الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

إدارة الأعمال والتسويق - Business Management and Marketing

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن إدارة الأعمال والتسويق

جاء تخصص "إدارة الأعمال" أو باللغة الإنجليزية "Business Administration" حاملًا إلى جانبه تخصصات إدارية أخرى مثل تخصص العلاقات العامة، والتمويل، والموارد البشرية، والعمليات اللوجستية، والاقتصاد، والمحاسبة.

تُولي الأعمال اهتمامها بشكل محوري إلى مجمل العمليات التي تسعى إلى تنظيم الأعمال سواءً كان ذلك في الشركات الصغيرة أم الكبيرة، ولعلَّ الرقابة، والتنظيم، والتوجيه، والتخطيط، والتوجيه، والإشراف، والتنفيذ من أهم الأمثلة على العمليات الإدارية.

بينما يُقصد بالتسويق أنَّه فن البيع، حيث يتضمَّن "تخصص التسويق" أو باللغة الإنجليزية "Marketing" عملية ترويج السلع، والخدمات، والمنتجات، بهدف زيادة أرباح الشركة، أو المؤسسة.

لذا، يُمكن تصنيف القسمان ضمن التخصصات الإنسانية التي تُدرَّس في كلية العلوم الإدارية والمالية.

كيف أنجح في إدارة الأعمال؟

ريثما اتخذ الطالب قرار دراسة تخصص إدارة الأعمال أو تخصص التسويق، عليه أن يأخذ بعين الاعتبار السمات التي تتلخَّص في شخصية قوية، وريادية، وقيادية تُواكب كل ما هو جديد مع الحفاظ على أهمية الابتعاد عن التردد، والخجل، والارتباك.

من الجدير بالذكر أن هناك أوجه تشابه وثيقة بين المواد الدراسية في تخصصات إدارة الأعمال والتسويق بشكلٍ عام. ولكن، بشكلٍ خاص، تتطرَّق إدارة الأعمال إلى تدريس المواد التي تُكسب بدورها خريجي القسم  جميع المهارات اللازمة مثل مواد ومساقات إدارة المشاريع بجميع أنواعها في حال كانت صغيرة، أو متوسطة، أو كبيرة.

أمَّا بالنسبة لتخصص التسويق، يُركِّز المحتوى الدراسي فيه على أمور وحقائق ممتعة مثل سلوك المستهلك، إضافةً إلى إدارة الأعمال وريادتها.

وإضافةً إلى السمات التي لا بد أن يتمتَّع بها روّاد تخصص إدارة الأعمال والتسويق؛ على المُسوِِّق أن يكون فصيحًا، متحدثًا جيدًا، ودقيقًا يهتم بالتفاصيل، وذو أسلوبًا يجذب العملاء.

مع العلم أنَّ المدة المطلوبة للتخرُّج لا تتجاوز ما مدته أربع سنوات، ويُمكن للطلبة أيضًا إنهاء المرحلة الدراسية في غضون  ثلاث سنوات أو ثلاث سنوات ونصف، وتُعتبَر حالة الطلب عليهم جيدة بعض الشيء في عدد لا بأس به من الدول العربية مثل المملكة العربية السعودية والأردن.

ما الفائدة من دراسة إدارة الأعمال والتسويق؟

يتفرَّع تخصص التسويق إلى قسمين أساسيين؛ التسويق التقليدي، والتسويق الإلكتروني.

مع العلم أنَّ المدة المطلوبة للتخرُّج لا تتجاوز ما مدته أربع سنوات، ويُمكن للطلبة أيضًا إنهاء المرحلة الدراسية في غضون  ثلاث سنوات أو ثلاث سنوات ونصف، وتُعتبَر حالة الطلب عليهم جيدة بعض الشيء في عدد لا بأس به من الدول العربية مثل المملكة العربية السعودية والأردن.

لعل من أهم المزايا والحسنات التي تجمع بين التسويق وإدارة الأعمال هي عدم مقدرة أي شركة في العالم التخلِّي عن هذين المجالين، ممَّا يلعب الدور بالغ الأهمية في التنويع من فرص العمل، وإرساء فرص وظيفية لكل من يبحث عنها. ومن الناحية الأخرى، تُعتبَر شدة التنافس عليه واحدة من سلبياته.

يتم تدريس تلك التخصصات في جميع أنحاء العالم العربي، والدول الأوروبية. ولا ننسى وجود الجامعات العريقة والمتميزة في مُختلف أرجاء العالم ذات الكفاءة المرموقة في مَنْح درجة البكالوريوس وغيرها من الشهادات والمِنح المتوافرة في العلوم الإدارية والمالية.

من الجدير بالذكر أنَّ العديد من الشخصيات درست التخصصات التي تناولها مقالنا اليوم، حيث باتوا أولئك الأشخاص قادة وروَّاد يروي التاريخ عنهم مثل الملكة رانية؛ فما الذي يقِف عائقًا أمامنا أن نتخذ من أولئك الأشخاص قدوة لنا؟ لعلنا بهذا نصل صوب مسار تحقيق النجاحات، والإنجازات.

لو تأمل عزيزي القارئ أن تُصبح موظفًا، صاحب شركة، ريادي أعمال، أو مدير، وفي حال رغبت بدء انطلاقة فريدة من نوعها في مجال الأعمال، لا تتردَّد بالالتحاق في مقاعد إدارة الأعمال والتسويق.

اقرأ عن كل تخصص على حدة:

مقالات قد تعجبك