تعرف على عادات النجاح للأشخاص الأكثر ثراءً

تاريخ النشر: Apr 2020
6 Millionaire Success Habits

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

مع تطوّر التكنولوجيا في عصرنا الحالي، وزيادة فرصة الوصول للمعلومات بسهولة، أصبح من الصعب تعريف النجاح. ولايزال الكثير من الأشخاص عالقين في دوامة البحث عن معادلة النجاح الحقيقية.

إن بدأت بالبحث عن معنى النجاح، فسوف تغرقك المصادر المتاحة من مقالات وصور وفيديوهات حول كيفية الحصول على ما تريد وتحقيق الأحلام بين عشيّة وضحاها، والسبل المختصرة للوصول إلى الغنى والثراء الفاحش. وهنا قد تتساءل: كيف يمكنني معرفة ما هو صحيح، وما هو زائف؟

دليل التخصصات

الأمر ليس معقّدًا، فكلّ ما عليك فعله هو أن تحتذي بمن سبقوك وحققوا النجاح الذي تطمح إليه. جمعنا لكم في مقال اليوم 9 عادات للنجاح يشترك فيها الأشخاص الأكثر ثراءً في العالم.

1- اقرأ من أجل تطوير ذاتك

reading

يشترك أثرياء العالم على اختلافهم في عادة يومية لا يستغنون عنها أبدًا، ألا وهي القراءة. إن كنت رائد أعمال على سبيل المثال، لابدّ لك من قراءة الكثير حول كيفية تحقيق القيادة الناجحة والوصول إلى مرحلة رجل الأعمال الناجح. ستساعدك القراءة في هذه الحالة على النموّ والتعلّم دون الحاجة للالتحاق بكليّة للأعمال.

بحسب بحث أجراه السياسي ورجل الأعمال الأمريكي توماس كرولي، فإن ما نسبته 85% من الأثرياء العصاميين يقرؤون كتابين على الأقل في كلّ شهر. ومن الأمثلة عليهم نجد أنّ رجل الأعمال وارن بافيت Warren Buffett يقضي 80% من يومه في القراءة. أمّا في أيام مجده الأولى فقد كان يقرأ حوالي 600 إلى 1000 صفحة يوميًا!

ما هي طبيعة الكتب التي يقرؤها الأثرياء؟

الروايات العاطفية، والقصص الخيالية ليست بالتأكيد ما يقرؤه الأثرياء ويحقق لهم النجاح الذي وصلوا إليه. صحيح أنّهم يقرؤون أحيانًا بهدف التسلية، لكنّهم يركّزون أكثر على قراءة كلّ ما يضمن لهم تطوير أنفسهم. مثل:

  • كتب القيادة.
  • مواضيع حول كيفية القيام بأمور مختلفة.
  • كتب التنمية الذاتية.
  • السير الذاتية.
  • النصائح الحياتية في مختلف المجالات.
  • الأخبار والأحداث الجارية.

إليك قائمة بأفضل 20 كتابًا في إدارة الأعمال عليك قرائتها قبل بلوغ سنّ الثلاثين.

2- اخلق لنفسك عدّة مصادر للدخل

إحدى أهم العادات التي ستلحظها لدى كلّ شخص ناجح هي عدم اعتماده على مصدر واحد للدخل. معظم أثرياء العالم إن لم يكن كلّهم يمتلكون عدّة مصادر للدخل. الأمر الذي يساعدهم على تجاوز الأزمات الاقتصادية وتحقيق دخل أعلى.

ولعلّ أهم مصادر دخلهم تتمثّل في الدخل السلبي أو الـ Passive Income، المتمثّل في فوائد القروض، تأجير العقارات، حقوق الملكية من المؤسسات الفكرية، أو الأسهم في الشركات. كما نجد أنّهم ينشؤون دومًا استثمارًا جانبيًا أو يديرون موقعًا إلكترونيًا أو يبيعون منتجات تعليمية.

باختصار الأثرياء الناجحون يقضون الكثير من وقتهم في تعلّم طرق جديدة لاستحداث مصادر جديدة للدخل.

اقرأ أيضًا: خطوات عملية لخلق عدة مصادر للدخل!

3- ضع ميزانية شهرية والتزم بها

budgeting

إن كنت تعتقد أن الأثرياء محظوظون لأنهم ينفقون أموالهم في شراء ما يشتهون دون التفكير أو الخوف من نفاذ ثروتهم، فأنت بلا شكّ مخطئ.

هؤلاء الأشخاص، وخاصّة العصاميون منهم، لا يؤمنون بالحظ، لذا فهو يأخذون وقتهم كي يفهموا الدخل النقدي الذي يحصلون عليه والنفقات المترتبة عليهم. وبناءً على ذلك، فهم يضعون ميزانية شهرية ويلتزمون بها.

وضع ميزانية شهرية سيحقق لك الآتي:

  • تقليل النفقات غير الضرورية.
  • الوصول إلى التحكّم الكامل في حياتك المالية.
  • يجنّبك الإفراط في الإنفاق وبالتالي الاقتراب أكثر من تحقيق أهدافك المالية.

4- ابتعد عن الديون

إحدى أهمّ العادات التي تميّز أثرياء العالم عن غيرهم هي طريقة تعاملهم مع الديون.

قبل وصولهم إلى مرحلة الثراء الفاحش، لم يكن هؤلاء الأشخاص يعيشون برفاهية. حينها لم يكونوا يشترون إلاّ ما يحتاجون إليه ويمكنهم دفع ثمنه. كما أنّهم لم يكونوا يستخدمون بطاقات الائتمان Credit Cards في شراء احتياجاتهم أو في حجز الفنادق والرحلات الجوية  لإجازاتهم.

إنهم يدركون أنّ أخذ القروض والتعامل مع بطاقات الائتمان ستنقلب عليهم إن هم أفرطوا في استخدامها. وحتى بعد أن أصبحوا من الأثرياء فقد حافظوا على أسلوب حياتهم هذا بعيدًا عن الديون والقروض.

5- ضع أهدافًا يومية

goals

قد تكون أهدافًا تجارية أو توقّعات مالية ومهنية. لا يهمّ...فالأثرياء الناجحون يحافظون على هذه العادة المهّمة، وهي كتابة الأهداف قصيرة الأمد. إنّهم يخطّطون يوميًا وأسبوعيًا لخلق الحماس اللازم الذي يدفعهم لتحقيق أهدافهم على المدى البعيد.

وهنا يجدر التنويه إلى ضرورة ترتيب الأولويات عند وضع الأهداف اليومية والأسبوعية وحتى الأهداف طويلة الأمد، حيث ستضمنُ لك هذه الطريقة إنجاز المهام الأكثر أهمية والتي تعود عليك بالنفع الأكبر.

اعرف المزيد عن هذا الموضوع من خلال قراءة مقالنا حولكيفية ترتيب أولوياتك بذكاء.

6- لا تتظاهر بالغنى

بحسب موقع Experian المتخصص في إجراء البحوث والدراسات، فإن ما نسبته 61% من الأشخاص الذين يزيد دخلهم عن 250 ألف دولار نادرًا ما يشترون سيارات فخمة. بدلاً من ذلك نجد أنهم يشترون سيارات عادية كتلك التي يستخدمها العالم أجمع.

إنهم غير مستعدّين لإنفاق مبالغ ضخمة على سيارات فخمة باهظة الثمن، ستنخفض قيمتها بعد سنتين إلى النصف أو اكثر. بدلاً من ذلك يستثمر هؤلاء الأثرياء أموالهم في ممتلكات تزداد قيمتها مع الزمن.

الأمر لا يقتصر على السيارات فقط، وإنّما على كلّ شيء آخر، إن كنت تجد نفسك ممّن يحرصون على شراء الثياب من أرقى الماركات، أو تناول طعامك في أفخم المطاعم (على الرغم من أنّ دخلك لا يسمح لك بذلك)، فأنت على الأرجح تعيش لتتظاهر بأنك غني، وأنت في الواقع أبعد ما يكون عن الوصول إلى هذه المرحلة.

7- امتلك عملك الخاصّ

يوضّح روبرت كيوساكي، رجل الأعمال الأمريكي ومؤلف كتاب "الأب الغني والأب الفقير" ما يتوجّب عليك فعله لتصبح غنيًا من خلال النموذج الرباعي للتدفقات النقدية. حيث يمكن تقسيم نماذج الدخل إلى أربعا أرباع كما هو موضّح في الصورة أدناه.

النموذج الرباعي للتدفقات النقدية

حيث يحتلّ الحرفان E و S الجزء الأيسر ويحتلّ الحرفان B و I  الجزء الأيمن، أمّا عن معنى كلّ حرف، فهو كالتالي:

  • حرف E يشير إلى "الموظف" أو Employee: أي الذين يعملون لحساب الآخرين.
  • حرف S يشير إلى "من يعمل لحساب نفسه" أو Self-employed.
  • حرف B يشير إلى "رجل الأعمال" أو Business owner: أي الذي يعمل لديه الآخرون.
  • حرف I يشير إلى "المستثمر" أو الـ  Investors: أي من يجعل المال يعمل لصالحه.

يقول روبرت في كتابه: هدفك هو أن تنتقل من الجانب الأيسر في المربع إلى الجانب الأيمن، وأن تصل إلى مرحلة فتح مشروع خاصّ بك، أو تجعل المال يخدمك.
يمكنك أن تنجح مادّيًا من خلال اتباع شغفك، فالشغف والثروة يسيران جنبًا إلى جنب. إن كنت تحبّ الكتابة فما المانع إذن أن تطمح لتصبح مؤلفًا شهيرًا يحقّق مبيعات كبيرة؟!

اقرأ المزيد: 5 خطوات للعثور على مشروع يروي شغفك ويحقق لك الربح

8- لا تستعجل

يشترك الأثرياء في أنّهم جميعًا يتحلّون بالصبر، ليس فقط فيما يتعلّق بالربح والكسب، وإنما في مختلف مناحي الحياة الأخرى. من الممكن بالطبع أن تصبح ثريًا في عمر مبكّر، لكن أغلب الأثرياء يصلون إلى الغنى في عمر الخمسين أو أكثر. إنهم يعيشون حياة متوسّطة، يستثمرون في مستقبلهم ويتقاعدون من أعمالهم أغنياء. فلا تستعجل وخطّط لمستقبلك بتأنٍ وذكاء.

كيف تطوّر عادات النجاح للأشخاص الأكثر ثراءً؟

بعد أن تعرّفت على عادات النجاح التي يتبعها الأثرياء حول العالم، فأنت بلا شكّ تُسائِل نفسك: كيف يمكنني اكتساب هذه العادات وتطويرها؟

إليك 5 قيم حياتية عليك تعزيزها:

1- اخلق رؤية لحياتك

لابدّ أن تكون واضحًا بشأن ما تريده في حياتك، حتى تتمكّن من السير في طريق النجاح. لا تدع رؤيتك وهدفك يتمحور حول أن تصبح ثريًا وإنّما فكّر عميقًا في السبب الذي يجعلك ترغب في أن تصبح واحدًا.

عندما تعرف السبب الحقيقي وراء رغبتك، ستمتلك قوّة دافعة تضمن لك الوصول إلى هذا الهدف.

2- اجعل من شغفك وظيفة لك

عندما يتحوّل شغفك إلى مهنة، سيصبح عملك ممتعًا، وعندما تحبّ ما تعمل لن يشكّل المال عائقًا وسيتدفّق في حياتك بكل أريحية.

3- ركّز على الحلول

التركيز على الحلّ يعني تحديد المشكلة التي تواجهها والتفكير في طريقة للتعامل معها. وهذا ما يفعله الأثرياء الناجحون. فهم يركّزون على الحلول في الوقت الذي يواجه فيه الآخرون وقتًا عصيبًا في التفكير. إنّهم يؤمنون أنّ كلّ مشكلة هي عبارة عن فرصة مقنّعة للتطور وتحقيق المزيد من النجاح.

طوّر مهاراتك في حل المشكلات من قراءة هذا المقال: ما هي مهارات حل المشكلات وكيف تطورها؟

4- عزّز مهاراتك القيادية

leadership

إن كنت راغبًا في تطوير عادات الناجحين الأثرياء، فإنّ مهارات القيادة هي إحدى أهم الأمور التي تضمن لك تحقيق هذا الأمر. كلّما كنت قياديًا، ازدادت فرصة التقائك بقياديين مثلك يشاركونك ذات القيم والعادات الإيجابية.

اقرأ المزيد عن المهارات القيادية وكيفية تطويرها من خلال مقالنا على تعلّم.

5- ركّز على النمو

حتى تتمكّن من الوصول إلى النجاح، وتستطيع الالتزام بعادات الأثرياء الناجحين، لابدّ أن تمتلك عقلية نموّ. وتسعى على الدوام لتحسين ذاتك وتطويرها. اجعل نفسك أولوية، واقتنص كلّ فرصة لاكتساب مهارة جديدة أو معلومة مفيدة.

6- احصل على مدرّب شخصي

التدريب الشخصي (ونعني هنا التدريب العقلي وليس الرياضي) سيكون له عظيم الأثر على حياتك، وستتمكّن من اختصار الكثير من الوقت من أجل الوصول إلى أداء عالٍ. لكن الحصول على مدرّب وحده لا يكفي، إذ لابدّ أن يكون لديك القابلية للتعلّم والتدريب.

تقبّل النقد والتوجيه والنصح، وانظر إليه على أنّه فرصة لتعلّم المزيد عن نفسك، أو اكتشاف طريقة أفضل للقيام بالأمور. لا تكن عنيدًا فتضيّع على نفسك الكثير من الفرص.

اختبار الشخصية

إذن هل أنت مستعدّ للبدء بتنفيذ هذه العادات وتطويرها؟ أيّا كان عمرك، ومهما كانت ظروفك فالأوان لم يفت بعد، ويمكن دومًا البدء من جديد والتخلّص من عاداتك السلبية لتستبدلها بأخرى تضمن لك النجاح وتحقيق النتائج التي تطمح إليها.

لا تتردّد في التسجيل في موقعنا لتصلك أحدث الفرص والمقالات الممتعة في مختلف المجالات.

المصدر: lifehack

اقرأ أيضًا: كيف أصبح غنيا: عادات بسيطة تحقق لك الثراء في المستقبل

اطّلع على منح مالية على موقع فرصة

اقرأ أيضًا: 11 طريقة يهدم بها الأشخاص الأذكياء نجاحهم

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

فرص السفر للخارج

مقالات قد تعجبك