كيف تصبح رياديا في 10 خطوات؟

تاريخ النشر: May 2020
Become an Entrepreneur in 10 Steps!

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

يسعى الكثير من الشباب اليوم إلى دخول عالم الريادة والأعمال، ونجدهم في بحث دائم متواصل عن مختلف السبل والطرائق ليصبحوا رياديين ناجحين أصحاب أعمال وشركات خاصّة بهم. الأمر الذي أدّى إلى ظهور كمّ هائل من المصادر والمراجع التي تبيّن استراتيجيات النجاح وأساليب التفوّق في الريادة.

فريد معوض: مثال رائد الأعمال الناجح

فريد معوض هو رجل أعمال لبناني من مواليد شهر فبراير 1969، أسّس 7 شركات ناجحة وكان مدير أعمالها، وفي عام 2013 تمّ تصنيفه كثامن أغلى مالك للماس بقيمة تصل إلى مليار دولار أمريكي ليصبح واحدًا من الشخصيات التي يضرب المثل بنجاحها عند الحديث عن ريادة الأعمال.

فيما يلي 10 خطوات عملية لتصبح رياديًا ناجحًا حسبما وضحها فريد معوض.

1- ابحث عن ذاتك

ابحث عن ذاتك

يقول معوّض: "شركتك هي تجسيد لك وانعكاس لمعتقداتك"، لذا قبل أن تنطلق في رحلتك للريادة، اقضِ بعض الوقت وفكّر مليًا في هذه المعتقدات. تعرّف أكثر على شغفك، ونواياك تجاه شركتك المستقبلية. ابنِ صورة متكاملة للشركة المثالية التي ترغب في تأسيسها.

وفي الوقت ذاته، حاول أن تنظر بصدقٍ إلى نقاط ضعفك وتتعرّف عليها. حيث أنّه وعندما يتعلّق الأمر بالنجاح في عالم الأعمال، فمعرفةُ مواضع الضعف يبقى أهمّ بكثير من تحديد نقاط القوّة.

2- اختر نوع الأعمال الصحيح

عندما تؤسس مشروعًا، سيتعيّن عليك قضاء جزء كبير من وقتك في العمل عليه حتى ينجح. ليس هذا وحسب، بل ستحتاج لتخصيص مساحة أكبر من عقلك للتفكير فيه.  لذا من المهمّ أن تختار عملاً (استثمارًا) يتوافق مع قيمك الخاصّة ومع ما تفضّل أن تقضي وقتك فيه.

ضع في حسبانك أيضًا خصائص مجال الاستثمار الذي اخترته. بعض المجالات تتطلّب منك أن تكون رسميًا وعلى دراية واسعة بالتقاليد. وبعضها يحتاج منك إلى امتلاك قدرة كبيرة على بناء العلاقات الشخصية والتعامل مع العملاء. في حين يكون البعض الآخر سريع التغير والتطوّر ويستلزم المتابعة والمواكبة على الدوام.

وفي الوقت الذي تتسم فيه بعض مجالات العمل بكوْن العاملين فيها ودودين ولطفاء، نجد أنّ القسوة والجديّة هي سمات البعض الآخر. فاحرص إذن على أخذ جميع الجوانب بعين الاعتبار والتأكد من ملاءمتها وتوافقها معك.

أخيرًا، لابدّ أن يقدّم لك استثمارك هذا عائدًا مادّيًا، وإلاّ فلن يكون ناجحًا. قيّم الأمور المالية جيّدًا، كم تريد أن تكسب؟ وما هي المبالغ التي تكسبها الأعمال التجارية في نفس المجال؟ فكّر في كلّ هذا قبل اختيار الاستثمار المناسب.

اقرأ أيضًا: ما هو الشغف وكيف احدد شغفي

3- حدّد رأس المال الذي تحتاجه للبدء

رأس المال

"الكثير من الأعمال التجارية تضع توقّعات مالية إيجابية للغاية قبل البدء"، وهو ما يحذّر منه رجل الأعمال فريد معوّض، فهو خطأ قاتل قد يقضى على مشروعك حتى قبل أن يبدأ.

ما عليك فعله بدلاً من ذلك هو أن تسأل نفسك: "ما هو أسوأ ما قد يحصل؟" ثمّ تخيّل بعد ذلك سيناريو أسوأ منه. كم من المال ستحتاج لتستمرّ في مشروعك برغم كلّ الظروف؟

الإجابة هي رأس المال الحقيقي الذي عليك أن توفّره قبل البدء بالمشروع.

اقرأ أيضًا: 5 خطوات للعثور على مشروع يروي شغفك ويحقق لك الربح

4- وظّف الأشخاص المناسبين

يقول معوّض: "تشبه الأعمال التجارية الأحداث الرياضية: فالفريقُ الأفضل هو الذي يفوز دائمًا". لذا احرص على أن يكون فريق عملك الأفضل قدر الإمكان:

  • خذ وقتك في عملية التوظيف.
  • تعرّف جيّدًا على الأشخاص الذين سيعملون معك.
  • تأكّد من توافق شخصياتهم، قيمهم ومهاراتهم مع عملك ورؤيتك الخاصّة.
  • بعد اختيار الفريق احرص دومًا على إعطائهم أدوارًا وظيفية تروي شغفهم وتساعدهم على النمو المستمرّ.

5- اخلق ثقافة الفوز في شركتك

ثقافة الفوز

الجميع يتحدّث عن ثقافة الشركة، لكن حسب ما وضّح رجل الأعمال اللبناني فريد معوّض، يفشل الكثير من روّاد الأعمال في تخصيص وقت كافٍ للتفكير في هذا الأمر بجديّة، حيث يقول في هذا الشأن: "ثقافة الشركة هي كيان حيّ يحتاج إلى المراقبة المستمرة وإلى تشكيل دائم. وعندما تعي ذلك جيّدًا، وتبدأ بإدارة التوقّعات، ستكتشف أداة مهمّة لتحفيز وإلهام فريقك لتحقيق أهداف ربما كانت تبدو لك مستحيلة."

اقرأ أيضًا: كيف تحصل على منحة مالية لتمويل مشروعك؟

6- تعلّم التعاطف

يمتلك الموظفون والعملاء اليوم مجموعة واسعة من الخيارات، أكثر من أيّ وقت مضى. حيث يقول معوّض أنه إذا أردت لمشروعك أن يستمرّ، فلابدّ لك إذن من أن تتعلّم رؤية الأشياء من وجهة نظر أخرى، ويضيف قائلاً:

"افهم العالم كما هو، وليس كما تريد له أن يكون...كلّ ريادي يقدّم حلولاً لمشكلة ما، أو يلبّي حاجة معيّنة. القدرة على التعاطف مع الآخر لن تجعل منك شخصًا أفضل وحسب، بل تجعل منك شخصًا أفضل في مجال عملك أيضًا."

7- حدّد مقاييس النجاح المهمّة حقًا

مقاييس النجاح

يقول معوّض: "العمل الجادّ المتوزّع في عدّة اتجاهات لن يأتي بنتائج جيّدة على الأغلب". فكّر مليًا فيما يعنيه النجاح حقًا لشركتك، وما هي الأرقام التي تحتاجها لتعتبر مشروعك ناجحًا. ثمّ ضع بعد ذلك استراتيجية تركّز على هذه الجوانب بالذات. فذلك أفضل من المضي دون خطّة واضحة واقتناص كلّ فرصة تظهر أمامك حتى وإن لم تكن تصبّ في مصلحتك.

اقرأ أيضًا: ما هي أنواع ريادة الأعمال وأي نوع من رواد الأعمال أنت؟

8- استخدم الحوافز

تعتبر الحوافز طريقة فعّالة لتشجيع السلوكيات التي تريدها من شركاء العمل، سواءً كانوا موظفين أو عملاء أو داعمين. بمجرّد أن تطبّق النقطة السابقة وتحدّد مقاييس النجاح الأنسب لك، استغلّ هذه المعلومات لهيلكة نظام حوافز مناسب يدعم جوانب النجاح هذه. ثمّ تابع تقدّم هذه المقاييس لمعرفة ما إذا كانت الحوافز تعود عليك بالأثر الإيجابي الذي تطمح له، فإن لم تكن تعطي النتائج المطلوبة، عدّل عليها بما تراه مناسبًا.

9- أجرِ الاختبارات على مراحل

مراحل النجاح

تتعرّض كلّ صناعة وكلّ مجال أعمال إلى تغيّرات مستمرّة، ونتيجة لذلك عليك أن تواكب هذه التغيّرات كي تضمن استمرار نجاحك. وهنا ينصح معوّض بإجراء التغييرات اللازمة على مراحل صغيرة، وتجربتها على فئة محدّدة ثمّ تطبيقها على كامل الشركة بعد تقييم نتائجها ومدى فعاليتها بدلاً من اعتمادها مرّة واحدة والمخاطرة بالتأثير سلبًا على الشركة.

10- أبقِ عينيك على المستقبل

قد تنسيك التحدّيات اليومية التي تواجهها في إدارة شركتك التفكير على المدى البعيد. لا تقع في هذا الفخّ واحرص على تخصيص الوقت والجهد للتفكير في الهدف النهائي الذي تمضي نحوه أنت وشركتك.

يقترح فريد معوّض قائلاً: "خصّص لنفسك مفكّرة تدوّن التقدّم الذي تحرزه كلّ يوم وكيفيته وطريقة التعامل مع التحدّيات التي تواجهها. كما تستطيع أيضًا أن تشكل لجنة استشارية خارجية تقدّم لك نصائح وتوجيهات من منظور آخر مختلف عنك."

ويختم رجل الأعمال الشهير هذا توصياته بنصيحة أخيرة، ألا وهي التفكير في لحظة خروجك من عالم الريادة والأعمال، حيث يقول في هذا الشأن: "هل تفكّر في بيع شركتك مستقبلاً؟ أم أنّك تريد نقلها إلى الأجيال اللاحقة؟ أو ربما ترغب في جعلها شركة عامّة؟ التفكير في هذه الاحتمالات يجبرك على تقييم شركتك والعمل لإيجاد سبل من أجل رفع قيمتها مستقبلاً."

دليل الوظائف

كانت هذه الخطوات العشر للنجاح في عالم الريادة كما وضّحها فريد معوّض، وهي خطوات ونصائح جاءت نتيجة لخبرة واسعة وتجارب كثيرة خلال عمله كرئيس تنفيذي لسبع شركات مختلفة.

ما هي برأيكم الخطوات الأخرى التي تعتقدون أنّها ستضعكم على طريق النجاح في ريادة الأعمال؟

شاركونا آرائكم من خلال التعليقات، ولا تنسوا التسجيل في موقعنا ليصلكم كلّ جديد.

المصدر: inc.com

اقرأ أيضًا: كيف تنقل مشروعك إلى السوق العالمي | تجربة Netflix

اقرأ أيضًا: 10 إشارات أنك بحاجة للعمل لحسابك الخاص

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك