كيف تساعدك اللغة الانجليزية في تطوير مسيرتك المهنية ؟

كتبت بواسطة
دلال قصري دلال قصري
كيف تساعدك اللغة الانجليزية في تطوير مسيرتك المهنية ؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

تعتبر اللغة الإنجليزية أكثر لغات العالم انتشارًا حيث يتحدّث بها ما يزيد على 2 مليار شخص في العالم. وهي ثالث لغة على مستوى العالم من حيث عدد الناطقين بها، كما أنّها اللغة الرسمية في العديد من الدول أيضًا.

ونظرًا لانتشارها الواسع، فالإقبال على تعلّمها في تزايد مستمر، إذ نجد العشرات من الأشخاص يلتحقون بدورات اللغة الإنجليزية عبر الإنترنت، أو يسجّلون في دورات المركز الثقافي البريطاني British Council أو يتقدّمون لاختبارات الكفاءة المختلفة سعيًا منهم لتطوير أنفسهم في هذا المجال.

بالإضافة إلى منافع اللغة الإنجليزية في الالتحاق بالجامعات في الخارج والحصول على المنح الدراسية من أرقى الجامعات والمؤسسات الأكاديمية العالمية، تلعب هذه اللغة دورًا مهمًّا أيضًا في المجال الوظيفي، وفي الارتقاء بسيرتك المهنية سواءً كنت تعمل في وطنك أو خارجه.

في مقال تعلّم اليوم، سنتعرّف على 7 طرق تسهم اللغة الإنجليزية من خلالها في تطوير مسارك المهني.

1- توفير المزيد من فرص العمل

إن كنت تتحدّث لغتك الأم فقط، فإن فرص العمل المتاحة أمامك ستكون محدودة خاصة إن كانت لغتك قليلة الاستخدام في مجالات الأعمال والعلوم. أمّا إن كنت تمتلك بحوزتك لغة أخرى كالإنجليزية مثلاً، فأنت قادر في هذه الحالة على البحث عن وظائف خارج بلدك، الأمر الذي يزيد من حجم سوق العمل المتاح لك.

2- زيادة فرصك في الشركات العالمية

لا يسهم تعلّم اللغة الإنجليزية في توسيع سوق العمل المتاح أمامك وحسب، بل يرفع من نوعية هذه الفرص أيضًا. حيث أنّ المؤسسات التي يكون مقرّها الرئيسي في دول ناطقة باللغة الإنجليزية غالبًا ما تفتح مكاتب فرعية لها في دول أخرى حول العالم. وهنا قد يكون إتقان اللغة الإنجليزية متطلبًا أساسيًا للحصول على وظيفة في مثل هذه الشركات.

3- زيادة فرص نجاحك في الحصول على الوظيفة

عندما تتقن لغة ثانية أو ثالثة، ستصبح لديك الأفضلية على بقية المرشّحين للوظيفة ممن يمتلكون نفس المهارات ولكنّهم يتحدّثون لغة واحدة فقط. ليس هذا وحسب، إذ أنّ إتقان اللغة الإنجليزية ودراستها في دولة أجنبية يظهر لأرباب العمل أنّك شخص قد تحدّيت نفسك وسافرت لتعلّم لغة جديدة، ويعطي انطباعًا أنّك تكرّس نفسك لتطوير ذاتك، أمر يقدّره أصحاب الشركات كثيرًا.

4- زيادة فرص تطوّرك في مكان عملك

يحصل الموظفون الذين يتقنون اللغة الإنجليزية على فرص أفضل في أماكن عملاً بفضل مهاراتهم اللغوية. وتكون احتمالية حصولهم على ترقية في عملهم أكبر من غيرهم. فضلاً عن الحوافز الأخرى، فمثلاً إن كانت شركتك بحاجة إلى إرسال مندوبين عنها إلى الخارج، لمقابلة بعض العملاء الناطقين باللغة الإنجليزية، ستعطى الأولوية بالطبع للموظفين الذين يمتلكون مهارات قوية في اللغة الإنجليزية.

اقرأ أيضًا: افضل خمسة مواقع تساعدك على تعلم وممارسة اللغة الانجليزية

اقرأ أيضًا: افضل 10 قواميس ومعاجم اللغة الانجليزية

اقرأ أيضًا: أنواع الذكاءات التسعة

5- زيادة فرصك في التواصل مع زملائك

إن كنت تعمل في شركة متعدّدة الجنسيات، فعلى الأرجح ستكون اللغة الإنجليزية هي اللغة الدارجة المستخدمة في الحوارات اليومية، إن كنت تتقن اللغة الإنجليزية، سيكون من السهل عليك التواصل مع زملائك الأجانب أثناء استراحات الغداء ممّا يسهم في توسعة شبكة معارفك في مكان العمل.

6- تنمية وتطوير عقلك

أظهرت العديد من الدراسات أنّ الأفراد الذين يتحدّثون لغتين أو أكثر يفكّرون عادة بطريقة مختلفة. حيث نشر موقع The Atlantic الإخباري مقالاً مثيرًا للاهتمام حول الأشخاص الذين يتقنون أكثر من لغة حيث أنّهم في الغالب أكثر قدرة على تذكّر القوائم والتسلسلات، وأكثر وعيًا بما يحيط بهم بالإضافة إلى امتلاكهم قدرة أكبر على التركيز على المعلومات المهمة وهي كلّها سمات قيّمة يفضّلها أرباب العمل في مختلف الشركات.

7- تسهيل عملية البحث والعثور على المعلومات

كما سبق أن ذكرنا، فاللغة الإنجليزية من أكثر اللغات انتشارًا. سواءً في مجالات النشر والكتب، المطارات والسفر، الأعمال، التكنولوجيا والتطور العلمي أو في المجالات الأكاديمية، نجد أنّ اللغة المستخدمة هي في الغالب الإنجليزية. ولتعزيز هذه المعلومة، إليك بعض الأرقام الملفتة للنظر:

  • أكثر من 70% من الرسائل الإلكترونية المرسلة في العالم مكتوبة باللغة الإنجليزية.
  • أكثر من ثلثي العلماء في العالم يقرأون باللغة الإنجليزية.
  • ما يزيد على 36% من الاتصالات عبر الانترنت في العالم تجري باللغة الإنجليزية.

بالنظر لهذه الأرقام، نجد أنّ الأعداد المتزايدة للأشخاص الذين يقبلون على تعلّم اللغة الإنجليزية ليس أمرًا غريبًا، بل العكس هو أمر طبيعي، لأنه سيسهّل عملية البحث عن المعلومات والوصول إليها، وبالتالي تحقيق أداء أفضل في العمل وزيادة الإنتاجية، ممّا يؤدي في النهاية إلى الارتقاء بالمسيرة الفردية.

ما هي الأسباب الأخرى التي قد تدفعك لدراسة اللغة الإنجليزية والتي تعتقد أنّه ستسهم في تطوير مسيرتك الوظيفية. شاركنا برأيك من خلال صندوق التعليقات في الأسفل، ولا تنسَ أن تسجّل في الموقع ليصلك كلّ جديد!

اقرأ أيضًا: خمس طرق لتحصل على ترقية في عملك وأنت في سن العشرين

اقرأ أيضًا: كيف تفكر باللغة الانجليزية لتتعلم أن تتحدث بطلاقة

اقرأ أيضًا: كيف تستخدم علامات الترقيم في اللغة الانجليزية | الجزء الاول

المراجع:

https://www.englishnewzealand.co.nz/news/7-ways-that-learning-english-boost-your-career-prospects/

https://www.academia21.com/blog/2011/09/25/3-career-advantages-learning-english/

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

أنت غير مسجل في فرصة

للإستفادة من كل مميزات فرصة عليك التسجيل أو الدخول إلى الموقع. معلومات التقدم للفرصة غير متاحة إلا للأعضاء.

سجل الآن تسجيل الدخول              
   

مقالات قد تعجبك