تعرف على المهارات اللغوية وكيفية كتابتها في السيرة الذاتية

تاريخ النشر: Aug 2020
Language Skill and How to Write them on CV

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

هل تتقن التحدّث بلغة أخرى غير لغتك الأم؟

إن كنت تفعل فلا شكّ أنّك تساءلت يومًا إن كان يجدُر بك كتابة هذا الأمر في سيرتك الذاتية.

حسنًا إذن...بداية وقبل كلّ شيء، من الرائع حقًا أن تتقن لغة ثانية أو ثالثة، وسؤالك في محله تمامًا. حيث يقول العالم اللغوي النفسي فرانك سميث: "لغة واحدة تضعك على بداية درب الحياة، أمّا إتقان لغتين فيفتحُ لك جميع الأبواب في هذا الدرب!".

دليل الوظائف

إن كنت راغبًا في أن تُفتح لك الأبواب في مسيرتك المهنية، عليك إذن أن تضيف قسمًا للمهارات اللغوية في سيرتك الذاتية. لكن، ما هي المهارات اللغوية بالضبط؟ وكيف لك أن تكتبها في السيرة الذاتية بشكل صحيح يضمن لك الانتقال إلى مرحلة المقابلة الوظيفية؟

إن كنت راغبًا في معرفة الإجابة، فهذا المقال لك! ما عليك سوى مواصلة القراءة.

ما هي المهارات اللغوية؟

المهارات اللغوية

هي المهارات المختلفة المتعلقة باستخدام اللغة، مثل: الاستماع، القراءة، الكتابة أو المحادثة. مقدرتك على استخدام لغة معيّنة بشكل جيد استماعًا وقراءة وكتابة وتحدّثًا يعني أنّك تمتلك مهارات لغوية جيدة.

عادة ما يتمّ تقسيم المهارات اللغوية إلى قسمين أساسين:

  • المهارات الاستقبالية Receptive Skills.
  • المهارات الإنتاجية Productive Skills.

اقرأ أيضًا: ما هي مهارات الكتابة وكيف اتعلمها

ما هو الفرق بين المهارات الاستقبالية والإنتاجية؟

  • المهارات الاستقبالية Receptive Skills هي المهارات اللغوية المستخدمة عند استقبال اللغة من شخص آخر، وتتضمّن الاستيعاب والقراءة والاستماع.
  • أمّا المهارات الإنتاجية Productive Skills فهي المهارات التي تستخدمها أنت في إنتاج اللغة، وتشمل المحادثة والكتابة.

كيف تكتب المهارات اللغوية في السيرة الذاتية؟

يكتب الكثير من الأشخاص مهاراتهم اللغوية في السيرة الذاتية من خلال ذكرها في قسم "المهارات" أو الـ "Skills"، أتعلم نتيجة ذلك؟

ستصبح هذه المهارات شبه غير مرئية! لأن مدير التوظيف لن يقرأ بالتفصيل كلّ حرف في جميع السير الذاتية المرسلة إليه.

لقد أنفقت عشرات الساعات في تعلّم اللغة، فلماذا إذن لا تمنح مهاراتك اللغوية مكانها الذي تستحقه في قلب السيرة الذاتية؟ لماذا عليك أن تدفع مدير التوظيف للبحث عن إبرة في كومة قش؟!

اتبع الخطوات التالية عند كتابة المهارات اللغوية في السيرة الذاتية:

  • خصّص قسمًا منفصلاً للمهارات اللغوية.
  • أضف قسم المهارات اللغوية مباشرة بعد الأقسام الأساسية في السيرة الذاتية (العنوان، الخبرات، المهارات، والتعليم).
  • احرص على ذكر مهاراتك اللغوية وتحديد مستواك فيها مستخدمًا إطارًا معياريًا واحدًا فقط (سنتحدّث عن هذا لاحقًا في المقال).
  • ابدأ بذكر اللغة التي تمتلك فيها أعلى مستوى، ورتّب بقية اللغات تنازليًا حسب مدى إتقانك لها.

ألقِ نظرة على المثال التالي الذي يبيّن كيفية ذكر المهارات اللغوية في السيرة الذاتية:

مثال على المهارات اللغوية في السيرة الذاتية

الأمر ليس بهذه الصعوبة، أليس كذلك؟

كما رأيت في المثال أعلاه، يمكنك إضافة اللغات المحلية إلى سيرتك الذاتية (إن وجدت). على الرغم من أنّ اللغة واحدة، لكن قد تحتاج في بعض الأحيان إلى ذكر اللهجات التي تتقنها، حيث أنّ بعض الوظائف قد تتطلّب ذلك. وهذه إحدى طرق تخصيص السيرة الذاتية لوظائف متعدّدة 

اقرأ أيضًا: كيف تخصص سيرتك الذاتية للتقدم إلى وظائف مختلفة

هنالك بدائل أيضًا لوصف مستواك في لغة معيّنة، كما يلي:

المستوى المتقدّم Advanced:

المستوى المتوسط Mid-range:

المستوى المبتدئ Beginner:

على الرغم من أنّ هذه البدائل تعبّر عن المستوى ذاته تقريبًا لكنها مع ذلك ليست متماثلة. لنأخذ على سبيل المثال الكلمتين: Fluent و Proficient.

قد تكون على سبيل المثال طليقًا في لغة معيّنة (fluent) لكن غير متمكّن منها تمامًا (proficient). كيف ذلك؟

يعني ذلك أنّك طليق في اللغة بمعنى أنّك تتحدّثها بأريحية وانسيابية، لكن قد يكون مخزونك من المفردات فيها محدودًا.

اقرأ أيضًا: كيف أتعلم اللغة الإنجليزية وأيّ لغة أخرى بأسرع وقت وأقل جهد

كيف تكتب مستواك في اللغة في السيرة الذاتية؟

كيف تكتب مستواك في اللغة في السيرة الذاتية

كما ترى فإن التعبير عن مستوى مهاراتك اللغوية باستخدام العبارات السابقة قد لا يكون دقيقًا تمامًا، وربّما يصعّب الفهم على مدير التوظيف، ويدفعه لطرح أسئلة مثل:

  • ماذا يعني بالضبط أن تكون متمكّنًا في اللغة (Proficient)؟
  • هل هنالك فرق بين المستوى fluent و proficient؟
  • هل يمكن لمتقدّم يتمتّع بمستوى متوسط في اللغة (intermediate) أن يعمل في مجال خدمة العملاء؟
  • هل يتمتع المتقدّم ذو المستوى conversational بالقدرة على الكتابة والقراءة؟

نتيجة للمشكلات الناجمة عن استخدام هذا الأسلوب في وصف مستوى اللغة، يلجأ البعض أحيانًا لذكر عدد السنوات التي قضوها في تعلّم لغة معيّنة. كأن يذكر المتقدّم أنّه درس اللغة الفرنسية مثلاً لثلاث سنوات في المرحلة الثانوية.

حسنًا، يؤسفنا القول أنّ هذه الطريقة لن تخدمك كثيرًا، فالسنوات الثلاث التي قضيتها في تعلّم اللغة في المدرسة أشبه بقضائك ثلاثة أشهر فقط في فرنسا!

اتعتقد أنّك ستتمتّع بمستوى عالٍ في اللغة حينها؟

على الأرجح لن تفعل!

ما الحلّ إذن؟ كيف تحدّد مستواك في اللغة وتوضّحه في السيرة الذاتية بدقّة وصدق؟

الإجابة بسيطة، ما عليك سوى أن تستخدم إطارًا معياريًا مناسبًا لتحديد مستوى اللغة.

اقرأ أيضًا: مهارات اللغة الانجليزية: 26 طريقة لاكتسابها وتطويرها

الأطر المعيارية الرئيسية لقياس الكفاءة اللغوية

الإطار المعياري للكفاءة اللغوية أو الـ  Proficiency Language Scale هو مقياس تمّ استحداثه من قبل منظّمة أو منظّمات معيّنة، يقوم بتقسيم الأفراد إلى درجات وفقًا لمستواهم في اللغة ومدى طلاقتهم فيها.

يضمن هذا الإطار أن يعبّر الجميع عن مستواهم في اللغة بنفس الطريقة، ممّا يضمن ألاّ يحدث أيّ سوء فهم أو التباس، أمّا عن أهم الطر المعيارية لقياس الكفاءة اللغوية فهي كالتالي:

1- معيار المائدة المستديرة Interagency Language Roundtable

والذي يُشار له اختصارًا بمعيار ILR. حيث تمّ تطوير هذا الإطار المعياري من قبل الحكومة الأمريكية. يتكوّن إطار الـ ILR من 6 مستويات للغة (من 0 إلى 5) ويُضاف إليها إشارة (+) لإعطاء وصف أكثر دقّة. فالمستوى +4 مثلاً يعني أنّ الشخص يمتلك كفاءة لغوية تتجاوز المستوى الرابع لكنها لا تصل إلى الخامس.

2- الإطار الأوروبي المرجعي الموحد للغات Common European Framework of Reference for Languages

ويُشار له اختصارًا بـ CEFR، حيث أنّه يعبّر عن مجموعة من القواعد الإرشادية تمّ وضعها من قبل مجلس أوروبا للتعبير عن مستويات اللغة بدقة في جميع الدول الأوروبية. وقد اتسع نطاق استخدامه في الكثير من الدول الأخرى حول العالم.

يستخدم إطار الـ CEFR مجموعة من التقسيمات البسيطة سهلة الفهم كالتالي:

  • المستوى المبتدئ: يعبّر عنه بالأحرف A1 و A2.
  • المستوى المتوسط: يعبّر عنه بالأحرف B1 و B2.
  • المستوى المتقدّم: يعبّر عنه بالأحرف C1 و C2.

3- معيار المجلس الأمريكي لتعليم اللغات ACTFL

وهو من المعايير اللغوية شائعة الاستخدام أيضًا في تقييم مستويات اللغة. حيث ينقسم إلى ثلاث مستويات أساسية كما يلي:

  • مبتدئ Novice.
  • متوسّط Intermediate.
  • متقدّم Advanced.
  • متفوّق Superior.
  • متميّز Distinguished.

كما يتمّ تقسيم كلّ مستوى (ما عدا المستويين الأخيرين) أيضًا إلى ثلاث أقسام فرعية أخرى:

  • متدني Low.
  • متوسط Mid.
  • عالي High.

4- معيار لينكد إن LinkedIn

تستخدم شبكة التوظيف العالمية LinkedIn إطارها المعياري الخاص لتقييم مستوى الأفراد في لغة معيّنة. والذي يعتبر مطابقًا إلى حدّ كبير لمعيار المائدة المستديرة ILR.

اقرأ أيضًا: 8 نصائح لإنشاء حساب مميز على LinkedIn

قد تتساءل الآن:

كيف أعرف مستواي في لغة معينة؟

من المهمّ أن تكون صادقًا في ذكر مستوى كفاءتك في اللغات التي تتقنها. لذا تجنّب محاولة تخمين مستواك بشكل عشوائي. إذ سينتهي الأمر بك في هذه الحالة إمّا بالمبالغة في تقييم قدراتك وهو ما يعدّ كذبًا، أو بالتقليل من مهاراتك وهو ما قد يُفقدك فرصًا مميّزة كان يمكن أن تكون من نصيبك.

بدلاً من التخمين، يمكنك اللجوء إلى أحد خيارين:

  • التقييم الذاتي اعتمادًا على الأطر المعيارية المذكورة أعلاه.
  • تقديم امتحان كفاءة في اللغة والحصول على شهادة رسمية.

إذا كانت اللغة الثانية أو الثالثة التي تريد ذكرها في سيرتك الذاتية ذات أهمية قصوى للوظيفة التي تتقدّم إليها تتجاوز الفهم والتواصل (كأن تكون ضرورية في التدقيق أو كتابة المحتوى مثلاً)، يفضّل في هذه الحالة أن تحصل على شهادة رسمية تثبت كفاءتك فيها.

أمّا في الحالات الأخرى، فإن التقييم الذاتي سيكون كافيًا ما دمت تلتزم باتباع المعايير الرئيسية والإرشادات العامة للتقييم.

وهنا يجدر التنويه إلى أنه يمكنك تقييم نفسك من خلال زيارة الموقع الرسمي لأنظمة وأطر تقييم الكفاءة اللغوية، وتقديم امتحانات مجانية تبيّن كفاءتك، أو من خلال قراءة معايير تقسيم المستويات في كلّ إطار وتحديد مستواك بناءً عليها.

اقرأ أيضًا: ما هو اختبار الكفاءة الدولي في اللغة الانجليزية IELPT 

نصائح أخيرة لكتابة المهارات اللغوية في السيرة الذاتية

سيرة ذاتية

فيما يلي أهمّ النصائح التي يتعيّن عليك الالتزام بها عند كتابة المهارات اللغوية في السيرة الذاتية:

  • تجنّب كتابة المهارات اللغوية التي يكون مستواك فيها متدنيًا جدًا. فقد ينظر إليها أرباب العمل على أنّها مبالغة أو سوء تقييم لمهاراتك.
  • إن كنت تتقن لغة مندثرة (كاللاتينية مثلاً)، يمكنك كتابتها في حال التقديم لوظائف معيّنة تتطلّب هذه اللغة كأن تكون وظيفة مدرّس أو باحث في تاريخ اللغات. أمّا في حال التقديم لأيّ وظائف أخرى، فلا داعي لذكر هذه المهارة.
  • في حال لم تكن ناطقًا بلغة معيّنة (native) لكنّك ماهر جدًا فيها كما لو أنّها لغتك الأم، يمكنك أن توضّح ذلك في سيرتك الذاتية من خلال استخدام عبارة (near native) حيث أنّ ذلك قد يكون لصالحك، خاصة إن كانت الوظيفة تتطلّب شخصًا ناطقًا باللغة.
  • مرّة أخرى، احرص على ذكر مستواك مستخدمًا إطارًا معياريًا واحد فقط. لا يمكنك مثلاً أن تقول أنّك تملك مستوى +4 في اللغة الاسبانية ومستوى C1 في الإنجليزية. حيث أنّ كل تقييم ينتمي لإطار مختلف.
  • احرص على استخدام نظام التقييم الأنسب للوظيفة التي تتقدّم إليها. فإن كنت تتقدّم لوظيفة في الاتحاد الأوروبي أو إحدى منظّماته، استخدم الإطار الأوروبي المرجعي الموحد للغات CEFR.
  • لا تنسَ ذكر لغتك الأمّ في أعلى قائمة المهارات اللغوية.

اقرأ أيضًا: تعابير باللغة الإنجليزية في عالم الأعمال

أمثلة حول كيفية كتابة المهارات اللغوية في السيرة الذاتية

فيما يلي مجموعة من الأمثلة لكيفية ذكر المهارات اللغوية في السيرة الذاتية:

مثال 1:

كما ترى في هذا المثال، فقد تمّ ذكر اللغات الثلاث مع توضيح مستوى الكفاءة في كلّ منها. وتمّ كتابة (ILR) بين قوسين لتوضيح الإطار المعياري الذي تمّ استخدامه.

مثال 2:

في هذا المثال، تمّ استخدام نظام LinkedIn نظرًا لأنه أكثر تفصيلاً، وتمّ ذكر مستوى الكفاءة اعتمادًا على نظام ILR بين قوسين. حيث أنّ نظام الـ LinkedIn قد يفتح مجالاً لبعض التأويل وعدم الدّقة.

مثال 3:

لقد تمّ هنا استخدام الإطار الأوروبي المرجعي الموحد للغات. لكن، هل لاحظت الفرق في التعبير عن مستوى الكفاءة في اللغة الإيطالية والبولندية؟

ما يعنيه هذا الوصف هو أنّ مستوى اللغة الإيطالية قد تمّ تحديده عن طريق اجتياز اختبار الكفاءة والحصول على شهادة رسمية تثبت ذلك.

أمّا مستوى اللغة البولندية فقد تمّ تقييمه ذاتيًا استنادًا إلى الإرشادات العامة المحدّدة من قبل نظام التقييم CEFR.

اختبار تحليل الشخصية

كما ترى، لا يوجد طريقة واحدة للتعبير عن المهارات اللغوية في السيرة الذاتية، لكنّ المهمّ هو الالتزام بالدقة والمصداقية في ذلك.

ماذا تنتظر إذن؟ يبدو أن الوقت قد حان لإجراء بعض التعديلات على سيرتك الذاتية، وكتابة مهاراتك اللغوية فيها كما يفعل المحترفون!

للمزيد من المعلومات حول كيفية كتابة هذا المستند المهمّ، اطلع على نماذج السيرة الذاتية الجاهزة المتاحة على موقعنا، أو اقرأ مقالات تعلّم المتعلّقة بها:

لا تنسَ التسجيل في موقعنا ليصلك كلّ جديد!

المصادر:  zety.com، enhancv، netlanguages

اقرأ أيضًا: نماذج رسالة الدافع و نصائح لكتابة رسالة حافز مميزة

اقرأ أيضًا: 10 نصائح ملهمة لصنع بورتفوليو أو ملف نماذج أعمال استثنائي | Portfolio

اقرأ أيضًا: كل ما تريد أن تعرفه عن المقابلات الوظيفية

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك