علم أطفالك البرمجة مع موقع CodeMonkey

تاريخ النشر: Jun 2022
CodeMonkey Will Teach Your Children How to Program

ربما في وقت من الأوقات كنّا ولا زلنا نتفق إجماعًا على أنّ حالة "الأميّة" وُجدت لكي تعبّر عن أولئك القاصرين في كتابة وقراءة حروف وكلمات لغات البشر، أمّا وقد امتطينا ركب المستقبل منذ وقت ليس ببعيد، فنحن نتجه اليوم إلى زمنٍ أصبح فيه للأميّة معنًى آخر. فإن كنت تتقن عددًا لا بأس به من اللغات الاسكندنافية والإنجليزية، واللغات العريقة كالعربية والإغريقية كتابةً وتحدّثًا حدّ البلاغة فإن هذا كلّه لن يعصمك من سِمة الأميّة الحديثة مالم تكن مُلمًّا ولو بالقليل بشيء من هذه اللغة؛ ألا وهي: لغة البرمجة.

علم أطفالك البرمجة بسهولة سجل الآن في موقع Code Monkey و علّم أطفالك البرمجة بطريقة ممتعة ومسلية. سجل في الدورات الآن

وأملًا في الاستعداد لمستقبل زاخر بالمفاجآت والتغيرات لروّاده من أطفال اليوم، فقد أعددنا لك في هذه المقالة تفاصيل أحد أكثر المواقع متعةً وسلاسة في تعليم البرمجة ولغاتها إلى جميع أعمار الأطفال: ألا وهو موقع CodeMonkey

لكن وقبل أن نتعمق في مميزات هذا الموقع وطريقة التعلم عليه فإنّه يجب التوقف عند أحد أكثر التساؤلات بديهية...ماهي البرمجة وما أهميتها؟

ما هي البرمجة وما هي أهميتها؟

البرمجة هي عملية كتابة تعليمات وأوامر عن طريق أكواد بلغات خاصّة تعرف بـ"لغات البرمجة" لشتّى أنواع الأجهزة الإلكترونية كالحاسوب والهاتف وذلك من أجل صنع برنامج يؤدي الوظيفة المراد تحقيقها، كتطوير الألعاب وتطبيقات الهواتف الذكية وغيرها. وممّا لا ريب فيه أن كلّ ما نقابله على صفحات الإنترنت من كلمات وصور ومخططات وتخطيط ما هو إلا نتاج لإبداع برمجة أحد ما.

تكمن أهمية البرمجة في كونها تعمل كأداة سحرية إذا ما أتقنت مبادئها، حيث يمكنك إنشاء ما تريد إنشاءه من أفكارك وتصوراتك على أرض عالم الأرقام ومن ثم طرحه في السوق، ناهيك عن أن تعلّم هذه المهارة سيمكنّك من تطوير موقعك أو متجرك أو صفحتك الخاصة دون اللجوء إلى مطوّر قد لا يتواكب إبداعه مع ما تطمح إليه من تطور.

 وحمدًا لله أنك لا تحتاج إلى درجة في علم الكومبيوتر لِتتعلم لغات البرمجة السهلة بنفسك أو لكي تحصل على وظيفة مبرمج ذات دخل متوسط أو عالِ كمطور مستقل.

أطفال يتعلمون البرمجة

اقرأ أيضا: كلّ ما تحتاج معرفته عن الذكاء الاصطناعي

لماذا يجب أن يتعلم الأطفال اليوم لغات البرمجة في سن حديثة؟

في حين أن تعلّم البرمجة قد يبدو موضوعًا له نصيبه من التعقيد والرهبة بالنسبة للبالغين والذي بدورهم يميلون لإسقاط تصوراتهم هذه على الأطفال، فيظنون أنها عِلم يستحيل أن يتعلمه رواد الأجيال الجديدة، يأتي واقع حقبة الذكاء الاصطناعي اليوم متحديًا هذه الآراء ومحمّلًا بأجيال جديدة تتوق لأن ترتاد موجة الأتمتة ولِأن تعتنق البرمجة لغةً تتسمّى بها في خلق وتكوين كلّ فكرة أو قصّة أو ابتكار على أرض الواقع الجديد الذي أصبحت فيه البرمجة ذات صيت واتجاه يطغى على مسارات التعليم الأخرى.

وتقودنا هذه الحقيقة إلى حقيقة أخرى تشيد بأن تلقين البرمجة للأطفال من سن حديثة سيفتح لهم أبوابًا مستقبلية من فرص اكتساب مهارات حياتية لا غنًى عنها، ومن فرص اكتشاف ونيل وظائف جديدة تلوح في آفاق قريبة. 

فيما يلي نستعرض 8 أسباب مهمّة تحثك على تعليم البرمجة لأطفالك:

1- تمكن المراهقين والأطفال من استيعاب العالم بشكل أفضل

بينما نحاصر أنفسنا بمختلف شاشات الأجهزة الذكية من الهواتف والحواسيب ونقارع إدماننا على الألعاب الإلكترونية المثيرة وبرامج التواصل الاجتماعي المشوّقة، نقف حائرين من أساسيات وطرق عمل هذا الواقع الرقمي؛ فتأتي البرمجة لتكون لنا دليلًا مرشدًا يقودنا بأساسياته البسيطة نحو الفهم والتعاطي مع هذه التكنولوجيا التي نستعملها دون أن نفقه لغتها في كثير من الأحيان.

2- تطور الحِسّ الإبداعي وتزيد من شعور الرضى

نعم! فيمكن للبرمجة من أن تكون نشاطًا ممتعًا يضجّ بالإبداع ويعدك بشعور الرضى بعد أن تصنع تطبيقًا أو تنشئ موقعًا أو تبتكر لعبةً بفضل قوة الابتكار التي أكسبتك إياها البرمجة؛ والتي بدورها يمكن أن تكون ساحة تستعرض فيها ابداعك وتعبّر على أرضها عن نفسك.

3- تطور من مهارة حل المشكلات

البرمجة لا تسهم في ازدهار الجانب الإبداعي فحسب! بل لها دور عظيم في ازدهار الجانب المنطقي المنظم أيضًا، والذي سيكون عونًا عظيمًا لرواد الأجيال الجديدة في حياتهم الدراسية واليومية والعملية مستقبلًا.

كيف ذلك؟

تتخذ البرمجة من تحديد المشكلة وتفكيك تعقيداتها إلى أجزاء أصغر وأبسط بغية تحليلها منهجًا لها، وهذا بدوره ما سيساعد الأطفال والمراهقين المبرمجين على استيعاب التحديات والاستعانة بالتفكير الحاسوبي والمنطقي في مواجهة مصاعب ومعتركات الحياة.

4- الضمان الوظيفي

ففي حاضرنا غير المعهود حيث نعايش تضخمًا لم يُسبق للذكاء الاصطناعي ولوظائف الكومبيوتر التي لا تلبث وأن تتطور وتتفرع مجالاتها بسرعة رهيبة، تزداد الحاجة الملحّة لمبرجين ومطوري البرامج حيث يصبح لكلّ من اكتسب من البرمجة مهارة له حقٌ في أن يحظى بالمزيد والمزيد من الشواغر الوظيفية ولاسيما وظائف الـSTEM؛ ناهيك عن أن خرّيجي علوم الكومبيوتر بشكل عام موعودون بجني دخل أكبر بنسبة 40% مقارنةً بباقي خرّيجي التخصصات الأخرى.

اقرأ أيضًا: ماهي وظائف المستقبل؟

5- تُنمّي حس المثابرة والاستمرارية

وكما هي طبيعة كل المهارات الجديدة أثناء تعلمها فإن تعلم البرمجة لا يختلف كثيرًا عن تعلم غيرها من المهارات في التحديات المصاحبة معها. ستعترضك بعض المشاكل المعقدة، سترتكب عددًا لا بأس به من الأخطاء التي قد تستصعب حلّها، وهذا بدوره ما سيكسب الأطفال والمراهقين مهارة المثابرة القيّمة عند التصادم مع التحديات بدلاً من الهرب منها.

6- تطور من مهارات التواصل

إن كنت تملك مهارة توصيل الأفكار المعقدة بكل بساطة وسلاسة فنستطيع الجزم بأنك ملكت طريق النجاح الأقصر في الحياة وفي مختلف الصناعات. وهذا ما تؤدي إليه البرمجة في حال اكتسبها الأطفال والمراهقون كمهارة. حيث أنّهم سيحترفون مهارة التواصل القيمة مع الحواسيب؛ إذ أنهم يفككون الأفكار المعقدة ومن ثم يرتبونها بطريقة سلسة لكي يستوعبها الكومبيوتر، وبالتالي فإن نتائج اكتساب هذه المهارة المهمّة ستنعكس بالضرورة على كلّ من الحياة الاجتماعية والدراسية والعملية لهذا الجيل بشكل مُبشّر.

7- تنمّي روح التعاون

يعد التعاون عنصرًا أساسيًا في تعلم البرمجة حيث يتجلّى في التركيز على إيجاد حلول للمشكلات من خلال البحث والسؤال الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى تعاون الأطفال مع غيرهم لنيل الحلول ومما لا يُغفل عنه أن هذه الروح التي تأتي مع تعلم البرمجة ستترك للأجيال الناشئة أحد أهمّ المبادئ التي تساعدهم في حياتهم الدراسية واليومية والعملية وتذلّل لهم المصاعب، ألا وهو التعاون.

 8- تُقوّي المهارات الأكاديمية

تعلم الأطفال للبرمجة يسلّحهم بمجموعة مهارات داعمة لهم في جميع مسارات الحياة وتحديدًا في المسار الأكاديمي ولاسيما أن البرمجة تعمل كحاضنة تطوّر لمهارات الآداء التنفيذية، كحلّ المشكلات والتخطيط والتفكير الحسابي.

موقع CodeMonkey  لتعليم البرمجة للأطفال

واجهة موقع CodeMonkey

موقعٌ يتخذ من الألعاب أساسًا في خلق بيئة تعليمية للأطفال حتى وإن لم يكن لهم تجربة مسبقة مع البرمجة ولغاتها، حيث يتعلم ما يزيد عن 10 ملايين طالبٍ على دورات منصته -ذات المعايير العالية والحائزة على عدة جوائز لجودة ما تقدمه من دروس- مهارات البرمجة ولغاتها، بالإضافة لمهارة التفكير الحاسوبي والمنطقي ناهيك عن حسّ التعاون الذي سبق وتطرقنا إليه كسِمة قيّمة تعود على متعلمي البرمجة الصغار.

ويستضيف موقع CodeMonkey مناهجَ دراسية جذابة ومبهجة بالإضافة إلى برامج وأندية تعليمية لما بعد فترة الدراسة وكورسات برمجة أون لاين أخرى لتعلم البرمجة ذاتيًا في راحة المنزل.

اقرأ أيضا: دليلك الشامل حول التعليم عن بعد

ماهي الدورات التي يقدمها موقع CodeMonkey؟

صورة جامعة للدورات التي يقدمها موقع CodeMonkey

يتمكن طلاب هذا الموقع ابتداءً من سن السابعة من استعمال لغات برمجة حقيقية لحلّ الألغاز وصناعة الألعاب والتطبيقات وذلك بواسطة دورات CodeMonkey  التي تركز على مبدأ اللعب أثناء العمل على إنشاء مشروع أو تقديم درسٍ ما، ونستعرض فيما يلي أقسام الدورات المتنوعة التي يقدمها هذا الموقع:

القسم الأول: البرمجة القائمة على الكتل أو ما يعرف بـ Block-based Coding 

ويركز هذا القسم على المستوى المبتدئ وتحديدًا على مجموعة الأعمار التي تتراوح بين 4 إلى 7 سنوات، وهو القسم الذي يتعلم فيه الأطفال البرمجة من خلال طريقة السحب والإفلات؛ حيث يستعينُ المبرمجون الصغار بإرشادات البرمجة أو ما يُعرف بالـ "كتل" من أجل أن يصنعوا قصصهم المتحركة والألعاب دون اللجوء للكتابة وبالتالي لا حاجة للقلق من التراكيب اللغوية وطريقة تكوين الجمل في هذا القسم .

يقدم موقع CodeMonkey في هذا القسم دورتين أساسيتين:

1- دورة CodeMonkey Jr.  (4-6 سنوات)

يخوض طلاب هذه الدورة مغامرة في عالم يضج بالألوان المبهجة ويمتلئ بالمخلوقات الآسرة بقيادة قرد لطيف في مهمة جمع ثمار الموز وفتح صناديق الكنز المقفلة، ويكتشف المغامرون الصغار في هذه الأثناء أساسيات البرمجة بينما يستعملون خاصية الـ "كتل" من أجل برمجة وتصميم رحلة صديقهم القرد في عالمه المثير. ومن أهم المفاهيم الحاسوبية التي يكتسبها الأطفال هنا:

  • المنطق
  • حلقات البرمجة
  • الحساب
  • الاتجاهات
  • المزامنة 
  • الخوارزمية
  • إجراءات الحوسبة

 2- دورة Beaver Achiever للأعمار من 6 إلى 7 سنوات

يذهب طلاب هذه الدورة مع عادة القندس الظريف في الغوص واللعب في الماء، وتمرّ هذه الدورة على ثلاث مراحل من البرمجة الممتعة التي تساعد المبرمجين الصغار على القيام بقفزة تطوّر رائعة في تعلّم البرمجة:

  • المزامنة وحلقات البرمجة (SEQUENCING & LOOPS)

وهي المهمة الأولى التي يعدّ اجتيازها متطلبًا أساسيًا للوصول إلى المهمتين التاليتين، حيث يساعد الأطفال القندس في بناء سدّ له على البحيرة، فيتعلمون أساسيات البرمجة من التزامن والحلقات من خلال 40 تحدٍ بسيط أثناء بنائهم لهذا السدّ خشبة على الأخرى.

  • الحلقات الشرطية (CONDITIONAL LOOPS)

أما في المهمة الثانية من هذه الدورة والتي يمرّ فيها الطلاب على 35 تحدٍ أثناء مساعدتهم للقندس الصغير في بناء منزله بالقرب من البحيرة، يستخدم الأطفال الحلقات الشرطية حيث يقطعون الخشب إلى قطع صغيرة بترتيب معين حتى إكمال آخر جدار في منزل قندسنا الظريف.

  • الجمل الشرطية ((IF/ELSE CONDITION 

وتعد المهمة الثالثة والأخيرة لذيذة من نوعها، حيث يمر الطلاب بـ 40 تحدٍ من خلال عربة سموذي (smoothie) يقيمها صديقهم القندس كاحتفال بسيط بالإنجازات الماضية، وهنا يأتي دور الطلاّب في تحديد وصفة الـ"سموذي" المناسبة لكل ضيف بعينه من الضيوف المختلفين وذلك باستعمال (if/else condition) أو الجمل الشرطية.

القسم الثاني: البرمجة النصية أو ما يعرف بـ Text-Based Coding

وهو القسم الثاني الذي يستهدف طلاب المستوى المتوسط الذين تتراوح أعمارهم بين (11-8) سنوات في كلتا الدورتين المندرجتين تحته، ويتعلم الطلاب في هذا القسم لغة البرمجة الحقيقية كالتي تُطبق في العالم الحقيقي تمامًا ؛فلا يلجؤون في هذا المستوى إلى استعمال الـ"blocks" كأساس تقوم عليها البرمجة في التحديات الأتية، بل يقومون بكتابة النصوص بدلًا من ذلك.

تشمل دورات هذا القسم ما يلي:

1- دورة طائر الدودو يحل الرياضيات (Dodo Does Math)

يستهلّ الطلاب هنا مغامرة بين الأرقام والمساطر والزوايا متخذين الحساب وحلول المسائل الرياضية بنجاح كدليل على إتمامهم للمهام وللتحدّيات البالغ عددها 20 تحديًّا موزّعة على ثلاث مهامّ أساسية.

تجمع هذه الدورة بين مجالين مهمين من أهم مجالات التعليم اليوم: الرياضيات والبرمجة، وذلك من خلال دمج البرمجة في سياق رياضي تام. وتُقام هذه التحديات بواسطة لغة الـ Coffee Script المشابهة لـ JavaScript والتي تستعمل بشكل أساسي لتأسيس المواقع والتطبيقات، وذلك يعود إلى أن هذه اللغة حدسية التعلم حيث أن تراكيبها تماثل تراكيب الجمل الإنجليزية كتابةً فضلًا عن استعمالاتها العديدة في الحياة الواقعية وهذا ما يجعلها مثاليةً لتعليم الأطفال والمبتدئين من الطلاب. 

أمّا المهمّات الثلاثة في هذه الدورة فهي كما يلي:

  • حساب المسافة (Distance): يهدف الطلاب في المهمة الأولى إلى مساعدة طائر الدودو على الوصول إلى بيضاته من خلال استعمال مسطرة قياس وجمع الأرقام وطرحها في طريقهم لقياس المسافات المختلفة.
  • حساب الزوايا (Angles): يستعمل الطلاب في المهمة الثانية منقلة رقمية لقياس الزوايا أثناء كتابتهم لشفرات برمجية حقيقة في سبيل مساعدة صديقنا الطائر على الوصول إلى بقية بيضاته.
  • حساب مسائل الضرب (Multiplication): وفي المهمة الثالثة والأخيرة يستطيع الطلاب أن يحسنّوا إدراكهم بالجدول الزمني، وذلك من خلال وضع العدد الصحيح من سلطعونات البحر التي بدورها ستعمل كجسر يوصل صديقنا الطائر إلى الضفة الأخرى من أجل أن يحتضن بيضه في عشه.

اطلع على: دليل تخصصات تكنولوجيا المعلومات

2- دورة مغامرة البرمجة Coding Adventure

صورة لدورة من دورات مغامرة البرمجة

نرحب هنا بالطلاب الصغار إلى مدخل البرمجة النصية حيث يكون عالم البرمجة أكثر صراحة وجدية، وأكثر إثارة ومتعة!

ويتضح في هذه الدورة الوجه الممتع الحقيقي لـCodeMonkey حينما يتعلم الطلاب كيفية البرمجة بواسطة لغة برمجة حقيقية (Coffee Script) من خلال حلّهم لألغاز مختلفة عن طريق كتابة نصية لأكواد برمجة في سبيل مساعدة القرد الصغير على التقاط الموز. وتكون هذه الدورة على ثلاثة أجزاء:

صورة لأجزاء الدورة الثلاثة

  • الأساسيات Fundamentals: يتعرف الطلاب هنا على أساسيات صنع أكواد البرمجة بمساعدة القرد على التقاط الموز في تحدياتٍ برمجية مليئة بالمتعة.
  • المهام والشروط Functions & Conditions: يكمل الطلاب تحدياتهم الممتعة مع شخصيات جديدة ومفاهيم برمجية أكثر تحديًا وتطورًا.
  • المنطق والأحداث Logic & Events: ينهي الطلاب هنا رحلتهم بمفاهيم برمجية من مستوىً آخر تساعدهم في التغلب على الغوريلا في مواجهة مثيرة مليئة بالتحدي!

اقرأ أيضًا: تخصص تصميم ألعاب الفيديو

القسم الثالث: البرمجة المتقدمة والإبداع | Advanced Coding & Creation

صورة لدورات المستوى الثالث

وأخيراً هنا في هذا القسم يختبر الطلاب من عمر  11 إلى 14 عامًا مدى جدارتهم في البرمجة وإبداعهم إثر كل ما تجاوزوه من تحديات ماضية، فتكون لهم هذه الدورات الأخيرة بمثابة منصة مثالية ليكتشفوا أبعاد مهاراتهم البرمجية المكتسبة على مدى الدورات السابقة، أيضًا بواسطة لغة البرمجة النصية. ويقوم القسم الأخير على ثلاث دورات مختلفة:

1- دورة مصمم الألعاب (Game Builder)

تهدف هذه الدورة بمساراتها الثلاثة إلى إخراج مصممين وصنّاع العاب منذ الصغر، حيث تتضمن عمليات توجيهية متعددة الجوانب تقوم على لغة الـCoffee Script. وما إن ينتهي الطالب من تطبيق هذا الدورة ومساراتها فسيكون متقنًا لتصميم واجهة الألعاب سواء عن طريق خاصية لمس أو قلب شاشة الجهاز ومن ثم مشاركة اللعبة التي صممها مع العالم الخارجي من خلال صفحة أصدقاء CodeMonkey.

صورة لبعص الألعاب المستعرضة التي صممها طلاب منصة CodeMonkey

من الجدير بالذكر أنّ المنصة توفّر دورة مجانية تجريبية لهذا المسار يمكنك الاطلاع عليها من خلال الموقع الرسمي.

اقرأ أيضًا: تخصص الواقع الافتراضي و الواقع المعزّز

2- دورة حكايات الموز | Banana Tales

صورة لواجهة دورة حكايات الموز

في هذه الدورة الشمولية الجديدة يستهل الطلاب مغامرة درامية من نوع آخر، حيث يدور تحدّي هذه المغامرة حول عملية جمع القردين التوأم ببعضهما بعدما افترقا نتيجة هزة أرضية مدوية. ويتعلم الطلاب أثناء هذا التحدي طريقة تفكيك وتبسيط المفاهيم البرمجية المختلفة باستخدام لغة البايثون Python فيما يعيدون تشييد ممر جديد يقود القرد إلى منزله.

2- دورة برمجة روبوتات المحادثة | Coding Chatbotsصورة لمرحلة من مراحل برمجة روبوتات المحادثة

تُمهّد هذه الدورة للطلاب في سنّ الثالثة عشر فما فوق، طُرق تعلم البرمجة النصية عن طريقة لغة البايثون Python التي تتّسم بكونها أكثر لغات البرمجة استعمالًا نظرًا لتنوع وشمولية المجالات المستخدمة فيها. والجميل في هذه الدورة أنها تُكسب الطلاب الثقة اللازمة التي يحتاجونها لكي يجتاحوا عالم البرمجة الحقيقي حين تصميمهم للمواقع، والتطبيقات، والألعاب.

بالإضافة للغة البايثون يتعلم الطلاب في هذه الدورة عناصر واجهة روبوتات المحادثة أثناء برمجتهم لروبوتات حقيقية، وذلك عن طريق لعبة تخمين الأحرف الصحيحة في الكلمات السرية، وفي نهاية هذه الدروة سيكون بمقدور الطلاب إنشاء روبوتات دردشة خاصة بهم. 

اقرأ المزيد: تخصص علم الحاسوب

طريقة التسجيل في موقع CodeMonkey 

بعد أن تعرّفت على أهمّ الدورات الممتعة المتاحة على موقع CodeMonkey، لعلّك تتساءل عن طريقة التسجيل وكيفية البدء برحلة تعليم أطفالك البرمجة...

طريقة التسجيل في الواقع محددة وسهلة على هذه المنصة، لا سيما وأنها تُترجم إلى 20 لغة من ضمنها العربية. ففي حال كنت ستقدم على دراسة أو تدريس أطفالك البرمجة من المنزل فتوجه على هذه الصفحة: Home Plans page، وفي حال كنت مدرسًا للبرمجة وتبحث عمّا يتناسب مع أسلوبك ومنهجيتك فتوجه إلى Plan page، وفي حال هممت بالحصول على دعوة التعاون أو الاشتراك المدرسي فاضغط على "Request a quote" في صفحة الدورات الرئيسية.

يمكنك بعدها إدخال معلوماتك الشخصية والتسجيل في الموقع، واستعراض أسعار الاشتراك التي تتناسب غالبًا مع إمكانات واحتياجات الجميع، لتبدأ أنت وأطفالك أو طلاّبك (في حال كنت مدرّسًا)، رحلة ممتعة ومغامرة مثيرة لتعلّم لغة المستقبل...البرمجة.

سجّل الآن في دورات Code Monkey المميزة علّم أطفالك البرمجة بأسلوب ممتع مسلّي، وطوّر مهاراتهم الحسابية والمنطقية من خلال دورات Code Monkey الميزة. سجل في الدورات الآن

بدأت البرمجة في تشيكل بعضٍ من معالم عالمنا حتى أصبحت هي العالم بحد ذاته، حيث أنه لا يوجد عمل قائم ولا فنّ حديث ولا أي أُسس ترفيهية لا تقوم اليوم على البرمجة وروّادها من المبرمجين والمطورين. وهنا يكمن واجبنا في اكتساب أماكننا الجديدة في هذا العالم ولأبنائنا من خلال إعدادهم لواقع يتماشى مع مهاراتهم وإبداعهم المُستحثّ. نرجو أن يكون هذا المقال قد نال على شرف إفادتكم وأجاب على أسألتكم.

المصادر: CodeMonkey

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

فرص السفر للخارج

مقالات قد تعجبك