإنجليزية كالحروف الأبجدية والمعاني واللفظ.

عند البدء بتعلّم اللغة الإسبانية، فالخطوة الأولى تتمثّل في إتقان الحروف الأبجدية، وهي طريقة رائعة لتعلّم اللفظ الصحيح للكلمات والجمل نظرًا لتشابه الأبجدية في اللغتين كونهما تنحدِران من اللغة اللاتينية.

لهذا السبب، لن تضطرّ إلى تعلّم مجموعة جديدة تمامًا من الحروف الأبجدية كما هو الحال مع اللغات الآسيوية مثلاً كالصينية أو الكورية.

وبالإضافة إلى تشابه الحروف الأبجدية، يوجد هنالك أيضًا العديد من الكلمات الاسبانية التي تشبه في طريقة كتابتها وحتى لفظها، الكلمات الإنجليزية.

ألقِ نظرة على: كلمات اسبانية تشبه اللغة الإنجليزية.

حتى من دون إتقان اللغة الإسبانية، يمكن لأي شخصٍ مبتدئ أن يحزر معاني هذه الكلمات بمجرّد سماعها أو رؤيتها.

أخيرًا فإنّ ما تراه في اللغة الإسبانية هو بالضبط ما تلفظه. الكلمات تُلفظ تمامًا كما تُكتب، بعكس ما هو عليه الحال في اللغة الفرنسية مثلاً.

بمجرّد أن تتعرّف على الأبجدية الإسبانية، وتعرف طريقة لفظ كلّ حرف، سيصبح في وسعك قراءة الكلمات الإسبانية ولفظها بشكل صحيح دون أيّ صعوبة تُذكر.

اقرأ أيضًا: ماذا يمكنك أن تفعل أثناء الدراسة في إسبانيا؟

3- شحذ مهاراتك المعرفية

مهارات معرفية

يعدّ الدماغ من أعضاء الجسم المعقّدة والذي يتحكّم بكلّ جسدك، بما في ذلك الحركة، والتوازن وكذلك الجانب الفكري الذي يتضمّن حلّ المشكلات والتفكير المنطقي وحتى المشاعر والذكريات.

لكن، ومع التقدّم في السن، يتعرّض الدماغ للعديد من التغيّرات وتتراجع قدراته، ممّا يؤدي إلى ضعف الذاكرة وصعوبة القيام بمهامّ متعدّدة. لهذا السبب، من المهم للغاية الاستمرار في تمرين الدماغ وتدريبه طوال الوقت.

كيف تفعل ذلك؟

حسنًا إنّ إحدى أهمّ الطرق للمحافظة على نشاط الدماغ تتمثّل في تعلّم اللغات. فبحسب مؤسسة MetroHealth المتخصصة في تقديم الرعاية للمسنّين، تسهم الأنشطة التي تتطلّب مهارات معرفية كتعلّم اللغات أو الحياكة في التقليل من فرص الإصابة بالخرف، نظرًا لأنّ القيام بهذا النوع من الأنشطة المتحديّة للعقل يعمل على تقوية الروابط بين أجزاء الدماغ المختلفة.

إنّه سبب مهمّ بلا شكّ لابدّ أن يحفّزك لتعلّم لغة جديدة، فلماذا لا تكون هذه اللغة إذن الإسبانية؟!

4- زيادة فرصك في الحصول على وظائف مميزة

مع ازدياد التواصل والترابط بين مختلف أنحاء العالم، نجد أنّ الطلب على الأشخاص الذين يتقنون لغات متعدّدة في ارتفاع هو الآخر.

ستزداد فرصك في الحصول على وظيفة أحلامك بشكل كبير إذا ما كنت تتقن التحدّث باللغة الإسبانية أو أيّ لغة أجنبية أخرى.

قد تفكّر الآن: "أنا أتقن اللغة الإنجليزية، وهذا يكفي!"

صحيح أنّ اللغة الإنجليزية لغة عالمية ومستخدمة تقريبًا في جميع أنحاء العالم. لكن، هل تعلم أنّ ما نسبته 80% من الأمريكيين لا يتقنون أيّ لغة ثانية بسبب عدم حاجتهم لذلك، وهو أمر يحول بينهم وبين الحصول على الكثير من الفرص المميزة في بعض الأحيان.

عندما تتقن لغة إضافية، فأنت بهذه الطريقة تميّز نفسك عمّن حولك، ستزداد فرصك في الحصول على وظيفة أفضل، سواءً في بلدك أو في الخارج. بل وسيصبح أمامك مجالات

وظيفية أكثر يسعُك الالتحاق بها مثل:

  • الترجمة والترجمة الفورية.
  • المبيعات.
  • خدمة العملاء.
  • السياحة.
  • العلاقات العامّة.
  • التعليم.

وغيرها الكثير. فكّر فقط في كمّ الفرص الجديدة التي ستتاح أمامك إن أنت أتقنت اللغة الإسبانية أو أيّ لغة أجنبية أخرى إضافة إلى اللغة الإنجليزية.

5- فرصة لتعلم لغات إضافية

لغات

إن نجحت في تعلّم اللغة الإسبانية، فما الذي يمنعك من تعلّم لغة جديدة بعدها؟ في عالم اليوم الذي تحوّل إلى قرية صغيرة، نجد أنّ الكثير من الأشخاص يتقنون تحدّث لغتين أو ثلاثة وأحيانًا أكثر.

في الواقع وبحسب جريدة Washington Post، فإنّ ما نسبته 50% من سكّان العالم هم ثنائيو اللغة، و13% منهم يتحدّثون ثلاث لغات.

لماذا لا تنضمّ إلى ركب متعدّدي اللغات إذن؟

في الواقع، سيفتح لك تعلّم اللغة الإسبانية الباب لتعلّم بقيّة اللغات اللاتينية كالفرنسية والإيطالية والبرتغالية، حيث أنّها تتشابه كثيرًا فيما بينها سواءً من حيث اللفظ أو القواعد أو أشكال الكلمات.

وحتى لو رغبت في تعلّم لغات أكثر صعوبة كالروسية أو اليابانية مثلاً، فيمكنك الاستفادة من تجربتك في تعلّم اللغة الإسبانية واستراتيجياتك التي اتبعتها كي تتعلّم هذه اللغة.

في الواقع، هل تعلم أنّ اللغة اليابانية مثلاً أسهل من العديد من اللغات الأوروبية؟!

يمكنك التأكد من صحّة هذه المقولة من خلال قراءة مقالنا بعنوان: 10 أسباب تجعل اللغة اليابانية أسهل من اللغات الأوروبية

من يدري قد تكتشف أنّك تمتلك ذكاءً لغويًا، ولديك القدرة على تعلّم اللغات الأجنبية أسرع من غيرك، وهي ميزة لابدّ لك من استغلالها لصالحك والاستفادة منها لتحقيق أهدافك الدراسية والوظيفية.

دورات عبر الإنترنت

إذن، سواءً كان هدفك هو التواصل مع الآخرين، التقديم لفرصة عمل مميزة في الخارج، أو من أجل الهجرة إلى اسبانيا، فإنّ اللغة الإسبانية هي واحدة من اللغات التي نشجّعك وبقوّة على تعلّمها نظرًا لما ستفتحه لك من آفاق مهنية وأكاديمية وحتى ثقافية وترفيهية.

لا تتردّد في التعرّف على أفضل مواقع تعلم اللغة الإسبانية على الإنترنت، ولا تنسَ التسجيل في موقعنا لتبقى على اطلاع بأحدث المقالات حول تعلّم اللغات وأجدد الفرص في إسبانيا.

المصدر: speechling

اقرأ أيضًا: الهجرة إلى إسبانيا | كل ما تريد معرفته عن السفر إلى إسبانيا

اقرأ أيضًا: ما هي انواع الذكاء التسعة؟

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك