الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

علم الاجتماع والعمل الاجتماعي وعلم النفس - Sociology, Social Work, and Psychology

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن علم الاجتماع والعمل الاجتماعي وعلم النفس

في يومنا هذا، تتمتَّع العلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية بأهمية فريدة من نوعها، حيث تلعب أيضًا دورًا كبيرًا في السلوك الإنساني من جميع جوانبه. كما يُمكن ضم العديد من التخصصات إلى العلوم الاجتماعية والإنسانية مثل علم النفس، والعمل الاجتماعي، وعلم الاجتماع، والعلوم السياسية، والاقتصاد، والتاريخ، والحقوق، والجغرافيا.

تُعتبَر العلوم الاجتماعية من أهم مجالات الحياة وقطاعاتها؛ فهي تهتم بشتى الميادين النفسية، والاجتماعية، والتجارية، والقانونية، والتربوية، والتعليمية.

يترتَّب على مجمل تخصصات العلوم الاجتماعية إتاحة نظرة ثاقبة تُوضِّح كيفية وآلية عمل العلوم الأخرى، هناك الكثير من تخصصات العلوم الاجتماعية، ولكن، يقصد هذا المقال إلى إعطاء فكرة عامة ومكثفة عن تخصص علم الاجتماع، وتخصص العمل الاجتماعي، إضافةً إلى تخصص علم النفس.

من هذا المنطلق، يظهر السؤال الأهم: ما هي العلوم الاجتماعية؟

ما هي العلوم الاجتماعية؟

تُعتبر "العلوم الاجتماعية" فرعًا أساسيًا من فروع العلوم؛ وهو العلم الذي يدرس المجتمع وعلاقة الفرد به، كما يضُم دراسة علم الإنسان، وعلم الاجتماع، وعلم الفلسفة، والاقتصاد، وعلم النفس، والجغرافيا من الناحية التي تتعلَّق بالإنسان أي الناحية الاجتماعية، ويُطلق على العلوم الاجتماعية باللغة الإنجليزية "Social Sciences".

تتشابه مسميات التخصصات الثلاثة التي سوف نناقشها اليوم، ولهذا، اقرأ هذا المقال الذي يُساعدك على التفريق بينهم.

من الجدير بالذكر أن تخصص "علم الاجتماع" يُطلق عليه باللغة الإنجليزية "Sociology"، ويُسمّى تخصص "العمل الاجتماعي باللغة الإنجليزية "Social Work"، بينما يُطلق على تخصص "علم النفس"، "Psychology".

السمات الشخصية لروّاد تخصصات العلوم الاجتماعية

حتمًا، يتعيَّن أنْ يتمتَّع كل من يرغب بارتياد مقاعد التخصصات الاجتماعية بعدة سمات وصفات شخصية تشتمل على ما يلي:

  • حُب تعليم الآخرين، وتوعيتهم، وإرشادهم، وتثقيفهم.

  • تقديم الخدمات الاجتماعية.

  • مهارات التعامل والتأقلم مع الظروف الصعبة.

  • قدرة التأثير الإيجابي على الآخرين.

  • عدم التحيُّز.

  • الاستماع إلى مشاكل الآخرين، ومساعدتهم على إيجاد حلول لها.

  • الصحة الجسدية التي تُمكِّن من أداء العمل الميداني.

  • ذاكرة قوية، حيث تحتاج معظم المواد التي تُدرَّس في العلوم الاجتماعية إلى الحفظ.

  • حب العمل الخيري والإنساني.

  • ضرورة مراعاة مشاعر الآخرين.

  • حس المسؤولية.

  • صنع القرارات، واتخاذها.

  • مهارات التفكير الجيد.

  • حُب القراءة.

تجمع هذه الصفات روَّاد تخصص علم الاجتماع، والعمل الاجتماعي، إلى جانب علم النفس. يُمكنك قراءة المزيد عن التخصصات التي من المُمكن أن تُناسب شخصيتك في حال امتلاك تلك الصفات:

مع العلم أنَّ تلك التخصصات تضُم قائمة تخصصات العلوم الاجتماعية.

ماذا عن مواد العلوم الاجتماعية؟

يتناول أي تخصص في العالم محتوى دراسي خاص وفريد به. ولكن، يُوفِّر لكم هذا القسم نظرة أساسية للمواد، والمسارات التي يتناولها كل تخصص على حدة. ومن الجدير بالذكر أنَّ العلوم الاجتماعية تتطرَّق إلى مناقشة أمور شتى؛ منها القديم، والعريق، والحديث، والمعاصر.

كما تكون طبيعة الدراسة في الجامعة ليست مقصورة فقط على المحاضرات في هذا المجال، قد تُقام ورشات العمل، والدورات التدريبية، وحلقات البحث والنقاش، والندوات.

علم الاجتماع - Sociology:

تعتبَر مواد الفكر الاجتماعي، وعلم النفس الاجتماعي والديني والاقتصادي والسياسي والتربوي والثقافي، والتكنولوجيا والمجتمع من أبرز المواد التي يدرسها طلبة تخصص علم الاجتماع.

العمل الاجتماعي - Social Work:

بينما يتضمَّن تخصص العمل الاجتماعي دراسة البيئة الاجتماعية، وقضايا المجتمع ومشاكله، والعمل الاجتماعي مع الأفراد والجماعات، والمزيد من المواد والساعات الدراسية.

علم النفس - Psychology:

يُغطِّي تخصص علم النفس أمور أخرى تضُم السلوك النفسي، وعلم النفس التربوي والسياسي والرياضي واللغوي والتجريبي، وعلم النفس الاجتماعي الذي يربط بين علم الاجتماع وعلم النفس.

اقرأ المقالات التالية التي تُمكنك من معرفة كل ما يتعلَّق بكل تخصص على حدة:

  1. تخصص علم الاجتماع - Sociology.

  2. تخصص العمل الاجتماعي - Social Work.

  3. تخصص علم النفس - Psychology.

مع العلم أنَّ المدة الدراسية لجميع تخصصصات العلوم الاجتماعية لا تتجاوز الأربع سنوات. كما يُمكن للطلبة إنهاء ذلك في غضون ثلاث سنوات، أو ثلاث ونصف، أو حتى أربع سنوات؛ فيعتمد الأمر على عدد الساعات والفصول التي يقطعونها.

ما الذي يدفعني نحو العلوم الاجتماعية؟

لا تتردَّد نحو ارتياد مقاعد دراسة إحدى تخصصات العلوم الاجتماعية لأنَّها تمنحك الكثير من المهارات المتميّزة مثل فهم السلوك الإنساني، واكتساب حس المسؤولية الإنسانية، وتطوير المجتمعات نحو الأفضل، بالإضافة إلى الحصول على مهارات التفكير الناقد والتفكير البنَّاء، وقوة الشخصية، وتحقيق الاستقلال الذاتي، فضلًا عن منح الفرصة لسائر شباب وشابات المجتمع في خدمة الناس ومساعدتهم، هذا وفضلًا عن إيجاد حلول رامية في حل المشاكل التي تواجه الأفراد، والجماعات، والمجتمعات.

ولو أردَّت دراسة أي تخصص يتفرَّع من العلوم الاجتماعية، اطلع على القائمة التالية التي أعدَّتها منصة فرصة لك من أجل أن تتعرَّف على أفضل الجامعات في تدريس العلوم الاجتماعية في مختلف أرجاء العالم:

العلوم الاجتماعية في سوق العمل

يستنَّى لكل من تخرَّج من قسم العلوم الاجتماعية العمل في مجموعة من المجالات التي تنطوي على العمل في مراكز الخدمة الاجتماعية، والإرشاد النفسي والوظيفي والأكاديمي، والتدريس في المدارس، والمعاهد، والكليات، والجامعات.

شخصيات ذات أثر كبير في العلوم الاجتماعية

عُرِف الكثير من أعظم العلماء العرب وغير العرب الذين تركوا بصمة إيجابية وأثر كبير في العلوم الاجتماعية، وبعضهم قام بوضع الكثير من النظريات مثل نظرية التعلُّم الاجتماعي، كما حَصَلَ الكثير منهم على عدة جوائز، مثل ابن الهيثم، وأبرت باندورا، وأليس ووكر.

الخُلاصة

من الضروري جدًا أن تقوم بعض البلدان بتدريس الطلبة العلوم الاجتماعية في تعليمهم الأساسي والابتدائي حتى نجعلهم قادرين على التمييز بين أهمية العلوم الاجتماعية التي ناقشها مقال اليوم، والعمل الاجتماعي، وعلم النفس، وعلم الاجتماع  كلٌ على حدة.

يُمكن أيضًا تلخيص أهمية العلوم الاجتماعية في كونها الدافع الأساسي لحل المشاكل والقضايا الاجتماعية الشائكة والتي تواجه المجتمع باستمرار مثل الفقر، والبطالة، والجريمة، والسرقة، والعنف الأسري، والحروب، والأمراض المعدية التي تُصيب العالم.

نرجو أن يكون هذا المقال قد نال إعجابكم، وأجاب عن أسئلتكم.

هل استمتعت أثناء قراءة المقال؟

شاركه مع أصدقائك الآن.

أخبرنا، ماذا تريد أن تدرس؟

تخصص علم الاجتماع؟

أم تخصص العمل الاجتماعي؟

أم تخصص علم النفس؟

Specialties may interest you