7 طرق مثبتة علميا لجذب انتباه الآخرين

كتبت بواسطة
دلال قصري دلال قصري
7 طرق مثبتة علميا لجذب انتباه الآخرين

سواءً كنت رائد أعمال صاعدًا تسعى لتسويق شركتك أمام المستثمرين، أو موظفًا تحاول حمل أن تثير إعجاب مديرك بمجهودك أو متحدّثًا تسعى لجعل جمهورك يصغي إليك، فأنت في معظم الحالات تحاول جذب اهتمام الآخرين إليك. وقد تجد ذلك صعبًا، إذ إنه بالرغم من كلّ محاولاتك، فأنت لا تحصل على النتيجة التي تريدها، فما هو الحلّ إذن؟

هنالك في الواقع العديد من البحوث العلمية التي تتمحور حول الطريقة التي يتلقى بها الدماغ المعلومات من حوله والتي يعالجها بها. لقد تطرّق الكاتب والمستثمر الشهير Ben Parr إلى العديد من هذه البحوث، وأجرى عدّة مقابلات مع خبراء في هذا المجال، ليتوصّل إلى ما يعرف بـ "Captivation Triggers" أو محفّزات الجذب والتي تحدّث عنها بإسهاب في كتابه بعنوان: "Captivology: The Science of Capturing People’s Attention".

سنلخّص في مقال اليوم هذه الطرق أو المحفّزات السبعة المثبتة علميًا لجذب اهتمام الآخرين.

1- التلقائية


يقول Parr في كتابه: "إننا ننتبه دون وعي منّا وبشكل تلقائي إلى إشارات محدّدة، أو أصوات أو ألوان أوّ أيّ عوامل أخرى استنادًا إلى التباين بينها وبين ما يحيط بها". فلون شعار شركة ما يسهم بنسبة كبيرة في تكوين رأي المستهلك أو العميل حول العلامة التجارية بأكملها. الأحمر مثلاً يعطي انطباعًا بالعنف، والأزرق يوحي بالهدوء والسكينة في حين يمثّل الأصفر النشاط والطاقة.

الألوان ليست وحدها العامل المؤثر في التنبيه التلقائي، درجة الحرارة تلعب أيضًا دورًا مهمًّا، إذ أظهرت دراسة أجريت عام 2008 أنّ الأشخاص الذين يحملون مشروبًا ساخنًا في أيديهم يراهم الآخرون أكثر دفئًا من أولئك الذين يحملون مشروبًا باردًا مثلاً.

يمكنك إذن الاستفادة من قدرة الدماغ على ملاحظة هذه العوامل تلقائيًا في جذب اهتمام الآخرين من حولك. نحن بالتأكيد لا نطلب منك أن ترتدي زيّ المهرج لتلفت الأنظار إليك ولا أن تسير طوال الوقت حاملاً كوبًا من القهوة الساخنة أو حتى التحدّث بصوت عالٍ على الدوام، لكن يمكنك مثلاً فعل القيام بالآتي:

  • البس ربطة عنق أو وشاحًا (إن كنتِ فتاة) ذا لون مميّز يتناسب مع باقي ثيابك فتلفت الأنظار إليك بذلك.
  • إن كنت على وشك اللقاء بشخص ما للمرة الأولى، تناول معه القهوة الساخنة أو أيّ مشروب دافئ، أمّا إن كنت ستجري اجتماعًا تتفاوض فيه مع الطرف الآخر فاجعل مشروبك مثلّجًا.
  • تذكّر دومًا أن نطق اسم الشخص هو في الغالب أفضل وأهمّ صوت له في أيّ لغة، لذا تعرّف على أسماء الآخرين وأحسن استخدامها أثناء الحديث معهم.

2- التأثير في الإطار الذهني

يقول أحد الخبراء للكاتب Ben Parr: "إننا نعالج المعلومات التي تستقبلها عقولنا ضمن إطار ذهني مرجعي في عقولنا"، وبالتالي فإنّ التأثير في الإطار الذهني للآخرين أو تغيير إطارنا الذهني الخاصّ يسهم بشكل كبير في جذب انتباه الآخرين إلينا. طريقتك في التعبير عن أمر ما واختيارك من الكلمات يلعب دورًا كبيرًا في تحديد ردّة فعل الطرف الآخر اتجاه ما تقوله.

لقد أجريت تجربة عام 1974 في جامعة واشنطن، حيث تمّ عرض مقطع فيديو لحادث اصطدام سيارتين معًا، وطُلب من المشاهدين الإجابة عن سؤال حول سرعة كلتا السيارتين أثناء الحادث. لكن طريقة طرح السؤال كانت مختلفة، إذ تمّ استخدام عدّة كلمات تعبّر عن كلمة "الاصطدام" مثل: "smashed" أو "bumped". كانت السرعة التي اقترحتها المجموعة التي تمّ سؤالها باستخدام الكلمة الأولى أعلى بكثير من السرعة التي تمّ اقتراحها من المجموعة التي سُئلت باستخدام الكلمة الثانية. ذلك أنّ "smashed" تعطي انطباعًا بالاصطدام القوي الذي ينتج عنه حطام في حين توحي الكلمة الثانية بأنّ الاصطدام كان خفيفًا.

وهكذا، يمكنك الاستفادة من هذا الأمر في جذب انتباه الآخرين إليك:

  • اختر كلماتك بعناية، واحرص على جعل حديثك مشوّقًا وممتعًا.
  • عليك بالتكرار، فقد أظهرت عدّة دراسات أنّ تكرار عبارة معيّنة يجعل الآخرين يؤمنون بأنها حقيقة، لذا إن كنت ترغب في إيصال فكرة معيّنة لا تتردّد في تكرارها على مسامع الآخرين لتترسّخ في أذهانهم.

3- كسر النمط المعتاد

من أهم مميزات العقل البشري أنّه ينتبه دائمًا إلى كلّ ما يخالف توقّعاته. سواءً كان ذلك بطريقة إيجابية أو سلبية. حيث تسهم الطريقة الأولى في جعلنا نرى هذا الشخص (الذي خالف توقّعاتنا) ذا قيمة أعلى، في حين يكون تأثير الطريقة الثانية عكسيًا.

يمكنك الاستفادة من هذه العملية في جذب انتباه الآخرين كالتالي:

  • اطرح سؤالاً غير متوقّع على الآخرين.
  • حطّم رقمًا قياسيًا في مجال معيّن.
  • قم بإنهاء مهمّة صعبة قبل الموعد النهائي لتسليمها.
  • ادعُ مديرك أو زميلك أو الشخص الذي ترغب في جذب انتباهه إلى نزهة على الأقدام بدلاً من احتساء كوب من القهوة.

4- المكافأة وخلق الرغبة


ربّما سبق لك أن سمعت عن الدوبامين، وهو ناقل عصبي يتمّ ربطه في الغالب بالشعور بالسعادة، لكنّه في الواقع أكثر ارتباطًا بالرغبة والدافع، إنّه يشعل رغبتنا في الحصول على شيء ما، كالطعام أو المال أو غير ذلك من المكافآت المادية والمعنوية.

إن كنت ترغب في جذب انتباه الآخرين، عليك أن تؤجّج رغبتهم في البقاء حولك من خلال تقديم عروض لمكافآت مادية (حوافز أو رواتب مغرية بالنسبة لأرباب العمل) أو معنوية (كالتطور الشخصي، وفرص التدريب أو تنمية المهارات)، بمعنى آخر اجعل الطرف الآخر يشعر بأنّ رفقتك أو البقاء معك أمر ممتع مليء بالشغف والمفاجآت.

5- السمعة

نحن البشر بطبيعتنا نميل إلى التعامل مع كلّ ما هو موثوق وننجذب إليه، بل إننا قد ندفع مبالغ مالية كبيرة للغاية مقابل أيّ خدمة موثوقة. لذا عليك أولاً وقبل أيّ شيء أن تقنع الشخص الذي أمامك بأنك تستحقّ الثقة حتى تتمكّن من حمله على الاستماع إليك والأخذ برأيك. يمكنك ذلك من خلال الحديث عن مؤهلاتك وخبراتك، أو تدعيم حديثك باقتباسات من أشخاص معروفين وموثوق بهم في المجال الذي تتحدّث عنه. لكن احرص على ألاّ تبدو مغرورًا أو معتدًّا بنفسك.

6- الغموض

يركّز العقل في العادة على الأمور غير المكتملة أو الناقصة أكثر من تركيزه على ما هو واضح وكامل. لذا يمكنك استغلال هذا الأمر لصالحك، والاستفادة منه لجذب انتباه الآخرين إليك من خلال الآتي:

  • إذا التقيت شخصا للمرة الأولى، فلا تبادر بإخباره بكل شيء عن حياتك وأفكارك ووجهات نظرك، كن غامضًا ودعه يحاول اكتشاف هذا الغموض.
  • في اجتماعات العمل التقديمية، احرص ألاّ تزيد مدّة الاجتماع عن 45 دقيقة، واترك مجالاً للنقاش خلال اجتماعات لاحقة وفرص تواصل أخرى.
  • بدلاً من الإسهاب في التحدّث عن نفسك وتفاصيل حياتك، اطرح أسئلة على الآخرين حتى تضمن استمرار الحديث دون الحاجة لكشف عن الكثير حول نفسك.

7- الإقرار والاعتراف

الإقرار والاعتراف هو أحد أهمّ الأسباب التي تجعل الشركات الكبرى مثل جوجل تجذب إليها أمهر الخبرات والكفاءات على الدوام. مثل هذه الشركات تتعامل مع كلّ موظّف على أنه فرد متميّز وليس مجرّد شخص ثانوي من بين عشرات الموظفين.

البشر بفطرتهم يميلون إلى من يشعرهم بقيمتهم، ويمنحهم الإحساس بالانتماء إلى جماعة معيّنة. لذا حتى تتمكّن من جذب انتباه الآخرين من حولك قدّر إنجازاتهم واعترف بمميزاتهم وامدح مثابرتهم بعيدًا عن المجاملات المنمّقة أو المتصنّعة.

لا تتردّد إذن في تسخير قدرات الدماغ وطريقته في استقبال ومعالجة المعلومات من حوله لصالحك، واستخدامها لجذب اهتمام الآخرين وانتباههم إليك. كما يمكنك أيضًا قراءة سلسلة مقالاتنا بعنوان: كيف تصبح شخصا ذو كاريزما؟، أو كيفية قراءة لغة جسد الآخرين لتزيد من قدرتك على الحصول على انتباه من حولك. ولا تنسَ التسجيل في موقعنا ليصلك كلّ جديد.

اقرأ أيضاً: 7 أمور يقوم بها الناجحون خلال الدقائق العشر الاولى في وظائفهم

اقرأ أيضًا: 10 طرق للتحدث أمام الناس دون خوف

المصدر:

https://www.weforum.org/agenda/2015/03/7-scientifically-proven-ways-to-capture-someones-attention/

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

أنت غير مسجل في فرصة

للإستفادة من كل مميزات فرصة عليك التسجيل أو الدخول إلى الموقع. معلومات التقدم للفرصة غير متاحة إلا للأعضاء.

سجل الآن تسجيل الدخول              
   

مقالات قد تعجبك