علم التشريح والأنسجة - Anatomy and Histology
الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

علم التشريح والأنسجة - Anatomy and Histology

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن تخصص التشريح وعلم الأنسجة

"تخيَّل في القدم أنَّ رجلًا سقط عن دابته،  فذهب حس الخنصر والبنصر ونصف الوسطى من يديه،  فلمّا علمت أنَّه سقط على آخر فقار في الرقبة، علمت أنَّه مخرج العصب الذي بعده الفقارة السابعة أصابها في أول مخرجها، لأنّي كنت أعلم من التشريح أن الجزء الأسفل من أجزاء العصبة الأخيرة النابت من العنق يصير إلى الإصبعين الخنصر والبنصر، ويتفرّق في الجلد المحيط بهما وفي النصف من جلد الوسطى"، الرازي.

كما يقول Richard Snell في كتاب " التشريح السريري" : "في اليوم الأول الذي تنظر فيه إلى مريض، أو تضع يدك على المريض، تحتاج إلى معلومات أساسية في علم التشريح تستطيع من خلالها تفسير ملاحظاتك". وهذا يعني أنَّ علم التشريح بمثابة الخطوة الأولى والأكثر أهمية في الطب كما أوضحا لنا الرازي، وريتشارد.

يعود تاريخ التشريح إلى أكثر من 2000 عام؛ فهو يعود إلى الإغريق القدماء. ويكمُن الهدف وراء تشريح جسم الإنسان أو الحيوان أو حتى النبات في التعرُّف على تركيب الكائنات الحية ووصفها. وينتمي تخصص علم التشريح والأنسجة إلى كلية الطب والأحياء. أي يُعَد إحدى تخصصات العلوم الصحية.

يُقسم التشريح بطبيعته إلى ثلاثة أقسام، الأول هو "تشريح الإنسان" والذي يُطلق عليه "Anatomy"، والثاني "تشريح الحيوان" أو "Zootomy"، أما الثالث فهو "تشريح النبات" والذي يُعرف بـ "Phytotomy".

كان يهدف التشريح والتقطيع في البداية إلى الكشف عن أعضاء، وأجهزة، وتراكيب الأجسام وأنسجتها، حيث يُقدَّر هذا الأمر بمثابة العملية الأولى والمفتاح الرئيسي في تخصص الطب. ولكن، مع التطور التكنولوجي، ومع ظهور تقنيات التصوير، أصبح من الممكن رؤية الأنسجة دون الحاجة إلى التشريح بظهور:

  1. طريقة التشريح العياني - Gross Anatomy

  2. طريقة التشريح المجهري - Microscopic Anatomy

مع العلم أنَّ التشريح المجهري هو ما يُطلق عليه أيضًا علم الأنسجة. وطرأت تغييرات وتطورات كثيرة على سُبُل تدريس تخصص "علم التشريح والأنسجة" أو ما يُطلق عليه باللغة الإنجليزية "Anatomy and Histology".

السمات الشخصية لروَّاد تخصص التشريح والأنسجة

كل منَّا لديه شخصية، وسمات تميّزه عن الآخر، وهذا ما يجعل التخصصات الجامعية مناسبة لأشخاص، وليست الخيار الصائب لآخرين. لذا، احرص دائمًا على انتقاء التخصص الذي يتوافق تمامًا مع مؤهلاتك العلمية، وميولك الشخصية، ورغبتك.

ولعل أهم صفة ينبغي أنْ تجمع بين روَّاد هذا التخصص هي حُب العلوم الطبية والرغبة في الالتحاق بأحد فروع تخصصات الطب.

لعل من أهم المؤهلات العلمية، والقدرات الشخصية لروَّاد التخصص ما يلي:

  • المؤهلات العلمية:

    • التميُّز الأكاديمي، والحصول على معدل عالٍ في الثانوية العامة

    • يحق فقط لخريجي المسارات العلمية، أو الصحية، أو التمريضية في الثانوية العامة الالتحاق بالتخصص

  • الموهبة والقدرات الشخصية:

    • الجرأة

    • ضبط النفس

    • عدم الاشمئزاز

    • الوعي الشخصي

    • دقة الملاحظة والتحليل

    • مواجهة المواقف الصعبة

    • الإخلاص والأمانة في العمل

    • مستوى جيد في اللغة الإنجليزية

    • استخدام المعلومات لاتخاذ القرارات بناءً عليها

    • مهارات كتابية لما يتطلب التخصص من كتابة التقارير وإعدادها

    • التقييم الدقيق، وذلك من أجل تقييم الحالة المرضية تقييمًا صحيحًا

    •  مهارات عالية الدقة  ليوفر عينات فائقة الجودة للفحص تحت المجهر

    • البقاء على أهبة الاستعداد لدراسة إحدى التخصصات الطبية التطبيقية

    • مهارات تواصل قوية جدًا، وذلك لضرورة التواصل مع جميع الحالات

    • مهارات حفظ عالية جدًا حيث يعتمد التخصص كثيرًا على الذاكرة الجيدة

    • مهارات الفحص والتفسير، لما يتطلَّب التخصص من فحص الخلايا والأنسجة وتفسير ما تم رؤيته

مع العلم أن تخصص التشريح والأنسجة قد لا يُناسبك في حال كنت عصبي، وعجول، وسريع الغضب، ولديك فوبيا من الدم، ولا تستطيع التحمُّل، وتتأثَّر سريعًا بالحلات الإنسانية، وتشعر بالاشمئزاز من بعض المناظر، وليس لديك خلفية جيدة في المواد العلمية، وفوضوي.

يُمكنك تصفُّح دليل التخصصات والبحث عن تخصصات أخرى في حال لم تتوافق هذه الصفات مع شخصيتك!

اقرأ المزيد:

  1. تخصص الطب الإشعاعي - Radiology

  2. تخصص طب التخدير - Anesthesiology

  3. تخصص طب الأسنان - Dentistry

تخصصات التشريح وعلم الأنسجة

ينقسم التشريح بطبيعته إلى قسمين رئيسيين، وهما التشريح العياني، والتشريح المجهري. أولًا، يهدف التشريح العياني إلى جمع المعلومات عن التراكيب والأعضاء، ودراسة التركيبات الحيوية التي تُرى بالعين المجردة.

أما بالنسبة للتشريح المجهري، فهو الذي يُطلق عليه أيضًا "Histology"، ويدرس خلايا وأنسجة الإنسان، والحيوان، والنبات، وتكون تلك الخلايا والأنسجة صغيرة جدًا حيث لا تُرى بالعين المجردة.

كما يُستخدم علم التشريح والأنسجة بهدف التعليم، والتشخيص، وتحقيقات الطب الشرعي، وتشريح الجثث.

مواد تخصص التشريح وعلم الأنسجة

الخطة الدراسية

في أغلب الأحيان، يُمكن أن يُوجد التخصص في طبيعته في الدراسات العليا أكثر من الدراسات الدنيا في دول العالم العربي، أي يُدرَّس بدرجة الماجستير والدكتوراه أكثر من البكالوريوس.

لهذا تختلف الخطة الدراسية لمرحلة البكالوريوس عن الماجستير، كما تختلف المساقات، والمواد التي تُدرَّس باختلاف الدولة والجامعة التي يتوفَّر بها التخصص. ومن بعض الأمثلة على أهم المواد والمساقات في المجال:

  • التشريح وبيولوجيا الخلية المتقدم - Advanced Anatomy and Cell Biology

  • علم الأجنة - Embryology

  • علم الأنسجة -  Histology

  • علم تشريح الأعصاب - Neuroanatomy

  • علم التحنيط والبلستنة - Embalming and Plastination

  • فسيولوجيا الإنسان المتقدم - Advanced Human Physiology

  • علم التشريح السريري - Clinical Anatomy

  • تحضير مجهري - Microtechniques

  • مجهر الكتروني - Electronic Microscopy

  • الأساليب الحديثة في التشريح والأنسجة - Modern Anatomical Histological Techniques

  • الكيمياء الحيوية المتقدمة - Advanced Biochemistry

  • تصميم التجارب والإحصاء الحيوي - Experimental Design and Biostatistics

  • علم الأدوية المتقدم - Advanced Pharmacology

عدد سنوات دراسة تخصص التشريح وعلم الأنسجة

تحتاج درجة البكالوريوس إلى أربع سنين دراسية مثل بقية التخصصات التي تقع ضمن تخصصات العلوم، والعلوم الاجتماعية، والعلوم الإنسانية. ويُمكن للطلبة إنهاء الساعات والمتطلبات الدراسية المطلوبة منهم بفترة زمنية تقل عن الأربع سنين، حيث بإمكانهم التخرُّج في غضون ثلاث سنين أو ثلاث ونصف اعتمادًا على عدد الساعات والفصول التي يقتطعها الطلبة كل فصل. بينما تحتاج بعض التخصصات الأخرى إلى ما يزيد عن الأربع سنوات مثل التخصصات الهندسية التي تحتاج على الأقل خمس سنوات، والتخصصات الطبية التي تمتد إلى سنين سبعة. بينما تستغرق درجة الماجستير لجميع التخصصات من سنة ونصف إلى سنتين.

نسبة الطلب على تخصص علم التشريح والأنسجة ونسبة ركوده

مستقبل تخصص علم التشريح والأنسجة

يُعتبَر الطب بفروعه، الإشعاعي، والتخديري، والنفسي، والبيطري، وطب الأسنان، والتشريح، مكمّلة لبعضها البعض ولا يُمكن أن يتوقَّف الطلب عليها في مُختلف أرجاء العالم.

وذلك لاعتماد جميع التخصصات الطبية على بعضها البعض. فمثلًا، عندما يكون هناك عملية جراحية لمريض ما، يقوم طبيب التخدير بمراقبة حالته الصحية وتقييمها ووضع خطة التخدير بناءً على ما وجده ويقوم بالتشريح العيني أو المجهري من أجل الكشف عن الحالة المرضية. ثم يقوم الطبيب المختص ومساعديه بإجراء العملية، وبعدها، يُمارس الممرض مهامه في متابعة المريض والعناية به أثناء إقامته في المستشفى. فلا تستطيع الكوادر الطبية الاستغناء عن بعضها البعض وهذا ما يجعل التخصصات الطبية مطلوبة في مختلف أرجاء العالم.

على الرغم من كل ذلك، يوجَد بعض الدول التي يكون فيها التخصص راكدًا أو مُشبعًا. فما هو الفرق بين حالة الطلب على التخصص، وحالة الركود والإشباع؟

يكون التخصص مطلوبًا حينما يكون سوق العمل بحاجة إلى خريجيه، وبالتالي، يسهل تواجد شواغر وظيفية لخريجيه. بينما يُعَد التخصص راكدًا أو مُشبعًا ويُواجه روَّاده صعوبة في العثور على فرصة عمل عندما لا يكون سوق عمل الدولة بحاجة إليه.

تخصص علم التشريح والأنسجة - Anatomy and Histology

إيجابيات وسلبيات تخصص علم التشريح والأنسجة

لعل أهم النقاط الإيجابية والسلبية التي ترتبط بدراسة تخصص علم التشريح والأنسجة ما يلي:

الإيجابيات:

  1. الحصول على مكانة مرموقة في المجتمع بعد التخرُّج

  2. دراسة التخصص تكون تطبيقية، ودائمًا ما يكون التطبيق أحد أمتع وأفضل الطرق التعليمية

  3. أحدثت التكنولوجيا عالم افتراضي يستطيع الطلبة من خلاله رؤية الجثث والأجسام على العالم الافتراضي وبشكل ثلاثي الأبعاد. لذلك، ظهر ما يُطلق عليه التشريح ثلاثي الأبعاد

السلبيات:

  1. تكلفة التخصص قد تكون عالية

  2. دراسة التخصص صعبة ومعقدة نوعًا ما

  3. الحاجة إلى تطبيق بعض الدراسات على الجثث الميتة أحيانًا حيث يكون الأمر مخيفًا للبعض

مجالات عمل تخصص علم التشريح والأنسجة

يعمل خريجي تخصص علم الأنسجة كـ:

  • تقني في علم الأنسجة - Histology Technician

  • طبيب - Doctor

  • أحيائي - Biologist

  • تقني مختبرات طبية - Medical Laboratory Technician

يعمل كل من ما سبق في مختبرات علم التشريح وعلم الأنسجة، حيث يعملون في مختبرات الطب الشرعي.

ويستخدم أطباء علم التشريح والأنسجة تقنيات عديدة مثل التصوير الطبي، أو التصوير باستخدام الأشعة السينية، والأمواج فوق الصوتية. بالإضافة إلى العديد من تقنيات التصوير الطبي مثل التصوير بالرنين المغناطيسي.

اقرأ المزيد: الطب الإشعاعي - Radiology

من أهم الأغراض والغايات التي يستطيع من يعمل في علم التشريح والأنسجة معرفتها:

  • تحليل الجرائم

  • معرفة أسباب الوفاة

  • أهداف أكاديمية وتعليمية

وتتراوح مجالات التشريح التي يُمكن تطبيقها والعمل بها بين تشريح الفقاريات، واللافقاريات، وتشريح الأسماك والبرمائيات والزواحف، والطيور، والثدييات، والإنسان.

يُمكنك الاطلاع على مقال تخصص علم الجرائم على دليل التخصصات على فرصة، كما يُمكنك البحث عن فرص العمل، والمنح الدراسية المناسبة لك عبر موقعنا

أشهر علماء التشريح والأنسجة

يُشاع أن أهل مصر هم من أوائل علم التشريح. وبدأ فيما بعد هذا العلم ينال الأهمية من جهة العلماء العرب والغرب في مُختلف أنحاء العالم. 

تطول القائمة وتمتد، كما أنَّها ممتلئة بالكثير من العلماء البارعين في هذا المجال؛ وسنتعرَّف من خلال هذه القائمة على أشهر علماء التشريح الذين حظوا على النصيب الأكبر في التأثير على علوم التشريح إيجابًا والتطوير منه كثيرًا.

أبقراط، Hippocrates

لا يسعنا الكتابة عن تاريخ الطب وتطوراته دون العودة إلى -أبو الطب- الطبيب اليوناني الشهير أبقراط، فلديه كتب فلسفية عدة في علم التشريح. ولديه كتاب "علم أبقراط في التشريح".


أبقراط، Hippocrates


أرسطو، Aristotle

صاحب العديد من الكتب الفلسفية إلى جانب أبقراط كذلك. حيث أثَّر والد أرسطو عليه كثيرًا في علم التشريح ممَّا دفعه للدخول فيه.


أرسطو، Aristotle

خاتمة المقال

يُوضِّح لنا كل من الرازي، و Richard، وحتى هذا المقال، بالإضافة إلى جميع علماء المجال أهمية علم التشريح والأنسجة، وأنَّه علمًا مفيدًا وضروريًا جدًا في تقدُّم العلوم الصحية وأهمها الطب البشري، والطب البيطري، وعلم الأحياء حيث تطورَّ وطوَّر معه تلك العلوم مرورًا بالعصور الوسطى وحتى العصور الحديثة إلى يومنا هذا.

اقرأ المزيد من المقالات:

قائمة المراجع:  Ibelieveinsci, just, seattlepi, mawdoo3

هل أعجبك المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن.

تخصصات قد تهمك