كل ما تحتاج معرفته حول الهجرة إلى الصين

تاريخ النشر: Nov 2020
Full Guide to Immigration to China

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

هل أنت مهتمّ بالعيش في الصين؟ ربّما كنت تفضّل الثقافة الآسيوية على الأوربية، ومن يدري، فقد تكون الهجرة إلى الصين حلمك الأكبر.

لا عجب في ذلك، فالصين تتربّع على عرش أعظم القوى الاقتصادية في العالم، فضلاً عن تاريخها الحافل وحضارتها العريقة. الأمر الذي يجعلها وجهة مميّزة يرغب فيها الكثيرون.

نضع بين يديكم اليوم، الدليل الشامل حول الهجرة إلى الصين، والذي يتضمّن جميع المعلومات التي ستحتاجها للقيام بهذه الخطوة. بدءًا من الحصول على التأشيرة والعثور على فرصة عمل مناسبة، ووصولاً إلى الحصول على الإقامة الدائمة في الصين. ما عليك سوى متابعة القراءة!

اختبار تحليل الشخصية والتخصص الجامعي

أولا: حقائق سريعة عن الصين

الصين

فيما يلي مجموعة من الحقائق السريعة التي من المفيد أن تعرفها إن كنت تنوي الهجرة إلى الصين، أو حتى بغرض السياحة أو الدراسة:

  1. الصين هي ثالث أكبر دولة في العالم بعد روسيا وكندا.
  2. تعتبر الصين الدولة الأولى عالميًا من حيث عدد السكان، إذ يبلغ عدد السكان فيها 1.4 مليار نسمة.
  3. على الرغم من مساحتها الكبير وعدد سكانها الهائل، لكن الصين تقع ضمن منطقة زمنية واحدة (UTC +8).
  4. الكثير من الاختراعات العملية والمفيدة يعود أصلها إلى الصين ومن ضمنها: البارود، الطائرات الورقية، البوصلة...الخ.
  5. في الوقت الذي يعدّ فيه اللون الأسود هو لون الحداد والحزن على الموتى في معظم مناطق العالم، فإنّ اللون الأبيض هو لون الحداد في الصين. كذلك فاللون الأحمر يعبّر عن الحظّ الجيّد وغالبًا ما يتمّ ارتداؤه في المناسبات السعيدة والاحتفالات.
  6. الصينيون يحبون شرب الشاي كثيرًا، بل يعتقد البعض أنّ الشاي قد اكتشف من قبل الامبراطور شينونغ سنة 2737 قبل الميلاد حينما وقعت ورقة من أوراق الشاي في كوب الماء المغلي الخاصّ به!
  7. تشهد الصين في يومنا هذا نموًّا اقتصاديًا متسارعًا للغاية مع توسّع كبير في الطبقة المتوسّطة ومستوى التحضّر.

تعرّف على فرص السفر الى الخارج المتاحة على موقع فرصة

ثانيا: معلومات عملية حول الصين

طبيعة الصين

قبل السفر إلى الصين، تحتاج أيضًا لمعرفة بعض المعلومات السريعة والعملية عن هذا البلد العظيم، وفيما يلي مجموعة من هذه المعلومات:

  1. العملة: يوان صيني رنمينبي ويُشار له اختصارًا بـ RMB
  2. اللغات المستخدمة: اللغة الأساسية هي الصينية أو الماندارين بالإضافة إلى العديد من اللهجات الأخرى.
  3. الديانات المنتشرة: البوذية بنسبة 18%، المسيحية بنسبة 5%، الإسلام بنسبة 1.8%. أمّا النسبة المتبقية فلا يملكون توجّهات دينية واضحة.
  4. القوميات السائدة: هنالك عدّة قوميات في الصين لكنّ الغالب منها هو قومية الهان أو شعب الهان بنسبة 91.5% من نسبة السكان.
  5. المدن الرئيسية: شنغهاي، بكين، شونغكينغ، تيانجين، كوانزو، شينجن.

اقرأ أيضًا: 10 حقائق مثيرة للاهتمام عن دول الشرق الأقصى

ثالثا: إيجابيات وسلبيات الهجرة إلى الصين

ايجابيات وسلبيات

حسنًا، ربما لست واثقًا بعد من مدى رغبتك في الهجرة إلى الصين، وتحتاج إلى نوع من المقارنة بين إيجابيات هذا البلد وسلبياته حتى تحسم قرارك.

لا تقلق، فما تبحث عنه موجود في مقال اليوم! جمعنا لكم قائمة بأهمّ الإيجابيات التي تدفعك لاتخاذ القرار بالهجرة إلى الصين، وكذلك السلبيات التي ربما تثنيك عن هذا القرار.
يمكنك أن توازن بين الكفتين، وتقرّر بعدها إن كنت ستذهب أم لا!

إيجابيات الهجرة إلى الصين

  1. المطبخ الصيني معروف على مستوى العالم، ويمكن للمغتربين التمتّع بالكثير من الأطباق الشهية بأسعار أقلّ بكثير ممّا هي عليه في بلدانهم. غالبًا ما يكون الطعام طازجًا، وهنالك مجموعة واسعة من الفواكه الغريبة لتختار منها.
  2. الصينيون مِضيافون للغاية (وفضوليون أيضًا). في الوقت الذي قد لا يفضّل فيه الزائرون هذا الأمر كثيرًا، إلاّ أنّهم سيجدون أنفسهم في الغالب محطّ الاهتمام، بل وقد يحصلون على معاملة خاصّة في الكثير من الأحيان.
  3. من السهل التعرّف على الصينيين وبناء صداقات معهم. إنّهم يحبّون الاستمتاع بوقتهم، والعلاقات الاجتماعية تعدّ جانبًا مهمًّا من حياتهم اليومية.
  4. الصين، لا تعني فقط مجموعة من المدن الكبيرة الضخمة، إذ لديها الكثير لتقدّمه على الصعيد الطبيعي أيضًا من غابات وجبال وشواطئ ساحرة. من أهم الأماكن التي يمكنك زيارتها هنالك سلسلة جبال الهمالايا، نهر لي وبالتأكيد، سور الصين العظيم.
  5. يمكنك العثور على كلّ شيء تقريبًا في الصين، وبسعر أقلّ بكثير من سعر الجملة الذي تعرفه في بلدك، بدءًا من الثياب والأحذية، مرورًا بالإلكترونيات، ووصولاً إلى الأدوات المنزلية...كل شيءٍ موجود.
  6. نظرًا للنمو الاقتصادي الهائل الذي تشهده المدينة، يتوفّر في الصين العديد من فرص العمل للقادمين الجدد، خاصّة من حملة الشهادات الجامعية وشهادات التدريب التقني.
  7. أجور الشقق والمنازل في الصين منخفضة، ويمكنك استئجار منزل كبير من الطراز الأوربي بسعر معقول جدًّا.
  8. تستمتع الفتيات اللواتي يهاجرن إلى الصين كثيرًا بأسعار مستحضرات التجميل المنخفضة، وكذلك تكاليف صالونات التجميل المنتشرة بكثرة في كافة المدن بل وحتى في القرى الصغيرة.
  9. إن كنت من محبي الموضة، فسوف تفرح كثيرًا، لأن بإمكانك في الصين تفصيل ملابس مطابقة لأحدث التصميمات العالمية، وبأسعار أقلّ بكثير من السعر الأصلي.

اقرأ أيضًا: الدراسة فى كوريا الجنوبية

سلبيات الهجرة إلى الصين

من الجدير بالذكر أنّ هذه السلبيات جاءت بناءً على آراء العديد من المغتربين المقيمين حاليًا في الصين، وقد لا تنطبق عليك بالضرورة:

  1. نظرًا للنشاط الصناعي الكبير في الصين، وعدد السكان الكبير، تعتبر الصين في مقدّمة دول العالم فيما يتعلّق بنسب التلوّث. وخاصّة تلوّث الهواء والماء. فالسماءُ تبدو قاتمة على الأغلب في المدن الكبيرة حتى خلال الأيام المشمسة الصافية. غير أنّ نسب التلوث تقلّ تدريجيًا عند الابتعاد عن المدن الكبرى.
  2. إن كنت تبحثُ عن الهدوء، فالصين قد لا تكون الوجهة المناسبة لك. لأنك حتى وفي المدن أو القرى الصغيرة ستجد العديد من الأصوات القادمة من مصادر مختلفة والتي ربما ستكون مزعجة بالنسبة لك.
  3. يشكو الكثير من المغتربين من قلّة مستوى النظافة والإتيكيت في الصين.
  4. تستطيع العثور على العديد من المستشفيات الأوروبية في الصين، لكنها مكلفة وفي حال قمت بزيارة طبيب صيني، فسوف يتمّ حثّك على اللجوء للطب البديل بدلاً من تقديم الأدوية.
  5. مياه الحنفية ليست آمنة للشرب، كما يشكو الكثيرون أيضًا من الآثار غير المرغوبة للمياه على البشرة والشعر والثياب.
  6. تحتوي الكثير من الأطعمة الصينية على غلوتامات أحادية الصوديوم، وهي مادّة ممنوعة في دول الغرب باعتبارها من المواد المسرطنة والمتسبّبة في العديد من الأمراض الأخرى.
  7. نظرًا لتدني مستوى النظافة، والازدحام الكبير في الصين، فهي غالبًا ما تكون موطنًا للعديد من الأوبئة القاتلة.
  8. يتطلّب الحصول على تأشيرة إلى الصين الكثير من المعاملات الورقية، ويشعر الكثيرون بأنهم يدورون في حلقات مفرغة محاولين إنهاء هذه المعاملات.
  9. هنالك فارق كبير في المساواة بين الجنسين، ويظهر ذلك بوضوح في الرواتب أو المناصب الوظيفية.
  10. نظرًا لنسبة التلوث العالية، تكون درجات الحرارة خلال الصيف مرتفعة جدًّا في المدن الكبرى ولا تطاق، خاصّة في حال غياب المكيّفات.
  11. يتمّ مراقبة نشاط الإنترنت في كلّ مكان في الصين. ويشكو الكثير من المغتربين أنّهم يشعرون بأنهم منفصلون عن بقية العالم، لأن العديد من المواقع والشبكات الاجتماعية ممنوعة في الصين (مثل فيسبوك أو بعض المواقع الإخبارية الشهيرة).

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج الى معرفته حول الهجرة الى كندا

رابعا: أنواع التأشيرات وكيفية العثور على عمل في الصين

تأشيرة الصين

كغيرها من دول العالم، هنالك عدّة أنواع للتأشيرات الصينية. تختلف باختلاف غايتك من زيارة هذا البلد والسفر إليه.

لكن يجدر التنويه إلى أنّ إجراءات الحصول على التأشيرة معقّدة للغاية وتحتاج إلى الكثير من المعاملات الورقية. لذا عليك التحلّي بالصبر والجلد.

لنتعرّف إذن على أهمّ أنواع التأشيرات الصينية، وشروط الحصول على كلّ منها:

1- تأشيرة السياحة L Visa

أغلب الزائرين القادمين إلى الصين بغرض السياحة سيحتاجون للحصول على تأشيرة السياحة هذه أو الـ L Visa.

هذه التأشيرة بالإضافة إلى تأشيرة العبور (ترانزيت) أو الـ G Visa هي التأشيرات الوحيدة التي لا تحتاج إلى موافقة مسبقة من قبل الحكومة، شركات معيّنة أو مؤسسات أكاديمية.

شروط الحصول على تأشيرة السياحة L Visa:

للحصول على هذه التأشيرة، يجب على المتقدّمين تجهيز المستندات التالية:

  • جواز سفر ساري المفعول لمدّة 6 أشهر على الأقل.
  • طلب تقديم خاصّ.
  • صور شخصية.
  • دليل عن وجهتهم في الصين وإثبات أنهم سيعودون إلى بلدهم.
  • دليل على امتلاكهم للتمويل الكافي.
  • إذن مغادرة من مكان عمل المتقدّم في بلده.
  • إذن الإقامة (في حال كان المتقدّم مقيمًا في بلد غير وطنه الأم).

هذا ويجب أن تتمّ عملية التقديم في السفارة الصينية في بلد المتقدّم بشكل شخصي. وفي حال لم يستطع القيام بذلك شخصيًا يمكنه تكليف وكيل (شخص أو وكالة) لينوب عنه في ذلك.

اقرأ أيضًا: الهجرة الى استراليا: كل ما تحتاج معرفته عن العمل والعيش في استراليا

2- تأشيرة الأعمال F Visa

يتمّ الحصول على هذه التأشيرة من خلال طريقة واحدة فقط، وهي بتلقي دعوة خاصّة. إنها مخصصة للأجانب الذين يتمّ دعوتهم شخصيًا للقيام بأيّ ممّا يلي:

  • تبادلات وأعمال غير تجارية.
  • بحوث علمية.
  • تبادلات ثقافية.
  • حضور ندوات أكاديمية.
  • المشاركة في الفعاليات الرياضية.

وعلى الرغم من أنّ هذه التأشيرة يُطلق عليها اسم تأشيرة الأعمال Business Visa إلاّ أنّها لا تتيح لحاملها العمل تحت إدارة ربّ عمل صيني خلال التواجد في الصين.

شروط الحصول على تأشيرة الأعمال F Visa:

يحتاج المتقدّمون للحصول على هذه التأشيرة إلى:

  • خطاب دعوة من مؤسسة أو جهة مستضيفة في الصين.
  • خطاب تأكيد قبول الدعوة.
  • معلومات ذات علاقة بالجهة التي أرسلت الدعوة للمتقدم.

3- تأشيرة التجارة M Visa

وهي كما يشير إليها الاسم، تأشيرة تُمنح للراغبين بدخول الصين بهدف التجارة. أمّا عن شروطها، فهي مماثلة لشروط الحصول على تأشيرة الأعمال F Visa، لكن المتقدّم يحتاجو أيضًا إلى رخصة تثبت أنه صاحب عمل تجاري، أو أنّه المستثمر الأساسي فيه.

4- تأشيرة الطالب X Visa

تعدّ الدراسة في الصين طريقة رائعة وسهلة نوعًا ما للهجرة إلى الصين، وذلك نظرًا لأن الحصول على تأشيرة الدراسة أسهل من باقي التأشيرات.

يمكن أن تتقدّم للدراسة في الصين، وتبحث عن عمل بعد إنتهاء فترة الدراسة، ثم تحوّل إذن إقامتك إلى إذن إقامة آخر مناسب يضمن لك البقاء الدائم في الصين.

شروط الحصول على تأشيرة الطالب X Visa:

تُمنح تأشيرة الدراسة X Visa للطلاب الراغبين في الدراسة في الصين لمدة 6 أشهر فأكثر. ويجب على المتقدّم في هذه الحالة إرسال المستندات التالية:

  • خطاب قبول من جامعة أو مؤسسة أكاديمية في الصين.
  • شهادات صحية تثبت خلوّ المتقدّم من الأمراض.
  • السجّل الأكاديمي للمتقدّم في جامعته أو مدرسته الحالية.

من الجدير بالذكر أن حملة تأشيرة الدراسة، لا يستطيعون العمل في الصين أثناء الدراسة. ولكنهم يستطيعون التقديم للحصول على وظيفة بعد تخرّجهم، وعليها يتمّ تحويل تأشيراتهم أيضًا.

اقرأ أيضًا:الهجرة والدراسة في امريكا - انواع التأشيرات الامريكية

5- تأشيرة العمل Z Visa

يجب على جميع الراغبين في العمل في الصين التقديم للحصول على تأشيرة العمل أو الـ Z Visa. ويتمّ ذلك عن طريق رئيس العمل الصيني، حيث يجب عليه استيفاء مجموعة من الشروط، كما يجب أن تكون شركته مخوّلة لتوظيف الخبرات الأجنبية.

شروط الحصول على تأشيرة العمل Z Visa:

هذه التأشيرة هي الأكثر شيوعًا بين المتقدّمين من مدرّسي اللغة الإنجليزية كلغة ثانية، وبشكل عام، يتعيّن عليهم استيفاء الشروط التالية:

  • امتلاك شهادة جامعية.
  • التمتّع بخبرة لا تقلّ عن سنتين في مجال التدريس.
  • أن تتراوح أعمارهم ما بين 24-65 سنة للذكور و 24-55  للإناث.

من الجدير بالذكر أن ربّ العمل هو من يتكفّل بالحصول على تصريح عمل للمتقدم بالإضافة إلى خطاب خاصّ يتمّ إرساله مع طلب التقديم للحصول على هذه التأشيرة.

هذه التأشيرة صالحة لمدّة 30 يومًا فقط، ويجب على الأجانب التقديم للحصول على إذن إقامة مؤقت بمجرّد وصولهم إلى الصين.

ملاحظة: في حال رغب المتقدّم للحصول على تأشيرة العمل في السفر برفقة عائلته، فيمكن لأفراد العائلة في هذه الحالة أن يتقدّموا هم أيضًا للحصول على تأشيرة من فئة S1 أو S2 (تأشيرات خاصّة بالزائرين الراغبين في زيارة أقارب أجانب لهم في الصين)، ولكن بشرط تقديم ما يثبت صلة القرابة بينهم.

خامسا: الإقامة الدائمة في الصين والجنسية الصينية

جواز السفر الصيني

حسنًا، بعد أن تعرّفت على أهمّ أنواع التأشيرات التي تتيح لك الدخول إلى الصين، لنتطرّق الآن إلى أنواع إذن الإقامة التي يمكنك الحصول عليها، والتي تتيح لك الهجرة إلى الصين.

يتمّ في الواقع التقديم للحصول على إذن الإقامة المؤقتة أو الدائمة أو حتى الجنسية الصينية بعد الوصول إلى الصين، وغالبًا ما تكون إجراءات الحصول على إذن الإقامة معقّدة للغاية، لذا يُفضّل دائمًا أن يتكفّل رب العمل بمتابعة عملية التقديم.

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج إلى معرفته عن الهجرة إلى ألمانيا

1- إذن الإقامة المؤقت

بمجرّد أن تصل إلى الصين، سيكون أمامك 30 يومًا حتى تتمكّن من التقديم للحصول على إذن إقامة مؤقتة. وهو ما يعتبر في الواقع تمديدًا لتأشيرتك.

يختلف إذن الإقامة هذا عن التأشيرة في أنّه يتيح لك حريّة الدخول إلى الصين والخروج منها في أيّ وقت. أمّا عن مدته، فهو يُمنح عادة لمدّة 5 سنوات.

ملاحظة: يتمّ التعامل مع كلّ طلب تقديم بشكل فردي ومنفصل، وما قد يجدي نفعًا لأحد المتقدمين قد يُقابل بالرفض لمتقدّم آخر. لذا من الصعب تعميم شروط قبول طلب ما أو أسباب رفضه.

بعد الوصول إلى الصين، يملك القادمون مهلة مدّتها 24 ساعة، يتعيّن عليهم خلالها تبليغ أقرب مخفر شرطة إليهم بوجودهم في المنطقة كمقيمين جدد.

هذا الأمر إجباري، وفي حال تجاهله قد يؤدي إلى عرقلة عملية الحصول على إذن الإقامة، وأحيانًا قد يؤدي إلى الترحيل من الصين.

يتمّ بعدها إجراءُ فحص طبي شامل للمتقدّمين للتأكّد من خلوهم من الأمراض السارية والمعدية مثل السلّ أو الأمراض الرئوية. بالإضافة إلى تحاليل للدم يتمّ إرفاق نتائجها مع طلب التقديم للحصول على إذن الإقامة.

يتعيّن على المتقدّمين بعدها، الذهاب إلى وزارة الشؤون الخارجية لإجراء مقابلة يتمّ التأكد خلالها من هويّتهم وتسليمُ جميع المستندات المطلوبة مرفقة مع طلب التقديم.

تستغرق عملية مراجعة الطلب للحصول على إذن إقامة مؤقتة ما بين 10 أيام وقد تصل إلى 6 أسابيع. ولا يسمح للمتقدّمين مغادرة البلاد خلال هذه الفترة.

اقرأ أيضًا: نصائح للسلامة عند السفر للدراسة في الخارج

2- الإقامة الدائمة

يُمنح إذن الإقامة الدائمة لمجموعة محدّدة من الأشخاص ممّن تنطبق عليهم إحدى الشروط التالية:

  • زوج/ زوجة مواطن صيني يحمل الجنسية الصينية.
  • المتقدّمون ممّن يملكون وظيفة دائمة بعقد غير محدّد المدّة.
  • المُعالون من قبل حملة إذن الإقامة الدائمة في الصين أو الجنسية الصينية.
  • مستثمر أجنبي حيث يجب عليه في هذه الحالة أن يثبت أنّه قد استثمر في الصين لمدة 3 سنوات متتالية، وأن يمتلك سجلّ ضرائب مفصّل كدليل على ذلك.

أمّا بالنسبة لمقدار الاستثمار الذي يتم قبوله من أجل الحصول على إذن الإقامة فهو كالتالي:

  • استثمار بقيمة 500 ألف دولار أو أكثر في الصناعة الصينية.
  • استثمار بقيمة 500 ألف دولار أو أكثر في الصين الغربية.
  • استثمار بقيمة مليون دولار أو أكثر في الصين الوسطى.
  • استثمار إجمالي بقيمة 2 مليون دولار أو أكثر.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على المتقدّمين تقديم دليل على اختبار صحّي يثبت خلوّهم من الأمراض، وسجلاّت جنائية من جميع البلدان التي أقاموا فيها خلال الـ 12شهرًا الماضية، تثبت حسن سيرتهم وعدم وجود أي تهم ملقاة عليهم.

3- الجنسية الصينية

الحصول على الجنسية الصينية أمر ممكن بالطبع، على الرغم من تعقيده الشديد وصعوبته. لكن القانون الصيني لا يسمح بالجنسيات المتعددة، بمعنى أنّك إذا قدّمت للحصول على الجنسية الصينية، فسوف يكون عليك التخلّي عن جنسيتك. وهو أمر يرفضه الكثير من الأجانب في الصين حيث يفضّلون الاحتفاظ بجنسية بلدهم بالطبع.

دليل الوظائف

وهكذا، نكون قد وضعنا بين يديك الدليل الشامل حول كيفية الحصول على التأشيرة المناسبة التي تمكّنك من الهجرة إلى الصين والإقامة الدائمة فيها. حيث أنّ الدراسة في الصين قد تكون الخيار الأمثل لك للبدء برحلتك في هذا البلد المميز، ومن ثمّ الانتقال للعيش بشكل دائم فيه.

يمكنك معرفة المزيد عن هذا الأمر من خلال قراءة المقالات التالية:

المصدر: immiguides

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك