كيف أصبح غنيا: عادات بسيطة تحقق لك الثراء في المستقبل

تاريخ النشر: Jan 2020
كيف أصبح غنيا: عادات بسيطة تحقق لك الثراء في المستقبل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

من منّا لا يرغب في أن يكون ثريًا؟ ومن منّا لم يبحث في يوم من الأيام عن طرق وأساليب تضمن له كسب المزيد من المال وتحقيق الثراء الفاحش بسهولة ويسر؟

لكن، ومهما بدا لك من أنّ الأثرياء قد وصلوا إلى نجاحاتهم تلك بسرعة وسهلة، إلاّ أنّ الأمر ليس كذلك أبدًا. فكلّ نجاح من تلك النجاحات، كان وراءه الكثير من العمل الجادّ والسعي الدائم. وبرغم كلّ شيء، فتحقيق مثل هذا الهدف العظيم ليس مستحيلاً، لأن عادات صغيرة وبسيطة قد يكون لها أعظم الأثر على حياتك في المستقبل، وهو ما يؤكّد عليه الريادي الأمريكي الشهير، والمؤلف ذائع الصيت جيمس آلتشر James Altucher، الذي تقدّر ثروته بحوالي 50 مليون دولار.

فلنتعرّف إذن على أهمّ العادات التي تقودك لتصبح مليونيرًا بحسب ما وضّحها جيمس.

1- تعلّم أن تقول لا

عندما تتمكّن من الرفض، والردّ بـ "لا"، سيصبح لديك وقت أكثر للقراءة، أو التعلّم أو النوم أو طرح الأسئلة أو لقاء الأصدقاء أو غيرها. سيصبح لديك من الوقت ما يكفي لتحبّ الحياة، لذا قل "لا" أكثر في حياتك ولا تجب بنعم على كلّ اقتراح أو عرض يقدّم لك.

2- كن محُبًّا

الحبّ هو وقودك الذي يدفعك إلى الأمام، كن محبًّا للآخرين، وللحياة، ولما تفعل، فإن أحببت عائلتك، سعيت لتحقق لهم السعادة والرخاء، وإن أحببت ما تقوم به، بذلت جهدًا مضاعفًا للتطور والتقدّم إلى الأمام، وكلّها خطوات تقودك في نهاية المطاف إلى نجاحات أعظم وثراء أكبر. تخلّص من الحقد والكراهية في داخلك، واستبدلها بمشاعر الحب لكلّ شخص وكلّ شيء في الكون.

3- ارتكب الأخطاء

لا تخشَ ارتكاب الأخطاء، ولا تستلم بعدها، اجعلها كتاب النجاح الخاص بك، ادرسها، وتعلّم منها، ثمّ تجنّب ارتكابها من جديد وامضِ في طريقك لتحقيق طموحاتك الكبرى.

4- ازرع بذور النجاح

مهما كانت محاولاتك ومبادراتك ضئيلة، فلا تتردّد في القيام بها، لأن طريق الألف ميل يبدأ بخطوة، والشجرة العظيمة بدأت ببذرة صغيرة. ازرع بذورًا للنجاح والتقدّم والثراء في كلّ مكان، واقتنص جميع الفرص من حولك، فلا تعرف أيّها سيعود عليك بالنتائج المذهلة. يمكنك اتباع هذه العادة اليومية كالتالي:

  • خصّص 5-10 دقائق يوميًا للبحث عن فرص محتملة لتحقيق نجاح كبير (استثمار، دخل إضافي، شراكة...الخ)، من خلال المواقع المتخصصة أو منصات التواصل الاجتماعي.
  • تواصل مع مقدّمي هذه الفرص، أو قدّم للحصول عليها، بمعنى آخر ابنِ علاقات تعاون مع أصحاب هذه الفرص.
  • كرّر العملية مرتين أو ثلاثًا خلال اليوم، دون أن تعلّق آمالاً كبيرة على هذه الفرص...ستنفتح أمامك آفاق جديدة للنجاح كلّ يوم، وستتوسّع شبكة علاقاتك يوميًا لتضمّ أشخاصًا مؤثّرين قد يصبحون ذوي أهمّية عظمى لتقدّمك في المستقبل.

5- تواجد مع الأشخاص المحبّين

احرص دومًا على البقاء حول الأشخاص اللطفاء الذين يحبونك بصدق ويهتمّون لأمرك. لأنهم سيدعمونك ويقفون إلى جانبك ويجعلونك سعيدًا، أمّا التواجد أمام أشخاص غير لطفاء أو قساة، لا يحترمون مشاعرك، فسوف يجعلك تعيسًا ويقودك مع مرور الوقت إلى الفشل، بل يسحبونك لتصبح قاسيًا وفظًّا أنت أيضًا.

6- قف دومًا إلى جانب الشخص الأكثر ذكاءً في الغرفة

إن كنت تعتقد أنّك الشخص الأكثر ذكاءً في المكان، فأنت على الأرجح تحرم نفسك من خير عظيم، على الرغم ممّا يُشعرك به هذا الأمر من السعادة والرضا عن النفس. إنّك في الواقع تضيّع على نفسك فرصة التعلّم والاستفادة من خبرات الآخرين.

تنازل قليلاً عن غرورك في المرّة القادمة التي تحضر فيها حدثًا عامًّا. وابحث عن أذكى شخص في الغرفة، قف إلى جانبه وتعلّم منه، من حديثه، من طريقة تعامله مع الآخرين، ستندهش من أثر ذلك على حياتك.

إليك حيلة صغيرة تساعدك في الوصول إلى ثراء أكبر ونجاح أعظم في حياتك:

  • فكّر فيما تريد الحصول عليه (نجاح، مال، قوة الشخصية...الخ)
  • ابحث عن شخص يمتلك ما تتمنى الحصول عليه.
  • اجعل من هذا الشخص قدوتك، وقلّده فيما يفعل، حاول التعرّف عليه واختلط به أكثر.

عاجلاً أو آجلاً ستتأثر به، وستبدأ باكتساب بعض من سماته الشخصية، أو مميزاته التي كنت تودّ الوصول إليها.

7- لا للأعذار

لوم الآخرين، تقديم الأعذار، وتفسير المواقف، كلّها شكل من أشكال الأعذار التي لا تفيدك في شيء سوى أنّها ترهقك وتستنفذ وقتك وطاقتك. تحمّل مسؤولية أفعالك كاملة وكفّ عن تقديم الأعذار والحجج لكلّ ما لم تنجح في القيام به. بدلاً من ذلك فكّر في طريقة أخرى للوصول إلى ما تريده.

8- لا تكن عجولاً

حتى أعظم النجاحات التي تبدو لك أنها قد تحققت بين ليلة وضحاها، كان وراءها سنوات من العمل الجادّ المضني. لا تتعجّل لتصبح مليونيرًا خلال عام واحد، أو رجل أعمال خلال بضعة أشهر. بدلاً من ذلك، ضع أهدافًا صغيرة تقودك إلى هذا الطموح الأكبر، واحتفل بالنجاحات البسيطة لتحفّز نفسك وتدفعها للاستمرار حتى النهاية.

9- عالج مشكلتك مع الامتنان

إن لم تكن قادرًا على الشعور بالامتنان لما تملك، فلن تعرف طعم الرضا والقناعة، وتشعر بالسعادة الحقيقية مهما حققت من ثروات...كم ممتنًا على الدوام، وابحث في كلّ يوم عن ثلاثة أمور في حياتك تشعر بالسعادة والامتنان لأنك تمتلكها، ثمّ دوّنها على ورقة أو دفتر وثابر على تكرار التمرين يوميًا، ستجد أن هذه الأمور تزداد يومًا بعد يوم وتكبر يومًا بعد يوم أيضًا.

10- جرّب قاعدة الـ 25/5

اكتب قائمة بخمسة وعشرين هدفًا ترغب في تحقيقه في حياتك، ثم خذ أوّل خمسة عناصر في قائمتك وابدأ على الفور بالعمل تنفيذها. انسَ تمامًا أمر بقية الأهداف، لأنها ستستنزف وقتك وطاقتك بلا نفع. بعكس الخيارات الخمس الأولى، فهي الأهم بالنسبة لك.

11- أكتب 10 أفكار يوميًا

هذه العادة الصغيرة ستحقق لك العجائب. جرّبها لستة أشهر متتالية وشاهد كيف ستتغيّر حياتك. احرص على كتابة 10 أفكار يوميًا، مهما كانت بسيطة وتافهة بالنسبة لك، مهما بدت لك غير واقعية ومستحيلة. اكتبها وحسب، فمن يدري، لعلّ إحدى هذه الأفكار ستجعلك مليونيرًا خلال سنوات قليلة!

12- لا تهمل فائدة المتابعة أو الـ Follow Up

لنتفرض أنك التقيت خلال مؤتمر ما بعدد من الأشخاص المؤثرين الذي يمكن أن تنشأ معهم علاقات طيبة تساعدك في تحقيق هدفك في أن تكون ثريًا خلال السنوات القليلة القادمة. لابدّ لك هنا، وحتى تضمن استمرار هذه العلاقة أن تقوم بما يعرف بالمتابعة أو الـ Follow Up، سواءً من خلال بريد إلكتروني تعبّر فيه عن مدى سعادتك بالتعرّف على هؤلاء الأشخاص أو مكالمة هاتفية لنفس السبب. لا تهمل أبدًا هذه الخطوة البسيطة، حتى لو كنت شخصًا خجولاً أو كسولاً لا يحبّ القيام بمثل هذه الأمور. رسائل المتابعة هذه هي التي تفتح لك آفاقًا جديدة وتجلب لك المزيد من الفرص للوصول إلى ما تطمح إليه.

13- اطرح الأسئلة

لا تتردّد في طرح الأسئلة، ففيها تقبع الفرص الحقيقية التي تقودك إلى النجاح العظيم. لن تتعلّم إن لم تسأل. ولن تعرف الحلّ لمشكلة أو عقبة ما إن لم تطرح الأسئلة. تأتي معظم الاكتشافات الكبيرة نتيجة لسؤال طرحه أحدهم في يوم ما، وتتحقق النجاحات العظيمة بعد طرح الأسئلة المناسبة. فاسأل إذن دون خوف او خجل.

14- قاعدة الـ 1% كلّ يوم

أيًا كان الأمر الذي ترغب في التطوّر فيه، أو الهدف الذي تسعى إلى تحقيقه، احرص على أن تخصص بعض الوقت للعمل عليه يوميًا. حتى لو حقّقت تقدّمًا بمقدار 1% كلّ يوم، فأثر ذلك خلال سنة واحدة سيكون مدهشًا.

تريد أن تكتب رواية؟...إذن حاول أن تكتب كلّ يوم القليل، أو أن تعيد صياغة ما كتبته بالفعل. هل تصدّق أنّك لو كتبت ثلاث فقرات يوميًا، فسوف تتمكّن من إنهاء أربع روايات سنويًا؟!

قد تكون ثلاثة منها سيئة، ربما كانت كلها سيئة، وقد يكون الحال كذلك أيضًا خلال السنة التي تليها، ربما ستكتب 20 رواية سيئة، لكن لا داعي للقلق، لأنك وفي كلّ مرّة تتحسّن قليلاً، وإن واضبطت على هذه العادة فستحقق نجاحًا حقيقيًا بعد خمس سنوات بالضبط!

ألا تستحق هذه النتيجة المحاولة إذن؟

15- الآن

الندم على الماضي لن يعيده، والخوف من المستقبل لن يغيّره إلى الأفضل، بل على العكس، قد يغيّره إلى الأسوأ.

كم من مرّة انتابك الهلع حيال ما سيحدث مستتقبلاً، ولم يتحقق شيء من مخاوفك، وكم من مرة أغرقت نفسك في الندم على ما حدث في الماضي فضيّعت على نفسك الكثير؟

ركّز على الحاضر فقط، فهو كلّ ما تملك!

16- نم جيّدًا

تختلف آراء الأشخاص في هذا الشأن، لكن بشكل عام، أنت بحاجة إلى 8 ساعات من النوم يوميًا. لا تعتقد أنّ في النوم مضيعة للوقت، بل على العكس، إنّه فرصة لتجديد الخلايا وإعادة شحن الجسم بالطاقة. ليس هذا وحسب، فالدماغ يكون في أوج نشاطه خلال الساعات القليلة التي تلي الاستيقاظ من النوم مباشرة. احرص إذن على إنجاز أهمّ أعمالك في هذه الفترة.

17- حافظ على صحّتك

لا يمكنك أن تبني ثروتك وأنت في المستشفى أو على وشك الموت! لذا لابدّ من أن تحافظ على صحّتك لتتمكّن من تحقيق أحلامك الكبرى. نم جيّدًا، تناول طعامًا صحّيًا، مارس الرياضة بشكل منتظم وتجنّب كلّ ما يؤذي صحتك.

18- قم بشيء كنت تحبّه عندما كنت طفلاً

فكّر في الأمور التي كنت تحبّ القيام بها عندما كنت صغيرًا. هل كنت تحبّ الرسم؟ الكتابة؟ الرياضة؟ الغناء؟

أيًّا كانت الإجابة، احرص على القيام بأحد هذه الأمور يوميًا، فهي الوقود الذي يغذّي شغفك وحماسك للحياة ويساعدك للمضي قدُمًا. ومن يدري فلعلّ هوايات الطفولة ستكون نقطّة قوّتك الأعظم التي ستجعلك تتربّع على عرش الأغنياء!

كانت هذه أهم العادات التي ينصح جيمس آلتشر بها من أجل تحقيق الثراء الفاحش. ربما تشعر بخيبة الأمل نظرًا لأنها لا تتطرّق للحديث عن أيّ أساليب لكسب المال الوفير، أو تحقيق الغنى بسرعة. لكن لابدّ أن تتذكّر أنّ اتباع نظام حياة سليم وصحّي، هو العامل الأساسي الذي يضمن لك الخروج بالأفكار المميزة التي بدورها تجلبُ لك الثروة التي تريدها.

ابدأ في الحال بممارسة هذه العادات الصغيرة، والتزم بها يوميًا، لمدة سنة واحد، ولاحظ أثر ذلك على أنماط تفكيرك، وطريقة تعاملك مع الآخرين، بل وعلى الفرص والآفاق التي تفتح أمامك.

ولمعرفة المزيد عن الوسائل العملية التي تساعدك في زيادة دخلك وتحقيق أرباح مادية ملموسة في حياتك، يمكنك الاطلاع على مقالنا حول كيفية تحقيق الربح عن طريق شبكة الإنترنت.

كما يمكنكم أيضًا التسجيل في موقعنا، والاطلاع على مختلف الفرص المتاحة التي قد تضعكم على بداية الطريق الصحيح للثراء الفاحش.

المصدر: jamesaltucher

اقرأ أيضًا: كيف أكتب خطاب النوايا للمنح التركية

اقرأ أيضًا: نماذج خطاب النوايا لمنح الحكومة التركية

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

فرص السفر للخارج

مقالات قد تعجبك