مهارات اللغة الإنجليزية: 26 طريقة لاكتسابها وتطويرها

مهارات اللغة الإنجليزية: 26 طريقة لاكتسابها وتطويرها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

تنقسم مهارات اللغة الإنجليزية إلى أربع مهارات أساسية تُعرف بالـ Macro Skills، وهي كالتالي:

1- مهارات الاستماع

وتعبّر عن عملية الاستماع بانتباه وتركيز للغة الإنجليزية، سواءً كان ذلك من خلال سماع أشخاص على الواقع، أو عن طريق الاستماع إلى البرامج الصوتية والفيديوهات وغيرها.

2- مهارات المحادثة

وتعبّر عن الكلام الشفوي الذي يُنتجه الفرد سواءً كان حوارات مع أشخاص آخرين أو مجرّد خطاب تعبيري يعبّر فيه الشخص عن رأيه أو وجهة نظره حول موضوع معيّن.

3- مهارات القراءة

وهي المهارات التي تتمحور حول التعرّف على مختلف الحروف والكلمات والجمل، ومن ثمّ قراءتها بشكل صحيح وفهم معناها والرسالة التي تحملها.

4- مهارات الكتابة

وهي أكثر مهارات اللغة الإنجليزية تقدّما، وتعبّر عن المقدرة على التفكير باللغة الإنجليزية ومن ثمّ تحويل هذه الأفكار إلى جمل وكلمات مكتوبة بشكل سليم.

تُسمّى مهارات اللغة الإنجليزية الأربع هذه بالـ Macro Skills، أيّ المهارات العامة أو المفتاحية في اللغة، وتضمّ كلّ منها مجموعة من المهارات الثانوية الأكثر تفصيلاً والتي قد تكون مشتركة بين المهارات الأربع جميعها، مثل القواعد واللغويات والفهم والاستيعاب وغيرها.

ومن الجدير بالذكر أنّ عملية التعلّم واكتساب اللغة تتمّ في الغالب بالترتيب الموضح أعلاه، إذ يبدأ المتعلّم أولاً بسماع اللغة الإنجليزية، ثمّ يكتسب مهارات التحدّث دون أن يمتلك معرفة حول كيفية كتابة الكلمات أو قراءتها.

يلي ذلك مرحلة القراءة، والتي يتعرف فيها المتعلّم على أشكال الكلمات والحروف وطريقة نطقها، لينتقل بعدها إلى مرحلة الكتابة وبناء الجمل والفقرات والنصوص.

كيف أطوّر مهاراتي في اللغة الإنجليزية؟

نظرًا لأهمية اللغة الإنجليزية في يومنا هذا كونها اللغة العالمية التي يتحدّث بها أغلب سكان الكوكب، فمن الضروري العمل على تطوير هذه المهارات وتعزيزها من خلال الالتحاق بالدورات التدريبية أو تقديم امتحانات اللغة الشهيرة كالتوفل والآيلتس. أو عن طريق أساليب ومناهج التعلّم الذاتي.

جمعنا لكم اليوم 26 طريقة يمكنكم من خلالها تطوير مهارات اللغة الإنجليزية لديكم، والانتقال بها إلى المستوى التالي، حيث يمكنكم اختيار ما يناسبكم منها وتجربتها على الفور.

1- لا تخشَ ارتكاب الأخطاء

كن واثقًا بنفسك، ولا تخف من ارتكاب الأخطاء أثناء تعلّم اللغة وممارستها. إنّها الطريقة الأمثل للتطوّر والتحسّن. فإن لم تمارس اللغة لن تتعلّم، ولن يمكنك ممارستها بشكل صحيح من المرّة الأولى، فالأخطاء أمر حتمي لا مفرّ منه.

2- أحِط نفسك باللغة الإنجليزية

حاول أن تضع نفسك في بيئة تكون فيها اللغة الإنجليزية حاضرة على الدوام، فأنت تتيح لنفسك فرصة تجربة التعلّم السلبي، والذي برغم ما يبدو عليه من أنّه ليس فعّالا لكنه ضروري في عملية التعلّم إلى جانب منهجيات التعلّم النشط الفعّال. يمكنك مثلاً تشغيل برامج باللغة الإنجليزية على هاتفك، أو الجلوس في مقهى يرتاده الكثير من الأجانب في بلدك أو تشغيل أغانٍ إنجليزية أثناء القيام بنشاطاتك اليومية الأخرى.

