8 نصائح لنجاح الشركات الصغيرة مقدمة من شركة Radium2

تاريخ النشر: Jun 2020
8 Success Tips for Small Business from Radium2

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

تعتبر شركة Radium2 واحدة من تلك الشركات التي تقدّر تمامًا الصعوبات التي يواجهها رواد الأعمال في بداية مشوارهم. لذا تقدّم دعمًا ماليًا وتمويلا قد يصل إلى مليون دولار للعديد من الشركات الصغيرة في الولايات المتحدة الأمريكية.

radium2

الدعم المالي ليس الخدمة الوحيدة التي تقدّمها الشركة، حيث أنّها وانطلاقًا من اهتمامها بنجاح الأعمال التجارية الصغيرة، تقدّم العديد من النصائح لمساعدة هذه الأعمال والمشاريع على النجاح والاستمرار في عالم الريادة.

جمعنا لكم في مقال اليوم 8 نصائح تقدّمها شركة Radium2 للشركات الصغيرة من أجل تحقيق النجاح:

1- أبقِ أهدافك بعيدة الأمد أمام عينيك

الشركات التي تطمح لتحقيق أهداف كبيرة هي التي تنجح حقًا. عندما تمتلك رؤية واضحة للمستقبل، ولما تريد أن تكون عليه، سيساعدك هذا الأمر على تجاوز العوائق والمصاعب التي تواجهك في طريقك، وسيدفعك قدما إلى الأمام كي لا تستسلم.

باختصار، رؤيتك هذه هي بوصلتك التي توضّح لك الطريق وتضمن وصولك إلى هدفك النهائي.

اقرأ أيضًا: ريادة الأعمال للانطوائيين: حقيقة ممكنة أم حلم بعيد؟

2- العزيمة والمثابرة

المثابرةاجعل من العزيمة وقودًا لتعزيز رؤيتك (هدفك النهائي). هذه المثابرة ستضمن استمرارك في التقدّم نحو الأمام. ليس مهمًّا إن كانت خطواتك صغيرة أو غير ذات أهمية، لكنّ المهمّ هو ألاّ تتوقّف أبدًا حتى النهاية. وهذا الأمر لا يتأتّى إلاّ إذا تحليّت بالعزيمة والثبات الكافيين.

اقرأ أيضًا: كيف تنقل مشروعك إلى السوق العالمي | تجربة Netflix

3- وازن بين التخطيط والمرونة

التخطيط أمر ضروري لنجاح أي شركة صغيرة. من المهمّ أن يكون لديك خطّة محكمة مكتوبة لشركتك، حتى وإن لم تسر الأمور حسب هذه الخطّة، غير أن وجودها أساسي لنجاح أيّ عمل تجاري، حيث أنها:

  • تساعدك في تحديد المعالم المهمّة في مسيرة عملك.
  • تسهم في تحديد ما يعنيه النجاح بالنسبة لك.
  • تعمل على تقسيم رحلتك إلى مقاييس ذات صلة يمكنك استخدامها كمقاييس لتتبّع تقدّمك.

ليس مهمًّا أن تكون الخطة شاملة وسرية لا يمكن لأحد الوصول إليها، بقدر ما هو مهمّ أن تكون بسيطة أشبه بدليل تعليمات يساعدك على قياس تقدّمك.

لا يُنصح عادة بالخطط المفصلة الدقيقة، لأنها ليست مرنة بما فيه الكفاية، ومن الصعب التعديل عليها أو تغييرها فيما بعد عند الحاجة.

تذكّر دومًا، خطّة العمل التجاري لايمكن أن تكون جامدة غير قابلة للتغيير...في بعض الأحيان قد تحتاج إلى إعادة بناء خطّتك من الصفر!

اقرأ أيضًا: كيف ترتب أولوياتك بذكاء؟

4- كن سريع الاستجابة لكلّ ما حولك

يعتمد نجاحك في مشروع شركتك الصغيرة على مدى حسن استغلالك للوقت الذي بين يديك. على سبيل المثال، إن كان من المتوقع أن تسلّم مشروعًا معيّنًا يوم الأحد، حاول أن تنهيه وتسلّمه قبل يومين أو أكثر.

هذا في حال كنت تملك الوقت الكافي حقًا للقيام بذلك، لكن إن كان لديك أمور ومهامّ أخرى تقوم بها فلا تضغط نفسك كثيرًا، لأنك ستشعر بالإرهاق ويتراجع نتيجة لذلك أداؤك.
احرص على تطبيق هذا المبدأ في جميع جوانب عملك، حيث يشمل ذلك الردّ على المكالمات الهاتفية والرسائل الإلكترونية...الخ.

العملاء الذين لا يتمّ الردّ عليهم بسرعة غالبًا ما يبدون استيائهم من شركتك وقد يتخلّون عنها ويختارون شركات أخرى منافسة، فلا تهمل هذه النقطة أبدًا، إرضاء عملائك هو طريقك إلى القمّة.

اقرأ أيضًا: 9 استراتيجيات فعالة لإدارة الفريق بكفاءة

5- اعرف خبراتك

اعرف خبراتك

إن كنت ماهرًا في شيء ما، وتؤمن بأنك قادر على القيام به أفضل من غيرك، فتقبّل هذه المهارة وقم بالسيطرة على جميع جوانبها.

لا تقع في فخّ محاولة تعلّم كلّ جانب من جوانب عملك التجاري أو شركتك الناشئة، والسعي لإتقان كلّ شيء من حولك. بعكس ما تعتقده من أنّ هذه الطريقة ستجعلك خبيرًا، فهي في الواقع ستُكسبك مهارات متواضعة في كلّ شيء، ولن يمكنك التميّز عي غيرك.

وقّع عقودًا وابنِ شراكات مع المؤسسات والمكاتب المختصّة لإتمام المهام التي لا تجد نفسك قادرًا على إنجازها. وركّز بعدها على ما تستطيع فعله. ضع كلّ طاقاتك في هذا الأمر، وسترى نتائج مذهلة!

اقرأ أيضًا: تعابير باللغة الإنجليزية في عالم الأعمال

ملاحظة: مع الأخذ بعين الاعتبار ما سبق، احرص بالطبع على امتلاك فكرة عامة أساسية حول مختلف جوانب شركتك حتى لا تفقد السيطرة على أيّ شيء فيها.

6- اختراع أمر جديد كليًا ليس ضروريًا

إن كان أحد نماذج الأعمال التجارية يُبلي حسنًا بالنسبة لشخص ما، وكنت مؤمنًا بأنك قادر على القيام بأفضل من ذلك، فلا تتردّد. خذ هذه الخطوة وابذل جهدك فيها!
ليس عليك ابتكار فكرة جديدة تمامًا لتنجح في مشروعك أو شركتك الناشئة.

بالإضافة إلى ذلك، لا تضيّع وقتك وجهدك في محاولة بناء أنظمة وبرامج يمكنك ببساطة شراؤها وتثبيتها. تذكّر دومًا أهميّة الوقت وضرورة استغلاله جيّدًا. لذا قد يكون من المستحسن أحيانًا شراء أنظمة جاهزة والتطوير عليها بدلاً من تضييع الوقت في بنائها وارتكاب الأخطاء التي سبق أن ارتكبها غيرك ويسعُك تجنّبها.

اقرأ أيضًا: كيف تنشئ عرض تقديمي مميز لجمهور متعدد الثقافات؟

7- كن ليّنًا في عملية البيع

تحتاج بلا شكّ إلى خطّة تسويق مناسبة لبيع منتجاتك أو خدمات شركتك الصغيرة. لكن إيّاك والمبالغة في ذلك. تذكّر دومًا أنّ الهدف من عملية التسويق هو تعريف السوق المستهدف بالمنتج الذي تقدّمه ومميزاته.

وعليه فهدفك لا يجب أن يكون أبدًا الضغط على العميل أو الزبون لشراء المنتج. ركّز دومًا على منتجك، وإن كان يحلّ مشكلة ما، أو يُرضي حاجة معيّنة، فالمبيعات سترتفع وتزداد تلقائيًا.

وبعبارات أخرى، ضع نفسك مكان الزبون، وقدّم عرضًا يجعل الزبون في داخلك يشتري المنتج دون أن يتردّد لحظة واحدة. عندما تطبّق هذه الاستراتيجية، ستحصل على عملاء أوفياء للأبد.

اقرأ أيضًا: 19 كتاب عالمي لتصبح كاتبا أفضل

8- لا ترهق نفسك

stay healthy

بصفتك مالكًا لشركة صغيرة، سيكون عليك بلا شكّ تقديم بعض التضحيات كي تتمكّن من الوصول إلى مبتغاك. لكن، احرص على ألاّ تكون صحّتك من بينها.

إن أرهقت جسدك وفقدت صحّتك، ستخسر على الأرجح كلّ شيء. لابدّ أن تكون مهيئًا نفسيًا وجسديًا للعمل بكفاءة. وحتى تفعل ذلك، احرص على ما يلي:

  • حدّد مواعيد ثابتة للعمل، وتجنّب تمديدها لساعات إضافية مرارًا.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحّيًا غنيًا بالفيتامينات.
  • خذ قسطًا كافيًا من النوم يوميًا.
  • اقضِ ما يكفي من الوقت مع عائلتك وأصدقائك.

يمكنك معرفة المزيد حول هذا الأمر من خلال قراءة مقالنا: كيف تحقق التوازن بين العمل والحياة الشخصية؟

كانت هذه مجموعة من النصائح التي يمكن أن تساعدك في تحقيق المزيد من النجاح والانتقال بشركتك الصغيرة إلى المرحلة التالية.

وفي حال لم تكن قد دخلت عالم الأعمال بعد، فما عليك سوى قراءة مقالاتنا التي ستضعك على الطريق الصحيح في هذا المجال:

لا تنسَ التسجيل في موقعنا ليصلك كلّ جديد من المقالات والفرص المختلفة.

المصدر: wealthygorilla

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

فرص السفر للخارج

مقالات قد تعجبك