تقويم البصر - Orthoptics
الصفحة الرئيسية/ دليل التخصصات

تقويم البصر - Orthoptics

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

نبذة عن تخصص تقويم البصر

جميعنا يُدرك أهمية ذهابنا بشكل دوري إلى طبيب العيون أو المكان المخصص لفحص العيون للتأكد من سلامة رؤيتنا ونظرنا ولهذا سوف نتعرف من خلال مقال اليوم على التخصص الذي يُعنى بفحص سلامة النظر أي تخصص تقويم النظر.

يُطلق على تخصص "تقويم البصر" أو "تقويم النظر" باللغة الإنجليزية "Orthoptics"، ويقوم أخصائي تقويم البصر بعد تخرجه بتقييم حدة وقوة البصر مستخدمًا تقنيات الفحص المتخصصة فضلًا عن إجراء جميع الفحوصات الأخرى المتعلقة بالعين للتأكد من سلامة نظر المريض أو المُراجع.

يُعَد تقويم البصر فرعًا مستقلًا عن تخصص طب العيون يختص بتشخيص الاضطرابات الحركية التي قد تصيب العين مثل:

  • الحول

  • اضطرابات الرؤية المزدوجة التي تتعلق بالحول

  • اضطرابات العين مثل كسل حركة العين

  • شلل العين

  • مشاكل الرؤية في العينين

  • التحقق من سلامة عضلات العين

وبالتالي، يدرس الطلبة تخصص تقويم البصر لعلاج هذه المشاكل بالتنسيق مع أطباء العيون وأخصائيي تقويم البصر أو النظر.

ولعل هذا التخصص من أهم  التخصصات الطبية لأهمية إجراء الفحوصات الدورية على سلامة البصر سواءً للأطفال أم الكبار وذلك لأنَّ مشاكل العينين قد تؤدي إلى مشاكل صحية أخرى مثل الصداع. وبالتالي، تُعتبر مهنة تقويم البصر أنَّها مهنة ترتبط بالعناية بالعين بعيدًا عن الجراحة حيث يكون التشخيص والعلاج غير جراحي.

السمات الشخصية لرواد تخصص تقويم البصر

قد تشمل أبرز الصفات التي لا بد أنْ يتحلَّى بها روَّاد تخصص تقويم البصر ما يلي:

المؤهلات العلمية:

  • مستوى جيد في المواد الطبية والمواد العلمية مثل الرياضيات، والفيزياء، والطب

  • الحصول على شهادة الثانوية العامة للالتحاق بالمسار العلمي ثم الالتحاق ببرنامج تقويم البصر في الجامعة ومن الجدير بالذكر أنَّه على من يود دراسة تخصص تقويم البصر الحصول مسبقًا على شهادة البكالوريوس في إحدى تخصصات العلوم الصحية ذات الصلة من أجل الانضمام إلى برنامج تقويم البصر وقد تشمل هذه التخصصات علم التشريح أو علم وظائف الأعضاء.

اقرأ أيضًا: طبيب عيون

المهارات الشخصية والعملية:

  • حُب التخصصات الطبية

  • مهارات جيدة في التنسيق بين حركة اليدين والعينين أثناء العمل

  • حُب مساعدة الناس ورعايتهم

  • امتلاك معرفة وخلفية جيدة مسبقة في العلوم الصحية

  • الصبر

  • مهارات التواصل

  • مهارات تشخيصية

  • الدقة والاهتمام بالتفاصيل

  • مهارات التحليل

  • مهارات خدمة العملاء

  • فحص المرضى باستخدام الأجهزة التقنية والمعدات الطبية مثل جهاز الأشعة الصوتية وآلة تصوير قاع العين والشبكية بالإضافة إلى جهاز فحص مجال الرؤية

  • الثقة بالنفس

  • تقديم الرعاية الطبية

  • مهارات جيدة في اتخاذ القرار

  • التشخيص والمعالجة

  • مهارات إدارية

  • مهارات تنظيمية جيدة

  • مهارات التحليل والتفكير المنطقي

  • اكتساب مهارات شرح طرق وإجراءات العلاج للمرضى

  • مهارات التعاون مع فريق العمل

لا تتردد بارتياد تخصص تقويم البصر في حال امتلاكك جميع الصفات السابقة حيث أصبح الآن بإمكانك التعرف على التخصص الجامعي الذي يُناسبك وفقًا لشخصيتك عبر اختبار الشخصية على فرصة!


تخصصات تقويم البصر

كما ذكرنا سابقًا، يندرج تخصص تقويم البصر ضمن فروع التخصصات الطبية التي تنتمي إلى قائمة طب العيون. ومن الجدير بالذكر أنَّ تخصص طب العيون ينقسم إلى الفروع التالية:

  • تقويم البصر أو تقويم النظر

  • تخصص طب الشبكية الجراحي

  • اختصاصات القرنية مثل الأمراض الخارجية للعين والسطح البصري

  • تخصص علاج المياه البيضاء والزرقاء

  • تخصص العيون العصبي

  • تخصص الأورام البصرية

  • الجراحة التجميلية البصرية

  • تخصص طب عيون الأطفال

  • اختصاص التهابات القزحية

وغيرها من الاختصاصات الطبية الأكثر تفصيلًا في مجال طب العيون مثل جراحة المياه البيضاء أو ما يُطلق عليها "الساد"، وعلاج المياه الزرقاء، بالإضافة إلى إجراء الجراحات التجميلية للعين. مع العلم أنَّ هناك بعض الأدوات التي لا يُمكن لأخصائي طب العيون أو تقويم البصر التخلي عنها مثل أجهزة الليزر وأجهزة الموجات الصوتية بالإضافة إلى أجهزة تصوير القرنية، وجهاز الأمسلر الذي يُقيِّم حالة الإبصار في العين وأجهزة التعرف على قوة الإبصاروغيرها المزيد.

مواد تخصص تقويم البصر

الخطة الدراسية لتخصص تقويم البصر

تشمل الخطة الدراسية لتخصص تقويم البصر التعليم العملي والتعليم النظري كذلك فضلًا عن التدريب العملي والسريري، ومن بعض المواد التي يدرسها طلبة التخصص ما يلي وذلك وفقًا لجامعة الملك سعود:

  • تشريح الرأس والجهاز العصبي

  • الطرق الإكلينيكية في الفحص والتشخيص

  • تشريح العين

  • البصريات وعلوم الرؤية

  • علم وظائف الأعضاء (العين)

  • علم الأدوية

  • الرؤية المزدوجة

  • مشاكل الرؤية المزدوجة

  • الأساليب الجراحية لحل مشاكل الرؤية المزدوجة

  • البحوث السريرية

  • مبادئ علم الوراثة

عدد سنوات دراسة تخصص تقويم البصر

تستغرق جميع التخصصات الطبية في الجامعة مدة دراسية لا تقل عن أربع سنوات، ولا ننسى احتواء التخصص على التدريب العملي والسريري في المجال. لكن قد يختلف الوضع في تخصص تقويم البصر قليلًا كونه لا يتوفَّر بشهادة البكالوريس إذ يتوفَّر هذا التخصص على شكل برنامج زمالة أو دبلوم عالي مُعتمد.

على سبيل المثال، يكون التخصص في بعض الجامعات على شكل برنامج زمالة أو دبلوم عالي مُعتمد من إحدى الجهات المعنية ذات الصلة مثل المجلس الأمريكي أو الكندي.

غالبًا ما تتواصل مدة الدراسة على مدار 24 شهر تضم التعليم النظري، والعملي، والتدريب السريري في أحد المراكز الطبية المتخصصة في مجال طب العيون على أن تكون مُعتمدة أيضًا وخلال هذه الفترة الدراسية يشترك مجموعة من الأشخاص والخبراء في المجال مثل أطباء العيون وأخصائيي تقويم البصر والبصريات.

نسبة الطلب على تخصص تقويم البصر ونسبة ركوده

مستقبل تخصص تقويم البصر

جميعنا يُقدِم على اختيار التخصص الجامعي الذي يضمن له مستقبل وظيفي آمن، وإنَّ أفضل ما يُمكنك فعله هو متابعة حالة الطلب والركود والإشباع على التخصصات حتى تكون على دراية بمتطلبات سوق العمل، فمن المهم أن تتعرَّف على التخصصات المطلوبة والتخصصات الراكدة والمشبعة سواءً كان ذلك في سوق العمل المحلي أو الدولي.

ماذا يُقصد بالإشباع والركود؟ وما هو الطلب على التخصص؟

يُقصد بالركود والإشباع وصول سوق العمل في دولة ما إلى الركود أو الإشباع بسبب عدم حاجة سوق العمل إليه أو بسبب وجود عدد هائل من خريجي هذا التخصص. ممَّا يُؤدِّي إلى اكتفاء سوق العمل وصعوبة الحصول على وظيفة للخريجين.

بينما يُعنى بنسبة الطلب على التخصص أي أنَّ سوق العمل بحاجة إليه، حيث لا يُواجه أرباب هذا التخصص وخريجيه صعوبات في العثور على وظيفة.

تُعتبر نسبة الطلب على معظم أخصائيي العيون مرتفعة نسبيًا في سوق العمل الأوروبية بنسبة 10% حتى عام 2028 حسب موقع Bls والحال ذاته في سوق العمل الخليجي والوطن العربي.

إيجابيات وسلبيات تخصص تقويم البصر

إليكم بعض الإيجابيات والسلبيات الهامة المتعلقة بتخصص تقويم البصر:

الإيجابيات:

  • مناسبة التخصص للأشخاص الذين يُحبون استخدام العقل والتفكير المنطقي في حل المشكلات

  • اختيار جيد للطلبة الذين لديهم رغبة في العمل بشكل مستقل في المستقبل والطلبة الذين يُفضلون اتخاذ القرارات بمفردهم

  • تخصص ووظيفة مناسبة للأشخاص الذين يُحبون العمل في الأماكن المغلقة مثل المكاتب والعيادات

  • يتمتع التخصص بساعات عمل ثابتة يبلغ متوسطها 40 ساعة عمل أسبوعيًا

السلبيات:

  • لا يُعتبر التخصص والوظيفة في مجال تقويم البصر مناسبين لأولئك الذين لا يُحبون التقيد والالتزام بطبيعة العمل الروتيني

  • قد يكون من الصعب جدًا في البداية العثور على وظيفة في المجال

  • حاجة الوظيفة إلى خبرات ومعارف واسعة النطاق

مجالات عمل تخصص تقويم البصر

يعمل معظم أخصائيي تقويم البصر وأخصائيي الحَوَل غير الجراحي في المراكز الصحية المتخصصة في طب العيون وفحص من يُعاني مشاكل الرؤية المزدوجة أو الكسل البصري ثم أخذ القرارات المناسبة وتقديم العلاج غير الجراحي المناسب لهم. كما يشمل مجال تقويم البصر العمل في ما يلي من الجهات:

  •  لجان فحص النظر وخصوصًا لجان فحص الأطفال في المدارس

  • تدريس تخصص تقويم البصر للطلبة المقيمين والمتدربين وتدريبهم سريريًا

  • العمل في مجال تقديم الاستشارات الطبية المتعلقة بتقويم البصر

  • العمل في مجال الأبحاث العلمية في التخصص

  • مستشفيات العيون

  • العيادات والمراكز الطبية والصحية

  • قسم العيون في المستشفيات

أفضل الجامعات لدراسة تخصص تقويم البصر

أشهر الشخصيات في مجال تقويم البصر

لدى علم تقويم البصر تاريخ طويل وعريق جدًا في مجال طب العيون ومن خلال هذا القسم سوف نتعرَّف على أشهر الشخصيات الموجودة في مجال تقويم البصر.

لويس إيميل جافيل، Louis Émile Javal


لويس إيميل جافيل، Louis Émile Javal

إنَّ لويس هو طبيب عيون فرنسي وهو أول من بدأ استخدام تمارين العين لعلاج الحَوَل بالإضافة إلى وصف ممارسات تقويم البصر من خلال كتاباته في أواخر القرن التاسع عشر.



ماري مادوكس، Mary Maddox


ماري مادوكس، Mary Maddox

هي شخصية رائدة في علم تقويم البصر وتُعتبر أولى الأطباء الذين يوثقون هذا المجال مع العلم أنَّها تدربت على يد والدها إرنست مادوكس استجابةً لزيارات المرضى وفحصهم وعلاجهم، وافتتحت ماري أول عيادة في مشفى ويستمنستر الملكي عام 1928 في لندن.


إرنست مادوكس، Ernest Maddox


إرنست مادوكس، Ernest Maddox

هو طبيب عيون شهير جدًا ذو سمعة مرموقة اخترع أدوات مختلفة لتشخيص ازدواج الرؤية. 



ابن الهيثم، Ibn Al-Haytham


ابن الهيثم، Ibn Al-Haytham

بالطبع عند الحديث عن علم البصريات لا يُمكننا نسيان أهم عالم في طب العيون والبصريات ابن الهيثم الذي قضى حياته وكرسها لدراسة مواضيع عدة من بينها علم البصريات ويكفي أنَّه يُعتبر أول عالم قام بشرح العين شرحًا كاملًا كما وضع وصف شامل لأعضاء ووظائف العين وهو من درس تأثير العوامل العصبية والنفسية على الرؤية والعين. إذن، لعل ابن الهيثم هو من وضع أساس علم البصريات.


خاتمة المقال

يُمكن تعريف في نهاية هذا المقال تقويم البصر أنَّه مجموعة من العمليات والفحوصات التي يُجريها الأخصائي اعتمادًا على خبرته الواسعة في مجال تقويم البصر من أجل تقييم وتشخيص سلامة البصر والرؤية  لدى المراجعين بالإضافة إلى المزيد من الأمور المتعلقة بعلم البصريات واضطرابات العين.

قائمة المراجع:

Targetjobs، Owlguru، Hotcoursesabroad 

تخصصات قد تهمك