ما هي فرص العمل المتاحة للطلاب في ألمانيا؟

ما هي فرص العمل المتاحة للطلاب في ألمانيا؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

هنالك العديد من الأمور التي تُؤخذ بعين الاعتبار عند اختيار بلد معيّن للدراسة. قد يبحث البعض عن البلاد التي تضمّ أفضل الجامعات، في حين يهتم البعض الآخر بخيارات البرامج الدراسية والبحثية، أو قد يختارون بلادًا توفّر لهم فرصة الاستمتاع بوقتهم أثناء إقامتهم. كما قد يسعى جزء من هؤلاء للدراسة في بلد يضمن لهم تطوير مستقبلهم الوظيفي. ومهما تعدّدت الأسباب، تبقى خيارات العمل من العوامل الرئيسية التي توضع  بعين الاعتبار عند اتخاذ القرار. فما هو الحال بالنسبة للدراسة في ألمانيا؟

في مقال اليوم، سنتعرّف على كلّ ما يتعلَق بفرص العمل المتاحة للطلاّب في ألمانيا، ويشمل ذلك أمرين رئيسيين: أوّلا قوانين ومحدّدات العمل للطلاب في ألمانيا، وثانيًا أهم أنواع العمل التي يمكن للطلاب القيام بها أثناء الدراسة في ألمانيا.

شروط العمل للطلاب في ألمانيا

يُسمح للطلاّب الدوليين بالحصول على عمل بدوام جزئي إلى جانب دراستهم في ألمانيا، وإليكم فيما يلي أهمّ القواعد والقوانين المتعلّقة بالعمل للطلاب:

  1. يسمح للطلاب بالعمل لمدة 120 يومًا بدوام كامل أو 240 يومًا بدوام جزئي خلال العام. ولكن قد تختلف هذه المدة اعتمادًا على الأقاليم ذات نسب التوظيف العالية أو المنخفضة. ببساطة، إذا كنت تقيم في مدينة ذات نسبة بطالة عالية، أو تحتاج إلى المزيد من الأيادي العاملة، فقد تحصل على تصريح عمل لأكثر من 120 يومًا كاملاً.
  2. بالنسبة لقوانين الجامعات فيما يتعلّق بالعمل، فإنه لا يُسمح للطلاب بالعمل لأكثر من 20 ساعة أسبوعيًا خلال الفصل الدراسي، لكنهم يستطيعون العمل بدوام كامل خلال فترات العطل السنوية.
  3. لا يمكن للطلاب العمل دون الحصول على تصريح خاص من وكالة التوظيف الاتحادية في ألمانيا "Agentur für Arbeit". حيث يحتوي التصريح على تفاصيل الحدّ الأقصى من ساعات العمل المسموح بها للطلاّب.
  4. في حال كنت ملتحقًا ببرنامج تحضيري للغة، فإن القوانين أصعب بعض الشيء، إذ لا يسمح للطلاب في هذه الحالة بالعمل إلاّ في ساعات الفراغ بين المحاضرات، ويتوجّب عليهم في حينها أن أن يحضروا إذنًا صريحًا بالعمل من قبل سلطات بلادهم.
  5. بالنسبة للضرائب، فإن الطلاب الذين يتقاضون راتبًا شهريًا يقلّ عن 450 يورو لا يدفعون أي ضرائب. كما يتم أيضًا إعفاء الطلاّب الذين يعملون لمدة تقلّ عن 50 يومًا متتالية خلال عام واحد من دفع الضرائب.
  6. بشكل عام، لا يُنصح بالعمل لأكثر من 20 ساعة خلال الأسبوع. فضلاً عن أنّ ذلك يخالف قوانين معظم الجامعات في ألمانيا، فإن العمل لفترات تزيد عن الحدّ المسموح به سيتطلب أن تقوم بدفع تكاليف التأمين الصحي، وتكاليف الرعاية الصحية.
  7. يعتبر الالتزام بقوانين الوكالة الفيدرالية أمرًا في غاية الأهمية، فإذا تمّ ضبط أي طالب مخالف قد يتمّ ترحيله من البلاد! احرص إذن على الإلتزام بالقوانين، وحافظ على تصريح عملك معك على الدوام.
  8. حينما يتعلّق الأمر بالعمل في داخل الحرم الجامعي، فإن القوانين والشروط مختلفة تمامًا، إنها في الواقع أفضل، إذ يُسمح للطلاب بالعمل لساعات طويلة دون أيّ مشاكل، إلاّ أنّ الحصول على وظيفة بدوام جزئي في الجامعة قد لا يكون أمرًا سهلاً.