3- تدرّب يوميًا

التعلّم السلبي وحده لا يكفي لاكتساب اللغة، إذ لابدّ من وضع خطّة دراسية وبرنامج يومي تتعلّم من خلاله بشكل واعٍ وفعّال. خصّص وقتًا كافيًا لدراسة اللغة يوميًا والتزم ببرنامجك الدراسي. حاول أن تنهي درسًا واحدًا على الأقل في كلّ يوم.

4- اكتب الكلمات الجديدة

احتفظ بدفتر خاص، ودوّن عليه ما تتعلّمه من كلمات جديدة كلّ يوم. استخدم هذه الكلمات في جمل وسياقات مناسبة، وحاول أن تستخدمها 3 مرّات على الأقل عندما تتحدّث باللغة الإنجليزية.

5- احفظ الكلمات بطريقة ذكية

وهو تأكيد على الطريقة السابقة، سيكون من الأسهل عليك أن تتذكر الكلمات الجديدة في حال استخدمتها في جمل وسياقات معيّنة من حياتك اليومية. احرص دومًا على الحفظ بطريقة ذكية، وتجنّب حفظ الكلمات عشوائيًا دون أن تكون في سياق محدّد.

6- قدّم امتحانًا في اللغة الإنجليزية

إن ألزمت نفسك بتقديم امتحان ما، ستجد أنّك تبذل جهدًا أكبر في عملية التعلّم. حتى لو لم تكن تنوي التقديم على منحة دراسية ما، أو تعتزم العمل في الخارج، خطّط لتقديم أحد امتحانات اللغة الشهيرة كالتوفل أو الآيلتس وفكّر في أثر الحصول على مثل هذه الشهادات على مستقبلك المهني والأكاديمي، وحياتك بشكل عام.

7- اصنع لنفسك جوًّا مناسبًا للدراسة

اصنع جو مناسب للدراسة

لا تفكّر في تعلّم اللغة الإنجليزية على أنّها واجب لابدّ من إتمامه، وإنّما انظر إليه على أنّه طريقة لتحقق المزيد من التقدّم في عملك وحياتك. اخلق لنفسك جوًّا مناسبًا...اجلس في مكان تحبّه، واختر الوقت الذي تجد نفسك فيه أكثر تركيزًا. أعدّ لنفسك كوبًا من القهوة وشغّل بعض الموسيقى الهادئة التي تساعدك على التركيز.

8- راجع ما تعلّمته

خصّص وقتًا كافيًا لمراجعة ما تعلّمته في اليوم السابق قبل أن تبدأ بتعلّم شيء جديد. وضع في جدولك الدراسي وقتًا لمراجعة كلّ ما تعلّمته خلال فترة زمنية محدّدة (كلّ أسبوع أو كلّ شهر مثلاً).

9- خذ استراحات منتظمة

يفضّل في الغالب أن يكون هنالك استراحات قصيرة كلّ نصف ساعة. فالدراسة لساعات طويلة يقلّل من التركيز ويضعف من قدرات الدماغ على الحفظ والفهم. احرص إذن على تقسيم وقت دراستك لتتخلّله استراحات مناسبة تجدّد فيها نشاطك.

10- شاهد البرامج على الإنترنت بدلاً من التلفاز

على الرغم من كون البرامج التلفزيونية باللغة الإنجليزية مهمّة ومفيدة، إلاّ أنها تفتقر إلى  إمكانية معاودة مشاهدتها. لذا من الأفضل استخدام شبكة الإنترنت ومشاهدة البرامج والفيديوهات المتوفرة على مواقع مثل يوتيوب مثلاً. حيث يمكنك مشاهدتها مرارًا وتكرارًا وتقديم الفيديو وتأخيره، وبالتالي الحصول على فائدة أكبر.

11- اقرأ كتبًا مناسبة

تجنّب البدء بقراءة الكتب المعقدة أو ذات اللغة المعقدة، واختر كتابًا يناسب مستواك الحالي. احرص على أن تقرأه حتى النهاية، حيث ستشعر بالإنجاز حقًا إن فعلت ذلك. وفي حال كنت لا تزال في المراحل الأولى من عملية تعلّم اللغة الإنجليزية، فيمكنك في هذه الحالة قراءة كتب الأطفال، كونها ذات لغة سهلة وبسيطة فضلاً عن أنها ليست طويلة جدًا.

12- اقرأ الجريدة اليومية

تعتبر الجرائد اليومية مكانًا مناسبًا للغاية لتعلّم بعض قواعد اللغة الإنجليزية المهمّة، مثل صيغ المبني للمجهول. اقرأ مقالاً من الجريدة كلّ يوم، وحاول أن تركّز على هذه الصيغ وكيفية بنائها.

13- ركّز على المعنى العام

ركّز على فهم المعنى العام للنص الذي تقرؤه أو تسمعه للمرة الأولى، ولا تشغل نفسك بفهم معنى كلّ كلمة بالضبط. ثم وفي المرة الثانية للقراءة أو الاستماع يمكنك البدء بالبحث عن المعنى الدقيق لكلّ كلمة أو جملة. وحتى تتمكن من فهم المعنى العام، ركّز على القيام بما يلي:

  • عندما تجد صعوبة في فهم كلمة معينة ضمن جملة أو نص، انظر إلى الكلمات المحيطة بها، فقد تساعدك على إيجاد المعنى.
  • تعرّف على جذور الكلمات وأصولها، فمعرفة معنى جذر الكلمة سيسهّل عليك التعرف على معنى الكلمة بالكامل.
  • عندما تتعلّم كلمة جديدة، تعرّف على أشكالها الأخرى، مثلاً: Beautiful هي الصفة، والاسم منها Beauty والظرف هو Beautifully.
  • تعرّف على اللواحق المختلفة في اللغة الإنجليزية ومعناها، فهي تسهّل معرفة المعنى الكامل للكلمة.

14- فكّر باللغة الإنجليزية

لا تترجم الجمل والكلمات والأفكار من لغتك الأم إلى الإنجليزية، بل حاول أن تعوّد نفسك على التفكير بهذه اللغة. للمزيد من المعلومات حول كيفية فعل ذلك، اقرأ مقالنا بعنوان: كيف تفكّر بالإنجليزية لتتحدّث بطلاقة.

15- اكتب مذكّراتك باللغة الإنجليزية

احتفظ بدفتر يوميات صغير، واحرص على كتابة بعض أحداث يومك عليه. ابدأ بكتابة جمل بسيطة كلّ يوم، ومع مرور الوقت ستجد أنّك قد أصبحت أكثر قدرة على التعبير وكتابة نصوص أكثر تعقيدًا.

16- أنشئ مدوّنة خاصة على الإنترنت لنشر كتاباتك

وحتى تصبح كاتبًا أفضل، رتّب جلسات عصف ذهني حول مختلف الأفكار والمواضيع من حولك، واكتب ما يخطر ببالك على الفور. لا تفكّر كثيرًا في أمر القواعد وسلامة الجمل. وبعد الانتهاء من مرحلة تدوين الأفكار، راجعها مجدّدًا وصحح أخطائك وصيغك.

يمكنك بعدها عرض هذه النصوص على أحد أصدقائك أو إنشاء مدوّنة على الإنترنت لتنشر عليها كتاباتك، وتتلقى تغذية راجعة حولها.

17- لا تهمل علامات الترقيم

ألقِ نظرة على الجملتين التاليتين:

A woman without her man is nothing.
A woman: without her, man is nothing.

صحيح أنّ الجملتين متماثلتين، غير أنّ وجود علامات الترقيم غيّر المعنى تمامًا، فالجملة إلى اليمين تعني: "المرأة دون الرجل لا تعني شيئًا". في حين تعني الجملة الثانية: "المرأة: من دونها لا يعني الرجلُ شيئًا".

ركّز على تعلّم كيفية استخدام علامات الترقيم أثناء تعلّم اللغة أيضًا، فمحاولة تعلمّها فيما بعد ستكون أصعب، وتأخذ منك وقتًا أطول. تذكّر دومًا أنّ علامات الترقيم ليس زينة تُضاف على النصّ، وإنّما عنصرًا مهمًّا قد يغيّر المعنى بالكامل، يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات في هذا الشأن من خلال مقالنا حول علامات الترقيم في اللغة الإنجليزية.

18- جرّب الغناء

sing

غنّي بكلّ مشاعرك، وشارك العالم صوتك الجميل! لكن هذه المرة باللغة الإنجليزية. استمع للأغاني الإنجليزية، واحفظ ما يعجبك منها وغنّي معها. ستساعدك هذه الطريقة في تحسين لكنتك الإنجليزية وسرعتك في التحدّث.

19- تدرّب على الإملاء

يمكنك العثور على آلاف التمرينات على شبكة الإنترنت والتي تدرّبك على الإملاء، أحضر ورقة وقلمًا، وابدأ بالتدرب على الفور. ستساعدك هذه الطريقة في تطوير مهارات الاستماع والكتابة في الوقت ذاته.

20- سجّل صوتك

لا أحد يحبّ سماع صوته الخاص، لكن...استجمع شجاعتك وقم بتسجيل صوتك وأنت تتحدّث باللغة الإنجليزية، فهذه الطريقة تساعدك على معرفة نقاط الضعف في لغتك ومن ثمّ العمل على إصلاحها.

21- استخدم القاموس بشكل صحيح

تخلّص من قاموسك ثنائي اللغة، واستبدله بآخر أحادي اللغة (إنجليزي-إنجليزي)، فهذه الطريقة ستضمن لك الاستمرار في التفكير باللغة الإنجليزية على الدوام. إن كانت القواميس الكبيرة مخيفة ومعقدة بالنسبة لك، يمكنك الاستعانة بقواميس المتعلمين المتخصصة التي تكون في العادة أبسط وأسهل.

22- لا تعتمد على القاموس اعتمادًا كليًا

تذكّر دومًا أنّ القاموس هو أداة مساعدة وليس معلّمك الأول، لا تلجأ إليه في كلّ مرّة تفشل فيها في معرفة معنى كلمة معيّنة. حاول تجربة الطرق المذكورة في النقطة رقم 13 لفهم المعنى العام، واجعل القاموس حلّك الأخير.

23- تعرّف على أشخاص جدد

ابذل جهدك للاختلاط بالمتحدثين باللغة الإنجليزية في مدينتك أو بلدك. يمكنك الانضمام إلى نادٍ ثقافي، أو زيارة كليات اللغات في الجامعات القريبة منك، أو التطوّع لتعليم لغتك وتعلّم الإنجليزية في أحد مراكز اللغات والتبادل الثقافي.

24- اختر أسلوب اللغة المناسب

احرص دومًا على استخدام الأسلوب المناسب في اللغة الإنجليزية، فمحادثاتك مع أصدقائك ليست مثل حديثك مع مديرك في العمل. وكذلك الحال في اللغة الإنجليزية، فهناك اللغة الرسمية المهنية والأكاديمية، وهناك أيضًا اللغة المحلية المستخدمة في الشوارع وبين الأصدقاء. فرّق بين النوعين واستخدم كلّا منهما في محلّه.

25- عبّر عن جملة واحدة بطرق مختلفة

عندما تتمكن من بناء قاعدة جيّدة في اللغة الإنجليزية، يمكنك البدء بهذا التمرين: فكّر في كلمة أو جملة معيّنة، وحاول التعبير عنها بطريقة مختلفة. ستساعدك هذه الطريقة في رفع مهاراتك وإضفاء بعض المرح على عملية التعلّم. مثلاً فكّر في الطرق المختلفة التي يمكنك أن تقول بها: "إلى اللقاء" في اللغة الإنجليزية. ستجد الكثير بلا شكّ.

26- سافر!

يعدّ السفر واحدًا من أفضل الطرق التي تُكسبك مهارات متعدّدة في مختلف المجالات، ومنها مهارات اللغة الإنجليزية.

ليس عليك الذهاب إلى بلد بعيد كالولايات المتحدة أو بريطانيا، بل يمكنك السفر إلى إحدى الدول القريبة التي يمكنك أن تتواصل فيها باللغة الإنجليزية، وهو الحال مع معظم دول العالم.

هذه التجربة ستجبرك على استخدام اللغة الإنجليزية مهما كان مستواك فيها ودون أي خوف أو تردّد، لأنها الوسيلة الوحيدة للتواصل مع الآخرين.

ما هي الوسائل الأخرى التي تعتقدون أنها تساعدكم على تطوير مهارات اللغة الإنجليزية لديكم؟ شاركونا إياها من خلال التعليقات، ولا تتردّدوا في قراءة بقيّة مقالاتنا حول تعلّم اللغة الإنجليزية وتقويتها.

المصادر: bchmsg، langports

قدّم أيضًا: منح الحكومة التركية

اقرأ أيضًا: كيف أكتب خطاب النوايا للمنح التركية

اقرأ أيضًا: نماذج خطاب النوايا لمنح الحكومة التركية

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك