17 اقتباس لأفلاطون سيغير فلسفتك عن الحياة

تاريخ النشر: Jul 2020
17 Quotes of Plato for Your Life Philosophy

شارك هذه المقالة مع أصدقائك

كان أفلاطون (428 ق.م - 348 ق.م) فيلسوفًا يونانيًا، كاتبًا، معلّمًا، متحدّثًا وأحد ألمع طلاّب سقراط. حيث شكّلت فلسفته أساس الكثير من الحضارات الغربية. لقد وضع أفلاطون دعائم الأخلاق والجماليات ونظرية المعرفة وعلوم ما وراء الطبيعة (الميتافيزيقيا) بالإضافة إلى أشكال العلوم المبكرة.

جمعنا لكم في مقال اليوم مجموعة من أعمق اقتباسات هذا الفيلسوف العظيم. والتي ستقرّبك قليلاً من حكمته وتغيّر فلسفتك الشخصية عن الحياة.

نبذة عن أفلاطون

وُلد أفلاطون لدى عائلة نبيلة، وتلقى أفضل تعليم كان متاحًا في زمنه في أثينا. خلال شبابه كتب الشعر، ودرس الفنون، لكن...تغيّر كلّ ذلك حينما التقى بسُقراط، حيث ألهمه هذا الأخير لأن يصبح فيلسوفًا ويختار مهنة في السياسة. وهكذا تلقى تعليمًا في علوم ما وراء الطبيعة وفي نظرية المعرفة.

افلاطون

بعد أن حُكم على معلّمه سقراط بالموت من قبل حكومة أثينا، تخلّى أفلاطون عن مسيرته المهنية في السياسة، واختار السفر وتعلّم كلّ ما يمكنه حول الفلسفة، الرياضيات، العلوم والدين. فدرس الرياضيات في إيطاليا، وتعلّم الهندسة والجيولوجيا وعلوم الفلك والدين في مصر. ثمّ عاد بعد 12 عامًا إلى أثينا ليؤسس فيها الأكاديمية، وهي المدرسة المنتظمة الأولى في الحضارة الغربية.

كان أرسطو من ألمع طلاب أفلاطون والذي أصبح فيما بعد مستشارًا للإسكندر الأكبر، وساهم بشكل كبير في تطوير الفلسفة.

كتب أفلاطون الكثير خلال حياته فغطّى بذلك أغلب حقول المعرفة تقريبًا، وهكذا تحوّلت كتاباته وحواراته إلى إرث عريق يشهد على الذكاء البشري.

تُعدّ تعاليم أفلاطون دليلاً على حقيقة أنّ السلوك البشري لم يختلف منذ 2500 سنة مضت. والاقتباسات التالية ستساعدك على التأكد من ذلك.

اختبار تحليل الشخصية

21 اقتباس لأفلاطون لتغير فلسفتك حول الحياة

1- المقولة الأولى

"التفوّق ليس هبة، ولكنّه مهارة تحتاج إلى التدريب. نحنُ لا نتصرّف بشكل صحيح لأننا متفوّقون، في الواقع، نحن نصل إلى التفوّق من خلال التصرّف على نحو صحيح"- أفلاطون

كثيرون من يشعرون بالإحباط لفشلهم، ويلقون باللوم على القدر وعلى حظهم. وغالبًا ما تسمع عبارات مثل:

  • لقد نجح في ذلك لأنه عبقري!
  • لقد حقّق تلك المرتبة لأن ذو مال وجاه.
  • يا له من محظوظ!

لكن الحقيقة ليست كذلك، كلّ منّا يمتلك مقوّمات النجاح والتفوّق، ولكننا جميعًا بحاجة لاستغلال هذه المقوّمات وتدريب أنفسنا جيّدًا. جميعنا نملك 24 ساعة في اليوم، وكلّنا نمتلك عقولاً بذات التركيب...لكن الاختلاف يكمن في كيفية استخدام كلّ منا لوقته وعقله!

اقرأ أيضًا: أفضل 10 قصص قصيرة ذات دروس قيمة

2- المقولة الثانية

"الرجال الحُكماء يتكلّمون لأنهم يملكون شيئًا لقوله، أمّا الحمقى فيتكلّمون لأنّ عليهم قول شيء وحسب!" - أفلاطونالحكيم حقًا هو من يزن كلامه قبل قوله، وهو الذي حينما يتحدّث فإنه يقول شيئًا ذا قيمة. لا تتكلّم فقط لأن عليك أن تقول شيئًا، ولكن تكلّم حينما تملك شيئًا يستحقّ حقًا أن يُقال.
باختصار، فلتقل خيرًا أو لتصمت!

3- المقولة الثالثة

"في داخل كلّ منّا، حتى أولئك الذين يبدون الأكثر هدوءًا، رغبة رهيبة متوحشة وغير قانونية" - أفلاطونليس هنالك شخص كامل، ليس هنالك ملاك على هذه الأرض...تذكّر دومًا أن الشخص الجيّد ليس من لا يملك مشاعر سلبية أو سيئة، وإنمّا هو الذي يستطيع التحكّم بمشاعره السيئة ويسيطر عليها فلا يؤذي غيره بها.

اقرأ أيضًا: أفضل 18 مقولة تحفيزية من اللاعب العالمي كريستيانو رونالدو

4- المقولة الرابعة

"البداية هي أهمّ جزء في أيّ عمل." - أفلاطونسواءً كنت تسعى للبدء بمشروع جديد، أو البحث عن وظيفة جديدة أو غيرها، تذكّر دومًا أن البداية هي الأساس الذي سيُبنى عليه كلّ شيء في المستقبل. احرص إذن على أن يكون هذا الأساس قويًا كي لا ينهار لاحقًا.

خطّط جيّدًا، وخذ قراراتك اعتمادًا على دراسات واستشارات وتوجيهات من أصحاب الخبرة والتخصص. فليس المهمّ أن تحقق النجاح سريعًا على أساس ركيك. وإنما المهمّ هو أن تحقق نجاحات ثابتة قويّة حتى لو كانت صغيرة.

5- المقولة الخامسة

"الرأي هو الوسيط ما بين المعرفة والجهل." - أفلاطونكيف تصل من الجهل إلى المعرفة؟

لا يتمّ ذلك فجأة، وإنما يبدأ الطريق بتقديم الآراء ودراستها وتمحيصها. كن منفتحًا إذن، واسمع الآراء المختلفة التي تدور من حولك حول القضايا والمشكلات التي تواجهها.

تقبّل آراء غيرك، فقد يرون ما لا تراه أنت، وربما يكون لهم الفضل في الوصول إلى حلول لم تكن تخطر لك على بال.

اقرأ أيضًا: 10 خطابات تحفيزية تدفعك قدما إلى الأمام

6- المقولة السادسة

"هنالك ثلاثة أنواع من الرجال: محبّو الحكمة، محبّو الشرف ومحبّو الأرباح." - أفلاطونتعلم تمامًا أيّ واحد من الثلاثة يجب أن تكون. محبّ الشرف سيكون شخصًا سطحيًا لا تهمّه سوى المظاهر، ومحبّ المال سيكون طمّاعًا جشعًا لا تملأ عينيه كنوز الدنيا بأسرها.

أمّا محبّ الحكمة فسوف يكون عاقلاً واسع المعرفة، وكلّما تعلّم أكثر اكتشف عظمة الكون وأسراره التي لا يزال يجهلها فيزداد تواضعًا ويستمر في السعي الدائم للتعلّم والتطوّر.

7- المقولة السابعة

"أن يتغلّب الإنسان على نفسه، فذلك أوّل الانتصارات وأكثرها نُبلاً." - أفلاطونهذا صحيح، فعدوّك الأعظم ليس سوى أنت:

  • ميلك للكسل والتأجيل.
  • تدني تقديرك لذاتك.
  • مشاعر الإحباط والتشاؤم التي تسيطر عليك.
  • الصوت الداخلي الذي يجلدك لأبسط الأخطاء.

جميعها أعداء لك في داخلك، ولا أحد يستطيع التغلّب عليها سواك. في اللحظة التي تنتصر فيها على نفسك، ستصبح كلّ التحديّات الأخرى في نظرك صغيرة الحجم.

اقرأ أيضًا: هل تحتاج إلى بعض الإيجابية؟ إليك 9 قصص قصيرة ملهمة

8- المقولة الثامنة

"لا تدرّب الأطفال على التعلّم بالقوّة أو القسوة، ولكن وجّههم إليها بما يسلّي عقولهم، وهكذا سيمكنك أن تكتشف بدقّة عبقريّة كلّ منهم." - أفلاطوننسمع كثيرًا أن الطفل الصغير كالورقة البيضاء يمكنك أن تكتب عليها ما شئت، لكن لم يفكّر أحد في حقيقة أن الطفل نفسه هو الذي يجب أن يملأ ورقته البيضاء بما يشاء. دورنا كأولياء أمور ومسؤولين عن أطفالنا ليس أن نحدّد مستقبلهم أو نقرّر مصيرهم، ولكن أن نساعدهم ونرافقهم كيف يكتشفوا دربهم بأنفسهم.

9- المقولة التاسعة"الزيادة المبالغ فيها في أيّ شيء تؤدي إلى ردّ فعل معاكس حتمًا." - أفلاطون

لعلك سمعت قبلاً بمقولة: "كلّ شيء زاد عن حدّه، انقلب إلى ضدّه". وهي كما ترى تأكيد لمقولة أفلاطون. كن معتدلاً وسطيًا في كلّ شيء في حياتك، وسترى أثر ذلك على سعادتك ورضاك في الدنيا.

اقرأ أيضًا: 13 حقيقة سيكولوجية قد تغيّر نظرتك عن نفسك

10- المقولة العاشرة"الموسيقى هي قانون أخلاقي، إنها تمنح للكون روحًا، وللعقل أجنحة، وتضع بين يديك مهربًا للخيال وسحرًا وفرحًا للحياة ولكلّ شيء آخر." - أفلاطون

هذه المقولة تشرح نفسها بنفسها، فالموسيقى هي لغة كونية يفهمها الجميع دون كلمات. لا تتردّد في تخصيص بعض من يومك للاستماع إلى الموسيقى التي تحبّها، وإن لم تكن من محبيها، فما رأيك إذن بجولة قصيرة في الطبيعة، لأن أصواتها موسيقى بحدّ ذاتها!

11- المقولة الحادية عشر

"الأعمال الجيدة تمنحنا القوّة وتُلهم الآخرين للقيام بأعمال جيدة هم أيضًا." - أفلاطون.حينما تقوم بعمل جيّد مهما كان بسيطًا، ستشعر بالرضا عن نفسك، وهذا الإحساس سيدفعك دومًا للقيام بالمزيد من الأعمال الحسنة التي تُسعد من حولك. وقبل أن تشعر ستجد أنّك قد ألهمت من حولك للقيام بأعمال جيدة هم أيضًا، ليُلهموا آخرين حولهم، وتتسع الدائرة ليعمّ الخير في كلّ مكان.

لا تستهن بعملِ الخير مهما كان ضئيلاً، فقد لا تعلم ما يحدثه من أثر في هذا العالم!

اقرأ أيضًا: كيف تحصل على ساعات إضافية خلال اليوم

12- المقولة الثانية عشر

"الشجاعة هي أن تعرف ما لا يجب أن تخاف منه." - أفلاطونقد تكون مخاوفنا في كثير من الأحيان غير مبرّرة، فتمنعُنا بذلك عن السعي وراء أحلامنا وطموحاتنا، وقد تُفقدنا لذّة العيش.

الشجاعة ليست ألاّ تخاف أبدًا، ولكن أن تتعلّم التفريق بين ما يخيف حقًا وبين ما هو خوف غير مبرّر.

13- المقولة الثالثة عشر

"قيمة الرجل تكمن فيما يستطيع تحقيقه بالقوّة التي بين يديه." - أفلاطونقيمتك لا تأتي ممّا تملكه من مال أو جاه أو سلطان، ولكنها تنبع حقّا من الإنجازات التي تستطيع تحقيقها بفضل هذا المال أو السلطة، فكلّما كانت إنجازاتك أعظم وتخدم الآخرين، ازدادت قيمتك وارتفعت.

اقرأ أيضًا: كيف تتعامل مع موت شخص عزيز

14- المقولة الرابعة عشر

"الكلمات الزائفة لا تحمل الشرّ في داخلها وحسب، وإنما تُعدي الروح بالشرّ أيضًا." - أفلاطونالكذب والخداع والنفاق جميعها سمات سيئة ليس فقط لأنها تسبّب الأذى للآخرين، ولكن لأنها تدنّس الروح وشيئًا فشيئًا يتعوّد صاحبها عليها، ويصبح الخداع والنفاق جزءًا من عاداته، فيَحيد بذلك عن الفطرة البشرية الخيّرة التي خُلق عليها.

لا تعوّد نفسك على مثل هذه الصفات، وإلاّ فقد تفقد نفسك فيصبح من المستحيل استرجاعها!

15- المقولة الخامسة عشر

"تنبع تصرّفات البشر من ثلاث مصادر أساسية: الرغبة، العاطفة، والمعرفة." - أفلاطونحينما تدرك هذه الحقيقة، سيصبح في وسعك أن تفهم نفسك بشكل أفضل، وتفهم تصرّفات الآخرين جيّدًا أيضًا. وعندها فقط ستستطيع قبول تصرفاتهم ودعمها (إن كانت نابعة عن معرفة)، وتقديرها والتعاطف معها (إن كانت نابعة من عاطفة أو رغبة).

اقرأ أيضًا: 15 فيلم تحفيزي سيغير نظرتك إلى الحياة

16- المقولة السادسة عشر"لا تثبّط أبدًا شخصًا يحرّز تقدّمًا مستمرًّا، مهما كان هذا التقدّم بطيئًا!" - أفلاطون

زِن كلماتك جيّدًا قبل أن تخرج من بين شفتيك، فعبارة استخفاف تُقال على سبيل المزاح لشخص يحاول بجدّ تحقيق حلم ما، كفيلة بأن تعيده عشرات الخطوات إلى الوراء. كلّ منّا يخوض معركة خاصّة لا يعلم عنها الآخرون شيئًا، وكلّ منا يسعى لإحراز تقدّم في مجال ما. فلا تحبط غيرك فقط لأنك لا ترى المعركة التي يخوضونها.

17- المقولة السابعة عشر"الأشخاص الجيّدون لا يحتاجون للقوانين كي تخبرهم كيف يتصرّفون بشكل مسؤول، في حين أنّ الأشخاص السيئين سيعثُرون دومًا على طريقة للتحايل على هذه القوانين." - أفلاطون

أيّ هذه المقولات نالت إعجابك أكثر من غيرها ولماذا؟

وهل توافق على أنّ الطبيعة البشرية لازالت حقًا كما كانت قبل آلاف السنين؟ شاركنا رأيك من خلال التعليقات، ولا تنسَ التسجيل في موقعنا ليصلك كلّ جديد.

المصدر: motivationgrid

اقرأ أيضًا: كيف تتعامل مع رفض الآخرين لك؟

اقرأ أيضًا: امور عليك القيام بها قبل بلوغ سن الـ 30

هل أعحبك هذا المقال؟ شاركه مع أصدقائك الآن

مقالات قد تعجبك