تعرف على تخصصات انترنت الاشياء واشهر وظائفه

كتبت بواسطة
دلال قصري دلال قصري
تعرف على تخصصات انترنت الاشياء واشهر وظائفه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

بعد أن بدأ انترنت الأشياء في إحداث ثورة تقنية لم يسبق لها مثيل، ومع كلّ توقّعات الخبراء بأن يصبح هذا المفهوم في السنوات القليلة المقبلة جزءًا أساسيًا من حياتنا، أظهر العديد من الطلاّب والشباب المقبلين على الالتحاق بالجامعات رغبتهم في دراسة هذا التخصص ومعرفة المزيد عنه، نظرًا لما سيوفّره من فرص عمل ووظائف مجزية. فما هي الخطوة الأولى التي يتعيّن عليك اتخاذها لتدخل في هذا المجال وتضمن وظيفة المستقبل؟ هذه الأسئلة وغيرها، ستجد الإجابة عنها في مقال تعلّم اليوم.

كيف أبدأ طريقي الأكاديمي في مجال إنترنت الأشياء؟



الجدير بالذكر أنّه وحتى يومنا هذا، لا يوجد درجة جامعية متخصصة ومستقلة تمامًا في مجال إنترنت الأشياء. إلاّ أنّ دورات إنترنت الأشياء IoT تلائم طلاّب الهندسة على وجه الخصوص والخرّيجين الذي يمتلكون فهمًا أساسيًا في مجالات الإلكترونيات، والمعالجات الدقيقة Microprocessors. للأسف لا يتمّ تدريس إنترنت الأشياء كمادة أساسية في تخصصات الهندسة، وإنّما كمادة ثانوية لطلاّب السنة الأولى إلى جانب عدد من المواضيع الأخرى مثل علوم تحليل البيانات الضخمة  Big Data Analytic، الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence، والروبوتات Robotics. لكن لن تكون هذه هي الحال على الدوام، فمع الطلب المتزايد على الخبرات في هذه المجالات، بدأت كلّ واحدة من المواضيع السابقة تتوسّع وتنمو ولن يمرّ الكثير من الوقت حتى تصبح تخصّصات مستقلة تُدرّس في كبرى جامعات العالم.

اطّلع على المنح الدراسية التي تتيحها فرصة

وعلى الرغم من عدم تواجد هذا التخصص في الجامعات، إلاّ أنّ هناك العديد من دورات الانترنت المجانية والمدفوعة التي تقدّم معلومات وافية في هذا المجال، حيث تتطرّق هذه الدورات بشكل عام إلى المحاور التالية:

  • تعريف بمفهوم انترنت الأشياء.
  • آلية عمل إنترنت الأشياء بشكل مفصّل.
  • تأثير إنترنت الأشياء على كلّ من العملاء، الأفراد والشركات.
  • شرح مفصّل عن كلّ جزئية من جزئيات إنترنت الأشياء.
  • تقنيات إنترنت الأشياء المستخدمة في التواصل.
  • بروتوكولات إنترنت الأشياء المختلفة وتطبيقاتها.
  • مقدّمة للسحابة Cloud ومنصات السحابات المشهورة Cloud Platforms.

اقرأ المزيد: علم الروبوتات وتخصصاته الحالية ومجالاته المستقبلية

ما هي التخصصات التي تشكّل قاعدة لدراسة إنترنت الأشياء؟



لعلّ أهم التخصصات المتواجدة حاليًا والتي تعدّ قاعدة قوية لدراسة إنترنت الأشياء مستقبلاً، تلك المرتبطة بالهندسة والتكنولوجيا، ونذكر منها:

  1. هندسة الإلكترونيات.
  2. هندسة الاتصالات.
  3. الهندسة الكهربائية.
  4. الطب الحيوي.
  5. علوم الحاسوب.
  6. تكنولوجيا المعلومات.

اقرأ ايضا: ماهي تخصصات المستقبل و كيف اختار تخصصي ؟

كيف أبدأ مسيرتي المهنية في مجال إنترنت الأشياء؟



لكي تبدأ بمسيرتك المهنية في مجال إنترنت الأشياء، لابدّ أن تتمتّع بمعرفة ومهارات قوية في المجالات التالية:

  1. الأنظمة المدمجة Embedded Systems.
  2. البرمجة.
  3. علوم الشبكات.
  4. إدارة البيانات Data Management.
  5. التعلّم الآلي Machine Learning.
  6. أمن الشبكات.
  7. تصميم تجربة المستخدم UI / UX Design.
  8. حوسبة السحابات Cloud Computing.
  9. تطوير الهواتف الذكية Mobile development.

اقرأ أيضًا: خمس طرق لتحصل على ترقية في عملك وأنت في سن العشرين

وبالإضافة إلى هذه المهارات التقنية، فأنت بحاجة أيضًا لأن تعرض عملك بفعالية، لذا من المهمّ أن تمتلك مهارات كتابية وشفوية قوية بالإضافة إلى مهارات التواصل مع الآخرين وتحضير العروض التقديمية Presentation Skills، وتعتبر مهارات التفكير الترابطي Associative Thinking والعمل الجماعي من المهارات الأساسية الأخرى التي يحتاجها أيّ خبير في مجال إنترنت الأشياء.

يحتاج بناء نظام IoT متكامل إلى خبرات مختلفة في كلّ من المكونات الأربعة التي سبق أن ذكرناها وذلك كالتالي:

  1. تجميع وبناء أجهزة الاستشعار المادية: وتتطلب هذه المرحلة مهارات هندسية متقدمة يقوم بها عادة مهندسون مختصّون ولايكون للمبرمجين دور كبير فيها.
  2. برمجة أجهزة الاستشعار: وتتطلّب هذه المرحلة مهارات متقدّمة في مجال البرمجة لقراءة البيانات من الواردة من أجهزة الاستشعار وإرسالها إلى الخوادم.
  3. برمجة الخوادم التي تستقبل البيانات من أجهزة الاستشعار: وتحتاج هذه المرحلة إلى إتقان لغات البرمجة مثل: PHP، ASP.NET، Node.js، بالإضافة إلى لغات بناء قواعد البيانات مثل MySQL.
  4. إظهار البيانات المعالجة للمستخدم النهائي: ويتطلّب ذلك بناء صفحات الإنترنت أو تطبيقات الهواتف الذكية التي بدورها تحتاج إلى إتقان لغات البرمجة مثل: JavaScript، CSS وغيرها.

اقرأ أيضًا: افضل 10 جامعات في بريطانيا

لذا عند اتخاذ القرار ببدء مسيرتك المهنية في مجال إنترنت الأشياء، عليك أولاً أن تكون على دراية بخصوصيات كلّ مرحلة من مراحل بناء النظام، التي تحتاج إلى مهارات وقدرات معينة تختلف عن المراحل الأخرى.

اقرأ ايضًا: كيف أبحث عن عمل؟

ما هي أشهر وظائف إنترنت الأشياء؟



يقدّم سوق العمل مجموعة واسعة من الخيارات في مجال إنترنت الأشياء، والتي تستهدف على وجه الخصوص المهندسين، المبرمجين والمصمّمين، وممّا لا شكّ فيه أنّ الطلب على مثل هذه الوظائف في تزايد مستمر. إليكم قائمة بأشهر الوظائف الحالية والمستقبلية المتاحة في مجال إنترنت الأشياء:

1- مدير إنتاج نظام إنترنت الأشياء IoT Product Manager

تتمثّل مهمة مدير الإنتاج الأساسية في مراقبة سير التنفيذ في نظام إنترنت الأشياء. حيث تختلف المسؤوليات ما بين التطوير، والتسويق، حيث يعمل مدراء الإنتاج بالتعاون مع قسم التطوير للاهتمام بمتطلبات العمل وتشغيل الآليات.

2- مهندس إنترنت الأشياء IoT Architect

نظام IoT عبارة عن شبكة معقدة من الأدوات والأجهزة المتصلة مع بعضها، والتي يجب تخطيطها بشكل صحيح قبل تشغيلها وإضافتها إلى الشبكة الرئيسية. وهنا يأتي دور مهندسي إنترنت الأشياء الرئيسي المتمثّل في تحويل الأفكار إلى تصاميم والتصاميم إلى رموز وظيفية. قد لا يكون مهندس إنترنت الأشياء هو المطور الفعلي للنظام، ولكنه الشخص الذي يضع مخطّط الشبكة، ويترجم احتياجات العمل إلى متطلبات تقنية.

اقرأ أيضًا: افضل 5 منح دراسية مجانية في الولايات المتحدة الامريكية

3- مطوّر إنترنت الأشياء IoT Developer

مطوّرو الـ IoT هم المسؤولون عن الأساسيات وعن بناء الكود الفعلي للشبكة، حيث تقع على على عاتقهم مسؤولية بناء الجانب البرمجي من منظومة إنترنت الأشياء.

4- عالم بيانات Data Scientists

إنّ أحد أهم مميزات نظام إنترنت الأشياء هو كميّة البيانات التي يتمّ إنتاجها. وعلماء البيانات هم أولئك الذين يتعاملون مع البيانات التي تمّ جمعها من أجهزة الاستشعار في المنظومة، حيث أنّ الطلب على علماء البيانات في تزايد مستمر في مجال إنترنت الأشياء، ومع الخبرة الجيدة في مجال البيانات المهيكلة والعشوائية، سيحصل علماء البيانات على فرص مميزة في هذا القطاع.

