الدراسة بالخارج بأقل التكاليف| ما هي ارخص الدول للدراسة في الخارج

تاريخ النشر: Feb 2022
Cheapest countries to study around the world

تمّت كتابة هذا المقال من قبل: عثمان نبيل

إذا كنت تفكر في الدراسة في الخارج عليك أن تكون على معرفة تامة بكلّ التكاليف التي عليك تغطيتها أثناء بقائك في هذا البلد الجديد الذي ستنتقل إليه. الدراسة في الخارج أمر مهم جدًا وقد يغيّر حياتك بأكملها، إذ ستتعرف على بيئة جديدة وطرق أخرى للتعليم ربما تختلف جذريًا عن الطرق المستخدمة في بلدك، كما ستحظى بفرصة مميزة لتعلّم اللغة أو حتى اللغات الأجنبية الأخرى المتداولة في هذا البلد، فضلاً عن التعرّف على ثقافات متنوعة من مختلف انحاء العالم، نظرًا لأنّ أغلب الجامعات تستقطب طلاّبا من دول وبلدان مختلفة.

ومع ذلك، تبقى الدراسة في الخارج حلمًا قد يصعب تحقيقه على الكثيرين، نتيجة لتكاليف الدراسة الباهظة، وقلّة الموارد، ومحدودية المنح الدراسية المتاحة، فعلى الرغم من توافرها لكنها بالتأكيد لا تكفي لتغطي تكاليف دراسة كلّ من يطمح للدراسة في جامعة أجنبية.

مقالت حول الدراسة والسفر إلى الخارج اقرأ العديد من المقالات المميزة حول أفضل وجهات الدراسة والهجرة إلى الخارج. اقرأ المقالات الآن

أرخص الدول للدراسة في الخارج

ولهذا السبب، جمعنا لكم في مقال اليوم قائمة بـ 10 من أرخص الدول للدراسة في الخارج، والتي تقدم شهادات جامعية ممتازة و بتكاليف دراسية ومعيشية جيدة، تتيح للكثيرين تحقيق حلمهم بالسفر والتعلم في الخارج.

1- تايلاند

تايلاند

هي دولة تقع جنوب شرق آسيا في شبه الجزيرة الهندية الصينية،  تنقسم تايلاند إداريا إلى 75 محافظة تضمّ بدورها عدّة أحياء وبلديات بالإضافة إلى عاصمة المملكة التايلاندية "بانكوك" التي تعدّ منطقة إدارية خاصة وعاصمة البلاد وأكبر مدنها. تُعد تايلاند إحدى أهم الوجهات السياحية بسبب مناخها المعتدل في أغلب أوقات السنة، إضافة إلى أن الهضاب والجبال تمثل ما يقارب 30% من مساحة اليابسة في تايلاند، مما يجعلها وجهة رئيسية لعشاق الحياة البرية والطبيعة الخلّابة.

على الرغم من أن دولة تايلاند لا تتوارد في الأذهان عند التفكير في الدراسة في الخارج، إلا أنها تعدَ إحدى الوجهات الممتازة للطلاب نظرًا لثقافة هذه الدولة وطريقة الحياة فيها، كما أن التكاليف المعيشية والدراسية فيها تعتبر مقبولة مقارنة مع العديد من دول العالم.

يبلغ متوسط تكاليف الدراسة في تايلاند حوالي 3000 دولار إلى 4000 دولار سنويًا، أمّا متسوط تكاليف المعيشة فهو يترواح بين 400 إلى 450 دولار شهريًا. الأمر الذي يجعلها  من أرخص الدول للدراسة بالإضافة إلى جودة التعليم الممتازة، لذا بإمكانكم اعتبار هذه الدولة من أفضل خيارات الدراسة بالخارج بأقل التكاليف.

تصفّح مختلف الفرص المتاحة في دول شرق آسيا

2- فيتنامفيتنام

هي جمهورية اشتراكية في جنوب شرقي آسيا على خليج تونكين وبحر الصين عاصمتها هانوي. تقع في أقصى شرق شبه جزيرة الهند الصينية. تتميز هذه الدولة بالتنوع الجغرافي الكبير، فمن جهة تجد الأراضي الجبلية ومن جهة أخرى ترى الأراضي السهلية والغابات وهي من البلدان كثيفة الأشجار.

تتميز فيتنام بالتنوع الثقافي الكبير، حيث تمتلك بالإضافة إلى ثقافتها المحليّة الخاصّة، مزيجًا من الثقافات الأخرى الممتزجة بالثقافة الصينية وثقافات البلدان الأخرى في المنطقة. كما تعدّ أيضا وجهة سياحية جميلة بسبب التنوع البيئي والمناطق الريفية الجميلة. 

فيتنام هي إحدى أهم وأرخص الدول للدراسة، وتقع أغلب الجامعات في المدن الكبيرة مثل هانوي، إلاّ أنّ الطلاب يستطيعون السفر إلى الريف في أيام العطل و الاستمتاع بالبيئة الجميلة والمناظر الخلّابة.

ليس هذا وحسب، تستطيع خلال رحلاتك السياحية إلى المناطق الريفية التعرف على الكثير من العادات المرتبطة بالثقافة الفيتنامية، وهو أمر في غاية الجمال.

يتراوح معدل تكاليف الدراسة السنوي بين 1000 إلى 2000 دولار سنويًا. ويكون متوسط المعيشة الشهري بين 300 إلى 400 دولار، ما يجعل فيتنام من الخيارات الأساسية لجميع الطلاب الذين يفكرون في الدراسة بالخارج بأقل التكاليف، لأن معدل الصرف السنوي للطالب قليل جدًا مقارنة بالعديد من الدول المتقدمة. كما أن الجامعات الفيتنامية تتميز بالجودة الممتازة في أساليب التعليم المتحضرة ولمختلف التخصصات.

اقرأ أيضًا: 10 حقائق مثيرة للاهتمام عن دول الشرق الأقصى

3- ماليزياماليزيا

هي دولة في جنوب شرقي آسيا، تقع على المحيط الهندي وتجاور كلاّ من تايلاند شمالاً، إندونيسيا جنوبًا  إضافة إلى سنغافورة. عاصمتها كوالالمبور. تعتبر  ماليزيا واحدة من أهم خيارات الدراسة عندما يتعلّق الأمر بأرخص الدول للدراسة في الخارج، وذلك لعدّة أسباب أهمها:

  • بلد متعدد الثقافات، حيث يمكنك مصادفة كافة الأصناف من البشر خلال فترة بقائك هناك.
  • طبيعة خلاّبة وآسرة، وذات مناطق ريفية مذهلة.
  • مدن متحضّرة تشهد تطوّرًا معترفًا به في أنحاء العالم.

دون أن ننسى جامعاتها المتميزة حيث يختار الطلاب ماليزيا للدراسة، كونها تضمّ عدّة جامعات مرموقة. وقد صنّف الـ QS كوالالمبور كأفضل مدينة للطلاب الدوليين، بسبب جامعاتها الممتازة التي تتبع أساليب حديثة جدًا ومتحضرة. إضافة إلى تكاليف المعيشة والدراسة والسياحة المقبولة للطلاب، حيث يمكنك الاستمتاع والسفر في أيام العطل و بمبالغ تكاد تكون رمزية مقارنة مع الدول الأخرى.

يتراوح معدل تكاليف الدراسة السنوي بين 2500 إلى 3500 دولار أمريكي أمّا متوسط المعيشة الشهري، فيتراوح بين 400 إلى 540 دولار أمريكي. 

فضلا عن ذلك، تعدّ السياحة والغذاء وكافة الاحتياجات والمرافق المعيشية الأخرى رخيصة نسبيًا ويمكن الحصول عليها مقابل مبالغ رمزية.

اقرأ أيضًا: الدليل الشامل للدراسة في ماليزيا

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج معرفته عن الهجرة الى ماليزيا

4- تايوانتايوان

تايوان أو تيوان هي جزيرة تقع بالقرب من دولة الصين، والتي تعدّها الصين مدينة تابعة لها، هذه المنطقة تعد موطنا لأكثر من 23 مليون نسمة. بلدٌ مذهل ومتقدم ولديها نظام ديمقراطي متأثر إلى حدّ بعيد بالدول الغربية. تمتلك هذه الدولة الكثير من المميزات مثل احتوائها على ناطحات سحاب شاهقة، حيث صنفت إحداها عام 2010 على أنها أعلى ناطحة سحاب في العالم!

تمتلك تايوان مقومات سياحية هائلة، وفيها أعلى قمة جبل في آسيا وهي قمة جبل يوهان الذي يقصده هواة تسلق الجبال، دون أن ننسى شواطئها الساحرة التي يرتادها هواة ركوب الأمواج، والبحيرات المذهلة التي تشهد زوّارًا دائمين من محبي الهدوء والطبيعة.

أدّى تنوّع الثقافة التايوانية إلى تشكّل الاختلاف في الأديان والمأكولات، واللغات، والفنون، والتقاليد. اللغة الأكثر شيوعا المستخدمة في تايوان هي لغة الماندرين الصينية. وهذا أحد الأسباب التي جعلتها وجهة مميزة للطلاب الأجانب للدراسة فيها.

تعتمد تكلفة المعيشة على المنطقة التي تريد العيش بها ولكن في الأغلب فإن تكاليف المعيشة معقولة للغاية في تايوان. إذ أن متوسط تكاليف الدراسة السنوي يتراوح بين 2000 إلى 3000 دولار أمريكي، وتتراوح تكاليف المعيشة بين 500 إلى 600 دولار شهريًا. 

اقرأ أيضًا: دليلك الشامل للدراسة الجامعية في الصين

5- جنوب أفريقياجنوب أفريقيا

هي دولة تقع في أقصى جنوب القارة الإفريقية ويحدّها كل من ناميبيا، بوتسوانا، زيمبابوي، موزمبيق وإسواتيني. اقتصادها هو الأكبر والأكثر تطورا بين كل الدول الأفريقية، والبنية التحتية الحديثة موجودة في كل أنحاء البلاد تقريبًا.

تعدّ جنوب إفريقيا البلد الأفريقي الأكثر حداثة، حيث تقدم العديد من عوامل الجذب التي تلفت انتباه السائحين إلى أفريقيا، بما في ذلك ثقافة نابضة بالحياة وحياة برية متنوعة، وهذا ما يفسر سبب كون هذا البلد مميزًا وذا خصوصية، فهو يضمّ مزيجًا نادرًا من التنمية الحديثة والثقافة الإفريقية والمعالم السياحية في الهواء الطلق، فضلا عن الحياة البرية الجامحة التي لن تجد مثيلا لها في أي مكان آخر في العالم.

إحدى أهم الأسباب التي تجعل جنوب أفريقيا خيارًا للدراسة بالخارج بأقل التكاليف، هو أنه بالرغم من كونها إحدى أكثر البلدان الإفريقية حداثة، فتكاليف المعيشة فيها منخفضة مقارنة مع باقي دول العالم. حيث يترواح  معدل تكاليف الدراسة السنوي بين 2000 إلى 3000 دولار، في حين يبلغ متوسّط تكاليف المعيشة حوالي 600 إلى 700 دولار أمريكي شهريًا.

من الجدير بالذكر أنّ تكاليف المعيشة وتكاليف التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والرسوم الدراسية تختلف بناءً على المدينة التي تختارها للعيش والدراسة. بالإضافة إلى ذلك ، يوجد في جنوب إفريقيا الكثير من الجامعات المرموقة المصنّفة ضمن أفضل جامعات العالم، مثل جامعة كيب تاون التي تحتلّ المرتبة 200 على مستوى العالم. 

6- الهندالهند

تعتبر جمهورية الهند سابع أكبر دولة من حيث المساحة في العالم، حيث تغطي مساحة شاسعة جدًا مما أدى إلى تسميتها شبه القارة الهندية. تنقسم جمهورية الهند إلى ثلاثة أقاليم رئيسية، هي:

  • جبال الهمالايا
  • سهل جانجتيك Gangetic 
  • شبه الجزيرة الهندية.

تشتهر دولة الهند بمجموعةٍ من المَعالم التاريخيّة، والأثريّة، والطبيعيّة، مما يجعلها وجهة مميزة للسياح من جميع أنحاء العالم. في الوقت الحالي تُعدّ الهند من أكثر دول العالم تنوعًا؛ من حيث الطوائف الدينيّة، و الأصول العرقيّة، و القبائل الشعبيّة، والمجموعات اللغويّة الرئيسيّة والثانويّة، ويُشكّل كلٌّ من المسلمين، والسيخ، والبوذيين، والمسيحيين نسبةً كبيرةً من التنوّع الاجتماعي والثقافي الظاهر في المجتمع الهندي، كما تَشهد الهند حاليًا ازدهارًا اقتصاديًا من خلال وضع مجموعةٍ من الخطط الاستراتيجيّة، والتي تُطوّر العديد من المجالات الإنتاجيّة المحليّة.

يحبّ الطلاب الدراسة في هذه الدولة لأنها تمتاز بالعديد من العادات والتقاليد والثقافة الهنديّة الفريدة، ولأنها تتيح لهم الدراسة بأقل تكاليف ممكنة والحصول على شهادات مرموقة، حيث يتراوح معدل تكاليف الدراسة السنوي بين 2000 إلى 4000 دولار، في حين يبلغ متوسط المعيشة الشهري بين 400 إلى 450 دولار. مايجعلها واحدة من أرخص الدول للدراسة في الخارج. 

اطلع الآن على الدليل الشامل للدراسة في الهند.

7- ألمانياألمانيا

تقع جمهورية ألمانيا الاتحادية في وسط أوروبا، وهي دولة ديمقراطية منفتحة على العالم، تجمع بين عراقة التاريخ وحيوية الحاضر. تمتلك ألمانيا واحدًا من أكبر وأقوى الاقتصادات في العالم، كما تتمتع بواحد من أكثر القطاعات العلمية حداثة وابتكارًا. 

أما فيما يتعلّق بالتعليم، فتعدّ ألمانيا إحدى أرخص الدول، حيث تقدم لك تعليمًا على مستوى عالمي، وحياة حضرية بين أحضان طبيعة خلابة، وثقافة ترحيبية تستقطب الناس من جميع أنحاء العالم.

يوجد في ألمانيا حوالي 400 مؤسسة للتعليم العالي، واللغة الألمانية هي اللغة الرسمية في البلاد، وروج لها بشدة ممّا جعلها لغة التعليم في عدة جامعات ألمانية، وهي اللغة الأوروبية الأكثر استعمالاً في جميع أنحاء القارة الأوروبية، ورغم ذلك تقدم الجامعات الكثير من البرامج الدراسية التي تدرّس باللغة الإنجليزية، فضلاً عن أن العديد من الجامعات الألمانية تحصل على درجات عالية في التصنيفات العالمية المختلفة.

تعرّف على أفضل 10 جامعات في ألمانيا

لا يمكنك فقط أن تتوقع تعليمًا على مستوى عالمي عندما تدرس في ألمانيا، بل توقع التعليم بالمجان أيضًا. تقدّم معظم المدارس تعليمها مجاناً تمامًا، لكن يوجد بعض الاستثناءات بالطبع معظمها من المدارس الخاصة، أو برامج دراسية للطلاب ذوي الخبرة المهنية السابقة.

يفضل الطلاب الدراسة في هذه الدولة لهذا السبب، إذ يستطيع الطالب أن يحصل على درجة علمية مرموقة بالمجان، فضلاً عن أنّ تكاليف المعيشة فيها معقولة نوعًا ما بالنسبة للعديد من الطلاب مقارنة بباقي الدول الأوروبية أو أمريكا مثلاً. إذ يتراوح متوسط المعيشة الشهري فيها بين 800 و 700دولار أمريكي.

منح دراسية ومقالات حول السفر إلى ألمانيا قدم الآن إلى المنح الدراسية وفرص التبادل المتاحة في ألمانيا، واقرأ العديد من المقالات المميزة حول العيش والهجرة إلى ألمانيا. اقرأ المقالات الآن

8- بولندابولندا

تقع دولة بولندا في أوروبا الوسطى، حيث تربطها حدود دولية مع ألمانيا في الجنوب، وجمهورية التشيك، وسلوفاكيا، بينما يحد~ها بحر البلطيق، و ليتوانيا من الشمال، وهي في المركز الـ 69 في قائمة أكبر دول العالم، والمركز التاسع على مستوى أوروبا، وهي البلد رقم 34 للبلدان الأكثر اكتظاظًا بالسكان.

أصبحت بولندا واحدة من أهم الدول المضيفة للطلاب الدوليين الذين يبحثون عن أفضل الجامعات الأوروبية، حيث تُعد نموذجًا عالميًا، نظرًا لوجود العديد من الاستثمارات التي تركّز على على مجال التعليم.

وهكذا، استحدثت بولندا بيئة تعليمية عالية الجودة بسبب تقاليدها في التعليم الأكاديمي التي تعود إلى عام 1364، حيث أن الطلاب الدولييين يصوّتون للجامعات البولندية كل عام، وفي العام الماضي، كتب ما مجموعه 493 طالبًا عن تجربتهم في بولندا، بمعدّل رضا عام بلغ 9,1 من 10 الذي وضع بولندا في المرتبة الثالثة.

تعتبر بولندا وجهة مثالية من أجل الدراسة بالخارج بأقل التكاليف لأنها توفر جودة عالية جدًا في الدراسة، ونظام التعليم فيها دائم التطور، كما أنها تقدم الكثير من المميزات للطلاب المسجلين فيها مثلاً أنها تمنح للطلاب فيزا دولية تسمح لهم بالتنقل حول الدول الأوروبية بسهولة. وكذلك انخفاض رسوم المعيشة فيها مقارنة بالعديد من الدول الأوروبية. وهذا ما جعلها من أرخص الدول للدراسة.

حيث يتراوح معدل تكاليف الدراسة السنوي بين 2000 إلى 3000 دولار، ويتراوح متوسط المعيشة الشهري فيها بين 600 إلى 650 دولار أمريكي.

9- النرويجالنرويج

هي من الدّول التي تقع في شمال أوروبا وتشترك في حدودها مع كلّ من روسيا و السّويد وفنلندا، أما من الجهة الشّمالية فإنها تطل على المحيط المتجمد الشّمالي.

من الجدير بالذكر أنه عندما تم رسم خريطة النرويج وجد أن ما يميزها وجود خطوطها المتعرجة على طول سواحلها البحرية، لهذا فهي تشتهر بكثرة خلجان المياه لديها، ممّا يجعل شواطئها غير مستوية و متعرجة جداً، لكنها معروفة بنقائها ونظافتها، ومياهها الصافية. 

من الأمور الأخرى التي تتميّز بها النرويج طول فترة النّهار ويطلق عليها أحيانًا اسم "بلاد الشّمس المشرقة"، حالها كحال بعض الدول الأخرى التي لا تغيب فيها الشّمس أبدًا إلا عند منتصف الليل وهذا بالتحديد في شمال النّرويج.

يتمتّع التعليم في النرويج بمكانة جيدة، حيث أنّها تحتل المرتبة الثلاثين عالميًا من حيث جودة التعليم. كما أنها توفر مجانية التعليم للطلاب المحليين والدوليين. وبها 4 جامعات من أفضل 500 جامعة على مستوى العالم طبقًا لمؤشر QS العالمي المختص بتصنيف الجامعات لعام 2021. 

تتميز النرويج بأن جميع الجامعات العامة وكليات المجتمع الحكومية الموجودة فيها تقدم التعليم المجاني للطلاب سواء كانوا محليين أو دوليين، ويُطلب منهم دفع رسوم فصلية رمزية (حوالي 70 يورو) للتأهل لدخول الامتحانات، أو للاستفادة من المميزات المقدمة للطلبة كالوصول للمرافق الرياضية، والخصومات في المواصلات العامة والمتاحف والحفلات والفعاليات الثقافية، والحصول على الاستشارات، والمساعدة في إيجاد مكان للإقامة.

يوجد عدد محدود جدًّا من البرامج الدراسية التي قد تتطلب دفع رسوم دراسية. ولكن يتراوح متوسط المعيشة الشهري فيها بين 1000 إلى 1200 دولار، إذ يعتبر رقمًا عالي نوعًا ما بالنسبة للبعض ممن يودون الدراسة بالخارج بأقل التكاليف. لكن إن أخذنا بعين الاعتبار مجانية التعليم، فقد لا يكون الأمر بهذا السوء 

للمزيد من التفاصيل حول مميزات الدراسة في الجامعات النرويجية وكيفية التقديم إليها، اقرأ الآن الدليل الشامل للدراسة في النرويج.

10- الأرجنتينالأرجنتين

تقع الأرجنتين أو جمهورية الأرجنتين رسميًا جنوب أمريكا الجنوبية، تحدّها من الشمال بوليفيا والباراغواي، ومن الجنوب والغرب تشيلي، ومن الشمال الشرقي البرازيل والأوروغواي، و تعتبر ثامن أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، وتتوزع إلى 23 مقاطعة، وعاصمتها وأكبر المدن فيها مدينة بوينس آيرس.

تعدّ الأرجنتين واحدة من أكثر الدول المتقدمة فى أمريكا الجنوبية، ظن المستكشفون الأسبان أنها مليئة بالفضة ومن هنا جاء اسمها حيث أنه مشتق من الكلمة اللاتينية للفضة “Argentum”، وتمتلك الأرجنتين نظامًا تعليميا قويًا، جذب إليها أنظار الطلاب من أنحاء العالم حيث يذهب إليها قرابة 90 ألف طالب للدراسة بها كل عام. 

قد تتساءل: مالذي يجعل الأرجنتين وجهة دراسية مناسبة لي؟

النقاط التالية قد تمنحك الإجابة الوافية:

  • يوجد في الأرجنتين أكثر من 130 جامعة ومعهد، منها 40 جامعة وطنية، تتلقى تمويلاً حكوميًا.
  • توفر تعلميًا مجانيًا لجميع الطلاب حتى الأجانب.
  • ظهرت 39 مؤسسة دراسية أرجنتينية فى تصنيف “QS” لأفضل الجامعات في العالم.
  • يتميز التعليم فى الأرجنتين بالجودة والقوة، حيث يذهب سنويا قرابة 90 ألف طالب للدراسة بها، أكثر من أي دولة أخرى فى أمريكا اللاتينية.

إضافة إلى ما سبق، فالأرجنتين تعدّ من الدول الرخيصة نسبيًا حينما يتعلّق الأمر بتكاليف المعيشة، حيث أنّها تترواح بين 400 و 450 دولار شهريًا، ما يجعلها بلا أدنى شكّ واحدة من أرخص الدول للدراسة بالخارج.

فرص الدراسة والسفر إلى الخارج تعرّف على العديد من وجهات الدراسة المميزة، وقدم إلى المنح وفرص العمل المتاحة فيها. قدم للفرص الآن

كانت هذه إذن قائمة بعشرة من أرخص الدول حول العالم للدراسة الجامعية. حيث يمكنك فيها الالتحاق بجامعات مرموقة على مستوى عالمي دون الحاجة لأن تمتلك ثروة طائلة أو لأن تستولي على بنك من أجل تأمين رسومك الدراسية.

أيّ هذه الدول شدّ اهتمامك أكثر من غيرها؟ وهل هناك دولة أخرى تتمنى السفر إليها للدراسة؟ 

شاركنا اسمها من خلال التعليقات، أو تصفّح مختلف المنح الدراسية وفرص التبادل الثقافي المتاحة على موقعنا. أمّا إذا أردت بعض المساعدة حول الدراسة في الخارج، فالمقالات التالية قد تكون هي كلّ ما تبحث عنه!

هل أعجبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

فرص السفر للخارج

مقالات قد تعجبك