أسئلة شائعة حول المنحة التركية: تجربة كرم مجدي وزهران بشارات

تاريخ النشر: Feb 2020
أسئلة شائعة حول المنحة التركية: تجربة كرم مجدي وزهران بشارات

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

حرصًا من موقع فرصة على مساعدة الشباب في الحصول على الفرص المختلفة، وبهدف مشاركة الخبرات ونشرها لتعمّ الفائدة، قمنا بطرح بعض الأسئلة على شابيّن ممن حصلوا على منحة الحكومة التركية، وذلك لمعرفة المزيد حول عملية التقديم لهذه المنحة وتجربة الدراسة في تركيا. وفيما يلي إجاباتهما:

دليل تخصصات فرصة

1- هل يجب فتح حساب جديد في كلّ مرة تتقدّم فيها إلى المنحة التركية؟

ليس من الضروري فتح حساب جديد في كل مرة تقدّم فيها، إذ يمكنك التقديم بنفس الحساب. لكن من الأفضل تحديث بياناتك في كلّ مرة.

2- في حال اختيار الدراسة باللغة الإنجليزية، هل يجب أيضًا دراسة اللغة التركية لمدة عام كامل، أم أنه باستطاعة الطالب البدء بدراسة تخصصه فور وصوله إلى تركيا؟

في حال تمّ قبول الطالب للدراسة باللغة الإنجليزية، يمكنه البدء على الفور بدراسة تخصصه، لكن يفضّل مع ذلك الالتحاق بدورة اللغة التركية نظرًا لأن تعلّمها سيساعدك كثيرًا للعيش في تركيا والتعامل مع المؤسسات المختلفة والهيئة التدريسية في الجامعة التي التحقت بها.

3- كم من الوقت استغرقت في تعبئة طلب التقديم؟ وهل يجب تعبئة طلب التقديم خلال جلسة واحدة، أم هل يمكنك حفظ المعلومات ومواصلة التقديم لاحقا؟

يقول كرم مجدي أنّ تعبئة طلب التقديم قد استغرق منه بضع ساعات، وأنّه لم يقم بتعبئة الطلب خلال جلسة واحدة، بل كان يحفظ البيانات ثمّ يعود مجدّدًا بعد بعض الوقت. ويؤكّد أنّه في حال كانت مستندات المتقدّم جاهزة فسوف يكون الأمر أسرع.

كذلك زهران بشارات الذي حصل على المنحة التركية سنة 2010، يوضّح أنّ عملية التقديم لدرجة البكالوريوس تستغرق حوالي 30 دقيقة في حين أنّ التقديم لدرجة الماجستير قد يحتاج إلى 45 دقيقة أو بضع ساعات اعتمادًا على مهارة المتقدم وجاهزية مستنداته.

اطّلع أيضًا على فرص السفر الى تركيا المتاحة على فرصة

4- ما هي الأسئلة التي طرحت عليك خلال مرحلة المقابلة الشخصية؟

يقول كرم وجدي البالغ من العمر 22 سنة، والذي يدرس تخصص الإعلام والصحافة: "الأسئلة التى طُرحت في المقابلة كانت تتعلق بخلفيتي الأكاديمية، ولماذا اخترتُ ذلك التخصص تحديدًا، وما هى فكرتي عن تركيا، ولماذا اخترت الدراسة بها، بالإضافة لمجموعة أسئلة تتعلق بالمعلومات العامة والأحداث السياسية في الساحة الدولية."

أما زهران بشارات البالغ من العمر 33 سنة، والذي حصل على المنحة التركية لدراسة الماجستير في علم المناخ وتغيّراته فيقول مُجيبًا على هذا السؤال: "الأسئلة المطروحة خلال المقابلة هي أسئلة مألوفة للجميع كالتعريف بالمتقدم، والسبب لاختيار المنحة التركية أو الجامعات التركية، وماذا ستفعل عندما تتخرج من الجامعة وغيرها من الأسئلة السهلة. كذلك طُرحت عليّ أسئلة تتعلّق بمعدّلي والشهادات التي أملكها وسبب اختيار التخصص."

5- هل يجب الالتزام بمخطط البحث المذكور في طلب التقديم عند قبولك في المنحة التركية؟

يقول زهران، أنّه حديثًا أصبح من المفضّل الالتزام بالمخطط البحثي للدراسة وذلك لأنه الموافقة النهائية للمنحة تأتي من الجامعة التي تقدّمت لها، غير أنّه يمكنك الاتفاق مع المشرف على خطط أخرى بعد التسجيل في الجامعة.

6- ما هي الصعوبات التي واجهتها عند وصولك إلى تركيا؟

يقول كرم مجدي في هذا الشأن: "من الصعوبات التي واجهتها عدم معرفتي باللغة التركية وصعوبة التواصل مع الأتراك في البداية وخاصة أن الأتراك يعتزون بلغتهم كثيرًا ولا يتقن عدد كبير منهم اللغة الإنجليزية، ولكن لحسن الحظ كانت إدارة المنحة ترسل إلينا طلابًا قدامى لمساعدتنا، علاوة على أن مشكلة اللغة تم تجاوزها بعد فترة من خلال تعلمي للغة التركية، وتحول الأمر لتجربة ممتعة من خلال إكتشاف الكلمات المشتركة بين اللغة العربية و التركية."

7- ما هي النصائح التي تقدّمها للمقبلين على التقديم لهذه المنحة؟

أكّد زهران بشارات على ضرورة الانتباه خلال عملية التقديم موضّحًا: "عند التقديم يفضل انتقاء كافة المعلومات بطريقة علمية وكذلك رسائل التوصية والتحفيز لأنك سوف تُسأل عنها خلال المقابلة وكلما كان لديك خبرات وشهادات تطوع أكثر، زادت فرص حصولك على المنحة."
أمّا كرم مجدي فكانت هذه نصائحه لجميع المتقدّمين للمنحة التركية:

  • أثناء التقديم: التأني في ملء طلب التقديم والتركيز بشدة عند كتابة خطاب النوايا، بحيث يتم كتابته بشكل يُظهر خلفيات الشخص الأكاديمية بشكل جيد وقوة دوافعه. بالإضافة لذكر ما ستوفره المنحة له من فرص في التقريب بين ثقافة بلاده وبين الدولة التركية، علاوة على  ذكر الفرص التي ستفتحها له المنحة لتقدمه في مجاله العلمي والمهني.
  • عند المقابلة الشخصية: الذهاب للمقابلة بزي مناسب ولا يُشترط زي رسمي، وعدم القلق أو التوتر يكفي أن يكون الشخص مستعدًّا لعرض دوافعه وخبراته والتعبير عن طموحاته بالشكل المُناسب.
  • بعد القبول النهائي والوصول لتركيا: محاولة الاستفادة قدر الإمكان من التجربة والإستمتاع بها، في هذه النقطة يمكنني ذكر أنه خلال دراستي للغة التركية توفرت لي الفرصة للإختلاط والتقارب مع أشخاص من جنسيات وثقافات مختلفة وبنيتُ علاقات معهم أثريت من خلالها تجربتي الإنسانية. في عام تعلم اللغة التركية يمكنني القول أنني اكتسبت اللغة التركية وتعرفت عن قرب على الثقافة التركية ومعها العديد من الثقافات من كافة أنحاء دول العالم، وأنا ممتن كثيرًا لهذا.

من الجدير بالذكر أنّ كلاّ من كرم مجدي من مصر، وزهران بشارات من فلسطين، قدّما للمنحة التركية وحصَلا عليها من المرّة الأولى. حيث قُبل كرم مجدي في درجة البكالوريوس في مجال الصحافة، وحصل زهران بشارات على منحة لدراسة الماجستير في علم المناخ وتغيّراته.

شكراً لكرم مجدي وزهران بشارات على نشر تجربتهما وتقديم النصح والفائدة للمتقدمين على منحة الحكومة التركية. وحان الوقت الآن لتبادر أنت أيضًا بالحصول على فرصتك في تركيا، سواءً من خلال منحة الحكومة التركية أو عن طريق التقديم لمختلف الجامعات التركية المميزة  هناك. ماذا تنتظر؟ هيّا سجّل الآن في موقع فرصة لتصلك أحدث فرص الدراسة و السفر إلى الخارج.

اقرأ أيضًا: نماذج لخطاب النوايا لمنح الحكومة التركية

اقرأ أيضًا: ما هي أفضل المدن الطلابية في تركيا؟

اقرأ أيضًا: مميزات الدراسة في تركيا

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك