ما هي المنحة الدراسية وكيف احصل عليها

احصل على فرصة

ما هي المنحة الدراسية؟

قد لا يملك الكثير من الأشخاص فكرة واضحة عمّا تعنيه "منحة دراسية"...

تعرّف المنحة الدراسية (أو المنحة المالية، أو الزمالة) بأنها مبلغ نقدي يُعطى لأي طالب أو للجامعة التي ينوي الدراسة فيها بهدف مساعدته على إتمام تعليمه (المدرسي أو الجامعي)، وعلى عكس القروض الجامعية أو التعليمية التي تتطلّب إجراءات معقدّة وتستلزم تسديدها في مدة محدّدة، فالمنح الدراسية هي بمثابة هدية نقدية، وعليه فلا يستوجب على الطالب سدادها.

لماذا يجب أن أسعى للحصول على منحة دراسية؟

هناك العديد من العوامل والأسباب التي جعلت من المنح الدراسية خيارًا مهمّا للطلاّب من مختلف أنحاء العالم خاصة في السنوات القليلة الماضية، نذكر منها:

التكاليف الدراسية الباهظة

بحسب الإحصاءات، فقد ارتفعت قيمة الرسوم الجامعية بنسبة 1120%... نعم إنه رقم صحيح وليس خطئًا مطبعيًا! وذلك خلال الثلاثين سنة الماضية، وبحسب ما نشرت وكالة بلومبيرغ، فقد ارتفعت نسبة تكاليف الدراسة في الجامعات عام 2012 بمعدلّ 4.8% متجاوزة بذلك نسب التضخّم.

هذه الإحصاءات وغيرها تشير إلى أنّ الطلاّب اليوم بحاجة لأخذ وضعهم المادي بعين الاعتبار قبل أن يخطوا خطوتهم الأولى نحو الحرم الجامعي. ويشمل ذلك استثمار وقتهم بشكل صحيح للتقديم على المنح الدراسية المختلفة التي تجنّبهم دفع تكاليف خيالية ثمنًا لشهادتهم الجامعية!

نسبة الفائدة المرتفعة المفروضة على القروض الجامعية

على الرغم من أنّ القروض الجامعية قد تكون فكرة حسنة وحلاّ مجديًا للكثير من الطلاّب للالتحاق بالجامعات، إلاّ أنّ نسبة الفائدة المفروضة على هذه القروض آخذة في الارتفاع يومًا بعد يومًا، فقد وصلت إلى ما نسبته 7% في الولايات المتحدة الأمريكية. الأمر الذي يشكّل عبئًا على الطلاّب ويدفعهم أحيانًا للعمل والدراسة في نفس الوقت من أجل تسديد هذه القروض ممّا قد يؤثر سلبًا على تحصيلهم الدراسي.

الوضع الاقتصادي المتدهور في العديد من دول العالم

ممّا لا شكّ فيه أنّ الوضع الاقتصادي متدهور في كثير من دول العالم، وخاصة في المنطقة العربية، ويترتّب على هذا الوضع أمران مهمّان: ارتفاع نسبة الديون، وانخفاض نسبة التوظيف. لذلك يلجأ الكثيرون إلى الاقتراض من البنوك لسدّ التزماتهم وتتراجع فرصة إيجاد وظيفة مناسبة ومريحة.

وهنا تظهر أهمّية السعي للحصول على منحة دراسية والتي ستجنّبك الوقوع في دوّامة الديون، وتسهم بشكل كبير في أن تبدأ حياتك المهنية بعد التخرّج بقوّة دون وجود ديون مترتبة عليك.

ما هي أنواع المنح الدراسية؟

تختلف أنواع المنح الدراسية المتوفّرة حول العالم، حيث أنّ بعض المنح الدراسية تكون مبنية على الاستحقاق. بمعنى أنّ الطالب يحصل على منحة معيّنة إذا ما استوفى شروطًا ومعايير معيّنة موضحّة من قبل مقدّم المنحة. وتتنوّع معايير القبول في المنح بتنوّع الجامعات والجهات المقدّمة لهذه المنح. هناك منح دراسية تعطى للطلاّب بناءً على التميّز الأكاديمي، وأخرى تدمج بين التفوّق الأكاديمي والمواهب الخاصة في مجال معيّن. في حين تتمثل معايير القبول في منح أخرى على الوضع المادي للطلاّب المتقدّمين.

هناك منح أخرى تستهدف مجموعات معيّنة من الأشخاص، كالمنح المخصصة للإناث، أو لأقاليم محدّدة كتلك المخصصة للاجئين السوريين في بلد معيّن مثلاً. ليس هذا وحسب، هناك أيضًا منح دراسية تقدّم لأبناء العاملين في شركة أو قطاع معيّن كالمنح المقدّمة لأبناء العسكريين في المملكة الأردنية الهاشمية والمعروفة بمنح "المكرمة الملكية".

يمكن تصنيف المنح الدراسية أيضًا حسب ما تغطيه، إلى نوعين: المنح الكاملة (الممولة كليًا) والتي تغطي نفقات الدراسة كاملة بالإضافة إلى السكن وتكاليف السفر وغيرها، والمنح الجزئية (الممولة جزئيًا) التي قد تغطي الرسوم الدراسية فقط أو جزءًا منها.

إذن... كيف أحصل على منحة دراسية؟

حتى نسهّل الأمر عليك، إليك بداية خمس خطوات رئيسية يمكنك اتباعها لتحصل على منحة دراسية:

[1] اعثر على المنحة الدراسية المناسبة لك.

[2]  جهّز طلب التقديم.

[3] اكتب مقالة المنحة أو ما يعرف برسالة الدافع.

[4] جهّز رسائل التوصية.

[5] دقّق طلب التقديم وقم بإرساله.

لنتحدّث بالتفصيل عن كلّ خطوة من هذه الخطوات.

كيف أعثر على المنحة الدراسية المناسبة لي؟

قد تكون طالبًا في السنة الأخيرة من المرحلة الثانوية، أو طالب بكالوريوس، أو منخرطًا في أحد برامج الدراسات العليا (ماجستير أو دكتوراه)...

ربما تبحث عن فرصة زمالة بحثية أو إقامة فنية. أيّا كان نوع المنحة التي تبحث عنها، خذ النقاط التالية بعين الاعتبار لتعثر على الفرصة المناسبة لك.

ابحث عن المنح الدراسية على الإنترنت

  • ابدأ البحث عن المنح المطابقة تمامًا لوضعك. فإن كنت طالبًا في المرحلة الثانوية مثلاً ابحث عن المنح الدراسية التي تستهدف طلاّب المدراس الثانوية. أمّا إن كنت طالبًا جامعيًا، فاجعل نقطة البداية، موقع الجامعة الإلكتروني والذي لابدّ أن يحتوي على بعض المصادر التي ستعينك للعثور على منح دراسية مناسبة. كما أنّ أهمّ ما يميّز المنح الدراسية المعروضة على مواقع الجامعات الرسمية أنّها في الغالب موثوقة وحقيقية. ويمكنك أيضًا البحث على منح دراسية مناسبة من خلال المواقع المختلفة المتخصصة في عرض الفرص التعليمية، كموقع فرصة.كوم الذي يضع بين يديك آلاف المنح الدراسية وفرصة التطوّع والتدريب والزمالات البحثية وغيرها.
  • قم بزيارة مركز استشارات أو اسأل أحد أساتذتك عن المنح الدراسية المناسبة لك، حيث أنّ المستشارين الوظيفيين أو التعليميين يعرفون الكثير عن أنواع المنح الدراسية المتوفرة على المستويين المحلي والعالمي، وقد يتمكنون من إرشادك إلى فرص دراسية لم يسبق لك أن فكّرت فيها. أمّا إذا كنت من إحدى الفئات الأقل حظّا (ذو الدخل المحدود، أو ذو الاحتياجات الخاصة وغيرهم) فيمكنك أيضًا إيجاد العديد من المنح التي تستهدف فئتك والتي يتمّ الإعلان عنها دائمًا في المؤسسات التعليمية المختلفة أو عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي.
  • فكر بخلفيتك الثقافية والفكرية والماديّة، إذ يوجد العديد من المنح الدراسية التي تُقدّم بناءً على خلفية عرقية أو ثقافية معيّنة. هناك أيضًا منح دراسية مخصّصة لأبناء العاملين في القطاع العسكري، أو أبناء العاملين في منظّمات معيّنة. ليس هذا وحسب بل هناك منح دراسية تقدّم خصيصًا للطلاّب العائدين إلى مقاعد الدراسة في عمر متأخر، أو الذين يبدأوون تعليمهم في عمر غير مألوف. لذا، فكّر ببيئتك المحيطة وظروفك العائلية والثقافية والمادية وبناءً على هذه الظروف ابحث عن المنح الدراسية المخصّصة لك. تفقّد كذلك المؤسسات والمنظّمات الاجتماعية والثقافية في منطقتك والتي تقدّم في الكثير من الأحيان منحًا دراسية للطلاّب.
  •  تابع المواعيد النهائية للتقديم: بالتأكيد أنت لا تريد التقديم لمنحة دراسية منتهية! وفي غالب الأحيان تكون مواعيد التقديم للمنح الدراسية حازمة ونهائية، لذا، احرص على تسجيل تواريخ التقديم على مفكّرتك الخاصة أو تقويم هاتفك أو حاسوبك. تأكّد أيضًا إن كانت التواريخ النهائية خاصة بالتقديم أو بإرسال مستنداتك الخاصة للتقديم (السجل الأكاديمي، السيرة الذاتية، رسالة الدافع...الخ). في حال كان التاريخ الموضّح خاصًّا بإرسال الأوراق المهمّة، فاحرص حينها على إرسال هذه المستندات قبل التاريخ المحدّد بأسبوع على الأقل لكي تضمن وصول طلبك في الوقت المناسب.
  • احذر من عمليات الاحتيال: ففي الوقت الذي يتوافر فيه الآلاف من المنح الدراسية والفرص التعليمية الحقيقية، هناك أيضَا العديد من المحتالين الذين يستغلّون حاجتك للحصول على منحة من أجل سرقة أموالك أو معلوماتك الشخصية.

اتبع النصائح التالية لتحمي نفسك من هؤلاء المحتالين:

[1]  إياك أن تدفع نقودًا للحصول على معلومات حول المنح الدراسية والفرص التعليمية. واحذر من المواقع التي تعدك بالحصول على المنحة الدراسية لمجرّد إدخال رقم حسابك البنكي. إن كانت هذه هي الحال فتأكد أنّ هذه المواقع أو الأماكن مزيفة وهدفها الرئيسي النصب والاحتيال.

[2]  احذر من رسوم التسجيل: فالمنح الدراسية التي تلزمك بدفع رسوم معينة للتقديم إليها، تكون في الكثير من الأحيان منحًا مزيّفة إلا إذا كانت المنحة مقدمة من موقع جامعة معروفة وموثوقة وتطلب رسوم رمزية. كذلك لا تدفع لأحد أبدًا لكي يرسل طلب التقديم نيابة عنك، فالكثيرون يستغلّون حاجتك للاحتيال عليك.

[3]  احذر من المسابقات التي تعدك بفرص دراسية خيالية. فإذا وصلك تنبيه على بريدك الإلكتروني بأنك قد فزت بمنحة دراسية أو تمّ اختيارك لفرصة تعليمية لم تقدّم لها يومًا، على الأرجح فتلك مسابقة كاذبة وهدفها الوحيد إمّا سرقة معلوماتك الشخصية، أو الاحتيال على نقودك.

كيف أجهّز طلب التقديم، كيف أقدم علة منحة دراسية؟

بعد أن عثرت على المنحة الدراسية المناسبة لك، وتأكّدتَ من أهليتك وتوافر جميع الشروط فيك، حان الآن وقت التقديم للمنحة. وهنا سيتبادر إلى ذهنك سؤالان رئيسيّان: متى أقدّم للمنحة الدراسية؟ وكيف أقدّم للمنحة الدراسية؟
أمّا بالنسبة للسؤال الأول، فمواعيد التقديم للمنح الدراسية تختلف باختلاف الجهات المقدّمة، بعض الجامعات تفتح باب التقديم قبل سنة من تاريخ البدء في الدراسة. وبعضها الآخر يكون التقديم لها مفتوحًا طوال العام (غالبًا لمنح الدراسات العليا).
كذلك بالنسبة للسؤال الثاني، فكلّ فرصة تعليمية لها متطلّباتها الخاصة، والتي يمكنك التعرّف عليها من خلال موقع المنحة نفسه الذي يوضّح لك شروط التقديم وآليته. احرص على قراءة كامل معلومات المنحة قبل التقديم إليها، وتأكد من تعبئة طلب التقديم كاملاً وإرساله قبل نهاية موعد التقديم المحدّد. 

أمّا خطوات تجهيز طلب التقديم فهي كالتالي:

  • جهّز المستندات المهمّة: كلّ المنح الدراسية والفرص التعليمية ستطلب منك تقديم سجلّاتك الأكاديمية، ومعلوماتك المالية والخاصة. ولذلك، يمكنك أن تجعل الأمور أسهل عليك من خلال تجهيز هذه المستندات مسبقًا لأن بعضها قد يستغرق وقتًا للحصول عليها (مثل كشوفات العلامات).
  • ومن أهمّ المستندات التي يمكنك تجهيزها قبل البدء بتقديم طلبات المنح الدراسية: الشهادات الجامعية أو شهادة الثانوية العامة، كشوفات العلامات، وثائق المعونات المادية، وأوراق إثبات الهوية (جواز السفر، شهادة الميلاد...الخ).
  • اكتب سيرتك الذاتية التي توضّح نشاطاتك اللامنهجية: وذلك من خلال وضع قائمة بالأنشطة التي قمت بها أو شاركت فيها خلال دراستك في الثانوية أو في الجامعة. وتشمل هذه الأنشطة الفعاليات المدرسية، الأنشطة المجتمعية والتطوّعية والخبرات العملية.
  • قم بطباعة سيرتك الذاتية هذه، واحرص على أن تستخدم لغة واضحة ومعلومات دقيقة، اذكر أسماء المنظمّات أو الجهات التي عملت معها وحدّد تواريخ البدء والانتهاء من العمل فيها والمنصب الذي شغلته خلال تلك الفترة.
  • يمكنك أيضًا إضافة المنح السابقة التي حصلت عليها أو المهارات المميزة التي تتمتّع بها كإتقانك للغة أجنبية، أو خبرتك في العمل على برمجية معيّنة وغيرها. وفي حال كان لديك الكثير من الخبرات، يمكنك تجهيز نسختين من السيرة الذاتية، إحداهما طويلة والأخرى مختصرة (صفحة واحدة) نظرًا لأن بعض المنح الدراسية قد تتطلّب تقديم سيرة ذاتية قصيرة.
  • املأ مسوّدة من طلب التقديم. فبلا شكّ أنت تريد أن تملأ طلب تقديم مكتملاً وصحيحًا، ولذلك ابدأ بتعبئة نسخة تجريبية من طلب التقديم قبل تعبئة الطلب الرسمي. وفي حال كان الطلب ورقيًا احصل على نسخة ثانية منه أو صورّه واملأ مسودّة من الطلب.
  • اطبع المعلومات على طلب التقديم ولا تكتبها بخطّ اليد فالطباعة تجعل طلب التقديم مقروءًا بعكس خطّ اليد الذي لا يكون مفهومًا في كثير من الأحيان. وعلى كلّ فأغلب طلبات التقديم للمنح الدراسية اليوم تاتي بصيغة PDF ممّا يجعل عملية طباعة المعلومات عليها أمرًا سهلا. لكن في حال كان طلب التقديم متوفّرًا في شكل نسخة ورقية فقط، فاحرص هنا على استخدام قلم حبر أزرق أو أسود، وإن كان خطّك فوضويًا وغير مفهوم اطلب من شخص آخر أن يملأ طلب التقديم بدلاً منك.

كيف أكتب مقالة المنحة أو رسالة الدافع؟

تعتبر كتابة مقالة المنحة أو رسالة الدافع من أساسيات التقديم للمنح الدراسية والفرص التعليمية بل وحتى لفرص العمل، ويواجه الكثيرون صعوبة عظمى في تجهيزها وكتابتها على الوجه الصحيح. يمكنك الاطلاع على طريقة كتابة رسالة الدافع بالتفصيل من خلال منصّة فرصة من هنا.

إليك هنا بعض الخطوات المهمّة التي تضعك على الطريق الصحيح لكتابة رسالة الدافع:

  • حدّد الفئة المستهدفة التي ستوجّه رسالة الدافع إليها، فكلّ منحة دراسية مختلفة عن الأخرى، ولدى كلّ مؤسسة أو جهة مُقدّمة للفرص التعليمية رؤية خاصة بها تختلف عن غيرها. وعليه فكلّ جهة لها استراتيجيتها الخاصة في إنفاق أموال المنح التي تقدّمها. لذا، وقبل أن تبدأ بكتابة رسالة الدافع، ألقِ نظرة على الجهة التي ستقدّم لك المنحة، واعرف أكثر عن رسالتها ورؤيتها، ومن ثمّ حاول أن تجعل رسالتك متوافقة مع أهدافها ورؤيتها. هذا يعني أنّك قد تحتاج لكتابة عدّة رسائل للدافع....لا تقلق، فبمجرّد أن تتعلّم الاستراتيجية الرئيسية لكتابة الرسالة، سيصبح الأمر سهلاً وممتعًا.
  • اتّبع الإرشادات الموضّحة والمحدّدة في وصف المنحة والمتعلّقة برسالة الدافع. إذا طُلب منك الإجابة عن أسئلة محدّدة، احرص على فعل ذلك. إذا طُلب منك كتابة رسالة من 500 كلمة مثلاً، لا تكتب 700 كلمة، والتزم بتنسيق الصفحة كما تمّ توضيحه من قبل الجهة المقدّمة للمنحة.
  • احرص على الأصالة. حيث يجد الكثيرون أنّ رسالة الدافع مملّة، وذلك لأنهم يكتفون بالإجابة على أسئلة معينة بطريقة أتوماتيكية ومختصرة. حاول أن تجعل رسالتك شخصية ووضحّ فيها شغفك، فهذا سيسهم وبشكل كبير في لفت انتباه لجنة المنحة الدراسية إليك. ولكن كيف يمكنك أن تضفي لمسة شخصية على رسالتك؟
    حسناً، يمكنك ذلك من خلال بدء رسالتك بقصة تحكي تجربة شخصية عشتها، على سبيل المثال، إن كنت تكتب عن قدوة لك، تحدّث عن المرة الأولى التي التقيت فيها بهذه القدوة أو سمعت عنها. إن كنت تكتب عن كتاب أثّر فيك، فتحدّث عن المرة الأولى التي رأيت فيها هذا الكتاب وما أحدثه فيك من أثر. وتذكّر دائمًا أن لجنة المنحة الدراسية مهتمّة بالتعرف عليك "أنت" من خلال رسالة الدافع أكثر من اهتمامها بالتعرف على المجتمع والقضايا المعاصرة.
  • اطلب من أحدهم مراجعة رسالتك، حيث أنّ هذه الخطوة تمكّنك من معرفة إذا ما كانت رسالتك واضحة أو بحاجة للتحسين أو إضافة أي أفكار أو نقاط أخرى.

كيف أحصل على رسالة التوصية؟

بعد أن وجدت المنحة المناسبة، وملأت طلب التقديم وجهّزت رسالة الدافع الخاصة بك، تحتاج الآن إلى رسائل التوصية. حيث أنّ معظم المنح الدراسية ستطلب منك إرفاق رسالة توصية واحدة على الأقلّ مع طلب التقديم. يمكنك الحصول على هذه الرسالة من أحد مدرسّيك، رئيسك في العمل، أو أي شخص يعرف طبيعة عملك وإنجازاتك الأكاديمية نظرًا لأن رسالة التوصية في الغالب تركّز على حياتك المهنية، خبرتك، إنجازك الأكاديمي، نشاطك الاجتماعي، مواهبك...الخ. لا تنسَ مراعاة ما يلي فيما يتعلّق برسالة التوصية:

  • احرص على عدم اختيار شخص من أقاربك أو أصدقائك أو معارفك الشخصيين ليكتب لك رسالة التوصية، ففي الغالب لن ينفع ذلك إذ يجب أن تكون رسالة التوصية من أحد معارفك المهنيين.
  • اسأل الشخص المعني إن كان سيكتب رسالة التوصية هذه، فلا تتوقع أنّ الشخص الذي اخترته سيوافق حتمًا... عليك سؤاله والتأكد من أنّه يعرف طبيعة عملك ونشاطاتك ويملك الوقت الكافي لكتابة رسالة التوصية، واحرص أيضًا على الالتقاء بهذا الشخص وجهًا لوجه، للتحدّث عن تفاصيل هذه الرسالة.
  • أعطِ الشخص المعني بكتابة رسالة التوصية وثائق التقديم للمنحة، التي قد تساعده في كتابة الرسالة المناسبة، وكذلك سيرتك الذاتية ورسالة الدافع التي كتبتها، حيث أن هذه المستندات ستتيح له كتابة رسالة توصية تتوافق مع رسالة الدافع التي كتبتها والمعلومات التي أدرجتها في طلب التقديم الخاص بك. وتأكد إذا ما كانت الجهة المقدّمة للمنحة تشترط أن يرسل كاتب رسالة التوصية رسالته بنفسه. إن كان الحال كذلك، زوّد هذا الشخص بالعنوان الصحيح، وقم بدفع رسوم إرسال هذه الرسالة بالبريد، فليس من اللائق أن تطلب منه دفع رسوم رسالة أنت من طلب منه كتابتها.
  • أخيرًا، لا تنسَ تتقدّم بالشكر للشخص الذي كتب لك رسالة التوصية، بغضّ النظر إذا حصلت على المنحة أم لا. تقديم الشكر له سيكون لفتة لطيفة بلا شكّ وسيزيد من احتمالية موافقته على كتابة رسائل أخرى لك في المستقبل.

ما هي الخطوة الأخيرة للتقديم لمنحة دراسية؟

لم يبق الكثير، فقد استكملت كلّ إجراءات التقديم للمنحة الدراسية، وكلّ ما عليك فعله هو إضافة اللمسات الأخيرة على طلب التقديم، فماهي هذه اللمسات الأخيرة يا ترى؟

  • قم بمراجعة طلب التقديم وقراءته جيّدًا، إذا كان طلبًا على الإنترنت، يمكنك طباعته ومن ثمّ تدقيقه، ولا ضير من أن تطلب من شخص آخر أن يدققه معك.
  • رتّب طلب التقديم جيّدًا: في حال كان التقديم لهذه الفرصة ورقيًا، احرص على ترتيب جميع المستندات تمامًا كمّا تمّ ذكرها في وصف المنحة، يمكنك مثلاً وضع رسالة التوصية أولاً، وبعدها رسالة الدافع، تليها السيرة الذاتية، ثمّ السجّل الدراسي وهكذا، وتأكّد من أنّك أرفقت جميع الأوراق والمستندات المطلوبة، ففقدان وثيقة واحدة قد يضيع عليك فرصة الحصول على هذه المنحة.
  • احتفظ بنسخ من طلب التقديم. إنها لفكرة جيّدة أن يكون لديك سجّل خاص تحتفظ فيه بجميع طلبات التقديم التي أرسلتها لمختلف الجامعات والجهات المقدّمة للمنح الدراسية. هذا الملف سيساعدك على الرجوع لمعلومات التقديم بسهولة، وفي حال تمّ الاتصال بك لإجراء مقابلة، يمكنك مراجعة ما كتبته في طلب التقديم حتى لا يكون هناك تناقض بين ما كتبته وما ستقوله خلال المقابلة.
  • أخيرًا، وبمجرّد أن تنهي تدقيق طلب التقديم، وتتأكّد من من اكتماله، أرسله في الحال ولا تنتظر حتّى اللحظة الأخيرة.

والآن بعد أن تعرّفت جميع الخطوات التي تتيح لك الوصول إلى المنح الدراسية والفرص التعليمية الأخرى، هل لديك أي استفسارات أخرى لم يرد ذكرها في هذا المقال؟ هل تواجه صعوبة في أحد هذه الخطوات؟ أخبرنا عنها لنساعدك من خلال المقالات القادمة. أمّا إذا كنت مستعدًّا للتقديم على المنح الدراسية فلم لا تلق نظرة على أهمّ الفرص المميزة التي تقدّمها لك منصة فرصة؟

تصفح المنح الدراسية التي تقدمها منصة فرصة من هنا

اقرأ أيضًا: كيف أقدم على منحة دراسية مجانية من هنا

المراجع:

https://money.howstuffworks.com/personal-finance/college-planning/financial-aid/scholarship.htm
https://www.wikihow.com/Get-a-College-Scholarship
https://studentaid.ed.gov/sa/types/grants-scholarships/finding-scholarships#types