5- منسّق روبوتات Robot Coordinator

تتمثّل مهمة منسّق الروبوتات في الإشراف على الروبوتات (الأجهزة) في النظام والتعامل مع أيّ أعطال أو أخطاء في أجهزة الشبكة وتتضمّن مسؤوليات المنسّق إجراء الفحوصات الدورية بالإضافة إلى عمليات إعادة تأهيل الأجهزة إثر الكوارث.

6- مهندس سحابة إنترنت الأشياء IoT Cloud Engineer

تتمثّل مهمة مهندس السحابة في إنشاء ونشر قواعد البيانات الوسيطة Middleware وقواعد البيانات غير العلائقيةNoSQL بهدف تجميع البيانات الواردة من مختلف الأجهزة المتصلة بشبكة إنترنت الأشياء.

اقرأ أيضًا: تعرف على افضل 10 منح دراسية مجانية تُقدّم سنويا للطلاب الدوليين

7- مهندس صناعي Industrial Engineer

يتكفّل المهندس الصناعي في شبكة الـ IoT بالجانب المادّي من المنظومة حيث يقوم ببرمجة الروبوتات والأجهزة الذكية الموصولة بالشبكة.

8- مصمّم تجربة المستخدم Industrial UI/UX designer

تتمثّل المرحلة النهائية في نظام إنترنت الأشياء في لوحة معلومات أو شاشات مرئية يتعامل معها المستخدمون النهائيون، حيث تستخدم هذه المستشعرات إمّا للتحكم في أجهزة الاستشعار أو في عملية فحص البيانات. وحتى تكون هذه اللوحات والواجهات سهلة الاستخدام ومتناسبة مع المستخدمين، لابدّ أن يعمل مصممّو تجرب المستخدم على تطويرها للحصول على أفضل النتائج.

9- مصمم أوتوكاد  Designer

يتكفّل المصمم في منظومة IoT بتصميم الأجهزة المختلفة المستخدمة لتلقي وإرسال البيانات المختلفة مثل ساعات اليد المزودة بأجهزة استشعار، أو الأساور الذكية وغيرها.

اقرأ أيضًا: ما هي افضل 10 مواقع للعمل الحر | العمل عن بعد

10- خبير المواد Material specialist

تقع على خبير المواد مسؤولية تحديد المواد المناسبة التي يجب استخدامها في بناء أجهزة المنظومة المختلفة.

11- مهندس شبكات Network Engineer

يحدّد مهندس الشبكات ويساعد في عملية بناء شبكة حوسبة ضبابية Fog Computing Network والتي تعدّ من الخطوات المهمة في بناء منظومة إنترنت الأشياء.

12- مهندس اختبار  Test engineer

تتمثّل مهمة مهندس الاختبار الأساسية في التحقق من الجوانب الوظيفية لجميع أجزاء منظومة IoT وإجراء اختبارات على جميع السيناريوهات المحتملة لتطبيق المنظومة.

اقرأ أيضًا: ما هو اختبار التوفل والايلتس؟

كم يتقاضى العاملون في مجال إنترنت الأشياء؟



تختلف أجور العاملين في مجال إنترنت الأشياء باختلاف وظائفهم ومسؤولياتهم لكن معدّل الأجور يبقى مع ذلك أعلى من الوظائف الأخرى. وبحسب ما نشر موقع ZipRecruiter، يبلغ معدّل رواتب العاملين في هذا المجال ما بين 47 ألف دولار إلى 185 ألف دولار سنويًا في الولايات المتحدة الأمريكية. وعلى الرغم من أنّ هذه الوظائف ليست منتشرة على نحو واسع في المنطقة العربية، إلاّ أنه يتوقّع أن تشهد نموًّا ملحوظًا في السنوات القليلة القادمة، فضلا عن إمكانية السفر للخارج والعمل في إحدى وظائف إنترنت الأشياء في الدول الصناعية المتقدمة، مثل ألمانيا و كندا و أستراليا وغيرها.

أيّ من مجالات انترنت الأشياء شدّت انتباهكم أكثر من غيرها؟ وفي أيّ من الوظائف السابق ذكرها ترغبون بالعمل؟ شاركونا بآرائكم في صندوق التعليقات في الأسفل.

اقرأ المزيد: المستقبل كما يراه بيل غيتس

لماذا عليك الدراسة في الخارج ؟

المراجع:

https://career.webindia123.com/career/options/IT_field/careers-in-iot/index.htm

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

أنت غير مسجل في فرصة

للإستفادة من كل مميزات فرصة عليك التسجيل أو الدخول إلى الموقع. معلومات التقدم للفرصة غير متاحة إلا للأعضاء.

سجل الآن تسجيل الدخول              
   

مقالات قد تعجبك