الوظائف المتاحة للطلاب

هناك عدد من الخيارات المتاحة للطلاب للعمل في ألمانيا، بعضها قد يكون في داخل الجامعة في حين أنّ البعض الآخر قد يكون خارج الحرم الجامعي.

1- التدريس/ مساعد بحث في الجامعة:

إنّ وظائف التدريس أو مساعد البحث متاحة في الغالب لطلاّب الدراسات العليا، وهي وظائف توفّر مقابلاً ماديًا لا بأس به. تتضمّن هذه الوظائف مساعدة المدرّسين في تصوير الأوراق والمواد الدراسية، أو في إعطاء الدروس أو إعداد البحوث كمشرفين أو أمناء مكتبات...الخ. ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الوظائف تحتلّ المرتبة الأولى في التسلسل الهرمي للوظائف المتاحة للطلاب. لذا فهي تتطلب أن يكون المتقدّم لها ذو كفاءة عالية وأن يتقدّم في وقت مبكر نظرًا لأن المنافسة عليها شديدة.

2- العمل في المطاعم والمقاهي:

تعتبر وظائف تقديم الطعام والعمل في المقاهي من أكثر الوظائف شهرة بين الشباب، إذ يتجه الكثير من الطلاب إليها لأسباب متعددة لا تقتصر فقط على المردود المادّي، ففي الوقت الذي توفر فيه هذه الفرص دخلاً متدنيًا نوعًا ما إلاّ أنها مع ذلك تقدّم فرصة مميزة للطلاب لاكتشاف المدينة والابتعاد عن أجواء الدراسة بعد يوم طويل في الجامعة، فضلاً عن الإكراميات التي قد يحصلون عليها في كثير من الأحيان.

3- تدريس اللغة الإنجليزية:

يعدّ تدريس اللغة الإنجليزية من الوظائف المربحة للطلاب في ألمانيا، حيث يمكن للطلاب الأجانب أن يعطوا دروسًا خصوصية للطلبة الألمان، وفي هذه الحالة يجب أن يكون لديك مستوى متقدّمًا في اللغة الإنجليزية، إنّها فرصة ملائمة أكثر للطلاب من البلدان الناطقة بالإنجليزية مثل الولايات المتحدة أو بريطانيا.

4- العمل في قطاع الإنتاج الصناعي:

يعدّ هذا النوع من الوظائف خياراً جيّدًا ومربحًا للطلاب الراغبين في الحصول على خبرة مهنية وخيار وظيفي منطقي بعد إنهاء دراستهم. ومع وجود تصريح عمل يسمح للطلاب بالعمل لسنة واحدة بعد انتهاء الدراسة، فإن العثور على مثل هذه الوظائف قد يكون مقدّمة لمسيرة مهنية دائمة في ألمانيا. حيث يسع الطلاب الوصول لمثل هذه الوظائف من خلال الإعلانات في الجرائد المحلية.

كم يجني الطلاب من عملهم في ألمانيا؟

بالتأكيد، يتساءل الكثيرون عن المبلغ الذي يجنيه الطلاب من عملهم في مثل هذه الوظائف في ألمانيا، في الواقع يتراوح معدّل ما يجنيه الطلاب من هذه الوظائف حوالي 5 -15 يورو في الساعة، أي ما يعادل تقريبا 450 يورو شهريًا. تكون الرواتب في العادة أعلى في المدن الكبرى، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ تكاليف المعيشة مرتفعة أيضًا في هذه المدن. ومن الجدير بالذكر أنّ الطلاّب الذين يعملون في الجامعة كمساعدي بحث، يتقاضون أجورًا أفضل ويتمّ إعفاؤهم من الضرائب أيضًا، إذ قد يصل دخلهم إلى حوالي 8354 يورو سنويًا.

يتوفر لدى الطلاب في ألمانيا العديد من الخيارات المتعلقة بالعمل، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الوظائف لا تكفي لتغطية تكاليف الدراسة في ألمانيا، بل هي في الواقع طريقة للحصول على دخل إضافي لا غير. وفي حال كانت ألمانيا هي خياركم، فيمكنكم التقديم على إحدى المنح الدراسية الكثيرة المتوفرة على مدار العام.

إقرأ المزيد: ماهي أهم المنح الدراسية في ألمانيا؟

المصدر: studyabroad.shiksha

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك