الهجرة إلى اليابان | كل ماتحتاج معرفته عن الهجرة والعمل إلى اليابان

تاريخ النشر: Feb 2022
All you Need to Know about Immigration to Japan

تمت كتابة هذا المقال من قبل: ممدوح حلواني

عند ذكر محاربي الساموراي، مسلسلات الأنمي المشهورة والروبوتات المتطورة فإن أول مايتبادر إلى أذهاننا هو اسم اليابان.

إذا كنت ممن يستهويهم التاريخ العريق والتكنولوجيا المتطورة فلا شك بأن اليابان ستمنحك ماتبحث عنه، لكن كيف لنا الذهاب إلى اليابان؟! وهل نستطيع الهجرة إلى هناك؟! 

نقدّم لك في مقال اليوم الدليل الشامل حول الهجرة الى اليابان وخطوات الحصول على عمل وإقامة دائمة هناك.

الدراسة والسفر إلى الخارج تصفح مقالات متنوعة ومفصلة حول كيفية السفر والهجرة إلى العديد من الوجهات المميزة حول العالم. اقرأ المقالات الآن

الهجرة الى اليابان: حقائق سريعة 

  1. تمتد اليابان على مساحة 377,975 كيلومترا مربعًا في المحيط الهادىء مكوّنة بذلك من أكثر من 6,500 جزيرة 419 جزيرة منها فقط مأهولة حيث تعتبر جزر هوكايدو، هونشو، شيكوكو، كيوشو وأوكيناوا الجزر الرئيسية التي تحدد معالم اليابان الجغرافية.
  2. يبلغ عدد سكان اليابان أكثر من 126.8 مليون نسمة لكن اللافت في الأمر أن متوسط أعمار اليابانين مرتفع، فمتوسط عمر النساء يبلغ 86 عاما في حين أن متوسط عمر الرجال 79 عاما ويعزى السبب في ذلك الى أجواء الطبيعة التي تتميز بها اليابان فضلا عن سعي اليابانيين أنفسهم إلى المحافظة على صحتهم واتباع أسلوب حياة هادئ ومنتظم.
  3. تشكل المناطق الجبلية في اليابان مانسبته 70% من مساحتها الأمر الذي أدى إلى تركّز المدن الكبرى في السهول التي تمثل مانسبته 30% من أراضي البلاد، وهذا هو السبب وراء أنّ العاصمة طوكيو أحد أكثر عواصم العالم اكتظاظًا نتيجة للكثافة السكانية المرتفعة فيها والتي تبلغ حوالي 342 شخصًا لكل كيلومتر مربع.
  4. تقدم الجزر اليابانية خيارات مختلفة فيما يتعلق بالطقس والأنماط البيئية حيث يمكننا تجربة المناخ شبه القطبي على ارتفاع 3000 متر في قمة إحدى الجبال أو الاستمتاع بالمناخ الدافئ قريبا من البحر على شواطئ إحدى الجزر.
  5. تعتبر الصناعة أحد أهم الركائز التي تعتمد عليها اليابان حيث يساهم الناتج المحلي بما يقرب من 10٪ من الإجمالي العالمي الأمر الذي جعلها تحتل مكانتها بين أقوى 5 اقتصادات في العالم فضلا عن كونها عضوًا مهما في العديد من المنظمات والمؤسسات الاقتصادية العالمية.

إقرأ أيضا: كل ماتحتاج معرفته حول الهجرة إلى الصين

معلومات مفيدة وعملية عن اليابان 

اليابان

  • العملة: الين الياباني (JPY).
  • اللغات المحكية: اللغة اليابانية هي اللغة الرسمية في البلاد لكن لغات السكان الأصليين مثل الأينو والريوكيوان لازالت تستعمل بشكل قليل مع وجود اختلاف في بعض اللهجات الإقليمية بالمقارنة مع لهجة العاصمة طوكيو.
  • الديانات الرئيسية: (67٪) غير متدينين، (22٪) بوذيون، (3٪) شنتو و (2٪) مسيحيون.
  • المدن الكبرى: طوكيو، سابورو، كيوتو، يوكوهاما، أوساكا وناغويا.

إيجابيات وسلبيات الهجرة إلى اليابان

لا شك بأن العديد من النقاط الإيجابية والسلبية تلعب دورًا هاما في تحديد ما إذا كانت الهجرة إلى اليابان خيارًا سليمًا أم لا. فيما يلي قائمة بهذه الإيجابيات والسلبيات:

أولا: إيجابيات الهجرة الى اليابان

  1. تتميز اليابان بدرجة عالية من الأمان نتيجة لانخفاض معدلات الجريمة فيها بالمقارنة مع البلدان الأخرى.
  2. الكرم والاحترام سمات أساسية يتميز بها اليابانيون وهو الأمر الذي ستلاحظه حتى عند التقائك بهم لأول مرة.
  3. نظام الرعاية الصحية في اليابان متكامل وغير مكلف نسبيًا، لكن الجميل في الأمر أنه يوفر التغطية للأجانب القادمين بشكل غير شرعي أيضا.
  4. درجة النظافة العالية التي ستتمكن من ملاحظتها في جميع الأماكن العامة والخاصة.
  5. تتميز أنظمة النقل العام في اليابان بكونها الأفضل في العالم حيث يعتبر قطار الطلقة أو الـ Shinkasen أحد أسرع القطارات الموجودة حاليا فضلا عن شبكات النقل والسكك الحديدية التي تغطي معظم البلاد مما يجعل الذهاب إلى أي مكان تريده أمرا بسيطًا.
  6. تحدث الإنكليزية إن لم تتقن اليابانية بعد إذ يتحدث معظم اليابانيين اللغة الإنجليزية كونها إحدى اللغات الإلزامية في المدارس.
  7. جودة التعليم في معاهد وجامعات اليابان جعلت منها وجهة للعديد من الباحثين والطلاب الشغوفين خاصة فيما يتعلق بمجال الروبوتات والبحث العلمي.
  8. إن تناغم معالم الحضارة العريقة التي تمتد لمئات السنين مع ألوان ومناظر الطبيعية الساحرة يجعل منها أعجوبة على الأرض ويدفع زوّارها للتعلّق بها.
  9. وبالطبع لا ننسى المطبخ الياباني الرائع والمأكولات البحرية الطازجة التي تقدم هناك.

ثانيا: سلبيات الهجرة الى اليابان

  1. قد توحي لك بعض المناطق الحضرية أنك تعيش في مدينة نيويورك نظرا لغلاء المعيشة هناك.
  2. إذا كنت ممن يسعون للاندماج في المجتمع الياباني بشكل كامل فمن المهم أن تتقن اللغة اليابانية لتستفيد من جميع المزايا المقدمة هناك.
  3. إن العمل لدى اليابانيين أمر مقدس ومرهق في الوقت ذاته حيث نرى الكثيرين يعملون ساعات إضافية فقط لإثبات أنفسهم ولتحقيق مكانة اجتماعية أفضل.
  4. شبكة النقل العام معقّدة للغاية، وقد تبدو لك كالمتاهة حين تستخدمها لأول مرة لكن لا تقلق، بمجرد أن تتقنها ستصبح ممتعة للغاية.
  5. قد لا يتم قبولك بشكل كامل في المجتمع الياباني إلا إن كنت ذا أصول يابانية، فمن الممكن أن تبقى لمدة 20 عاما دون أن تحقق الاندماج الكامل نظرا لاختلاف تجربة العيش لفترات طويلة عن التجربة السياحية.
  6. قد لا يتقبل بعض الوافدين التسلسل الهرمي في الاحترام والمعاملة ضمن المجتمع الياباني.
  7. يمكن أن يمثل السكن تحديًا بحد ذاته نظرا لازدحام بعض المناطق وتفضيل بعض مالكي المنازل للمواطنين اليابانين على الأجانب.
  8. كما هو الحال في كوريا الجنوبية، قد نرى بعض الامتيازات والانحياز في النظام القانوني والقضائي عمومًا لصالح السكان المحليين حيث يتم التعامل مع الأجانب بصرامة أكبر.

إقرأ أيضا: 10 أسباب تجعل اللغة اليابانية أسهل من اللغات الأوروبية

الهجرة الى اليابان: التأشيرات والبحث عن عمل

صورة توضح تصميم التأشيرة اليابانية

وفقا لوزارة العمل اليابانية فإن المهندسين، رجال الأعمال والمدراء التنفيذين هم الأكثر طلبا في السنوات الماضية. وحتى تستطيع اليابان المحافظة على مزايا اقتصادها على الصعيدين المحلي والعالمي؛ قامت الحكومة اليابانية مؤخرا بتقديم تسهيلات تدعم السياحة والهجرة إليها، نظرا للانخفاض الشديد في عدد المواليد الجدد وانتشار الشيخوخة بين أفراد المجتمع الياباني، فكيف تستطيع الإقامة والعمل في اليابان؟

يمكن للعديد من مواطني الدول الغربية في أوروبا وأمريكا قضاء ما يصل إلى 90 يومًا بدون تأشيرة، في حين أن مواطني بعض الدول الأخرى قد يحتاجون إلى استخراج تأشيرة زيارة مؤقتة إذا كانوا يرغبون بقضاء ذات المدة في اليابان.

ماهي أنواع التأشيرات التي يمكنك التقديم عليها؟! 

فيما يلي أهمّ التأشيرات التي يمكنك التقديم عليها لكي تتمكّن من دخول اليابان:

1- تأشيرة زيارة مؤقتة (صالحة لمدة 90 يومًا)

تتيح لك هذه التأشيرة القدوم إلى اليابان بهدف الزيارة حيث تسمح بالاتصال التجاري أيضا لكن بشرط عدم تحقيق أية عوائد مالية.

2- تأشيرة العمل (سنة إلى 3 سنوات)

تندرج تأشيرات العمل ضمن فئتين رئيسيتين هما:

  • تأشيرة العمل العادية.
  • تأشيرة العمل الرسمية.

قد نلاحظ بعض الفروقات بين التأشيرتين لكن بشكل عام يمكن استخراج تأشيرات العمل للعاملين في شتى القطاعات، سواءً كانوا مستثمرين أو قادمين بطلب استقدام من إحدى الشركات اليابانية حيث سيتعين على المتقدمين أولاً الحصول على شهادة الأهلية (COE) من خلال مكتب الهجرة التابع لليابان بشكل شخصي أو عن طريق أحد المكاتب المختصة بذلك.

هذا وينبغي الاستفسار عن بعض الجوانب عند التقديم على تأشيرات العمل فبعضها على سبيل المثال لا يسمح بإمكانية العمل في الحانات.

3- تأشيرات الأنشطة الثقافية والتدريبية (من 6 أشهر إلى سنة واحدة)

تعطى هذه التأشيرات بغرض متابعة الأنشطة الثقافية، الفنية أو لحضور البرامج التدريبية دون نية الحصول على دخل مالي.

4- تأشيرة الطلاب (من 15 إلى 27 شهرًا)

يتم تقديمها لاستقدام الطلاب الدوليين عن طريق المؤسسات التعليمية كالجامعات والمدارس العامة ومدارس تعليم اللغة.

5- تأشيرة الإقامة العائلية (من سنة إلى 3 سنوات)

حيث تعطى هذه التأشيرات لأزواج الأفراد المقيمين في اليابان وأطفالهم القادمين عن طريق تأشيرة العمل.

6- التأشيرة المحدودة (من سنة إلى 3 سنوات)

تمنح هذه التأشيرات للأطفال وأفراد الأسرة التي يكون فيها أحد الأبوين حاملا للجنسية اليابانية أو أن يكون حاصلا على الإقامة الدائمة.

7- التأشيرة طويلة الأمد (من سنة إلى 3 سنوات)

حيث تعطى للاجئين، الأفراد الذين لديهم أطفال حاصلين على الجنسية اليابانية أو المطلقين لأحد المواطنين اليابانين حيث يتوجب على حامل هذه الإقامة الحصول على تصريح إعادة الدخول إذا كان يرغب في السفر إلى الخارج.

إقرأ أيضا: دليلك الشامل للدراسة في اليابان! 

تعرف على أفضل 7 منح دراسية للطلاب الدوليين في اليابان

الإقامة الدائمة والجنسية اليابانية 

جواز السفر الياباني موضوعا على الخريطة

تمنح الإقامة الدائمة لأولئك الذين أتموا فترة  10سنوات على الأكثر في اليابان مع ضمان وجود إقامة سارية المفعول في هذه الأثناء ومراعاة مؤهلات وظروف المتقدمين أثناء ذلك.

أمّا عملية الحصول على الجنسية اليابانية، فهي أطول وقد تستغرق ما مدته 18 شهرًا -من فترة تقديم الطلب وحتى استلام قرار التجنيس- على أن يتم المتقدم ما مدته 5 سنوات متتالية من الإقامة في اليابان محققا بذلك حسن السلوك.

عند التقديم على الجنسية اليابانية سيتم بالتأكيد إجراء بعض الاستقصائات الخاصة بالفرد وعائلته، لكن لاداعي للقلق حيث حصل 99٪ من المتقدمين على طلب الجنسية اليابانية عليها بالفعل.

الاستثمار في اليابان

إن أي شخص مهتم ببدء عمله التجاري الخاص في اليابان سيحتاج إما أن يكون مقيمًا دائمًا، قريبًا لأحد المقيمين الدائمين أو أن يكون حائزا على تأشيرة مستثمر أو صاحب عمل في اليابان، لكن شرط الحصول على تأشيرة المستثمر في اليابان يستلزم استثمار ما لا يقل عن 5 ملايين ين أي حوالي 50,000 دولار أمريكي في النشاط التجاري، حيث سيطلب من المستثمر تقديم المستندات الداعمة لتأكيد عملية الاستثمار فضلا عن أن بدء الأعمال التجارية في اليابان من البداية قد يبدو للبعض ذو مسعى طويل وقد ينطوي على رسوم باهظة وتأخيرات في تقديم الطلبات.

إذا ماهي المتطلبات العامة لبدء العمل التجاري في اليابان؟!

  1. إنشاء ختم الشركة
  2. استخراج شهادة تسجيل الختم
  3. التسجيل في مكتب الشؤون القانونية بوزارة العدل
  4. تقديم إخطار ببدء العمل في مكتب الضرائب
  5. تقديم المعلومات المتعلقة بتأمين العمل ومعايير التوظيف إلى مكتب العمل
  6. تقديم طلبات التأمين الصحي ومعاشات الرعاية الاجتماعية إلى مكتب المعاشات التقاعدية الياباني
  7. تقديم تأمين العمل إلى المكتب العام للتوظيف

لكن قبل البدء بكل ذلك، من المهم دراسة نظام الضرائب الياباني بعناية نظرا لوجود اختلاف في الضرائب والرسوم المفروضة على أصحاب العمل الأجانب والمحليين والتي قد لا تناسب البعض.

قد لا تكون اليابان أحدى الوجهات التي نفكر بالهجرة إليها نظرا لبعدها ووجود بعض الشروط المعقّدة فيها، لكنها مع ذلك تبقى وجهة سياحية مميزة تستحق إضافتها إلى قائمة الدول التي قد نرغب في زيارتها، وإذا ما تكلمنا في الصعيد الإقتصادي فإن حاجة اليابان الى العمالة الشابة والماهرة جعل من نظامها الاقتصادي غنيا بالفرص والوظائف.

تصفّح الآن مختلف الفرص المتاحة في اليابان ودول شرق آسيا، ولا تتردّد في التسجيل على موقعنا ليصلك كلّ جديد من المقالات الممتعة المميزة.

المصدر: immiguides

اقرأ ايضًا: كل ما تحتاج معرفته عن الهجرة: مفهومها، أسبابها وأهم النصائح لهجرة ناجحة

اقرأ أيضًا: السفر والهجرة إلى الخارج: ما هي افضل الدول للهجرة؟

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

فرص السفر للخارج

مقالات قد تعجبك